المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حبيبي لا يبكيك الفراق ولا يهد حيلك أخاف الدمع من عينك يجفف


وصــوف
06-08-2011, 02:26 AM
http://upload.te3p.com/uploader/455775/01291210123.gif

حبيبي لايبكيك الفراق ولا يهد حيلك اخاف الدمع من عينك يجفف صورتي ببالك



هذا هو اسم روايتي وهذي اول روايه لي وقررت اني اكتب روايه بعد ما قريت عدت روايات واعجبت باسلوب الي كتبوها واسأل الله انها تعجب الي يقراها وتكون فاتحته خير ليه مع تمنياتي لكم بقراءه ممتعه




اسم العوائل:
الجد الأكبر تركي سعد ال……….بس هو متوفي من زمان
الام نوره زوجه تركي وهي الي ربه عيالها وتعبه عليهم واولادها هم
الولد لاكبر سامي وهومتزوج بنه خالته فاطمه وجاب منها ولدين وثلاث بنات

الثاني بنت وهي هند متزوجه ولد خالتها ومرزقهم ربي بعيال بسبب مرض زوجها(ملاحظه متزوجين عن حب )1
الثالث ولد وهو احمد وعمره25متوضف وهو دكتور اسنان في الستشفى بجده
الرابع ولد وهو عدنان وعمره 20 في الجامعه بجده
الخامس بنت وهي رشا وعمرها 22متزوجه تركي وهو ولد خا لتها اخو زوج اختها هند وعندها ولد اسمه وليد عمره
ثلاث سنوات
السادس ولاخير وهي بنت اسمها عهود عمرها 18سنه وهي ثالث ثنوي اخر سنه)


الولد الثاني من اولاد تركي سعدال………..
وهو سعد متزوج وحده من خارج العايله زوجوه ابوه قبل ما يموت غصب عنه واسمها سعاد وجاب منها بنت و ولد بس وهم ورح نعرف السبب بعدين
الاول ولد واسمه شهاب وعمره 20 سنه زي ولد عمه سامي عدنان بس شهاب اكبربشهر بس هو صايع وداشر بمعنى الكلمه (للمعلوميه ترى ابو شهاب متوفي وشهاب بالثنوي بحادث سياره عشا ن كذا يصيع ويدشر براحته وامه مد لعته ولا تقوله لا عشان كذا نافش ريشه)
الثاني بنت واسمها رنا عمرها 18سنه مع عهود بنفس السنه والكلاس (هي وياها قسم علمي مو ادبي )
الولد الثالث من اولاد تركي سعد ال……..
سمير وهومتزوج وعد بنت عمه وجاب منهابنت وحده وهي
نجود عمرها
19 سنه بأول جامعه وهي وحيده امها وابوها ومدلعينها اخردلع ومن حقهم لان الكل يمدح في اخلاقها وطيبه قلبها وجمالها الرباني لانها طالعه على امها الله يحفظها(ثالث يبطله من ابطال قصتنا وهي الأهم فيهم كلهم)
بتتساألون ليش هي وحيده امها وابوها لان امها جاها مرض بعد ماولده نجود بسنه فاضطرو يشيلون رحمها


الولد الرابع من اولاد تركي سعد ال….....
وهو سيف متزوج وديان بنت خالته وجاب منها ثلاث اولاد وهم
الأول ولد واسمه عزام عمره 19 سنه بالجامعه وهواول جامعه ويدرس بنفس جامعه عدنان بنفس سن نجود بنت عمه
الثاني ولد وهو وائل عمره 18سنه بثالث ثنوي تخصص علمي (مشكلجي بمعنى الكمه وملققققققققققققوف مره ونذل وصفاته هذي مودياه في داهيه الله يستر بس)
الثالث ولأخير وهو معتز عمره 16 سنه وهو اول ثنوي وهو( وسيم وكيوت ومؤدب مره ومحبوب من الكل وهو ووائل دايم مناقره بس معتز ماكله طناش ولا حياه لمن تناد و مره هادي وبارد)

الولد الخامس من اولاد تركي سعد ال………
وهو سامر وعنده ثلاث بنات وولد ومتزوج هدى بنت عمه
البنت الاولى نسرين عمرها 17سنه تاني ثنوي تخصص علمي مع بناتاعمامها بس مهي معمم بنفس الكلاس
البنت الثانيه وهي سمر عمرها 15 سنه بثالث متوسط
البنت الثالثه وهي ريم وعمرها 13سنه
الولد الوحيد وهو ريان وهو توأم ريم نسختها مره كل واحد اذا شاف نفسه في المرايه يحس انه يشوف اخوه مكثر التشابه الي بينهم ابدا مافي تفرقه بينهم وهم باول متوسط

البنت الوحيده من اولاد تركي سعد ال…….
وهي حنان متزوجه ولد عمتها احمد وهي اصغر اخوانها وجابه منه ثلاث بنات
البنت الاولى همس عمرها 11 سنه يعني خامس ابتدائي
البنت الثانيه وهي هبه عمرها 10 سنوات يعني رابع ابتدائي
البنت الثالثه وهي هيام وعمرها 9 سنوات يعني ثالث ابتدائي
ملاحظه :(في هذي العايله عادي البنات يكشفون على الاولاد بس محجبين روسهم او ما يحجبون مافي مشكله بس الاكيد انه بعد ما تتزوج تتحجب يعني تكشف عليهم بس مو مثل اول
طبعا نسيت ما اقو لانا رشا وزوجها ساكنين في شقق جنب بيت اهلها مرررررررررره وكذالك اختها هند بس رشا في الطابق الاول وهند في الثاني)


















البااااااااااااااااااااااااااااااارت الأول>1<













يوم السبت الصباح في بيت سامي سعد ال.....
دخل عدنان غرفه عهود وهو مسسسسسسسسسسسسسسسسسرع لقاها نا يمه وفي سابع نومه راح عندها جري وهو يقول
عدنان:عههههههههههههههههود يا متخلفه لسا نايمه قومي وجع في بطنك و(سحب الحاف من علاها)وما حس وبذاك الشلوتي يجي على وجهه على الطاير خرجه عيونه من مكانه من هول الصدمه وقوه الشلوتي
عهود:وجع وجع وجع انشالله في وجهك داخل هينا وتسحب الفراش يا وسخ شايفني نايمه في شارع عشان تجي تسحب الحاف عني(ورجه غطه نفسها بالحاف)
عدنان: ياحيوووووووووووووووووووانه ممين قالك تضربين طيييييييييييييب والله اوريك شغلك يا كوشه(عهود دايم شعرها كدش ومن النوع الاجعد ويتلفلف بس ناعم في نفس الوقت عشان كذا يقولولها كوشه)
نزل عدنان تحت جر وهو معصصصصصصصصصصصصصصصب ودخل المطبخ وفتح الدولاب وخرج من الدولاب صينيه وعببببببببببببببببببببببببببباها مويه وهو خارج لقا احمد
احمد:لاااااااااااااااااااااااا لاتقول متضاربين مع الصباح
عدنان:اقلب وجهك والله لاربيها
احمد:تربيها ميييييييييييييييين والناس نايمين ياعمي رووووووووووووووح اصلا هيا متعلمه قله لادب منك (وبعدين قال بصوت واطي شوي)قال اربيها قال
عدنان:اقلب وجهك احسلك
طلع عدنان فوق ودخل غرفه عهود بشوووووووووووووووووووويش عشان ما تحس فيه قرب من السرير وطششششششششششششششششششششششش الويه عليها عهود من الخوف قامه وفزه وصرخه بصوت عاااااااااااااااالي عدنان مات ضحك على شكلها وشرد يوم جاب يخرج لقا احمد في وجهه وهو ميت ضحك(طبعا احمد لحقه لانه مستحيل يفوت موقف زي كذا وحماااااااسي)
عهود من الخوف قامه تبكيييييييييييييييييييييييييي قرب منها احمد وقال
احمد:خلاص خلاص قلبي انا ذحين اضربه(يتريق)
عهود:برااااااااااااااااااا يا حيوان
ورمه عليه المخده تفاداها هو وشرد ونزل تحت ميت ضحك على شكل عهود عهود من العصبيه دخله الحمام وقفله الباب بقققققققققققققوه وهي تبكي وتصرخ


على الفطور الكل متجمع
وعدنان كل ماتذكر شكل عهود ضحك
سامي:لالالا مايصير كذا وربي الولد مجنون
فاطمه:بسم اللله على ولدي لاتقول كذا ياسامي الله يهيك
سامي:مانتي شايفه قاعد يضحك مع نفسه
وممامده يكمل الكلمه لادخله عهود وعيونها حمممممممممممرا من الصياح عدنان ما قدر يمسك نفسه وقام ضحك
سامي:هلا بروح ابوها تعالي افطري (طبعا هي اصغر وحده والدلوعه)
عهود:ماني جالسه ليييييييين يقوم عدنان
عدنان:اجل انا ماني قايم
سامي:ليش وشفيه ليش كل هذا الحقد مع الصباح
احمد:مو انت ماتدري وش سوا عدنان فيها اليوم
سامي:وش سوا؟
قام احمد وخرطله الهرجه كلللللللللللللها من طقطق لسلام عليكم
كل الي على السفره طالعوا في عدنان مره وحده وفقعووووووووووووووا ضحك عهود وصله حدها من القهر
سامي وهو يحاول يمسك ضحكته:خلاص خلاص عهوده تعالي اجلسي وانا اوريك فيه
عهود:لا اضحك اضحك ليش ما تضحك زيهم وتعبر عن مشاعرك
ورجعو يضحكون مره ثانيه فجأه صرخه عهود
عهود:عدنننننننننننننننننان
طالع فيها عدنان وقال:لاتقولين سامحني لاني مارح اسامحك فختصري على نفسك
عهود:لاا نا مابقولك سامحني
طالع فيها عدنان بستغراب وقال:اجل
عهود:بس كنت باقولك بنطلونك يا الوسخ مقطوع من مكان غلط
قام عدنان مفجوع ويطالع بس ما لقى شي عرف انها خدعه وانننننننننننننننقهرمنها عاد الي على السفره ماتو ضحك على شكله
عهود بعدما ضحكه الكل عليه:ياله حموودي وصلني المدرسه في طريقك لدوام(قالتها بدلع عشان تقهر عدنان)
عدنان:وععععععععععععععع وربي يشوفك الدلع يشرد منك واخذ مفتاح سيارته وطلع وقام احمد عشان يوصل عهود ويروح الدوام


في بيت سعد تركي سعد ال....
كانوجالسين على الفطور
سعاد:شهاب يمه كل يا حبيبي
شها ببنرفزه:ممممممممممابي
رنا:طيب تكلم بأدب هذي امك
شهاب:والله مابقى غيرك يعلمني لادب
سعاد:انتي وش دخلك
رنا:هذا جزائي يمه اني ادافع عنك
سعاد:ماقلتلك انا دافعي عني
عصبه رنا وقامه من على الفطور والعبره خانقتها وخرجه الحوش دوه على السواق عشان تروح مالقه السواق الظاهر انه راح مشوار رجعه البيت
رنا:شهاب
شهاب:خيييييييييييييير
رنا:وديني المدرسه عشان السواق مو فيه
شهاب:الا والله ومابقي الاهاذي اقول تلايطي عن وجهي
ودفها وخرج
رنا:شفتي يمه ولدك
سعاد:وش قال ما قال الى الصدق
رنا:يمه ليش تعمليني كذا
سعاد:اقول اقلبي وجهك وروحي دبري نفسك
راحه عند التلفون دقه على بيت عمها سامي
فاطمه:الوهلا
رنا:هلا عمتي كيفك
فاطمه:هلا رنوووووووووش كيفك حبي وشخبارك وحشتينا يالقاطعه ماتتصلين ولا تسالين
رنا:افاااااعليك يا عمه انتي هلي وناسي ولو ماشالتكم عيوني اشيلكم على راسي من فوق
فاطمه:اصيله يا بنت سعد
رنا:الله يسلمك الااقول عمتي فين عهود
فاطمه:عهود دووووووووووووبها طلعت ذحين ليش في شي
رنا:لا ابد بس حبيت انها تمرني لان مافي احد يوديني
فاطمه:ابشري ذحين اتصل عليها واقولها بس انتي استنيها عند الباب
رنا:انشالله عمتي ياله سلام
دقه فاطمه على احمد وقالتله بعد ما قفل احمد الخط قال
احمد:انا ذحين بنمررنا
عهود:ليش فين شهاب؟
احمد:مادري والله
عهود:تلاقيها طلبه منه يوصلها بس اكيد طنشها ورمى عليها كلمتين وخرج مسكينه هذي البنت تلاقيها من امها ولا من اخوها مصار لها احد بعد وفاه ابوها
مرو عليهاوركبه السياره
رنا:السلام عليكم
احمدعهود:وعليكم السلام
نقزه عهود:وينك يالقاطعه ماتدقين
رنا:انا قاطعه حرام عليك انتي تدرين مافي احد لي غيركم من بعد وفاه ابوي
حسوا ان في شي عشان كذا سكتوا
احمد:كيفك يارنوش
عهود:من قالك تدلع وبي حق
احمد:وش دخلك انتي كيفك يارنووووووووووووووششش(عشان يقهرها)
رنا بحيا: الحمد لله انا بخيروانت كيفك
احمد:انا تمام دامك معنا
عهود:من قالك تتغزل
احمد:اسكتي لاديك كف على وجهك
عهود:جرب
احمد:وربي اني اسوق ولا كان اديتك
وسكتوا
عهود:احمد
احمد:نعم
عهود:اديني فلوس نسيت مصروفي
طلع المحفظه واداها عشره
عهود:بس
اداها عشرين
عهود:بس
احمد:جيبي الفلوس
عهود:لالالا خلاص باخذها
طالع احمد ورا وقال
احمد:رنا
رنا:هلا
احمد:معاك فلوس
رنا:ايوه
احمد:وريني
انحشره رنا لان هي اصلا ما معاها فلوس لان مافي احد يديها وخايفه تطلب من اهلها ويخاصمونها
احمد:فينها ما معك صح
وفتح المحفضه واداها ميه ريال
رنا:لالالالالا يااحمد
احمد:الاالاالاالا يارنا بتاخذينها ولا بزعل
اخذتها رنا وحطتها في جيبها
رنا:شكرا
احمد:لا ترا بزعل كم رنا عندنا عشان ندلعها
عهود:عندنا وحده
احمد:عشان كذا لازم ندلعها
عهود:وانا
احمد:انتي دلعك عند ابوي اما انا فدلعك عندي كفوف
عهود:ليييييييييش
احمد:امزح لاتبكين
ووصلهم المدرسه ومشى وهو يفكر برنا وحياتها


في بيت سمير تركي سعد ال........
اليوم نجود تعبانه وامها وابوها يحاولون فيها انها تغيب بس ماهي راضيه
وعد:نجود يا قلبي انتي تعبانه غيبي
نجود:لايا ماما
سمير:طيب ليش؟
نجود:لان الدروس بتفوتني
سمير:يابنتي عادي
وعد:والله عادي يمه
نجود:ماما بابا تحبوني
وعد وسمير بوقت واحد:اكيييييييييييييييييييييييد
نجود:اجل خلوني اداوم لاني برتاح في الدوام
وعد:براحتك ياقلبي
سمير:اذا راحتك كذا خلاص
نجود:اجل قوم يابابا لوسمحت وديني الجامعه

في بيت سيف تركي سعد ال.......
كانو الاولاد متجمعين عند سياره عزام
وائل:معتز قوم احسلك من قدام
معتز:حلو ذي جاي بعدي وتقولي قوم
عزام:وائل وش البزرنه ذي ياخي هو جا قبلك وانا سمعتك امس تقول الي يجي اول يقعد قدام
وائل:ادري بس انا اخوه الكبير
معتز:احلف بس ياخوي الكبير
وائل:والله
معتز:اقلب وجهك وقفل الباب
وائل انقهرمر مرررررررررررررره وسكت شويه وبعدين تبسم بمكر
فتح الباب على معتز وقال:بس باخذ منديل
معتز:شوفه هينا عند رجولي
قرب وائل وخذ المنديل وحرك زر بالعاني وابتسم بمكر وخرج
رجع ورا وطول الطريق يراقب معتز وهو يتحرك وكأنه مهو مرتاح
عزام:ياخي اركد اربكتني ووشفيك؟في شي
معتز:ها لالالا
فجاءه صرخ معتز انفجعو منه
معتز:جنب جنب بسرررررررررررررررررررعه (قالها بصراخ)
جنب عزام وهو خايف
عزام:خيييييييييييييير اللله ياخذك
معتزبصراخ:مدري
عزام بعصبيه:وش ما تدري
معتز:اقولك المقعده حااااااااااااااااااااره وشبها
عزام:لمس المقعد وشافها حااااااااااااااااااره
وائل:هههههههههههههههههههههههههههههاي
معتز بعد مافتح الباب وخرج:خير تضحك
وائل:لانك غبي
معتز:انا؟
وائل:ايه انت
عزام :لاتقول
وائل:لا قلت
عزام فطس ضحك:الله يقطع سوليفك
معتز بعد ماعصب على غير العاده:خيييييييييييييييييير ليش تضحكون وائل ياكلب وش سويت
عزام وهو يحاول يمسك ضحكته:يامتخلف وائل حرك الزر الي يخلي المقعده حااااااااااااره يوم جا ياخذ المنديل
معتز وطلع عيون:باللعاني
وائل:ايه
معتز:اللللللللللللللللللللله ياخذك يا وائل الزفت بسرعه وربي انك ترجع قدام
وائل:والله مارجع المقعده حاره
معتز :والله انك ترجع
وائل:وربي مارجع
معتز :هذا اخر كلام عندك
وائل:طبببببببببببببببببببعا
معتز:وربي انك تندم ياوائل
وائل:يممممممممممه خوفتني(قالها بدلع)
معتز:اوريك
ولف وقفل الباب الي قدام ورجع ورا من الجهه الثانيه
وائل:وش جابك جنبي خير
معتز:انطم
وائل:ادري انك تحبني بس برضو اثقل علينا لاتصير لززززززززززقه
معتز ببرود:احلف بس حبك برص قول اااااااامين ياواثق
وائل:اقصر الحكي وهات من لاخر وش تبغا
وصلو عند المدرسه فتح معتز الباب وخرج وان وائل ماماده يكمل الجمله
عزام:طيح وجههك دوره يمكن تلاقيه
وائل بنرفزه من تطنيش معتز :والله
وفتح الباب وخرج

في بيت سامر سعد ال.......
نسرين:سمروووووووووووه بسرعه اطلعي من الحمام تأخرنا
سمر:........
نسرين بعصبيه:سمر وصمخ
سمر:.........
نسرين:سمممممممممممممممممممر
سمر:...........
نسرين:وربي ياسمر لو تأخرنا لاوريك شغلك
سمر:.......
نسرين ماقدره تتحمل وفتحت باب الحمام بس المفاجأه انها مالقيه سمر
نسرين:سمر وينك
فجأه سمعت صوت جاي من البانيو
قربه وفتحه الستاره الي عليه وشافه سمر نايمه فيه
نسرين:سمرررررررررررررر ياكلبه انا من الصباح ادق على باب الحمام ليش ما تردين وبعدين ليش نايمه هينا
سمر:ممممممممممممم
نسرين بصراخ:سمممممممممممممممممر
فزه سمر:يممممممممممممممممممه خوفتيني ياكلبه
نسرين:شوفي ياسمر ان تهزات اليوم بسببك ياووووووووووووووويلك مني
وخرجه وصفقه بالباب
نزله تحت لقت امها تزعق على ريم
نسرين:خير يايمه
هدى:ماهي راضيه تاخذ فطورها
نسرين:خليها باطقاق
ريان:يطقك الطقاك انتي وش دخلك
نسرين:جانا المتحدث الرسمي او المحامي ان صح التعبير
ريم:حبيبي ريان احسسسسسسسسسسسسسسسسسن عشان تتأدبين ثاني مره
نسرين:ياله بسرعه انتي وياه تاخرنا
نزله سمر هي ماتشوف الطريق من النوم الي في راسها وطاحه على نسرين بالغلط
نسرين:وججججججججججججججججع ماتشوفين انتي
سمر:انقلعي
وخرجو وراحوللمدرسه


في بيت حنان تركي سعدال.......
همس:عفيه ماما مابغا فطور
حنان:مو بكيفك
همس:بلييييييييييييز
حنان:ما ودك تسكتين
همس:ماما الله يخليك
حنان:افففففففففففففففففففففففف
همس:ماما ياعزيزتي الله يخليك
حنان:طيب طيب خلاص صدعتي راسي
هبه:اذا همس مرح تاكل انا مرح اكل
همس:اكلك ابليس وانتي وش دخلك فيني يالصقه جونسون
هبه:بس انتي مالك دخل
همس:حلو ذي مالك دخل
حنان:اسكتي انتي وياها وكلكم رح تفطرون
همس:كذا عجبك طييييييييييييييييييب ياهبله
هيام:احسن تستاهلون انا ماما حبيبتي تقولي مولازم تفطرين
حنان:بالله متى هذا الاتفاق صار
هيام:ماما لاتضيعين الموضوع
حنان:اسسسسسسسسس ولا وحده تتكلم وكل وحده رح تفطر
نزل احمد واخذ بناته ووداهم المدرسه


في مدرسه البنات
اليوم رنا ساكته وما تكلمه ونسرين وعهود مستغربين من حالها
نسرين:رنوش فيك شي
رنا:ها لالالا
عهود:وش لالا وانتي منتي معنا
نسرين:انا وعهود مابقينا بنت الاوحشينا فيها وما نصحتينا مثل العاده
ممداها تكمل كلمتها الاورنا بكت
عهود:لالالالاوالله شكل الوضوع خطير
نسرين:رنا ليش تبكين
عهود:قوليلنا يمكن نقدر نساعدك
رنا:لا ماتقدرون تساعدوني
نسرين:ليش تحكمين قبل ما تشوفين جربينا وما رح تندمي
وحكتهم رنا الهرجهه كوووووووووووولها
سكتو كلهم وطالعوا في بعض
رنا:شفتو قلتلكم انا مارح تقدرون تساعدوني ورجعه تبكي
عهود:لالالامين قال
رنا:يعني تقدرين
نسرين:انشالله احنا نحاول
عهود:يارنا راجعي تصرفاتك يمكن انتي مسويه شي مزعل امك منك
رنا:تتوقعون كذا
نسرين:انتي جربي وما رح تندمين
عهود:والحين روحي الحمم وغسلي وجهك شكلك مو حلو وانت تبكين
دخلت رنا الحمام واول ما جات بتخرج خرجه عليها بنت من الحمام في يدها موس
رنا:مين انتي
البنت وهي تقرب:انتي وش سويتي فيني
رنا بخوف:م ما سويت شي
البنت:كل هذا وما سويتي شي
رنابصراخ:بعدي عني
البنت:اسسسسس خلينا اصحاب ونفذي كل الي اقولك عليه
رنا:خير
البنت:ابغاك في.....
رنا:نعععععععععم وبكل وقاحه تقولينها
قربت البنت من رنا جري
وصرخه رنا:اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا يييييييييي

في المستشفى
دخلت السستر على احمد وهو مسسسسسسرح
الممرضه:دكتور احمد
احمد:نعم
الممرضه:الدكتوره دلال تبغاك
احمدبتأفف:ياليل وش تبغاذي
الممرضه:مدري والله يا دكتور
احمد:خليها تدخل
دخلت دلال وقالت بدلع
دلال:ممكن اجلس
احمد:بالله خلاص قعدتي
دلال:احمد ليش تكلمني كذا
احمد:كيف تبغيني اكلمك
دلال:كلمني بلباقه(دلال هذي دكتوره اسنان بنفس القسم الي يشتغل فيه احمد
احمد:نعم يا ست الحسن والدلال وش تبغين
دلال:لا تتمصخر
احمد:وش تبغين انتي اخلصي علينا
دلال:شكلك منت رايق باجل اموضوع لبعدين(وخرجه)
احمد:يكون احسن انتي وموضوعك اصلا من متى بني وبينك مواضيع


في جامعه عدنان
كان يمشي عدنان وشاف شهاب بالصدفه
عدنان:شهاب
لف شهاب:خيييييييير
عدنان:الخير بوجهك وش لونك
شهاب:بخير خير تبي شي
عدنان:لا ابد سلا متك بس حبيت اتطمن عليك
شهاب:ليش شايفني بزر تتطمن علي
عدنان:شهاب وش هذا الكلام
شهاب:هات من الاخر كم تبي
عدنان بعصبيه:وش كم تبي اقولك انقلع عني
شهاب:لاتقول انقلع احسلك
عدنان:الا تنقلع ونص صدق انك قليل ادب(وراح عدنان وهو معصب)


في جامعه نجود
كانت تمشي في السيب فحسه بدوخه وجلست على الارض
جات صاحبتها دانه جرييييييي
دانه:نجود ذحين كلاس الدكتور خالد
نجود:.............
دانه:ربي يحفظ هذا الدكتور لاهله وربي اني امووووووووووووووووت فيه
نجود:.............
دانه:نجود اكلم انا ليش ما تردين
نجود:......
قامت دانه وهزه نجود واول ما هزتها طاحت على وجهها
دانه وهي ترتجف من الخوف:نجود نجود ردي علي نجود نجججججججججججججججججججججججججججججود
اتجمعو كل البنات على صرخه دانه انفجعو من شكل نجود وجهها شاحب وعيونها محوطه باسود
جو المشرفات اتصلو على بيت نجود وشالو نجود بالاسعاف

المشرفه:الو
وعد:هلا
المشفرفه:انتي ام الطالبه نجود
وعد بخوف:ايه فيهاشي بنتي
المشرفه:الحقيقه ما خبي عليك يام نجود بنتك طاحت في الجامعه ونقلوها المستشفى
وعد:ايييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش
وعد بخوف وهي تبكي:طيب في أي مستشفى
المشرفه:في المستشفى ال.....
سكره وعد الخط وراحه اتصلت على سمير
وعد وهي تبكي:سمير الحق نجود طاحت في الجامعه ونقلوها المستشفى
سمير:ايشششششششششششششششششششش طيب هدي هدي وانا ذحين جاي اخوذك
طلع من الشركه الي هي له هو واخوانه من ورث ابوهم الله يرحمه وطبعا هم متقسمين المناصب فيها بس المدير هو سامي


في مدرسه وائل ومعتز
كانو ماشين الا وسمعو صراخ وزعاق
قربوا من مصدر الصوت الى وشافوا اولاد يتضاربون
وائل:ييييييييييييياي يالحماس مضاربه
معتز:امش من هينا مالنادخل فيهم
وائل:اقول انقل يالجبان
معتز:وائل امش معي
وائل:احلف بس اضيع مضاربه بكل هذا الحماس اقول تلايط عن وجهي
وراح ودخل وسط الزحمه حقه الشباب وقعد يزعق ويشجع


نرجع لمدرسه البنات
رنا:ايييييييييييييييييييييي بعدي عني ياكلبه (قالتها وهي تبكي)
البنت:شكلك تبغين وحده ثانيه
رنا بصراخ هستيري:بعدي عنييييييييي
وتديها البنت خمشه ثانيه بالموس بس هذي جت في رقبتها اما لاولا فكانه بيدها
رنا:ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااايييييييييييييي ييييي
تجمعو البنات عند باب الحمام وانفجعو من البنت هذي الي قاعده تصيح وتتنتفض والدم مغطي جسمها
وحده من البنات :هذي مو رنا الي تقرب لعهود ونسرين بنات اولاد تركي سعدال....
البنت
الثانيه :الا هي بسرعه روحي ناديهم
البنت:انا مو قلتلك رح تندمين اذا ما سمعتي كلامي
رنا:اييي بعدي عني

عهود:مو كأن رنا تاخره
نسرين:البنت لايكون صاير لها شي
وفجاء سمعو البنات يصرخون ويشرد ون برا المبنا ومن جهتهم جايه بنت تجري
البنت:انتي عهود
الحقي على بنت عمك في بنت حابساها في الحمام وقاعده تجرحها بالموس

نهااايه البارت(1

وصــوف
06-08-2011, 02:27 AM
البااااااااااااااااااااااااااااارت الثاني(2)
البنت:انتي عهود
عهود:ايوه انا عهود ليش في شي
البنت:الحقي على بنت عمك في بنت حابساهافي الحمام وقاعده تجرحها بالموس
نسرين وعهود:ايييييييييييييييششش
قامو يجرون من الخوف ويدفدفون البنات الي متجمعين والي وحده تبكي والثانيه تصرخ سمعو وحده تقول:ياويلي شفتي كيف صقعه راسها بالارض
دخلو جوه يجرون دخلو الحمام مالقو احد بس الي شافوه دمممممممممممممممممممممم معبي الارض صرخه نسرين وغطه على وجهها وجلسه تصيح اما عهود مصدومه ودموعها تنزل فجأءسمعو صراخ في الساحه خرجو يجرون من الحمام شافو البنات متجمعين وفي وحده قاعده تصيح وتصرخ بس هذا الصراخ موغريب راحه عهود تجري وهي تقول:رنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا
ووراها نسرين جلسو يدفدفون البنات واخيرا وصلو بس الصدمه الكبيره انهم شافو بنت ملامحها ماتبان من الدم الي على وجهها
عهود:ياكللللللللللللللللللللللللللللللللللللللبه فكيها
وراحه تجري وصقعه البنت كف البنت وقفه مصدومه تطالع
عهود:ياحقيره يامنحطه ياسافله ياكلبه ليش تضربينها
البنت:مارضه تدخل معي الحمام
عهود:ايششششششششششششششششششششي يابنت.....
البنت:لاتسبين لاحطك معها
عهود:انا اوريك ذحين
لفه عهود على نسرين :تبكين تعالي شيليها وروحي دقي على احمد بسرررررررررررررررررررعه
نسرين وراحه عندها:ع عهو عهود ر رنا ماترد علي
عهود:ايييييييييييييييييييش
البنت:تستاهل محد قالها ما تسمع كلامي
عهود:نسرين شيليها وروحي دقي على احمد بسرعه(قالتها بصراخ)
قامه نسرين تشيلها وساعدوها البنات دخلو الاداره انفجعواااااااا المشرفات راحه عند التلفون دقه على احمد على رقم مكتبه الي في المستشفى
احمد:هلا
نسرين وهي تبكي:ااحم احمد بسرعه تعال المدرسه
احمد:افاااليش تبكين وش صار
نسرين:في بنت ضربه رنا ورنا ذحين طايحه
احمد:ايييييييييييييييييييييييييييييييششششششششششششش ششششش باي حق تضربها
نسرين:مدري يا احمد بسرعه تعال (وسكره الخط)
احمد وهو مصدوم نزل واخذ مفتاحه


في ساحه المدرسه
عهود:عيدي وش قلتي
البنت :قلت انها ماسمعه كلامي
عهود:وليش تسمع كلامك وباي حق تطلبين منها هذا الطلب
البنت:لاني معجبه فيها واحبها واموت فيها بس هي مادتني وجه عشان كذا ادبتها
عهود:ادبتيها ها هانا اوريك الادب
وراحه هجوووووووووووووووووووووم على البنت ودخلو هي وياها في معركه قاااااااااتله
نسرين:عهههههههههههههههههههههههههههههههود بسرعه تعالي احمد جا
عهود:لسا ما خلص الحساب
وخرجه راحه البنت تلحقها لبرا
يوم خرجوا انصدم احمد من شكل رنا
احمد بعصبيه غير معهوده:مين سوا فيها كذا
نسرين وهي تصيح:مدري
احمد:كيف ما تدرين ماكنتي معها
نسرين غطه على وجهها وقعده تصيح
عهود:انا اقولك ليش
طالع احمد ونسرين رايحه فيها من الصياح
عهود:تقول انها اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ي
البنت:وين بتشردين يعني
نسرين ورجعه تصيح:احمد احمد هذي هي البنت
احمدشال رنا ودخلها السياره
وراح جري وطاح في البنت ضرب ويضر ب ويضرب ويضرب وتجمعوا الشرطه عند المدرسه
اشرطي:باي حق تضربها
احمد:بحق انها ضربه بنت عمي
الشرطي:وانت وش دخلك
احمد:حلوا وش دخلني وراح وفتح باب السياره وقال:شو ف شوووووووووووووف وش سوت فيها
انفجع الشرطي ودق على القسم وبلغ
الشرطي:تقدر تروح بس اعطيني رقم جوالك عشان نستدعيك
اعطاهم احمد الرقم ودخل السياره وطيرااااااااااااااااااااااااان على المستشفى في الطريق دق على ابوه وقاله الهرجه خرج سامي من البيت وركب سياره وطيراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان على الستشفى
دخلوها من قسم الطوارء
احمد ونسرين وعهود واقفين عند الباب وكل واحد يستنا الدكتور يطلع معدى احمد الي حس بمشاعر غريبه من يوم وهو بالجامعه يحس بمشاعر غريبه اتجاه هذي البنت وذحين راح يموووووووووووووووووووووووووووووووت من الخوف علها حاس بغصه ومو قادر يطلعا احمد في نفسه:وش سويتي في يارنا وش هذي المشاعر انا احبك ولالا ياربيييييييييييييييييي حاس انو اذا صارلك شي رح امووووووووووووت يارب تحفظها يارب تحفظها وتسلله دمعه على خده وهو مهو حاس علطول مسحها قبل ما يشوفها احد فجأه انفتح الباب وخرج الدكتور الكل طالع فيه وهو يوم شاف اشكالهم خايفين قال
الدكتور:مابغا اضحك عليكم بس للاسف البنت دخله في غيبوبه واحتمال ما تصحا منها ابدد
نسرين:لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا
عهود:كذاب انت كذا تلعب علينا صح قول انك تلعب علينا الله يخليك قول قوووووووووووووووووووووول
سامي:طمني دكتور
طالع في نسرين وعهود المنهارين
جاه عهودتجري:بابا رنا دخله في غيبوبه واحتمال ما تصحا
سامي:أي ايشششششششششششششششش
وطاح على الارض راحه جري نسرين واحمد ومسكوه
سامي :مسكينه هذي البنت انحرمه من ابوها ومعامله امها السيئه لها وذحين في غيبوبه مسكين(وغطا وجهه وقعد يبكيييييييييييييي)
الدكتور:دكتور احمد ممكن تتفضل مع على المكتب
راح احمد مع الدكتور المكتب
الدكتور:تفضل اقعد
جلس احمد
الدكتور:خلينا نتكلم بصراحه يادكتور احمد واقولك ان سبب دخول البنت في الغيبوبه هو ان البنت نزفه كثير من الجروح الي تعرضتلها لانها كانه جروح بفعل اله حاده ونتيجه الضرب المتعمد على راسها الي هو العنصر الاساسي في الي هي فيه ذحين عشان كذا احنا رح نسوي الي علينا والباقي على الله
احمدوهو يبكي:دكتور تكفى ساعده بكل ما تقدرواذا يأست من حالتها قولي عشان اسفرها برى تتعالج في احسن المستشفيات
الدكتور:يادكتور احمد تأكد اني رح اسوي كل شي علي والباقي على الله
طلع احمد لقا ابوه والبنات جالسين على الكرسي وكل واحد حالته اعفن من حالته الثاني راح احمد لابوه
احمد:يبه وش رايك تروح البيت
سامي:امها كيف بنقول لامها
عهود بستهزاء:امها امها ماتدري عن هوى دار بنتها الله ياخذ عمرها يارب
سامي:برضو هذي امها ولازم نقلها ياله ياحمد اتصل على بيتهم وقولها

اتصل احمد وبعد ثلاث رنا
سعاد:نعم خير
احمد:الخير بوجهك يا خاله
سعاد:مين ؟
احمد:انا احمد يا عمتي
سعاد:هلا احمد كويس انك ذكرت انا عنك عمه اسمها سعاد
احمد:تكفييين ماني حمل هذا الكلام
سعاد:ليه خير انشالله ليش داق اجل
احمد ونشف ريقه من الكلام الي بقوله:عمتي اضبطي اعصابك وانا عارف انك انسانه مؤمنه بالله
سعاد:ولدي شهاب صار فيه شي
حزن احمد على رنا المسكينه الي باين انها ممسوحه من بالها
احمد:عمتي رنا في المستشفى
سعاد بخوف:ليش؟
احمد:الحقيقه ياعمتي اليوم في بنت ضربتها في المدرسه ورنا ذحين داخله في غيبوبه
سعاد وبده دموعها تنزل:غي غيبوبه
وسكره الخط على طول جلسه على الكنبه وحطه راسها بين يدها وجلسه تبكي دخل شهاب وتوه راجع من الجامعه
شهاب:يمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه وينك بسرعه حطيلي غدا
سمع صوت جاي من الصاله دخل الصاله انطدم من امه يوم شافها تبكي
شهاب:يمه ليش تبكين
سعاد وهي تبكي:اختك ياشهاب اختك
شهاب بخوف:خير وشبها اختي وشفيها رنا يايمه
سعاد وهي تبكي:في وحده بنت ضربتها في المدرسه وهي ذحين في المستشفى وداخله في غيبوبه
شهاب مصدوم:غي غيبو غيبوبه
وقال بصراخ:وانتي لذحين قاعده بسرعه قومي خلينا نروح المستشفى

في بيت سيف تركي سعد ال........
الاولد دوبهم رجعوا من المدرسه وجالسين مع ابوهم في الصاله يستنون الغدا الامعتز
وائل:فين معتز
عزام :وانا وش دراني تسالني ليش
وديان:هي قومو شوفو اخوكم فين
سيف:وديان الله يصلحك وانا زوجك انتي لمتى بتقعدين تدلعين هذا الولد
معتز:ليييييييييييييييييييييين اموت
وديان:بسم الله عليك ياولدي
وائل:اصلا انا استاهل مين قالي اجيب طاريك
معتز:لا افا عليك ياخوي
وراح قعد قدام وائل
وائل:خييييييييييييييير مشتاقلي
معتز:وائل عندي لك هديه
وائل:وانا ولد ابوي الاقامه القيامه معتز يجيبلي هديه
معتز:ايه ياله غمض عينك وافتح يدك
وائل:ليش؟
معتز:انتي سوي الي قلتلك وبس
قفل وائل عينه وفتح يده
خرج معتز منديل من يده وجلس ياشر لعزام انه يقفل فم امه عشان ماتزعق وتفضحهم
فتح المنديل وحط الوزغه في يد وائل وسكر عليها (وائل يخاف من الوزغ خوف مايعلمه الاالله)طبعا عزام يوم شافها نقز على فم امه وسكره سيف مصدوم وبرضوا فيه ضحكه
وائل:اش هذ الزج الي حطيته في يدي افتح عيني
معتز:افتح
فتح وائل عينه وفتح يده وشاف وزغه كبييييييييييييييره وشكلها حامل
جالس يطالع فيها مصدوم ويطالع في معتز وفجاه:ياكااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااالب
ونقز ورمى الوزغه في الارض وراح في ركن وجلس يصيييييييييييييييييييييييييح ويحكك نفسه من كل مكان
لاتسالوني عن حال الي جالسين معه الانهم مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااتو ضحك
وائل بعد ماهدي وضاعه شوي:الله ياخذك وزغه ياكلب مالقيه تردها الابوزغه
معتز وهو يحاول يهدي نفسه من كثر ما يضحك:انا انا قلتلك بردها
وديان :معتز وصمخ شيلها وخرجها برا
معتز:لا انا مارح اشيلها وائل هو الي يشيلها
وائل:نجوم السما اقربلك
سيف:معتز يبه قوم شيلها
قام معتز رماها الزباله ورجع قعد جات عندهم الخدامه وقالت ان الغد على الطاوله قامو يتغدون
سيف:اليوم اخوي سامي خرج من اشركه مندون ما يقول لاحد
وديان:غريبه ليش؟
سيف:مدري خليني اتصل واشوف
يوم رفع جوال لقي عشر مكالمات لم يرد علها من احمد استغرب ويوم جاب يدق دق احمد عليه
احمد بحزن:هلا عمي
سيف:هلا يبه كيفك
احمدورجع يبكي:ماني تمام ياعمي
سيف بخوف خلا كل الي على السفره يطالع:افااااااااااااااااااا ليش البكا ياحمد وش صاير
احمد:قول وش ما صار يا عمي
سيف وهو يرتجف:ابوك فيه شي
احمد:لا ياعمي ابوي ما عليه الى العافيه
سيف:اجل
احمد ورجع يبكي:رنا ياعم رنا
سيف:وش فيها رنا
احمد:اليوم وحده بنت ضربتها في المدرسه ودخلت في غيبوبه وهي في العنا يه المركز
سبف:ايششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششش
وعلطول نزله دموعه كل أي على السفره افجع
سيف وهو يحاول يمسك شهقته:الو في أي مستشفا
احمد:في المستشفى ال.....
قفل سيف الخط وغطى وجهه وقعد يبكي
وديان قامه تبكي وهي ماتدري عن السالفه
وائل وهو يرتجف:يبه وشبك
عزام:يبه تكفى تكلم
معتز:لا تخليننا على اعصابنا
سيف وهو يشهق:رنا
عزام :ادري انها رنا وشفيها
سيف:في المستشفى
وائل:افاااااااااااااا ليش
سيف وهو يحاول يجمع كلامه:اليوم في وحده بنت ضربتها في المدرسه ودخله في غيبوبه
الكل انصدم من الكلام الي انقال قبل شوي
معتزبصراخ:وقاعدين بسرعه قوموا خلونا نروح
عزام وهو يرجف ودموعه تنزل:انا انا بصراحه رجولي ماعد تشيلني(للمعلوميه عزام من النوع الي اذا خاف رممكن يصيرله أي شي)
وائل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههييي يييييييي وربي انكم ترفعون الضغط بسرعه قومو ولا اقولكم انا بروح واي يبغا يجي يلحقني
قام وقام وراه معتز وبعده عزام وبعدين ابوهم وبعده امهم وهي تلبس عبايتها


وصلو المستشى لقو الكلللللللللللللللللللللللللللللللللل موجود
دخلو لقوهم يبكون وكل واحد حالته اعفن من حاله الثاني الكل مستغرب من حاله احمد لانه قاعد يبكي مررررررررررررررررررره خرج لدكتور وقال:ياجماعه استهدوا بالله واسمعو الكلام الي بقوله الكل سكت وهم خايفين
الدكتور:انا قلت هذا الكلام لدكتور احمد وبرجع اقوله لكم حاله البنت مره صعبه وهي دخله غيبوبه احتمالللللللللللللللل كبير ماتخرج منها (لكل انصدم الانهم مايدرون انه احتماال ماتخرج منه)رجع كمل الدكتور وهذا كله بسبب الضرب المتعمد على راسها وانزيف الي نزفته من اجروح الي تعرضتلها بس (وسكت الدكتور)
حمد بصراخ:بس ايش لا تفور اعصابي اكثر من كذا
الدكتور:انا لقيه تجواب للبنت مع العلاج وانشالله مايجي نهايه الاسبوع الى هي مع اهلها في بيتها وبين ناسها (واستاذن وراح)
الكل بكى ونزل دموع الفرح فجأه سمعوا احمد
احمد ودموعه على خده:اسمعوا كللللللللللللللللللللكم رنا بعد ماتخرج من المستشفا انا ابغاها
شهاب بستهزاء:يعني ايش تبغاها
احمد:يعني احبها واموووووووووت فيها وباتزوجها
الكل انصدم من جرائه احمد كمل احمد:ولي على راسه بطحه يحسس عليها رنا لي انا لي اناوبسسسسسسسسسسس

وائل:هي انت وربي انك بايعها
عدنان:وماتستحي على وجهك
معتز:وشبكم ومن الحب ما قتل
احمد:اييييييييييييييوه هو ذا هي بتقتلني بحبها
رن جوال احمد ولقاه رقم الشرطي سكتهم ورد :ايوه هلا
الشرطي:احمد سامي تركي سعد ال....معي
احمد:أي نعم
الشرطي ممكن تجي القسم عشان بنحقق معك وجيب معك الي شهدوا الحادث وأم واخو البنت
احمد:انشالله ياله سلام
قفل اخط ورفع راسه
احمد:عمتي سعاد شهاب وعهود ونسرين ياله تعالوا معي
نسرين:فين؟
احمد:القسم
عهود:لا يمه ماني رايحه
عدنان :روحي روحي اكيد في مجرمه مضيعينها يمكن تكون ا نتي
عهود:احلف تستخف دمك
احمد:ياله بسرعه وراحوا القسم

في (قسم الشرطه)

الضابط:انتي والده رنا سعد تركي سعد ال......
سعاد:ايه نعم انا امها
الضابط:وانت اخوها
شهاب:ايوه
الضابط:وانت ولد عمها والي معك بنات عمها صح
احمد:ايوه بس هذي اختي(واشر على عهود)
الضابط:يا ام رنا احنا حاطين البنت في الحجز ونبغا منك شي واحد بس
سعاد:انا اول شي ام شهاب ماني ام رنا وثاني شي وشو هذا الشي
الكل انصدم من كلامها واحمد حقد عليها من قلللللللللللب
الضابط:نبغاك توقعين ورق انك مرح تتنازلين على القضيه
سعاد:ومن قالك اني مرح اتنزل انا متنازله
لهينا وبس الكل انصددددددددددددددددددددددمممممممممممم والكل احتقرها وخاصه احمد
احمد بعصبيه:وش تتنازلين هو بكيفك هذي بنتك تسمعين ولى لا
الضابط:لو سمحت يا احمد لا ترفع صوتك لانها تقدر ذحين ترميك في الحجز
احمد بعصبيه:ترميني وش همني فيها اصلا هذي ما عندها ضمير
الضابط:ممكن سؤال
احمد:نعم
الضابط:انت وش تطلع للبنت
عهود:يعني وش يطلعلها بنت عمو
احمد:وخطيبتي
الكل طالع فيه مصدوممين
طلع احد وخلاهم في صدمتهم
الضابط:على العموم احنا ما نقدرنسوي شي لين البنت تطلع البنت من الستشفى ونستجوبها
والبنت الي اعتدت عليها رح تقعد هينا عندنا في الحجز
نسرين:لوسمحت ممكن سؤال
الضابط:تفضلي
نسرين:انتو كيف عرفتو
الضابط:عادي وحده من الدوريات وهي تمر شافه الاخ احمد يضرب البنت حسبوه يحاول يعتدي عليها عشان كذا سو بلاغ
نسرين:اها
عهود:مطولين احنا هينا
الضابط:لا خلاص تقدرون تروحون وبعدين لما تفوق البنت نستجوبكم
وخرجو من الغرفه
دخله عهود السياره ولقه احمد جالس ومعصصصصصصصصصصصصصب حده
عهود:اما انت جرىء بزياده
احمد:بالله
عهود:والله
احمد:طيب انطمي لاني ماني رايق لك

في المستشفى

الدكتور:ذحين تقدرون تتفضلون تروحون بيتكم
سامي:الله يخليك يا دكتور اذا صار شي اتصل علي تراها بنت يتيمه ومالها احد غيرنا
الدكتور:اوك بس لازم تروحون ذحين عشان المرضى
سامي:طيب خذ رقمي(ونقله الرقم)
سيف:ياله خلونا نمشي نروح البيت
وراح الكل لبيته


في سياره شهاب
سعاد:ودينا البيت
شهاب:ورنا
سعاد:في ستين داهيه انشالله تموت
شهاب:حرام عليك يمه مهما كان هذي بنتك
سعاد:قال بنتي قال اقول اسكت بس ووديني البيت


احمد وصل البيت لقا الكل موجود
احمد:سلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
سامي:وديت بنت عمك بيتها
احمد:ايوه
رشا:احمد وش الجرائه هذي يااحمد
طالع فيها احمد بنص عين
وقال:ايه جرائه
هند:اخس يبريء
احمد بعصبيه:انتو وشفيكم اليوم كل واحد يقولي وش الجرائه هذي
عدنان:لا سلاممتك بس محد يدري ان هذا كله يطلع من تحت راسك
سامي:انت منجد تبغاها ياحمد
طلع احمد وهو مبتسم على جنب:واذا ماخذتها يمكن اموت
عهود:ومن الحب ما قتل
سامي:اجل ياولدي نخطبها لك اول ما تتخرج من الثنوي
ضحك احمد وطلع فوق
رشا:وربي اخوي طلع حبيب
هند:وانت يا عدنان قلنا عشان ماننصدم فيك زي الدلخ اخوك
عدنان:يععععععععععععع الله لايقول
عهود:اصلا انت ممسوح الاسلوب من عندك ومين بتقبل فيك الا مجنونه
عدنان:اسكتي يا كشه
عهود:ايه كشه صرف صرف انا داريه ان هذي تصريفه طيحان الوجه بس لاتخاف لقيته لك شوفه هناااااااااااك
عدنان:ههههههههههههههههههههههههههههههاي اضحكو اضحكوا تنكت هي ووجهها
رشا:وربي فشلتك
هند:تستاهل عيني بعينك اصلا احنا نسواك ونسوى طوايفك
عدنان:اقول انتي وهي روحو روحو بيوتكم وحده جايه وتاركه ولدها وزوجها واثانيه تاركه زوجها روحو روحو قبل ما يطلقونكم ترى افراد عيلتنا كثير ومانا حملكم
رشا:اقول اقلب وجهك
عدنان:انتي اقلبي وجهك
سامي:قاموا البزران يتها وشون
هند:ياله مع سلامه انا بروح بيتي
عدنان:ايوه هذي العا قله يله تفضلي برا من غير مطرود
رشا:سخيف الله لا يبلانا
وخرجت وهي معصبه
الكل طلع غرفته عشان يرتاح من هذا اليوم المتعب
دخل عدنان الغرفه لقا احمد مسدوح بملابسه قرب منه بيسأله ليش مسدوح بملابسه بس انصدم من دموعه
عدنان:احمد انت تبكي
قام احمد طالع فيه ورجع انسدح
عدنان:ليش تبكي ياخوي
احمد:ابكي على حال الدنيا
عدنان:ليش وش فيها الدنيا
احمد:الدنيا تسوي العجب
عدنان:وش خلاك تقول هذا الكلام يا خوي
حكاه احمد كل الي صاربقسم الشرطه
عدنان:مو معقول
احمد:شي ما يتصدق صح
عدنان:ولا يدخل العقل
عدنان:احمد ممكن سؤال
احمد:نعم
عدنان:انت تزوجتها شفقه صح
احمد بعصبيه:وهذا الي طلع معك
عدنان:طيب لا تعصب
احمد:ما بغا اسمع الكلمه هذي مره ثانيه انا ابغاها لاني احبها فاهم ولا لا
عدنان:فاهم فاهم لا تدف محد يقدر يمزح معك
احمد:مزحك ثقيل
عدنان:وربي انه خفيف بس انو تستثقلون
احمد:اذا هذا خفيف ومزحك الي في الصباح خفيف اجل الثقيل عندك كيف وش رايك تتلايط عن وجهي ابغا انا م
لان عندي مناوبه اليوم
(وتلحف ونام)

في بيت سيف تركي سعد ال.....

كانو الاولاد في غرفتهم مسدوحين على اسرتهم
وائل:تصدقون
طالعوا فيه
عزام:خير
وائل:دوبي اليوم اكتشف ان في بنات بهذا الجمال
معتز:احلف
وائل:والله
عزام:وش خلاك تكتشف هذ الاكشاف
وائل:نسرين بنت عمي سامر حلوه ولا لا
سكتوا كلهم
ابتسم عزام بخبث
عزام:وربي انك جبتها
وائل:انطم هذي حقتي
عزام:اصلا عندي وحده (ولف وتلحف)
معتز:وشرايكم تسكتون يا حبيبين زمانك وربي طلعتم على ولد عمكم
عزام ورجع لف :والله انك صادق ولا مين كان يتوقع ان محيميد يطلع منه كل هذا
وائل:ومن الحب ما قتل
معتز:ايه زي حب نسرين بيقتلك
وائل:انطم انا ما قلت احبها انا قلت تعجبني
عزام:وبعد الاعجاب وش يجي
معتز:الحب
وائل يسوي نفسه بنت:وااااااااااااااااااااااااااي احرجتوني بس الله يقلعك انت وياه
وفقعو ضحك


بيت رشا سامي تركي سعد ال......
تركي:وشفيها بنت عمك
رشا:متنومه
تركي:وربي ادري انها متنومه
رشا:طيب وش تبغا تعرف
تركي:ليش متنومه
رشا وخرطتله الهرجه كلللللللللللللللللللللللللللللللللللها
تركي:اف اف اف كل هذا صار
رشا:تخيل
تركي:طيب والبنت الي ضربتها
رشا:ودوها مركز الشرطه
تركي:وش صار
رشا:رجع احمد البيت معصب شوي وبياكلنا ومحد سأله
تركي:لا لازم تسألونه
رشا:بلاك ما تدري وش صار
تركي:وش صار
رشا:اليو طلبها احمد قدام الكللللللللللللل وقال انه يحبها ويمووووووووووووووت فيها
تركي بحماس:احلفي
رشا:ورب الكعبه
تركي:ايوه كملي
رشا:مرح اكمل الي لما نجلس على على الغدا
تركي:يووووووووووووووووووووووه وانا وش بيصبرني للغدا ابغاك تقوليلي ذحين
رشا:لا مرح اقول (وقامه المطبخ تجهز الغدا)
تركي:رشاتي الله يخلييييييييييييييييييييييييك
رشا بدلع:مممممممممممابي
تركي:ططططططططططيب انا زعلان
رشا:بلط البحر
تركي:صح رشا ليش مادقيتي علي اجي معك صراحه مالي وجه
رشا من ا لمطبخ:كنت خايفه لاقولك وتجي مسرع ويصيرلك شي
تركي بخبث:ليششششششششششش تحبيني
رشا:عاد انت ادري بس اليوم لا زم تجي معي المغرب نروح نشوفها
تركي:انشالله
رشا:ترى حتى اخوك ما جا
تركي:مين خالد
رشا:مين غيره وهو عندك اخو غيره
تركي:لا
رشا:الى فين وليد ما شفته من يوم ما دخلت
تركي:جيت لقيت الولد مات من البكى الظاهر يوم جاك الخبر نسيتي ان عندك ولد اسمه وليد وربي لو ماتصلتي علي من المستشفى وقلتيلي كان اليوم محد فككك مني
رشا:اجل الحمد لله اني قلتلك وبعدين ياله اطلع برا تراك رجيتني
تركي:يعني طرده
رشا:ايوه طرده
خرج تركي وراح الصاله فجأه والى حس بالدنيا تدور فيه وألم في راسه
تركي:اييييييي هذا الالم مو راضي يفارقني ياويلي ماني شايف شي
(انتبه ان وليد جالس يتفرج تلفزيون) يارب ما يصيرلي شي قدامه (وما مداه يكمل كلامه ولى ماحس الى والدنياسودا وطاح على الارض مغمى عليه)
وليد سمع صوت شي طاح على الارض التفت وشاف ابوه طايح ووجهه معرق ومن الخوف قام يصيييييييييييح وراح الطبخ يجري
وليد:ماما بابا مات
رشا وكان احد كب عليها مويه بارده:ايششششششششششششششش
وراحه تجري ورى وليد الي ساحبها من يدها
دخلت الصاله انفجعه من شكل تركي راحه جري له
رشا وهي تبكي:تركي تركي تكفى قوم تركي قوم الله يخليك
وليد وهو يبكي:ماما وشفيه بابا بابا مات صح
رشا وهي تصرخ:لا ما مات ذحين يقوم
وفجأه وكانها تذكره شي
رشا:وليد اقعد هينا انا ذحين راجعه
راح جري واخذت عبايتها
طلعت من الشقه حقتها جري
طلعت فوق وقعده تدق جرس شقه اختها هند بققققققققققوه وهي ترجف وتبكي
هند:لحظه لحظه وجع
وصلت عند الباب:ميييييييين
رشا وهي تبكي:هند الحقيني يا هند
هند وهي مرتاعه:طيب لحظه وفتحت الباب (اول ما فتحت الباب طاحت في حضن اختها وهي تصييييييييييييييييييييييييح)
هند:وشفيك
رشا:تركي تركي ياهند مدري وشفيه ميرد علي
هند:شلون ما يرد عليك
رشا:تكفيييييييين نادي خالد يجي يشوفه
هند:طيب لحظه حبيبتي(وراحت جرييييييييييييييييييي الصاله)ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ
هند:خالد خالد بسررررررررررررررررررررررعه تعال
خالد:خير خيير نعم بشويش بشويش وبعدين وشبك مصرقعه كذا في شي
هند:تعال تعال(وسحبته من يده ووصلته عند باب الشقه)
يوم وصلو عند باب الشقه شاف رشا وشاف حالتها قلبه قز من مكانه
خالد:رشا خير يارشا شفيكم
رشا وهي تبكي وتشهق:تركي يا خالد تركي
خالد بخوف:وشفيه اخوي
رشا:مدري مايرد علي
خالد:شلون يعني
رشا:ِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِ ش شكله مم مات
خالد وادنيا سودا في وجهه:نعم مات فال الله ولا فالك
رشا ورجه تصيح:طيب مايرد علي الله يخليك عفيه تعال شوفه
وطلعت من الدرج تجري ووراها خالد وهند الي تلبس عبايتها
دخلت رشا الشقه وراحه جري له وحالته زي ماهي ووجه كل ماله يزيد سواد
خالد وهو يرجف:تركي تركي اخوي عفيه رد على
رشا:شفت انا ما قلتلك مات مااااااااااااااااااااااااااااات
خالد:اسكتي اقولك ما مات(وهو قاعد يقول هذا الكلام عشان يطمن نفسه )
هند ودموعها بده تنزل:ط طي طيب ليش ما تحطون عطر
خالد:بسرعه روحي جيبي عطر بس ثقيل
رشا دخلت غرفتها تدر عطر شافه عطر عوده محطوط على التسريحه تذكره كلام تركي اليوم في الصبح يوم يقول ان هذا العطر يكتمه اخذه وخرجه جري للصاله
رشا:امسك(وجابه منديل وحطه فيه)
حطوه على خشمه مافي تجاوب حطوه مره ثانيه بس برضو كبوا عليه مويه برضو مافي تجاوب
خالد:لا ياتركي لا يكون كلام رشا صح (وبده دموعه تنزل)
رشا ببكى:تركي لا تدلع قوم عشان اقولك وش صار وربي لاقولك بس قوم
هند ببكى:بس اقولكم ما مات
وليد:لا بابا ما مات انتي كذابه
راح هند جري عند وليد وضمممممممممممممممممممته بقوه وهي تقول:انشالله يقوم
رشا:تكفى قوم انا بقولك شي مررررررررررررررره حلو انا كنه خليه مفاجأه بسرعه قوم عشان اقول
حركته بس مارد وبده تصرخ وتصيييييييييييييييييييييييييح :لا ياتركي لا الله يخليك وتهدى شويه وترجع تصيح :خلاص بقولك تركي حبيبي انا حااااااااااااااااااااااااااااااامل حامل ياتركي ورح اجيبلك البنوته الي كنه تتمناها
تركي قووووووووووووووووووووووووم الله يخليك قوووووووووووووووووووم
خالد وهو يصيح من قلب:رشا خلاص يارشا خلاص انا بروح اتصل على الاسعاف
رشا وكنها تذكره شي:اسعاف لا لاتتصل هو ذحين يقوه
وارتمه على حضنه وقعده تبكيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي












وفجأه ماحسه الى بالي يمسح على شعرها
نهايه الباااااااااااااااااااااااااارت الثاني>2<

لاتحرموني من ردودكم تراها تدعمني

وصــوف
06-08-2011, 02:29 AM
رفعه راسها والدموع على وجهه :تركي تركي تركي قام تركي قام
تجمعو كلهم على راسه وجلسوا يطالعوله بنضرات كلها امل
خالد:ياله قوم بسرعه(وهويبكي)
تركي وبدا يفتح عيونه فتحها على الاخر وجلس يطالع فيهم
تركي:رشاه مبرووووك يا قلبي
رشا ما صدقه يكلمها غطه على وجهها وقعده تبكيييييييييييييييييييييييييييييييييي
تركي:ليش ليش البكا خلاص لا تبكين
خالد وهو يمسح دموعه:خرعتنا يا خوي الله يصلحك
تركي ويحاول يلطف الجو:افا حتى انت بكيت
خالد وانتبه لنفسه:اقول انطم
وليد وهويبكي:بابا ليس ليس ليس تسوي كدا
تركي:عيوني ما سويت شي بس كنه ادلع
رشا وهي ما زاله تبكي:مره ثانيه لا تدلع زي هذا الدلع
تركي بخبث:ليش تخا فين علي
رشا بعصبيه:اسكت
خالد:مدامك تدلعت وخلصه دلع باخذ مرتي وبروح بيتي
تركي:ياويلك تقلدني
خالد:مو بكيفك ياله يا هند
وطلعوا من الشقه وسكروا الباب
لف تركي وطالع في رشا ووليد فتح ذراعينه
وارتموا فيه وجلسوا يصيحوووووووووووووووون
تركي ودموعه بده تنزل:خلاص ال تبكون قطعتوا قلبي
ورجع يكمل:ياله يا رشا قوليلي
رشا :من عيوني كم عندنا تركي احنا وخرطتله الهرجه كلللللللللللللللللللللللللللها من طق طق الين السلام عليكم


في شقه هند و خالد
خالد من يوم ما رجعوا وهو ساكت ما تكلم هند مستغربه بس تحسب عشان خاف على اخوه
ماقدره تتحمل هذا الصمت القاتل فتكلمت
هند:خلودي وشفيك
خالد طالع فيها وسكت
هند:لسا خايف على اخوك
خالد:لا
هند:اجل؟
خالد:خايف عليك
هند:انا؟
خالد:ايوه
هند:ليش؟
خالد:هند امانه بسألك سؤال وش الي يخليك تعيشين مع واحد ميؤس انه يجيبلك عيال
هند:خالد تكفى ترا اكره الكلام في هذا الموضوع
خالد:لا لازم نتكلم فيه
هند:خلاص يا خالد
خالد:انا خايف اموت وتضيعين
هند ودموعها نزلت :لا يا خالد فال الله ولا فالك جعل يومي قبل يومك
خالد:ليشت تبكين خلاص لا تبكي
هند:اسمع ياخالد حتى لو مت وانا ما عندي عيال انا مارح اتزوج بعدك ابدا ابدداا
خالد:طيب انتي ايذا متي انا يمكن اتزوج
هند بحزن:عاد انت براحتك انا مالي دخل فيك
خالد:تاكدي ياهند لويعرضون لي بعدك ميه وحده مرح اخذ غيرك انت تدرين ليش
هند ببرائه:ليش:
خالد:لانك الهو الي اتنفسه انتي ياهند عمري وحياتي وكل شي بدنيتي وبعدك ماسوى شي
هند وهي تبكي:وحتى انا امووووووووووت فيك
خالد:ياله عاد بلا دلع
هند وهي تمسح دموعها:وشفيها لادلع زي اخوك المحروووووووس
خالد قام دخل الحمام وقعد يضحك


في المستشفى
بعد صلات العشاء تقريبا الساعه عشره ونص كان على احمد مناوبه ومكان عنده شغل<بلمختصر فاضييي
قاعد يتمشى في اسياب المستشفى والي يشوفه يقول هذا شايل هموم الدنيا على راسه وهو في الحقيقه قاعد يفكر بحبيبه القلب>رنااااااااااااااااااا<
وهو يكلم نفسه:وربي ان الحب مايلعب اثاريني حبيب وانا مادري بس وربي اني احبها بس مدري ليش وش جذبني فيها حبها تسلل لقلبي فجأه وما اداني أي انذار ياليتك يارنا قلتيلي انك رح تحبني عشان استعد لحبك بس وربي الحب عذاااااااب وربي عذاااااااااب وصدق من قال اليوم حسيت روحي بتطلع حبيتك يارنا وانشالله رح اخليك اسعد انسانه في الدنيا قلبتي كياني يا رنا احبك احبك احبك اكثرمما تتصورين انتي بس اطلعي من المستشفى ويصير خير رح اتزوجك غصب عن الكل رح اريحك من العذاب الي انتي عايشه فيه )وزفر
وهو يمشي مالقى نفسه الى عند باب غرفتها تردد كثير قبل ما يدخلها في النهايه قرر وفتح الباب كانه الغرفه ضلااااااااااااام بس في نور خفيفوهو نور النجف الي فوق السرير كانه الغرفه بااااااااااااارده تقدم منها بشوييييش وقف عند راسها وقعد يتأملها عمره في حياته ما شاف بجمالها(جسمها الرشيق شعرها الطويل الي لنص الظهر وناااااااااااااااعم زي الحرير ومقصوص مدرج بطريقه حلوه ولونه اسود مررررررره بياضها الفاتن شفايفا الورديه خشمها الطويل عيونها الوااااااااااسعه حواجبها المرسومه عيونها الواسه ولون عدستهاالنيلي)
معقوله حبيتها عشان جمالها لا مو معقول بس ليش احس فيها شي يجذب غير الجمال وليش كذا الي يشوفها يقول انها ميته وحيه بنفس الوقت لا هذا اكيد من الضرب الي انضربته اليوم الله يكسر يد الي ضربك يارنا وخلا هذي حالتك قولي اامين
وفجأه انفتح الباب دخل الدكتور المسؤل عن حاتها
الدكتور:انت هينا يا دكتور احمد
احمد:ايوه وانت لسا ما خلص دوامك
الدكتور:لا خلص بس قلت اور عليها قبل ما اخرج
احمد:يعطيك العافيه
الدكتور:دكتور ممكن اسألك سؤال خصووصي
احمد مستغرب:تفضل
الدكتور:هو مين سوا فيها كذ وش السبب الي يخليه يسوي يها كذا
احمد:انا زيك مادري وش السبب بس الي اعرفه انها بنت معاها في المدرسه
الدكتور مستغرب:ليش تسوي كذا
احمد:هي بس خليها تفوق واسألها
الدكتور بعفويه :مشالله مره مهتم فيها
احمد وهو مبتسم:اكيييييييييد كيف ما تبغاني اهتم بزوجتي
الدكتور وهو يضحك:يالله منك المال ومنها العيال
احمد بأسلوب تمني:الله يسمع منك
الدكتور:انا لا حظت انا الكل مهتم فيها الى امها واخوها
طالع احمد:ليش وش خلاك تلاحظ
الدكتور :لان امها ليوم دخلت عندي المكتب وقالتلي كلام غريب
احمد بخوف:وش قالت
ادكتور:تقول ما اتعب نفسي واعالجها لانها ايذا ميؤس من حالتها اخليها تموت براحتها
احمد بعصبيه ودهشه في نفس الوقت:هي قالت كذا
الدكتور:أي والله هي قالت
سكت احمد الدكتور لاحظ صمته فما حب يحرجه وخرج
الدكتور خرج من هينا احمد قعد يهدد ويتوعد من هينا

سمير تركي سعد ال.....
نجود:والله مسكينه رنا تحزن
وعد:أي والله يا بنتي تحزن
سمير :تتوقعون مين سوا فيها كذا
وعد بحقد:اكييييييييييد امها
سمير مستغرب:معقوله توصل لذي الدرجه
وعد:واكثر كمان
سمير:بس هذي مهما يكون بنتها
وعد:اقول هذي وحده ماعندها رحمه اتوقع سعد مات بسببها
سمير خايف :كيف يعني
وعد:يعني جاته جلطه ومات
نجود:وش هذا الكلام يا امي ا قول خلاص قفلو على الموضوع وبعدين انا بطلع انام وري جامعه

في بيت سيف تركي سعد ال.....
وائل:عزوز ممكن تسكت عشان اسمع
معتز:ميه وعشرين مره اقلك لا تقول عزوز
وائل:اخوي ولازم ادلعك
معتز:والله اني ماسكت
وجلس يتكلم مع عزام
وائل:اففففففففففففففففففففف اسكت احسلك ابغا اسمع
معتز:وش تسمع
وائل وهو شوي ويبكي:ياشيخ اسكت انا من زمان استنا هذا الفلم وانت ما تتكلم بصوت واطي صحيت الجيران اتوقع ذحين يجون يقولون وطو صوت الراديو الي عندكم
معتز:تتمسخر ها والله ماسكت
عزاموهو يضحك:وربي تحطيم وبعدين يا وائل اتحداك اذا فاهم شي
وائل:من ناحيه فاهم انا ماني فاهم بس اهم شي في الفلم البنت الحلوه هذي
معتز:والله انك وسخ وجزاء لك اوريك ذحين
وقام وراح ورى دولاب التلفزيون وفصل الفيش ودخله في جيب بنطلونه ورجع جلس
وكلللللللللللللل هذا صار امام عيون وائل وهو مندهش من جرائه معتز اما عزام لا تسألون عنه لانه مييييييييييت ضحك
وائل:يا حيوااااااااااااان جيب الفيش
معتز بتريقه:حسن الفاضك واذا عقلت برجعه لك معني اتوقع مرح يرجعلك طول العمر
عزام:وربي انك داهيه يا معتز
معتز وهو شايف نفسه:اعجبك صح
وما يدري الى وذيك الجزمه في مقفاه
وائل:وربي لو ماتجيب الفيش لاوريك شغلك
معتز معصب:ليش تضرب يا حيوان
وائل وهو معصب :لسا ما شفت الضرب
معتز يصارخ:والله تعال وريني اجل
وائل ولا يقل عصبيه:لا تتحدى يا زفت
عزام وهو عارف وش ممكن يصير ذحين:خلاص خلاص معتز رجعله الفيش وتعال نطلع نتكلم في الحوش
معتز وهو يصارخ:لا هذي تسكيته اجل انا ماني طالع الين ماخليه يندم على هذي الضربه
وائل بتحدي :اتحداك تلمسني
قام معتز وهو اذا عصب عصب راح جريييييييييييييييي ونط علىوائل وجلس يصفقه ويديه بقوس ووائل يحاول يشيله عنه بس مو قادر وجلسو يضاربون وانوااااااااع التلحيط والتصفيق وتفقيع الوجه وعزام يحاول يشلهم عن بعض بس مو قادر
وائل بصراخ :بعد ياكلب يا حيوان
معتز وهو يزعق:لا تتسب يا ملعون
وائل وهو يضربه:وربي لو ما تنطم لا وريك شغلك يا حبيب البنات
معتز وهو معصب من هذي الكلمه:انا حبيب البنات
وائل بتحدي:ايوه انت
قام معتز طرح وائل وجلس فوقه وحط يدينه حول رقبته وجلس يخخخخخخخخخخخخخنقه عزام انصدم وحاول يشيله ماقدر جلس يصيييييييح على معتز علشان يقوم عن وائل الي وجهه صار اسسسسسسسسسسسسسسود من الخنق ولا حياه لمن تنادي قام وطلع فوق جرررررررررررري واقتحم غرفه المكتب وكان جلس فيها ابوه وامه
عزام وهو يلهث:الحقو معتز بيقتل وائل
سيف مفجوع :يقتله ليش
عزام:مو وقت ليش ذ حين اقولك الاولاد تضاربو ومعتز قاعد يخنق وائل
ونزلوووووووووووو تحت جري ولقيو الحال على ماهو عليه حاول يفكون ماقدرو وديان مصدومه اول مره تشوف معتز بهذي الشراسه
سيف وهو يحاول يشيل معتز عن وائل:بس انت وهو احنا في ايش وانتو في ايش
وديان بخوف:معتز حبيبي فكه وانا اوريك فيه
معتز بصراخ:انطمو هذي تسكيته بس انا اوريكم فيه انا رح امسح اسم وائل من العايله
وجلس يشششد يده على رقبه
وما فكه الى لما قال عزام وهو يصيح بهستريا:قتلت الولد خلاااااااااااااااااص ما يتحراكككككككك

في بيت سامي تركي سعد ال....

دخل عدنان غرفه عهود ولقاها سرحاااااااااااااااااااااانه
عدنان:عهود
عهود:هلا
عدنان:ممكن سؤال
عهود:تعال اقعد
وجلس
عهود:وشو سؤالك
عدنان بتردد:رنا
عهود:وشبها
عدنان:وشخلاها تنضرب كل هذا اضرب
عهود:مرح تصدق لو قلتلك
عدنان:لا رح اصدق
عهود:وحكته السالفه من طق طق الين السلام عليكم
عدنان وادهشه ماليه وجهه :مو معقول
عهود:الى معقول
عدنان:شوفلك الوقحه تضربها عشان مارضيت تدخل معاها الحمام
عهود:تخيل
عدنان بدهشه:تخيلت خلصت ياله تصبحين على خير بكره وراي جامعه ووراك مدرسه
وطلع من الغرفه


في بيت سامر تركي سعد ال......
سامر وهو يكلم اخوه سامي في الجوال
سامر:نقولها ولا لا
سامي:اقولك لا عشان ما تخاف وتشيل هم
سامر:اخاف احد يقولها وتزعل
سامي:انشالله محد يقولها الوالده كبيره وما تتتحمل
سامر:الله ييسر الي فيه الخير
سامي:اامين ياله اخوي تامر على شي
سامر:لا سلامتك يله مع السلامه
سامي:هلا والله مع سلامه

بعد ماقفل الخط لف جنبه لقا نسرين جالسه هي سرحححححححححانه
سامر:نوسه وش صار اليوم في المدرسه عشان بنت عمك تنظرب كل هذا الضرب
نسرين:والله لو قلتلك ما تصدق
سامر:قولي يا بنتي قولي
حكته نسرين السالف من البداااااااايه لين النهااااااااايه
سامر معصب:احلفي
نسرين:والله
سامر:اخ لو تطيح هذي البنت في يدي لاني بوريها شغلها واخليها تندم قدشعر راسها
نسرين:اصلا عهود ما خلتا في حاله وربي ورتها شغلها
سامر:تعجبني ذي البنت وانتي وش سويتي
نسرين بعفويه:انا نا جلست ابكي
سامر:والله بختي فيك الناس كلهم يخارجون في الحياه الاانتي
نسرين:وش تبغاني اسوي وربي لا تنتف شعري تنتيف
سامر:روحي روحي نامي بكره مدرسه الله يصلحك


في بيت سيف تركي سعد ال....
وما فكه الى لما قال عزام وهو يصيح بهسيريا:خلااااااااااااااااااص قوم قتلت الولد مو قاعد يتحرك
قام معتز مفجوع ومو مصدق يحركه يمين شمال بس ماقام
وديان وه تصيح:قتلت اخوك يا معتز قتلت اخوك
سيف وهو مفجوع :وربي يا معتز لو مات لاخليك تلحقه
دخل عزام المطبخ جريييييييي وجلس يصييييح على الشغاله عشان تعطيه مويه بارده
اخذالمويه ودخل الصاله و طشها على وجه وائل
قام وائل مفجوع ويوم تذكر ان معتز الي سوا فيه كذا نط عليه عشان يضربه
بس عزام كان اسرع منه ومسكه
وائل:فكني خليني اوريه شغله
سيف بصراخ:توريه شغله ا لانا بوريك شغلك انت وياه
وطلع فوق جاب الخيزرانه ونزل اول ما شافوه شردومعتز دخل الحمام وسكرعليه
اما وائل فتح الباب وخرج الشارع
جلس سيف عند باب الحما م يصرخ على معتز عشان يطلع بس لا حيا لمن تنادي
جاة عنده وديان وقالت :والله لو تقعد تصرخ لبكره مايطلع احسلك اطلع نام الوقت متأخر
طالع فيها سيف وماقال شي وقام وطلع



في بيت سامي تركي سعد
رجع احمد من المناوبه الساعه وحده ونص دخل الصاله لقا عدنان مسدوح يتفرج التلفزيون وعهود معاها كتاب الاحياء قاعده تتهاو ش معاه
احمد:مساء الخير
عدنان :هلا مساء النور
احمد:كيفكم
عدنان:احلف
احمد:والله ليش
عدنان:وين كنت مسافر لايكون الصين
احمد ببرائه:لا كان عندي مناوبه في المستشفى
عدنان وهو يضحك:انت محد قالك من قبل انك نصاب
احمد:لا
عدنان:اجل يكون لي الشرف اني قلتلك
احمد:ليش وش سويت
عدنان:لا ابد سلامتك(ترى عدنان يستهبل بس عشان احمد قال كيفكم في العاده مايقولها الا لامه والبوه)
فجأة الا وتصرخ عهود كلهم نقزو وطالعوا فيها
عدنان:عسا ما شر
عهود:ياربببببببببببببببببببببببببببببي
احمد:خير عهود بابا في شي
عهود:الله ياخذك
احمد مصدوم:انا
عهود:لا
عدنان:اجل انا
عهود:لا لا
كلهم سوا اجل مين
عهود:كتاب الاحياء
عدنان قام وحط يده على جبهه عهود
عدنان:دكتور اختك مسخنه
احمد:بالله اعطوني فيفادول
عهود:لا تتمسخرون وربي ماني قادره احفظ
عدنان:عادي الحل عندي
عهود بحماس:وشو
عدنان:سكري الكتاب ومو لازم تذاكرين
عهود:بس هذا الاختبار الاخير ولازم اجيب درجه
عدنان:انا قلتلك وعاد انتي بكيفك
عهود وكأن الفكره دخلت راسها سكرته ودخلت الطبخ
عدنان:لايكون صدقت
احمد:تستاهل
عدنان:ليش
احمد:محد قالك تقولها وانت تعرف انها مجنونه وتسويها
عدنان:ذحين تجيب درجه زي وجهها وتقول عدنان قالي
احمد:انا بطلع انام
عدنان بعفويه:وانا
احمد يستهبل:اطلع الشارع حلوه هذي قال انا قال اطلع نام
عدنان وكأنه تذكر شي
عدنان:الا اقول احمد كيف رنا
احمد:الحال كما هو
عهود وهي خارجه من المطبخ:الا ماتدري يا عدنان اليوم وش صار في القسم
عدنان:الا ادري
احمد:وما تدرون اليوم وش قالي الدكتور المسؤو ل عن حاله رنا
عدنان وعهود:وش قال
حكاهم احمد الهرجه من طق طق الين السلام عليكم
عهود بعصبيه:ياشيخ هذي انسانه ماتستحي
عدنان:يبغالها اعادة تربيه
احمد:وانت الصادق ياله تصبحون على خير
وطلع وترك عدنان وعهود تحت

في بيت رشا سامي تركي....
وهم نايمين قام تركي مفجوع
مسك راسه وهو يحس بالم لايوصف
جلس يشد ويشد على راسه عشان يهدا الالم حاول يوقوم ويدخل المطبخ عشان يشرب مويه وهو في المطبخ من قوه الالم فقد توازنه وطاحه الكاسه وانكسره من يده قامه رشا مفجوعه ودخلت المطبخ لقت تركي جالس على الارض وهو يتألم
رشا:تركي بسم لله عليك وشفيك
تركي وهو يدوب يجمع الكلمات:لا ولا شي يا حبيبتي انتي بس روحي نامي
رشا:وشلونا نام وانت بهذي الحاله اتصل على خالد يوديك المستشفى
تركي بسرعه:لالالالا ماله داعي
رشا:لا بكره لازم تروح المستشفى
تركي:لا مولازم
رشا:تركي اوعدني تروح
تركي وما يحب يزعل حبيبته رشا:اوك خلاص اروح ولا تزعلين
ابتسمه رشا وخلته يتعانزعليها عشان يدخل ينام


في بيت سامر تركي سعد ال.......
نسرين ودوبها بتحط راسها بتنام من بعد ماخلصت مذاكره
سمر:نسرين
نسرين:اممممممممممممممممممممم
سمر:وش رايك في وائل
نسرين ونقزت من السؤال هذا الغريب:ليه وشفيه وائل ولد عمي سيف
سمر بتريقه:ليش كم عندنا وائل في العايله
نسرين:وشفيه
سمر:اليوم شفته يطالعلك بنظرات غريبه في المستشفى
نسرين:ليش وش سويت
سمر وبدت اعصابها تفور من اختها الخبله:ليش انتي مايطالعولك الناس الا ونتي مسويه شي
نسرين بعفويه:لا
سمر وعصبه خلاص:نامي نامي يا غبيه الدنيا ماشيه وانتي مو حاسه بشي
(طبعا الكل يتنرفز من تصرفات نسرين ومن عفويتها يحسبونها تستهبل ما يدرون ان هذا طبعها وهي حسااااااااااسه وناعمه كثير وعمتها وديان ام عزام تموووووووووووووت فيها وفي طبعها)


تعالو نوصف لكم ابطال روايتنا
نبدا بأحمد
احمد:طويييييييييييييييل وعنده شويت عضلات عيونه عسليه وواااسعه خشمه طويييل واسمر شويه وشعره ننننناعم وبني غامق دايم على وجهه مررررررررررررررررره كيوت وراايقه ملامحه
عدنان:طويللللللللللللللللللللللللل ونحيف ابيض وشعره ناعم ودايم ومسويه سبايكي عيونه واسعه وعسليه فااااتح لونها حواجبه مرسسسسومه خشمه زي السيف يعني بالمختصر المفيد خقااااااااااااااق
عزام:متوسط الطول نحيف شعره ناعم بس يتلفلف ودايم على وجهه ومايرضى يقصه الى بالحرب بشرته برونزيه عيونه عسليه يعني شكله جوننننننننننننننننننان
وائل:طويل شوي جسمه رياضي ابيض عينه عسليه شعره نننننننننننناعم ولونه بني وداااايم طوييييييييييييل لنص رقبته وطويا من قدام وجهه وريرفعه دايم بطوق ومايقص لو يذبحونه واذا قصه بس يحدده عيونه لونها رمادي مرررررره شكله ناااااااااااااايس
معتز:عاد هذا لا تسألوني عنه طويل ومصطح شعره كدشش بس ناعم عيونه عسليه اسمر خشمه طوييل حواجبه مرسومه رسم ويسمونه في العايله حبيب البنات او مطيح البنات لان البنات يخقوووون عليه بس مايعطيهم وجه ويكره هذي التسميه ويعصب منها
شهاب:طويييييييييييييييل وجسمه رياضي عيونه واااااااااااااسعه ونظرته حااااااااااااده لوناه نيلي زي اخته رنا حواجبه مرسسسسسومه وابببببببببيض وشكله مررررررررره حلو


نجي للبنات
عهود:شعرها ننننننننننناعم وبني بس يتلفلف ومستحيل تلمه عشان كذا اخوها عدنان يقولها كوشه
بشرتها برونزيه عونها واسعه وعسليه وخشمها طويييييييييييييل وشفايفا ورديه متوسطه الطول وملا محها مره راااااااااااااااااايقه ونايس
رنا:عاد وصفنالكم يا ها بلا طمع
نجود:حللللللللللللوه تجننننننننننننن وكلمه تجنن قليله فيها شهرها ننننننننننننننااااااااااااااااااااااعم وقصير لرقبتها لونه بني على اشقر عيونها واااااسعه وكأنها مكحله ولونها رمادي فاااااتح خشمها زي حد السيف شفايفها ورديه مررررررررررررره
نسرين:شعرها طويييييييييييييييييل وناعم ولونه بني على اشقر قصيره شوي بيضا وعيونها عسليه خشمها طويل وشفايفها ورديه ومره ملامحها ناااااااااااااااعمه ورايقه
سمر:شعرها لنص ضهرها كيرلي بس ناعم وملامحها قريبه من ملامح اختها ننسرين


بعد مرور اسببببوعين من الاحداث وباقي بس اسبوع عن الاختبارات النهائيه وهذا الاسبوع ابطالنا الي في المدارس ما داومو عشان هذا لاسبوع اجازه ويسمونه اسبوع المراجعه اما الي في الجامعه اختبروا وخلصوا قبلهم بسبوع رنا لسا ما فاقه من الغيبوبه واهلها خافوا عليها لايكون مرح تفوق


في المستشفى
احمد كان قاعد في مكتبه الى وتدخل عليه النيرس مسرعه
النيرس:دكتور احمد الدكتور طلال يبغاك(هذا المسؤول عن حاله رنا)
احمد انفجع:ليش خير انشألله
وقام وراها جري

دخل مكتب الدكتور طلال
الدكتور طلال:وشبك خايف تطمن بس بقولك ان رنا فاقه من الغيبوبه
احمد ومو مصدق:والله يادكتور
طلال وهو يضحك:والله
احمد:طيب اقدر اشوفها
الدكتور طلال:تقدر بس لا تكثر حكي

خرج احمد مسسسسسسسسرع ودخل غرفه رنا
لقها مسدوحه ومغمضه عيونها بس مي نايمه
دخل احمد وصل الين عند سريرها
احمد بحب وهو يهمس:رنا
رنا فتحت عيونا بصعوبه وجلسه تططططاااااااااااالع وفجأه بكت
احمد اختر:وشبك يارنا
رنا وهي تبكي:احمد انا خايفه
احمد:ليش ؟؟؟
رنا :انا مابغا ادرس
احمد:ليش؟؟؟
رنا:خايفه من ذيك البنت
احمد:لا تخافين بتدرسين وهي بتخرج من المدرسه بكبرها
رنا ببرائه:والا
احمد وهو يبتسم :والله ياله عاد بالا دلع اسبوعين على اعصابنا خليني ادق عليهم ذحين فرحهم
اتصل احمد وثواني الى الكل متجمع ي المستشفى الى سعاد وشهاب
عهود:وحشتينااااا
رنا:وانتو اكثر
عدنان:كذابه ما وحشناك
رنا :ليش؟؟
وائل:لانك يا ست الحسن والدلال نايمه ومكبره المخده واحنا على اعصابنا
رنا:لا وحشتوني في الحلم بس
عهود:والله وحشتيناوبلأخص بعض الناس(وجلسه تطالع في احمد)
نسرين :يله قومي بالسلامه عشان الاختبارات بعد اسبوع
رنا بتعب:من جد اجل لازم اخرج بكره وباجي عندك يا عهود عشان اخذ الاشياء المهمه
عدنان:ليش تخططين من قالك بتطلعين بكره
رنا :انا قلت
دخلت نجود من الباب وهي تجري
نجود وهي تبكي:رنا حبيبتي والله وحشتيني ليشت سوين فينا كذا
الكلللللل مستغرب من نجود ورده فعلها
رنا باستغراب:ليش حياتي شوفيني قمت باسلامه
راحه نجود عندها جريييي وحضنتها وجلست تبكي
رنا ما قدره تتحمل وجلسه تبكي معاها
سمر :ياله بلا دلع شوفيها زي الغزال
وائل يتريق:الغزال مره وحده
سمر :ايوه
وائل:احلفي
سمر بتريقه :والله
وائل يبغا ينرفزها:واااااااااااااااااااو والله لوتشوفين شكلك في المرايه قبل شوي تنفجعين وشبك الله يصلحك الجني هج وشرد من زمان
سمر وعصبت خلاص:اقول انطم
وائل ويبغا ينرفزها زياده :عادي ما بينا فشايل
سمر بصراخ :والله لو ما تسكت يصييرلك شي ما قد صار
وائل بتحدي:وش بتسوين يعني
نسرين وحست ان ذحين بيصير شي:خلاص يا وائل وبعدين
عاد وائل خق على صوتهاوقال:عشانك بسكت(وسكت)
معتز وهو يهمس ويدق عزام ويقول:شوف شوف وائل خق على صوت البنت
عزام بهمس:أي ملاحظ
وائل وهو حاس انهم يتكلمون فيه قام فجأه وقعد يغني بصوت عالي
بتفكر في ايه حبيبي
وساكت بس ليه
دي كلمه بسنيه تؤلها تاخد البي
متؤلهالي ولو بعنيك
وجلس يرقص ويهز
عاد عدنان مره تحمس خصوصا انه يحب الرقصه والطقطقه
والكللل مات ضحك طبعا الشيبان والعجايز مو موجودين في الغرفه ولا ما كانوا تجرأو وسوها
الى فجأه انفتح الباب ودخلت منه وحده طبعا احمد اول ما شافها جاه اكتأب فضيع وكشر
____:سلامات يا حلوه
الكلللللللللل ساكت ويطالع في البيئه الي قاعده تتكلم
وائل بتريقه:الله يسلمك ممكن نتعرف
عدنان بتريقه:خيييييير فاتحه الباب وداخله
عهود:داخله حلبت مصارعه انتي
___:انا اسمي دلال زميله احمد
الكللل طالع في احمد وفقعوا ضحك فجأه
عهود وهي ميته ضحك:انت ما لقيت الى هذي الاشكال تصاحبها
نجوود بعفويه:دلال ليش معبيه وجهك مكياج كذا وليش متعطره هذا العطر
دلال تحاول تتجاهلهم:مشالله قالبين الغرفه دسكوا
وائل بتريقه:ابد سلامتك كنا طربانين وحبينا نرفه عن نفسنا و شرياك تنضمين معانا
دلال وعجبتها الفكره:ياله اجل غنو بلا حب
سمر:لاااااااااااااااا ماما وشرايك تورينا مقفاك لان البنت فايقه من غيبوبه واخاف ترجع في غيبوبه ثانيه وما عاد تصحا
معتز:يلا اطلعي برا
دلال:اذا انتو ما تبغوني احمد يبغاني
كلهم طالعوا احمد وش رده اما احمد مصدوم وجالس يطالعها بقرف
احمد بستهزاء:انا (ويأشر على نفسه)ابغاك انتي(ويأشر عليها)
الكل مات ضحك اما دلال خرجت وهي ميته قهر
وبعد ما هديوا وقطعوها حش
رنا:فين امي وشهاب
الكلللللللللللللللل سكت
احمد يصرف:لا وين الشياب مادخلوا
رنا تكرر السؤال:فين امي وشهاب
فجأه انفتح الباب ودخلوا الشياب منه ومن بينهم الجده ام سامي
ام سامي:ياحبيبتي يارنا وش سوت فيك الملعونه هذيك الله لايوفقها وجلست تبوسها وتبكي
الكلللللللل تأثر وعدنان يبغا يلطف الجو
عدنان:جده تراني مو جود
ام سامي:كيفك يا دودي
عدنان:الحمدلله انتي كيفك
ام سامي:طيبه بخير
لفت وجلست تطاااااااااااااااااااااالع في الغرفه وقالت
ام سامي:اقول فين سعاد
احمد بعصبيه يحاول يكتمها:لسا ما شرفتنا
عم الهدووووووووووووء على الغرفه وفجاء انفتح الباب ودخلت منه سعاد رازه نفسها ووراها شهاب
الكل جلس يطالع فيها بشمأزاز بعكس رنا الي فرحت لما جات امها
سعاد بدون نفس:كيفك
رنا بفرح:الحمد لله انتي كيفك يا ماما
سعاد وهي معصبه:لاتقولين ماما انا ماني ماما
عدنان بصبيه:اجل مين
شهاب :انت وش دخلك
سامي:بس يا عيال
احمد بعصبيه شديده:بلا بس بلا هم هذي اذا مالقت الي يوقفها عند حدها مرح تردع
سعاد بتريقه:بالله تعال وقفني عند حدي
ورجعت تطالع في رنا الي عيونها ملاياااااااااااااااااااااانه دموع وقالت:اسمعي ذحين بيجي الظابط المسؤول وبيسألك وش صار ياويلك تقوليله وياويييييلك ما تتنازلين عن القضيه
سمير:لا والله طالت وشمخت انت منتي مسؤوله عنها فاهمه
سعاد بتريقه:اجل انت المسؤول اقول تخسى
سمير:احترمي نفسك يا مره
حنان:مو عيب عليك تكلمين الرجال بهذي الطريقه
معتز من اخر الغرفه وبكل برود:اصلا هذي تعرف العيب
شهاب:احترم نفسك يا معتز
معتز ببرود:ماقلت غير الحق وانت هذي مي اختك مو عيب عليك ولد عمها يقعد يسأل ويستفسر عنها وانت موجود
شهاب:ولد عمها مسؤول عنها
معتز:بس مو لما تكون عايش
سكت شهاب
وائل بعصبيه:تكلم يا رمه ياحرمه ياقليل الادب يالي اتفشل اذا قالولي شهاب ولد عمك والمشكله عمي تعبان في تربيتك الله لايوفقك يا شيخ
قام شهاب على وائل وكان رح يضربه لولا دخول هند ورشا ومعاهم ازواجهم وقف شهاب ورجع مكانه
رشا:الحمدلله على السلامه رنا(وسلمت عليها)
رنا وخانقتها العبره:الله يسلمك
طلبت طرحه واعطوها عشان تغطي راسها عن خالد وتركي
هند:الحمدلله على سلامتك يا روحي (وباستها)
رنا:لله يسلمك
تركي:الحمدلله على سلامتك يا رنا
خالد:الحمد لله على سلامتك
رنا:الله يسلمكم
عدنان كان ملاحظ حركات وائل وشهاب الي كانوا يتكلمون بالاشاره ويتحلفون في بعض
فجأه قال:لا والله انت وياه صرنا طرش احنا ما نسمع ليش تتكلمون ببلغه الاشاره
التفت الكل وجلسسوا يطالعون في وائل وشهاب الي استحوا
نهااااااااااااااااااااااااااااااايه البارت الثالث وبدايه الرابع4 لاتحرموووني من ردودكم الحلوه وتأكدوو ردودكم تدعمني.

وصــوف
06-08-2011, 02:30 AM
ســـــــــــــلام والله حمستوني أكمل الروايه انا ياقلبي عشان هذا الأسبوع أجازهــ بأنزل كل يوم
بس في أيام المدارس بنزل ربوع وخميس وأذا ماقدرت ولا سار أي ظرف ماقدرت أنزل ربوع وخميس بنزل الجمعه بس أحاول اخلصها لم هذا الأسبوع (روح راحت روحك )>>هذا الرد عل سؤالك ياعسل


وهذا البارت الجديد ...

فجأه انفتح الباب ودخل الظابط طلب ان الكل يخرج معدى شهاب وام شهاب )))سعاد يعني
الضابط:هاه وش صار يا اختي رنا
رنا كانت بتتكلم بس لما شافت امها تطالع سكتت
الضابط:وشفيك يا رنا
استجمعت رنا قوتها وحكته السالفه كلها
الضابط مذهول وجالس يسمع
بعدين قال :احنا لازم نتصرف
سعاد:لا تتصرف ولا شي اصلا رنا متنازله
طالع الظابط في رنا وقال:هاه يا اخت رنا
رنا خافت من نظرات امها وقالت من دون ما تحس:متنازله
الضابط:احنا مانقدر نسوي شي مدام صاحبه الشأن متنازله وعموما البنت طلعت من السجن بكفاله وبتسقط عنها التهمه
(وخررج)
دخل الكل متلهف وانصدموا لما شافوا سعاد ماسكه شعر رنا وجالسه تزعق عليها
جا احمد يجري
ودفها وقال:لاولله تمدين يدك اكسرها لك فاهمه
شهاب بعصبيه :انت وش دخلك يا كلب
احمد بفوران ساحق:انا كلب يا حيوان (وقومي يا هوشه)
وطق وتصفيق وتلحيط
يحاولون يفكون مايقدرون
فجأه صرخت رنا:بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس حرام عليكم انا مريضه تعبانه ابغا ارتاح
جوا الممرضات على صوت الصراخ وهزؤا الي في الغرفه وخرجوهم
الكل راح بيتهه والي يضحك ويعلق على المضاربه والي معصب ويهزء


في سيارت تركي
فجأه حس بالم يعصره حاول قد مايقدر ما يبين هذا الالم
بس الالم اقوى منه صرخ صرخه روعت رشا ووليد
فقد السيطره على السياره وجلست تلف يمين ويسار سيطر عليها بقدره قادر وووقفها على جنب
رشا بخوف:تركي فيك شي
تركي يصارع الالم :لا
رشا:كيف لا وانت مره تعبان وبعدين انت اليوم رحت المستشفى
تركي يكذب:ايه
رشا:وش قالوا
تركي:مجرد ارهاق
سكتت رشا وهي مادخلت راسها فكره انه مرهق وقالت
رشا:طيب تقدر تسوق
تركي يكابر:ايه
وحرك السياره

طبعا اليوم الثاني خرجه رنا من المستشفى وراحت بيتها واستقبلها سعاد تسم بدنها استنت اليوم الثاني يجي وراحت عن عهود عشان تأخذ الاشياء المهم منها قبل الاممتحان
دقت الجرس فتحلها عدنان
عدنان:هلا هلا
رنا:هلا فيك فين عهود
عدنان:عهود فوق تبكي
رنا باستغراب :تبكي؟؟
عدنان:ايه
رنا بشك:لايكون انت بكيتها
عدنان مسوي برئ:لا حرام عليك انا زي نسمه الهوا الطايره
رنا:ايه باين
وطلع وهي مي منتبه تعنقله في الدرج وطاحت
رنا:اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييي
عدنان فطس ضحك ولسؤ الحظ كان احمد نازل وحضر الموقف
احمد:خير تضحك
عدنان وهو يمسك اويحاول يمسك نفسه:طاحت
احمد بتريقه:واذا
عدنان ينرفزه:تضحك
رنا بعصبيه:ضحكت بلا سنون
عدنان يسوي مصدوم:افااااااااا
احمدمات ضحك على الدعوه
لفت عليه وبعصبيه قالت:خير تضحك
سكت احمد وبدلع:امري عمري قلتي شي
رنا انحرجه بس ما بينت"قلت ليش تضحك
احمد بهدووووء وادب:ليش حرام الضحك اذا يضايقك ضحكي بسكت يا عمري انتي
رنا من جد ماتت حياا:لا ما يضايقني
وقامت من مكانها وطلعت فوق


في بيت سيف تركي سعد ال....
دخل معتز على وائل انصدم من اخوه وائل حاله الغرفه مززريه اوراق مكبكبه في الارض ودفاتر وكتاب رياضيات مقطعه وملخصات واقلام ودفاتر ومراسسيم وائل في ركن الغرفه شعره على وجهه وحالته مزريه
معتز:وائل سلامات
وائل:الله يسلمك
معتز:وشفيك شكلك كذا
وائل:معتز ذاكرت
معتز:ايوه بس باقي علي شويه
وائل:وش عليك يوم السبت
معتز:رياضيات
وائل بحسره:لاااااااااااااااااعليك رياضيات وباقي عليك شويه وحتا انا علي رياضيات ولسا ما بديت
معتز بدهشه:ليش مابديت
وائل:وش ابدا انا ماني فاهم شي كل ماجيت اذاكر مخي يقفل كاني مادرست المنهج
معتز:ليش وينك في الحصص
وائل وبكل ثقه: شارد
معتز:الله يفشلك وكيف تبغى تفهم
وائل بامل:ممعتز تكفى ذاكرلي
معتز بدهشه:انت من جدك اقول استريح خل اذاكرلك ناقصك انا يا ثور
وائل بحسره:طيب لاتسب
معتز:والله حزنتني ياخوي بس باعطيك حل
وائل بامل :تكفى قول
معتز :حزر
وائل:ابرشم؟
معتز بدهشه:الله يخسك تبرشم يادلخ ليش عشان يصيدونك ويلغي اختبارك ياابله وترسب وبعدين وش يسوي فيك سيف
بيتفنن في تعذيبك
وائل:الابيقتلني
معتز:لامو تبرشم خل عزام يذاكرلك
وائل بخوف:لالالالا عشان ما افهم يقوم يضربني
معتز:ليش تنكه انت ماتفهم
وعلى هذا الموضوع دخل عزام معصصصصصصصصب عشان ابوه ماخلاه يخرج مع اصحابه يقول عشان اخوانه يذاكرون لانهم لو شافوه خارج بيقولون وش معنى عزام وخاصه وائل
معتز:عزام وائل يقولك ذاكرله رياضيات مو فاهم شي عشان كان شارد طول الحصص
التفت عزام وجلس يطالع وائل بنص عين:شارد ياحيوان ليش انت فين قلبك طيب اوريك
وطرد معتز من الغرفه وقفلها بالمفتاح ورمى المفتاح من تحت الباب
وائل بدهشه ممزوجه بخوف:ليش؟؟؟
عزام:عشان يجيك احباط وتذاكر ياله هات الكتاب ومنت خارج من هينا الاوانت حافظ الكتااااااب صم وصفحه صفحه رح تذاكر
وبدا مشوار التزعيق والتصفيق في غرفه وائل حتى ما احد صار يعدي من قدامها من صريخ عزام ووائل


في بيت سامر تركي سعد ال....
نسرين :الحمد لله قربت اخلص ماده بكرا
سمر بنص عين:وش عليك
نسرين :فيزيا
سمر:انا اول مره اشوف حد يحط اختبار فيزيا بدل الرياضيات
نسرين:لان رياضياتنا سهل
سمر:ايه مرا سهل قابليني عند اللفه
نسرين بدلعها المعتاد:ليش تتريقين
سمر بستهزاء:لانك تلوعين كبدي
نسرين:وجع احترمي نفسك
خرجت سمر من الغرفه وكأنها ماسوت شي



في اخريوم في الاختبارات دخلوا رنا وعهود ونسرين المدرسه
قابلته البنت هذي كا لي ضربت رنا)))) تذكرتوها
البنت:هلا بالزين هلا
رنا خافت هي ونسرين
عهود بستهزاء:اقلبي وجهك
البنت :والله امركم غريب كلكم حلوين يعني الواحد يحتار وش ينقي
عهود:وانتي تلوعين الكبد
البنت :افا لوعت كبدك وانا الي كنت ناويه اخطبك لاخوي
عهود:وعععععععععععععععع بالله لاتعيدينها لا استفرغ ذحين خليني ادخل الاختبار بالمعلومات في راسي لاستفرغ
البنت:طيب يابنت ال...اذا ماخليتك تندمين قد شعر راسك ما كون نوره
عهود:حرام على اهلك شوهو الاسم
البنت:طيب يا عهود الزفت تشوفين اذا ماخليتك ماتقدرين تنامين في اليل اذا ماخليت ليلك ماهو ليل ونهارك ماهو نهار ماكون نوره
عهود بتريقه|:اقول طيري طيري مابقي الاهذي الاشكال تكلمني وتهدد كمان اعرفي انتي بنت مين وانا بنت مين وراحت هي والبنات
رنا بخوف:عهود وربي خايفه هذي رح تسوي أي شي
عهود بلامبالاه:وش بتسوي يعني بتضربني تجي ذحين تضربني وتششوف تقتلني ماتقدر الدنيا ماهي سايبه
ودخلت لامتحان هي وبنات عمانها لان الجرس رن


بعد لامتحان خرجت عهود مييته جوع
راحت عند البنات وقالت حطت اقلامها وجلست تسولف عن لامتحان
اما في الجهه الثانيه من المدرسه جالسه نوره مع صاحباتها وتهدد في عهود
نوره :والله لاوريكم فيها
واحده من الشله:وش بتسوين
نوره :وش الي مابسوي قبل فتره سمعتها تقول لوحده من بنات اعمامها انها تحب الطميه الي تنباع في المدرسه انا سويتلها وحده بطريقتي وباعطيها البياعه بحيث لوجات طلب تعطيها ياها
بنت:وشب البياعه بتسمع كلامك يعني
طالعت نوره في البنات بنص عين وقالت|:تتحدون يعني شوفو وش باسوي


راحت نوره عند البياعه
نوره:يااختي
البياعه:نعم
نوره:ممكن تجين شوي
جات البياعه:خيير
نوره باعطيك شي تعطينه البنت هذي اذا جات (واشرت على عهود)
البياعه:وشو
نوره:هذا الساندوشت اذا جات وطلبت طعميه اديها ياه لان هيا تحب الطعميه
البياعه بخوف:وش ضمني انك منتي حاطه شي فيه
نوره:وش بكون حاطه يعني
البياعه:مدري
نوره:لا تطمني ماني حاطه شي بس انتي خذيها ولك الي تبغين
البياعه:وش بتديني يعني
نوره تهمس:20000يكفي
البياعه تفككت عيونها من الدهشه:20000الف ليش لهادرجه مهم
نوره:واهم من المهم نفسه بتعطينها ولاكيف
البياعه بسرعه:لالالالا بديها في احسن من هذا العرض)))))وزي مايقولون الفلوس تعمي
اخذت البياعه الشاندوشت وراحت نوره وشلتها

عهود:وربي جيعانه
رنا:روحي اشتري حقتك الطعميه هذي الي رجيتينا فيها وتعالي

عهود:مالي نفس
نسرين:لالالا روحي اشتري انتي اليوم مافطرتي لاتطيحين علينا
عهود:طيب تعالي معي
وقاموا راحت نسرين وعهود عند البياعه
عهود:لو سمحتي ممكن واحد طعميه
البياعه علطول عرفت عهود واعطتها الشاندوتش الي جابته نوره
راحوا عهود ونسرين هم راحوا من هينا جات نوره وشلتها وسلموا الشيك للبياعه وفيه عشرين الف ريال
طبعا الي ماتعرفه الباع هان الشيك مزور وماله أي قيمه ومستحيل أي بنت يكون معها شيك وبهذا المبلغ الكبير!!
جلست عهود فتحت الساندوتش واكلته كلللللللله وخلصته ))))ياترى وش بتكون حاطه نوره لعهود في هذا الساندوشت وش بيكون تأثير هذا الشي في حياة عهود


عند مدرسه وائل ومعتز كان وائل واقف برا يستنى اخوه عزام يجي ياخذه هو ومعتز بس معتز لسا ماطلع
خرج بكت الدخان وخرج سيقارا وجلس يدخن الى فجأه خرج معتز وشاف وائل وائل اول ماشاف معتز رمى السيجارا في الارض ودعس عليها
معتز بدهشه:وائل تدخن
وائل ارتبك وبان على وجهه:لا مادخن
معتز:لا ياشيخ اجل انا وش شفت دوبي عود لاسمح الله
وائل بعصبيه:قلتلك مادخن
معتز:بكيفك انت كبير وتعرف مصلحه نفسك وتعرف ان التدخين يضرك لانك عندك ربو
لف معتز وهوعارف ومو قن ان اخو وائل يدخن
فجأه جات سياره جمس وقفت قدامهم
معتز:هذي مي سياره عمي سامي
وائل:الا خلينا نشوف
قربوا شوي الاانفتح القزاز وطلع عزام راسه من ناحيه مقعد الراكب:اركبوا يادلوخ
ركبوا ورى
وائل:اخسسسسس وش هذي التطورات عدنان ووائل مع بعض وتاركين النوم
عدنان:ياخي لازم نسويلك سبرايز في اخر يوم في الاختبارات
معتز:بتمرون على البنات
عزام:ايه عمي سامي حالف علينا لو ما مريناهم لاننضرب
وائل:اقول لاتمرون
معتز يدقه:ترا نسرين معهم
وائل:والله اجل مروا
عدنان:ياليت احمد سمعك حبيبه القلب رنا معاهم
معتز :وانت مالك حبيبه قلب انت وعزام
عدنان:لاااااااااااااااااااااوععععععععععععععع مابقي الاهذي انا احب بنت
عزام:ليش وشفيهم البنات
وائل:من جد يازينهم يجننون
معتز:زينه الحياه الدنيا
عدنان:اقول انطم بس مابقي الى هذي ما سسويتها
وائل:يارب اشوف فيك يوم يا عدنان اشوفك متعذب بالحب
عدنان:اجل بتتعذب وانت ماشفت هذا اليوم


وصلوا عند مدرسه لبنات
وكانوا واقفين برا يستنونهم
عهود فتحت الباب وانصدمت بمعتز ووائل جالسي ورا
عهود:وججججججججججججججججعععععععععععععععععع انتوا هينا وين اقعد انا ذحين
نسرين:ايوا وين نقعد
وائل في نفسه يافديت هذا الصوت وبعدين قال:عادي رنا تجلس جنب معتز ونسرين في عبي
(الي هو حثله)
وعهودفي حثل عزام
عدنان:اقول استريح وانقلع ورا انت واخوك وخلهم يجلسون
انقلعوا ورا ودخلوا البنات ويوم جوا يقفلون االباب الى ورقه ارمت فتحت عهود الورقه وشافته رقم بنت وكاتبه اسمها فتحت بابب السياره وطلعت راسها الكل طالع مستغربين (عجيب والله بنات اخر زمن يغازلون عند بيبان المدارس والله ترا فيه وخاصه ايام الأختبارات عندنان لما يطلعون العيال يوقفون سياراتهم قدام المدرسه وهاتك يا مغازل مايفكنا منهم غير الأمن)
الى شافوا بنت تاشر لعهود وتقولها اعطي الورق هالي فيدك الي يسوق السياره
الكل فطس ضحك عهود:وانا بنت ابوي قويه عين هذي طييييييييييببب
ونزلت من السياره ووالكل مندهش ومترقب وش بتسوي
راحت عهود عند البنت وقطعت الورقه ورمتها في وجهها وادتها كف وهزأتها تهزيأه محترمه عند المدرسه كان مليااااان سيارات شباب جلسوا يصفرون ويصفقون طبعا وائل مستحيل يفوت شي خلا عدنان يفوك القزاز حق الجمس الي في السقف وطلع راسه وجلس يصرخ في الشارع(واااااااااااااااااااااااو تحيابنت عمي الحلوه يفديتها انا)
طبعا البنات الي كانوا واقفين في الشارع خقواااااااااا على الي في السياره والي مطلع راسه والشباب خقواااا على البنات لانهم كانوا كاشفين مايغطون بس يلفون الطرح
عهود وهي راجعه سمعت وحده تقول:يخرب بيتهم كل واحد يطقع الثاني لا اولاد ولا بنات في احد بالجمال هذا يناس
لفت عليها عهود:يخرب بيتك انتي وبعدين لا تدعين
وراحت وركبت السياره ومشوا
وائل:اخسسسسسسسسسسسسس يالقويه
عهود:تغازل اخوي قدامي بنت الذين
كلهمم فقعوا ضحك لانها ااا كانت متحمسه وهي تتكلم


بعد اقل من اسبوع ابطالنا استلموا الشهايد
وائل نجح وتخرج من ثالث ثنوي بنسبه95%ولكل كان فرحان بنسبته
عهود تخرجه من ثالث ثنوي بنسبه 97%
نسرين تخرجه من ثاني ثنوي بنسبه 98%
رنا تخرجه من ثالث ثنوي بنسبه 99%
عزام تخرج من الجامعه وبدات رحله البحث عن وضيفه جامعه ونجح في كللل المواد
عدنان تخرج من الجامعه ونجح في كل المواد وراح يسافر برا يكمل دراسته
شهاب تخرج من الجامه ونجح بس هو مو راضي يكمل ولاهو راضي يدور على وضيفه
سمر تخرجه من ثالث متوسط بنسبه99ونص%
ما معتز تخرج من اولى ثنوي بنسبه 100%


طبعا الكلللللل فرح بالنتايج وقررو يسوون حفله نجاح
في حفله النجاح الي كانت في الاستراحه حقه عيا ل تركي سعد ال....
وطبعا هي استراحه كبييييييره مرره وفخمه وفيها كل وسائل الترفيه
العيال كانوا قاعدين يرتبون الصاله الكبيييييييييييره الي بيسوون فيها الحفله وصياح وتزعيق عشان قاعدين يركبون الزينه
وائل:حلفت ياعدنان لو ماتمسك السلم زي الناس وطيحتني اني لاكسر راسك
عدنان:تكسر راسي هاا(وحرك السلم)
وائل بصراخ:يممممممممممممااااااااااااااااااااااا ياكلب
عدنان قعد يضحك على شكل وائل وهو خايف
معتز جالس في حاله ويزبط ويرتب وهو الي متقن العمل
التفت احمد على شهاب الي حاط رجل على رجل وجالس يتفرج فيهم ويشرب دخاان
احمد:يعني انا ابغا افهم ليش ماتقوم ترتب معانا ولا انت مانت من العايله
طالع شهاب بنظرا ت استحقار وطنشه
عزام:احمد تعال امسك الشطرطون(الي هو هذا الي يلصقون فيه اظن تعرفونه)
احمد بتحدي:شهاب قوم امسكه
عزام:لا تعال انت يا احمد
شهاب:هي انت شايف نفسك على ايش وبعدين مو انت الي يقول شهاب سوي وشهاب سيب فاهم
احمد بستهزاء:اذا ربيت نفسك وتعدلت محد رح يقولك شهاب سوي وشهاب سيب على قولك
شهاب بصراخ:احترم نفسك فاهم
احمد بتحدي :واذا ماحترمتها وش بتسوي
شهاب:ابدا ولا شي بسوي شي ماعمرك شفته
عزام بحكمه:خلاااااااااااااااص شباب انتو اكبر من كذا لاتصيرون بزران
وائل يحشر نفسه:ياخي غصب عن الواحد يسير بزر مع واحد زي شهاب
حقره شهاب وخرج من الصاله بكبرها
احمد يتكلم بصوت عالي:أي اشرد ورح عند الدعاره وقله الادب حقتك الله يفشلك ياشيخ خساره التربيه فيك
عدنان:خلاص يا احمد انت لو تحب رنا ماتسوي كذا باخوها تراها تحبه تخيل لو تسمعك ذحين رح تاخذ بخاطرها منك صح
احمد سكت وكانه عرف انه غلطان
طالع عدنان لوائل
عدنان:الله ياخذعمرك ياشيخ من اول وانت تحوس على هاذي
وائل:ياله يافالح تعال سويها انت
خلصوا الاولاد كل شي وراحوا عند المطبخ ويسمعون صراخ البنات وصياحهم والي تقول حرقتيني والثانيه مابغا اغسل المواعين وكلام فاضي
وائل:والله ودي انرفزهم
عدنان:عليهم
راحواااا كلهم يجرون ماعدا معتزالي يمشي بشويش ويطالعهم ومطنشهم
وائل دخل المطبخ وعامل نفسه متقرف
وائل:وعععععععع وش هذي الريحه
نسرين:ايه ريحه
وائل:لا ولاشي(خق)
عدنان دقه :وععععععععععععععععع الله يقرفكم وش هذي الريحه
عهود :ايه ريحه
عدنان:ريحه العرق هذي(ولف على العيال وقال:موصح ياعيال
العيال كلهم بوت واحد :صحححححححححححح
نجود الي كانه لاهيه تسوي القاتوه(الي هو التورته )
البنات طنشوهم لانهم كانوا مشغولين
عدنان تنرفز لانهم طنشوه وقام عند الطاوله الي البنات متجمعين عندها والي تسوي عليها نجود القاتوه
عدنان انبهر لان شكلها كان مرررررره روووعه وكأنهم جايبينها من بر ا
ناداا الاولاد وتجمععوا
عندنان:ووععععععععععععععععععع ليش شكلها كذا(قالها عشان يقهرهم وبالاخص نجود هذي البنت الي ماعمر لسانه احتك بلسانها كان جددددددددداااااا معجب بشخصيتها لانها متكلم احد الى الي يكلمها)
نجود بهدوء وابتسامه ساحره:ااااامر ياولد عمي وش الي مو عاجبك في شكلها واغيره
عدنان استحا ونزل رسه ماعرف وش يقول
وائل يبغغااا يكملها:كلها على بعضها مي حلوه
نجود تطالع فيها وهي مبتسمه:حااااااااااااضر وائل انت وعدنان انا ذحين اغير ها
عدنان يبغا يعجزها:طيب يمكن ماتعجبنا الثانيه
رنا الي اعصابها فارت:اقول تلايط عن وجهي انت وياه والا والله لو ماتطلعون تشوفون شي ماعمركم شفتوه
احمد:افاااا تطردينا وبعدين لاتعصين لانك ماتستاهلين
رنا استحت وسكتت
عدنان :شباب امشوا نطلع
نجود بتحدي:عدنان
لف عدنان وبنص عين :نعم
نجود بابتسامه:ماقلتلي اغيرها ولا لا
عدنان لف جسمه كله عليها وتكتف ووبأبتسامه ساخره وبتحدي:غيريها
الكل جلس يطالع وش بيصير ذحين وعم الهدوووء في ارجاء المطبخ
ابتسمه نجووود واخذه الكيكه وقدام عيوووون الكلل رمتها في وجه عدنان
الكللللللللللللللللللل انصدم حتى عدنان انصدم الكل خاف من حركه نجود هي لانهم يعرفون عدنان اذا عصب
عدنان بابسمه صدمت الكل:قدها
نجود بأبتسامه ساخره: وقدود
مسح عدنان وجهه بيده ولان الكيكه كانت كبيره فاطاح جزء منها على الارض
اخذ الي بقي ومسح البقي فى وجهه وقرب من نجود
الكل خاف خافوا يضربها نجود دالي من الخوف طاح قلبها كونو عدنان هذا الي عمر لسانها مما خالط لسانه ولا عمرها تكلمت معاه قرب منها وش بيسوي
جلس يقرب ويقرب الين ماصار قدام وجهها مباشراا مابينه الى شعر نجود كانه منزله راسها من الخوف
رفع راسهاااااااااا بكل برووووود بطرف اصبعه
ومسح الكيك هالي كانت في يده في وجهههها
الكل كان مصدوووم جاس عدنان يتأمملها ابتسم ونزل يده وبعد
وقال:تدرين دوبي اكتشف انك بهذا الجمال انتي احلى بنت شفتها في حياتي
نجود انصدمت من جرئته والكل انصدم
لف بيطلع
نجود:عدنان
عدنان وقف ولف عليها:نعم
نجود بأبتسامه:خربناها
عدنان:وشي
نجود:الكيك انا عشان ما ارميها الزباله حطيتها في وجهك عشان ماتروح خساره
عدنان:والمطلوب
نجود وهي تنظف الارض :ساعدني نسوي وحده غيرها
عدنان:لا انا بروح اجيب من برا
نجود:لا لاتجيب تعال ساعدني نسوي وحده غيرها
عدنان نزل يساعدها ويشيل الوسخ الي في الارض
نجودمسكه يده وقالت:روح غغسل وجهك وتعال ساعدني بسرعه
عدنان يطالعها:وانتي
نجود:انا ذحين بغسل
ابتسم عدنان وقام وطلع برا
الكل كان مصدووم من الي سار
قامت نجود وغسلت وجهها مسحته بمنديل وانتبهت ان الكل يطالعها
نجود هي رافعه حواجبها:خيييييييييييرررررررر
عهود:انتي اغرب انسانه شفتها بحياتي
نجود:لييش
احمد:لان لو انا ولا عهود ولا أي احد سوا كذا بعدنان كان افترى فيه
نجود بأبتسامه"انا غييرررر
وبعدين لاتحسب انت وياه انكم بتطلعون من هينا كل واحد ياخذ شغله
يعني
احمد يساعد رنا يجهز السلطات
معتز يساعد سمر يجهزون الصحون والملاعق والعصيرات
عزام يساعد عهود في العجن والفطاير
وائل تساعد نسرين هي تحط في المواعين صابون وانت تصفي
عدنان يساعدني نسوي كيكه جديده

وبعدين اذا خلصنا كل شي
نحطها على السفر ونرجع كللللللللللللللللللللللللللللللللللناااااااااااااا ااااااااا وونغسل ونرتب المطبخخخ
اوك
جلسوا يطالعون في بعض
عدنان من عند الباب :سمعتوا
طالعوا في عدنان وطالعوا في نجود
وكلهم في وقت واحد:اوك

بدا الكل يسوون اشغالهم وبعدين لاتسألون عن حالهم
وائل :اووووووووووووف ياربي طفشت
نسرين:اشبك
وائل:المويه غرقتني
نسرين:اسكت وكمل شغلك
وائل استغل فرصه ان الكل مشغووووول وقال لنسرين هذا الكلام
وائل:نسرين
نسرين:نعم
وائل:انتي عمرك تخيلتي انو واحد يحبك
نسرين تطالع بنص عين وهذا السؤال الغريب:وش قصدك
وائل:اقصد لوجا عندك احد وقالك نسرين انا احبك وش بتسوين
نسرين:والله على حسب اذا عجبني ولا لا
وائل:افاااا
نسرين :خير
وائل:طيب باقولك شي
نسرين بابتسامه:قول
وائل:نسرين انا
ومامداه يكمل الا طاحت كاسه من يده وانكسرت
عم الهووووووووووووووووووءءءءءءءء في الرجاء المطبخ والتفتو على مصدر الصوت
نسرين:يالله تعورت
وائل كان مغمض عينه وضاغط على اسنانه
نسرين:وائل وشفيك
وائل فجاء طاح على الارض
نسرين انفجعت وصرخت وتجمع المطبخ حواليه
وائل وهو مغمض عيونه من الالم لان الكاسه كان ضاغط عليها وانكسرت في يده ومن الالم فكها وطاحت
وائل:اححححححححححححححححيييييييه يدي
الكل طالع في يده الي كانت تنزف بشكل كبيير
عزام بخوف لانه هو من النوع الخواف في هذي المواقف:وائل اوديك المستشفى
وائل:لالالالا وين مستشفى لامافيني شي بس انا مقهور مررررررره
عدنان :ليش
وائل:في كلمه كنت بقولها بس ماكملتها
نسرين :ذحين مو مهم جيبو شنطه الاسعاف نطهر الجرح
خذوا الشنطه وطهرت نسرين يده
نسرين:خلاص اطلع برا
وائل:لا بساعدك
نسرين بأصرار:لالالالالالالالا
وائل:طيب بقعد على الكرسي هذا
نسرين:ليش
عدنان:تسوين نفسك ماتدرين
نسرين ببرائه :والله مادري
عدنان:هو وش قالك قبل مايقع الحادث
نسرين:قال نسرين انا.....
سمر :يعني متدرين وش كان بيقول
نسرين:لا
سمر:يعني اكيييييد كان بيقول نسرين احبك
الكللللللل سكت ونسرين تنحت مكانها
نجود الي كانت تبغا تقطع الهرج
نجود:هههههههههههههههييييييييييييييييي ياله كل واحد على شغله

بعد مهاو شات ومناقرات خلصواا
عدنان بتعب:حسبي الله على بليسك تعبت
نجود:تستاهل محد قالك تخربها
عدنان :انا خربتها
نجود:لا انا

احمد:رنو
رنا:خير
احمد:اذا جيت خطبتك توافقين
رنا من الصدمه سكتت
احمد :ماتكلمتي
رنا تبغا تغير الموضوع:عاد لكل حادث حديث

عهود الي من يوم ماهي في المطبخ مي مع الناس حاسه بحراره في جسمها وتبغا ترجع وبس ترجف عزام الي كان ملاحظ وهي ترجف وكانها بتطيح من طولها فجأه صرخت صرخه هزت ارجااااااااااااااااء المطبخ
نهاااااااااااااااااااايييييييييييييييييييه البارت الرابع وبدايه الخامس
وش تتوقعون في عهود وهل للطعميه الي جهزتها نوره بنفسها دور؟

عدنان بيغير نظرته للحب والبنات؟

وائل وش كان بيقول لنسرين؟

الردوود ياقلبي لاتنسوون وترقبوني في البارتات الجديدهـــ

وصــوف
06-08-2011, 02:31 AM
البارت الــــــــــــــخامس ...

فجأه صرخت عهود صرخه هزت ارجاء المطبخ
الكل التفت مفجوع من هذي الصرخه طاحت عهود على ركبتها في الارض وجلست تشد شعرها وتصرخ الكل انفجع منها وجا عدنان يجري يحاول يمسكها وهو يحاول يسكتها ويهديها حس انها مي عهود قوتها كانت مره زايده بحيث انها كانت ماسكه عندنان من كتفه لدرجه انه حس شوي وبينكسر حاول يقومها وقامت وجلس تصارخ باعلى صوتها حاول يهديها ويسكتها بس ماقدر ومن دون مايحس دفته عهود بأقوى ما اعطاها ربي
لولا ان احمد مكان وراه لكان راس عدنان متفتت في الارض رجعت طاحت وجلست تصيح وتصارخ الكل كان مفجوع عزام حاول يحديها ويسكتها بس ماقدر
عهود بصراخ:بعدووووووووووووو عندي راسي راسي بينفجر لا احد يلمسني بعددددو الله لايوفقها بهدو عني بعدو ياكلاب يا ملاعين
الكل كان مصدوم واقفين ومهم عارفين وش يسووون
وائل ودموعه على خدوده:يا احمد يادكتور احمد الله لايوفققك انت مو دكتور ساعد اختك بسرعه اختك بتموت بتقطع شعرها بسرااعاااااااا
احمد بصراخ هستير:انا دكتور اسنان يامال الوجع مو نوبات عصبيه
نجود بخوف وهي تبكي:يعني وش لون بنخليها كذا
عزام بصراخ وبكى:عهوووو عهود بس خلاص الله يخليك حرام عليك
عهود التفتتله وعبونها بتطلع وقامت عليه وخنقته الكل جلس يصيح نسرين الي تسمرت وهي مو عارفه وش تسوي راحت جري ودقت على الاسعاف
حاول يشيلون يدها بس مهم قادرين كانت اقوى من الكل قوه عجيبه مايدرون من فين تطلع وعزام من قوه الخنق خلاص مو قادر بيموت شاف الموت بعيونه
عدنان بهستيريا وهو مو عارف وش يسو ي خرج الحوش جرييييييييي جاب عصا لقاها مرميه
دخل يجري وصاح فيهم عشان يبعدون عنها
احمد بصراخ:انت مجنون وش بتسوي
عدنان بصراخ:ابد الله يسلمك بأخليها تقتل الولد واحنا نتفرج
نجود وهي تبكي من الخوف:عدنان وش بتسوي
عدنان طالع فيها وبهدوء ودموعه فوق خدوده:باخليها تفقد الوعي
وراح جري وضرب عهود من وراها على راسها ضربه وحده ومن بعدها طاحت مغمى عليها
الكل مصدوووم لحظه هدووووووووءءءءءء عمت على الكل الكل مترقب
الى فجاء هدت حركه عهود ومن وراها عزام
احمد بهوء وهو يبكي:عدنان وش سويت قتلتها
عدنان ببكا وصراخ:عهود مي طبيعيه عهود فيها شي عهود ابدا مي طبيعيه وش فيها قولولي
نسرين اقرب وحده كانت له مسكها وجلس يهزها من كتوفها
عدنان يصارخ على نسرين:تكلمي وش فيها عهود ردي بسرعه
نسرين ببكاء وخوف:مادري مادري فك يدي عورتني
مادري
الا فجأء جا الاسعاف واخذوها على المستشفى


في بيت رشا سامي تركي سعد ال..
كانت جالسه تسولف مع تركي ومستانتين
الا فجأء جلس خشم تركي ينزف بشكل مو طبيعي
رشا:تركي وشفيه انفك ينزف
تركي وهو يحاول يوقف النف:لاتخافين بس رعاف
رشا بخوف:رعاف؟؟ ومن فين جات الشمس عشان يجيك رعاف
طنشها تركي ودخل الحمام عشان غسل خشمه
رشا الي كانت متأكد ان في تركي شي وهو مخبي عليها راحت تلحقه
رشا:تركي انت رحت المستشفى
تركي ارتبك:ها ايوه ايوه رحت ماقالوشي طبيعي
رشا الي مي مصدقه ولا كلمه:اهااا طبيعي هاا
تركي بيغير الموضوع:ياله بسرعه روحي اجهزي وجهزي وليد عشان نروح الحفله
(وطلع من الحمام)


نرجع للمستشفى الكللل كان مترقب وش وفي الف سؤال وسؤال جالس يدور في روسهم
مو معقوله عهود تقلب كذا فجأه اكييد فيها شي
الي فجأه خرج الدكتور
جا لجهتهم
الدكتور:فين زوجها
احمد بقله صبر :مي متزوجه
الدكتور:انت اخوها
احمد:ايه اخوها واخوها الكبير بعد اخلص وشفيها
الدكتور:ابداا ما فيها شي سليمه
عدنان بعصبيه:سليمه في عينك قال سليمه اقولك البنت بغت تنتف شعرها وخنقت ولد عمها ما أحد قدر يفكه منها تقولي سليمه
الدكتور بعصبيه:حسن الفاظك انا قلت سليمه يعني سليمه وبعدين ادخلو عندها تقدرون تشوفونها
(وراح)

دخلو عندها لقوها تبكي
عدنان بحزن:عهود حبيبتي وشفيك
عهود وه تبكي:عدنان انا وش سويت عزام فين
احمد وهو يمسح على راسها"عزام بخير مافيه الى العافيه
عهود وهي تبكي بألم:والله ماكان قصدي انا مادري وش سويت الله يخليكم لا احد يدري لله يخليكم
(وانخرطه في نوبه بكاء)
نجود:تطمني حبيبتي ما أحد رح يعرف
عهود:فين عزام
عدنان ذحين يجي
الا فجأه افتح البباب ودخل عزام
عهود يوم شافته تمنت الارض تنشق وتبلعها
عزام بأبتسامه:ماتشوفين شر يا بنت العم
عهود وهي حاسه انها بتبكي:الشر ما يجيك
عزام:خوفتينا عليك الله يصلحك شفتي كيف غلاتك ما احد ناقص كلنا هينا
عهود خلاص مي متحمله علطوول بكت:الله لايحرمني منكم عزام انا اسفه الله يخليك سامحني(وجلست تبكي)
عزام ودموعه في عيونه: افاا عليك انا اصلا زعلت عشان اسامح والله لو تاخذين عيوني ماقول شي
ابتسمت عهود وسكتت
وائل:يله خلاص الحمد لله على السلامه خلينا نطلع الحفله نسيتوا
عهو وهي تضحك:تصدق ياليتك انت بدل عزام عشان يخف جناانك شوي
الكللل ضحك وخرجوا من المستشفى


بعد المغرب بدت الحفله وكل واحد من الشيبان اعطا هديته وخرجو وخلوهم يحتفلون على راحتهم

طبعا شهاب ماكان موجود عشان كذا جلست رنا تدق عليه لين ماطفش وجا عندهم غصب
دخل شهاب عندهم وهو متكتف
شهاب بقرف:ذحين هذي حفلتكم
وائل:ليش مي عاجباك
رنا بفرح:اهلين شهاب حبيبي تعال معنا والله ماتهناني الحفله وانت مو موجود
شهاب يطالعها باشمأزاز:لا والله اجل بروح عشان ما تهناك
رنا وهي بتبكي:شهاب ليش وش سويتلك
شهاب يقلد صوتها:ابدااا ولا شي بس انا كذا اذا شفتك مبسوطه احب اضايقك واحبك لما تكونين منكده
رنا:بكيفك يا خوي بس انا بغيت تجي معنا عشان نكتمل
عدنان بقهر:اصلا متى قد جا شهاب وشاركنا افراحنا دام يجي ينكد علينا ويروح
شهاب بابتسامه:هذا اهم شي انكد عليكم وارروووح
وائل بقهر:طيب اطلع برا
شهاب يبغا يقهرهم:لالالالالا ما اطلع برا خلاص نكدت عليكم ابغا اقعد (ودخل وجلس وحط رجل على رجل)
معتز ببروود قاتل:انت انسان حقيييير
شهاب يضحك:وانت احقر مني
معتز يضحك:لالالالا انا انا يافديتني ماني حقير تدري بس اصير حقير في حاله وحده
شهاب:وشهي
معتز بابتسامه بااارررده:اذا شفتك اصير حقير مو بس حقير كمان لأيم وواطي
شهاب يضحك :ليش
معتز يسوي انه يفكر:امممممممم مادري والله كذا فجأه تنتابني هذي الاحاسيس
شهاب:اجل بنسيك يا ها
معتز:ماتقدر لاني كل ما جيت انساها اشوفك واتذكرها وبعدي خلاص اسكت لساني لايخالطط لسانك علشان ماصير حقير زيك
(ششهاب تنزفز من كلامه وبروود وقام بيضربه)
مسك معتز يده وقال:لالالالا افا ماهقيت تمد يدك لأني بكسرها
شهاب يضحك:بزر زيك يكسرها اتحدااااااااااااااااااك
معتز لف يد شهاب لين ماصار يصرخ من الالم
معتز بغيض:الباب الي دخلت منه تدله ياله اطلع برااااا
وفك يدده طبعا شهاب جلس يسب وخرج برا
رنا وهي تبكي:ليش يا معتز تسوي كذا هذااخوي مهما كان وانا احبه انتوا اصلا ماتحبوني لو تحبوني ما كان كرهتو اخوي
معتز:احنا نحبك ونحب اخوك بس اخوك هو الي مايحبنا ويحدنا على هذي الحركات
(سكتت رنا عشانها عارفه ان كلام معتز صح)
نجود تبغا تغير الجو
نجود:عدنان تعال نجيب الكيكه
لف عدنان وبنص عين :وش معنى انا يعني من هذولا كلهم
نجود تبتسم:لانك انت الي سويتها معي وبتروح تجيبها معي
(ضحك عدنان وخرج معها)
في المطبخ رن جوال عدنان
عدنان :اوف بدر معليش نجود بروح ارد عليه من برا(بدر هذا صاحب عدنان الرووح بارووح وبنشوف وش دوره بعدين في الروايه)
خرج عدنان
جات نجود بتاخذ الكيكه الي حست بأحد معاها في المطبخ
التفتت ولقته شهاب
نجود بأستغراب:شهااااااااااب انت مارحت
شهاب بأبتسامه مكر:وكيف اروح واخلي القمر
انتفضت نجود من كلمته ونضرته وجات بتطلع برا الا مسكها من يدها
ولصقها في الجدار وقرب
شهاب بأبتسامه تخوف:انتي من فين جبتي هذاا اللجمال
نجود وعيونها مليانه دموع:شهاب بعد عني
شهاب :افااا انتي تطلبين المستحيل
نجود بخوف:شهاب بعد عني لاصرخ
شهاب:ماتقدرين
الا وعدنان من وراه وعيونه ملياااانه شرار:ليش ماتقدر
لف شهاب عليه وما مداه الا وجاه كففففففففففف على وجهه
عدنان بغيض:انت يا حقير ماعمري تخيلت انك تتطاول على بنات اعمامك هذولا عارك ياكلب
(واداه بقس طاح شهاب في الارض من قوته)
عدنان بصراخ:اطلع براا يا حيوان لا احد يجي ويشوفك حركاتك هذي مو عندنا عند صاحباتك بنات الشوارع الي زيك والله خساره انك ولد سعد تركي سعد ال.... اطلع برااا
(طبعا شهاب ماقدر يقول ولا كلمه وخرج على طوووول)
هو خرج من هينا ونجود طاحت تبكي من هينا
حزن عليها عدنان ونزل لمستواها
عدنان:خلاص لا تبكين حصل خير
نجود وهي تبكي:انا ماعمري تخيلت اني انحط في هذا الموقف ومن مين من ولد عمي
عدنان:الحمدلله اني كنت موجود ياله عاد بلادلع
نجود:شكرا يا عدنان مرح انسالك هذا الشي طول حياتي
عدنان :افا عليك انا بحسبه اخوك ياله قومي غسلي وجهك والله يخليك لا احد يدري بالي سار تو
نجود بابتسامه وهي تمسح دموعها زي لاطفال:طيب مرح اعلم احد هذا سر
(وقامت ابتسم عدنان وقام وراها واخذ الكيكه وطلعوا من المطبخ مخلفين فيه احلى ذكرا بين عدنان ونجود)

في مجلس الرجال بو احمد وابو عزام وابو نسرين وابو نجود وخالد وتركي وجوز حنان اختهم
تركي ابدا ماكان مع العالم يحس فمه مليان دم مايدري ليش راح الحمام جري وتفل الدم الي كان في فمه كان خايف ومرعوب وحاس الدنيا سودا هذي مو اول مره يتفل دم ولا ول مره خشمه ينزفف
خرج من الحمام والدنيا تدوووووررر فيه وصل عند بابا المجلس حق الرجال شاف الكل جالس ويسولف وضحك طالعهم ومندون مايحس طاح على الارض مغغمى عليه تناقزوا وراحو عنده حاولو يصحونه س ماقام اخذوه بكل هدوء ودخلوه سياره خالد وطارفيه خالد على المستشفى والرجال لحقوه بسياراتهم

عند الحريم ام احمد وام عزام وام نسرين وام نجود وحنان وام شهاب الي مو طايقه الجلسه معاهم ورشا وهند رشالي مو طايقه العيشه والدنيا فوق راسها من حاله زوجها انتبهت لها امها وراحت جلست جنبها
ام احمد:رشا حبيبتي فيك شي
رشا وهي مو مصدقه احد سألها تبغا تفضفض:ايوه يا يممه
ام احمد:وشفيك يا حبيبتي
رشا هي ببالعه الغصه:تركي تركي مادري شففيه كل يوم يغغمى عليه مره بنزف دم احيانا يفز من نو مه ويدخل الحمام ويطلع دم من فمه اقوله روح المستشفى موسامع الكلام مادري وشفيه
ام احمد خافت:لان هذا كله تفسير شي واحد بس دعت ربها انه مايحقق الى الي في بالها
ام احمد:لاحبيبتي لاتخافين ازمه وتعدي
رشا:انشالله يمه


في المستشفى
الكل كان منتضر الدكتور خرج الدكتور وعلامات الحيره على وجهه
الدكتور:والله ماخبي عليكم بس احنا سويناله تحايل وفحوصات وحالته تفسير شي واحد بس انشالله مايكون فيه غير اللعافيه
خالد بخوف:دكتور اشفيه اخوي
الدكتور:كل ششي رح يبان في التحاليل وذحين يقدر يطلع واحد يرجع بكره عشان رح تطلع النتيجه
خرج تركي معاهم وهو خايف ومتوتر كل شوي يتذكر رشا وولده وليد


نرجع عند ابطالنا الشباب ونشوف وش صار في حفلتهم
كلهم كانو جالسين ومسوين حلقه(يعني دائره كبيييره)
عدنان:ياله نلعب لعبه الصراحه
سمر:وي لا اخاف من هذي العبه
وائل:ليش تاكل
سمر ماتطيق ترريقه وائل:انت وش دخلك تجي تنقز من مكانك تتكلم
نجود:اقصر الهرج وياله هات انا بلف هذي العلبه علبت الببسي هذي حقه السيد عندنان مادري وش يحس فيه يوم رماها في الارض لايكون على بالكم انت وياه بتطلعون وتخلون هذي الحوسه والله ترتبون معنا

ولفوا العلبه اول شي جات على سمر ومعتز سمر تجاوب ومعتز يسأل
معتز:حكم ولا سؤال
سمر:سؤال
معتز:وش رايك في الحب؟؟
سمر:الحب امممممم شي حلو بس مو مو جود هذي الايام بكثر
معتز:اهاا
ولفوا لعلبه جات على عزام وعهود الي مي مع العالم عهود تسأل وعزام يجاوب
عهود برود قاتل استغربه الكل:حكم ولا سؤال
عزام:سؤال
عهود ودموعها في عيونها:انا وش سويت اليوم؟
عم هوووووووووء على المكان وكانهم كانوا خايفين من هذا السؤال
عزام يصرف:انتي امممم سويتي هذيك الفطاير مرره تجنن
عهود عرفت انه يبغا يصرف وسكتت
لفوا العلبه وجات على عدنان ونجود عدنان يسأل ونجود تجاوب
عدنان:حكم ولا سؤال
نجود:سؤال
عدنان :انتي وش تحسين فيه يوم رميتي الكيكه على وجهي الاولى كانت احلى من الثانيه
نجود:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه لانك قهرتني وبعدين اذا الثانيه مو حلوه زي الاولى عشان لك فيها بصمه
عدنان بنص عين:قدهااا
نجود:وقدود
عدنان:طيب ااوريك يا نويجد

كملوواااااااااااا العبه وضحكوا وااستانسوا وبعدها الكل رجع بيته


دخلت عهود غرفتها وكانت هموم الدنيا فوق راسها طالعت لوجهها في المرايه كانت متغيره كثيييير ما أحد يصدق انها عهود الفرفوشه الي تجلس مكان تنسي الناس همو مها انا وش صار فيني بغيت اقتل ولد عمي والحزن ضارب على قلبي انا وشبي قلبت فجأه ياربي انا وشفيني احس بضيق مو طبيعي ااااااااااااااااااااااااااااااااه محد يدري بالي في قلبي انا اتعذب في الدقيقه الف مره ماني قادره اعشي ماني قادره ماني قادره اكمل ياربي الايام وش مخبيالي(انهاااااارت على الارض جلست تبكي وتبكي مافي غير دمو عها تواسيها محد حاس فيها ولا تقدر تشكي لاحد )
وباتدريج بدت عهود تنقلب رجعلها هذاا الالم ماهي قادره تسيطر على اعصابها ماسكه راسه وشوي تخلعه من مكانه جلست تدور وتدر زيا لجنونه ماهي قادره توصل للباب تحس بينها وبينه زي بعد الشمس عن القمر تحسه بعييد يأست جلست تدور زيا لمجنونه تصقع براسها في كل مكان ماتدري وش تسوي عيونها شوي وبتطلع من مكانها عروق جسمها تحس الدم الي يمشي فيها مغلي على نار تحس بحراره جلست تصقع براسها في الجدار تصقع وتصقع لين ماخارت قواها وطاحت مغمى عليها في الارض


في غرفه عدنان واحمد احمد كان سرحان في العسل يفكر في رنا وعدنان جالس يفكر في نجود معقوله احبها لا وع انا عدنان بكبريائي احب بنت اصلا الحب اهانه في حقي الي تحبني تجي عندي وتقولي وانا يمكن اقبلها ويمكن لا اصلا انا مستحييل احب خلينا الحب لاحمد ووائل الي امثالهم يعني ههههههههههههههه انا عدنان احب الا بتنهدم السما وبتطيح علينا هههههههههههه حسبي الله على بليسي هذا المعفن يخليني احب بس على مين مو

وصــوف
06-08-2011, 02:32 AM
عدنان الي تقلب كيانه بنت(هذا الكلام المتعجرف كلللللللللله كان حوار بين عدنان ونفسه كان يخوض معركه مع نفسه ومشاعره هو يعتبر الحب حاجه سخيفه ومافي شي اسمه حب بدااااا)

عدنان:احمدوه
احمد بنص عين:نادني زي الناس احسلك
عدنان:عهود ماتلاحظ انها متغيره
احمد تعدل في جلسته :ولله الي سوته اليوم شي مو طبيعي
عدنان:والله انك صادق انا حاس ان الموضوع فيه انا
احمد:تتوقع وش فيها
عدنان:مادري اسمع انا بروح اطل عليها
احمد:وانا معك

قاموا راحو دقو باب غرفتها ماحد رد جلسوا يدقو ويدقون محد رد
عدنان:وش رايك نكسر الباب
احمد بتريقه:والله تكسر الباب ليش مداهمه اسرائيل حنا اصلا الباب شكله مفتوح
فتحووو الباب شافوا الغرفه فااااااااااااااااضيه ومافيها احد
طلو مالقوا احد في الغرفه سمعوا صوت في الحمام
احمد بخوف:تسمع هذا الصوت
عدنان بقلق:ايوه جاي من الحمام
قربو ااا من الحمام ما كان الباب مقفل كان شبه مفتوح وقفو عند الباب سمعوا صوت انييين وبكاء هادي
وفي احد جالس يكلم نفسه كلام مو مفهوم جلسوا يسمعون الي فجأه في شي طااااح وانكسر خلاهم يصحون من الجو الي كانوا فيه
عدنان وهو يرقص من الخوف:احمد ادخل
احمد وهو ينتفض:لا وين ادخل يمكن عريانه
عدنان :ياويل حالي طيب وش نسوي
احمد بغباء:ندخل
عدنان بترقه :والله ندخل اقول ماعندك سالفه
وفتح الباب ودخلوا شافو شي المفروض مايشفونه او بالأحرى لو كانوا ما شافوه كان هم في داهيه
عدنان بصراخ:غبيه انتي بتذبحين نفسك
عهود بصراخ حاد:بعد عني لاذبحك ذحين
احمد بهوووء:عهود حبيبتي هدي شوي وبعدين وش هذا الدم الي في راسك
هود ببكاء وصراخ:انا ابغا اموووت انا تعبت اطلعو برا خلوني اموت براحتي تدري هذا الدم من ايش انا صقعت براسي في الجدار بالعاني عشان امووووت قبل ما أمو ت احد بسرعه برااااا
عدنان بعصبيه:بلا دلع بنات وهات الي في يدك
قرب منها الا وعهود تجرح نفسها في رقبتها بالعاني مستقصده كان الجرح سطحي نزف دم بس قليل
عهود بضحكه وبكاء: والله لو تقرب لاذبح نفسي
عدنان خاف وتراجع:طيب انتي قاعده تنزفين
عهود:عادي (وحطت يدها على الجرح وحست الدم)
احمد بقرف وخوف:عهود بلا دلاخه
عهود بصراخ :برراااااااااااااااااااااااااااااا انا قلت برااااااااااااااااااااااااااا بسرعه براااااااااااااااا
الا وترفع الزجاج هالي كسرتها من المزهريه نزلت الزجاجه على بطنها بسررررررررررررررررررررررررعههههههههههه بس عدنان كان اسرع منها ومسكها جلس يحاول يفلت يدها منها بس ماقدر من قوه الشد عليها جلست يدها تنزف وهو كمان احمد يراقب الموقف بذهههوووووول ومو عارف وش يسوي تسمرفي مكانه ما تحرك لايمين ولا يسار
حاول وحاول الين فلت يدها منها واعطاههههههههااااااااااااا كف خلاها توعى على الواقع طاحت على الارض من قوه الكف عدنان يطالعها وعيونه مليانه دموع وهي منزله راسها في الارض ودموعها تنزل بلا توقف وهي مذهوله مو عارفه وش تسوي طالعت في اخوانها بنظره الم
عهود وهي تبكي:انا وش سويت وش هذا الدم عدنان وليش يدك تنزل دم احمد ليش تبكي راسي ليش ينزل دم عدنان انا وش سويت
نزل عدنان لمستواها ومسك يدها طالعها وهو يبكي وحضنها بقوه وهو يبكي عليها وعلى حالها
عدنان ببكى: عهود انا مرح اتركك
عهود وهي تبكي:امي ابوي لا يدرون انا اصلا مادري وش فيني الله يخليكم لايدروون
جلسوااا يبكون اخذها عدنان ضمد جروحها من حسن الحض ما كانت بليغه سدحوها على سريرها جلسوا معاها لين نامت وهي مافيها حيللل لدنيا خرجو من عندها وخلو الباب مفتوح عشان اذا صار شي


في صباح يوم جديد اليوم يمكن ينقلب حال هذي العايله عايله هاديه خاليه من المشاكل بس شكل زمان الهدووء ولى
خالد راح المستشفى ياخذ تحاليل اخوه تركي اليوم موعد طلوع النيجه كان قلقان وخاص هان تركي قاله يروووح ياخذها عشانه تعبان تركي ابداا مو طبيعي ياويلي عليك يا تركي جلس يستنا الدكتور في مكتبه الين ما جاه بالتحاليل ووجه مايطمن
خالد بتوتر:هاه دكتور بشر
طالع فيه الدكتور بنظره:انت تقرب له
خالد بلهفه:ايوه اخوه يا دكتور
الدكتور:كويس انك ماجبت المريض بس رح يكون نقل خبر مرضه صعب جداااا
خالد بتوتر كبير:دكتور الله يخليك قولي اخوي فيه شي
الدكتور:الحقيقه شكل المريض كان يعاني باعراض هذا المرض من فتره عشان كذا انتشر في جسمه اخوك يا اخ خالد لا زم يدخل المستشفى وبأسرع وقت ممكن قبل نهايه هذا الاسبوع لاااااااازم يكون هنا
خالد وهو با يفقد اعصابه:دكتور تركي وش فيه


وائل:اقول اليوم نروح مجمع
عدنان بالجوال:بالله وين تبغا تروح وبعدين مين بيروح معك
وائل بأبتسامه:انا انت عزام معتز احمد عهود نسرين سمر نجود رنا شهاب اذا يبغا يعني الشباب بس عشان نفلها
عدنان بتريقه:والله تفلها مع وجهك ايوه المجمع ممنوع دخول الشباب
وئل:الحل عندي وانا ابو هندي(هذا مثل اسمع الناس يقولونه وخاصه جنس الشباب يعني فاحطيته هينا للأثراء )
عدنان:وش الحل يابو هندي
وائل:كلللل واحد يمسك في وحده من البنات وتدخل على انها زوجتك
سكت عدنان وفجأه صرخ في السماعه:يسسسسسسسسسسسسسسسس الله ياخذك ياشيخ من فين جاك الفكره
وائل بغروور:من مخي يا حلو
عدنان:طيب طيب بس خلينا نتشاور واليووم بعد المغرب احنا هناك اتصل على الباقي
وائل:اوك ياله سي يو
عدنان:مع السلامه


خرج خالد من المستشفى مصدووم ورقه التحاليل في يده ودموعه على خده تجري تايه مايدري وين يرووووح
دخل سيارته ماكن قدامه الا انه يقوله ان مرضه خطييير جلس يبكي ويبكي ويشهق بيروووح بيروح تركي زي ماراحوا امي وابوي بيرووووح حاول يتماسك ومسك الجوال تردددالف مره قبل مايدق بس مكان قدامه غير هذا الحل يتصل وربي يحلها
خالد وهو حابس دموعه:هلا تركي
تركي بتعب واضح:هلا اخو خالد هاه جبت التحاليل
خالد وخلاص مايتحمل:ايوه تركي انا لازم اشوفك
تركي جلس حس بالخوف:خير انشالله يا اخوي خالد وخلاص بيبكى:خير خير يياخوي خير بس لازم اشوف وذحين على البحر اوك ياله باي
وقفل الخط من دون مايستناه يقول مع السلامه

من ناحيه تركي حس بالخوف قام جري دخل غرفته لبس ثوبه وخرج من دون مايقول لرشا


على البحر
خالد كان جالس ولابس نظارته الشمسيه
جا نده تركي وجلس جنبه
تركي:خير ياخوي اقلقتني
خالد فصخ النظاره:تركي كيفك
تركي بقلق:انا تمام والله عايش
خالد ونزلت دمعته من دون مايحس :جعل يومي قبل يومك يا تركي
تركي وشاف دمعته:افاااا تبكي يا خالد وشفيك ياخوي
خالد وهو يبكي:احنا مالنا غير بعض بعد امي وابوي
تركي:اكيييد ياخوي وش عندك
خالد وهو يبكي:خالد انا رحت اخذت تحاليلك من المستشى
تركي خلاص توتر وغمض عينه استعدادا للخبر الصاعق:ايوه كمل
خالد وهو يمسح دموعه:تركي انت مؤمن بالله وعندك زوجه وولد لازم تعيش عشانهم ومردنا للقبر بس لازم تعيش عشان الي يحبونك تركي انتا مريض ومرض خطير بعد
تركي نزت دمعته:ايوه
خالد وهو يشهق:تركي انت مريض ب ...تركي انت مريض بسرطاااااااااااان الدم
تركي انصدم نزل الخبر زي ا لصاعقه سار يقوم ويجلس وهو مو حاس دموعه ماتوقف تذكر رشا الأنسانه الوحيد ه الي حبها تذكر وعوده لها بأنهم بيعيشون مع بعض طووول العمر تذكر ولده وليد اول فرحه
تركي وهو جالس في الارض على ركبته ويبكي ويشهق:خالد رشا وليد خالد زوجتي وولدي كيف اقولهم ماقدر اقولها رشا بتموت رشا لو قلتلها بتموت انا ماقدر خليني كذا لين امووت بس لاحد يعرف مابغاهم يتعذبون ياربي ولدي وليد بيعيش يتيم ومرتي حبيتي ارمله
(وجلس يمسك على راسه ويبكي بصوت عااااااااااااااااااالي خلا كل المارين يشوفونه وخالد كان حاضنه ويبكي معاه وفجاء من دون احساس فلت من يده وطاح مغشي عليه)


بعد المغرب في المجمع كلهم نزلو من السياره جمس ااخر موديل كانوا كثيرين شكلهم يلفت البنات كانو كاشفات وجيههم اشكالهم مغريه كل واحد احلى من الثاني دخلو المجمع كل واحد مسك وحد اتفقوا ان بعد كل دقيقه اثنين يدخلون
رنا واحمد اول شي دخلوا
&بعد دقيقه&
وائل ونسرين ثاني شي دخلوا
&بعد دقيقه&
معتز وسمر ثالث ناس دخلوا
&بعد دقيقه&
عزام وعهود رابع ناس دخلوا
&بعد دقيقه&
نجود وعدنان اخر ناس دخلوا شهاب كالعاده ماجا معاهم
استنو لين تجمعو كلهم وبدوا يفرفرون ويدورون في المجمع
عدنان يضحك:الله يقطع شرك يا عزام حررراااااااام البنت حبتك
عزام بعصبيه:حبك برص قال حبتني قال تجي ترقمني
وائل:اول مره اشوف بنت ترقم
احمد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه وشكلها يوم ترمي الرقم كأنها ترمي حجر مو رقم ههههههههههههههههه
معتز كان يمشي بهدوووء وهو ماشي في سكينه طالع يتفرج يتخلق في لناس

البنات
نجود:ذا من اول يلحقنا
نسرين بخوف:والله اني خايفه
عهود:امشوا نقدم نوقف م العيال عشان مايقرب منا
نجود جلست في الارض تسوي جزمتها الي ينزل ولد لمستواها
الولد بنظره خبيثه:انا ماشفت في جمالك غير اثنين انتي ووحده ماتت من زمان
قمت نجود من الخوف شافتهم اختفوا ولا احد جلست تطالع وتطالع وهي شوي وبتبكي
الولد:لالالالا لاتبكين نزلوا تحت
نوجد راحت بتجري مسكها الولد من يدها
نجود وعيونها مليانه دممموعع:اترك يدي
الولد:لالالا عييييييييب احنا ماتفقنا على كذا
نجود حاولت تفلت يدها بكل الوسائل مااقدرت

عند الشباب
عزام:وشفيكم خايفين
سمر ترقع:ولا شي
لفت تطالع:نجود اسمعي هذاك المحل الي تحبينه امشي ندخل
الكلللل التفت يطالعون في نجود الي اصلا مي موجود
احمد بخوف:فينها نجود
عهود:شوفها هي(وفجأه اختفى الصوت يوم ماشافوها
عدنان:نجود فينها
نسرين بأندفاع وخوف:الولد لايكون مسكها لانها كانت تصلح جزمتها
وائل بعصبيه :أي ولد
رنا:ولد كان يلاحقنا من يوم مادخلنا
عدنان حس الدنيا تدووررر فيه خاف وارتبك ولد جالس يلحق نجووود ياربي عدنان بصراخ:كان يلاحقكم فوووقق
عهود وبدات تبكي:ايوه
عزام بعصبيه:انطقوا هينا نروح ندورلها ونرجع
طلعوا الاولادد يجروون زي المجانين يدووورووون يصيحون بأسمها محد يرد الناس حسبوهم يدوروون بنت صغير مايدرون انها كبيره
الامن:هي انتم مو ممنوع دخول العزابيه
وائل:فكنا يا شيخ والي يرحم والديك ترا الي فينا كا فينا
وشردوو منه جلسوا يجرون زي المجانين يدخلون محل ويخرجون من محل زي المجانين
احمد بخوف:اكيد اكيدخرجها برا المجمع بكبره
وائل:ايش انت فاهم وش تقول
احمد بصراخ: ايوه فاهم مو بعيده يسووونها ترا عادي عندهم
معتز ببربكه:يعني شلون البنت ضاعت
عزام:رجولي ما عاد تشيلني ياربي البنت امانه
عدنان سكت وسكت جالس يفكر فين ممكن اخذها احنا اكيييد ماطولنا مالنا عشر دقايق معقول اخذها برااا
كانوا واقفين قدام غرفه لعمال النظافه

نجود وهي تشهق:الله يخليك فكني الله يستر عليك انا وش سويتلك
الولد بعصبيه:تفلتي في وجهي يا بنت ال... والله لادفعك الثمن غالي
الولد ماكنا لوحده معاه شله
نجود بدت تصرخ:اتركنيييييييييييييي اتركني احقوني يا ناس يا عالم الحقوني

عدنان بصراخ:اوصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصص
سكتوا كلهم
وائل بخوف:هذا مو صوتها
واراحوا يجرون جه الصوت وقفوا قدام الغرفه تقدمو بشوييييش يسمعون ومصدر الصوت الى طلع من غرفه عمال النظافه غرفه ادوات النظافه حقتهم
عدنان فتح الباب بقوه لقاهم متجمعين عليها وهي مرميه في الوسط
دخل يجرييييييييييييييييييي ودفدفهم كلللهم
قرب منها وهي موطيه راسها في الارض قاعده تبكي مبهذله طرحتها مي على راسه وشعراه مفتوح حالتها الهم
عدنان بصوت خفيف:نجوووددد
نجود ماصدقت تسمع الصوووتتت رفعت راسها وارتسمت ابتسانه على وجهها:عدناااااااااااااااانننننننننن (وارتمت في حضنه عدنان من غير شعور ماصدق يلقاها وضمها بقققووووهوهي تشقق وتبكي)
الولد:برافوا والله فلم هندي على الهواء مباشره وش ترجعلك يالحبيب
عدنان بعدها عنها وبدوا العيال يستعدون لمعركه حاميه الوطيس
وائل:نجود حطي طرحتك على راسك انزلي تحت تلاقين البنات خذي مفتاح السياره واركبوها بسرررررررررعهههههه
طبعا نجود نفذه الطلب ونزلت جريي واخذالمفتاح ودخلواا البنات في السياره
عدنان:واوووو ومين سمحلك تلمسها اصلا
الولد بتحدي:انا سمحت لنفسي
وائل:شايف هذا المكان كله مماسح ومنظفات بانظف بك ابو البلاط ذحين مره اغمسك في الصابون ومره الديتول ومره الكلوركس عشان ينظف وجهك هذا الي كنه خرايط
طبعا ماسكين ضحكتهم على حافه الهاويه من تريقه وائل
الولد عصب وراح وادا ه وائل بقس وقومي يا مضاربه تصفيق بالمماسح والعلب وكل ااالادوات المجوده الكل طب فيها ضارب ومضروب مضاربه جماعيه وطاخ وطيخ واي واووو اونواع التزعيق والصياح
معتز ماضارب بس فتح الديتورل او المطهر وجالس يطشششششششش على روووسهم وهو مستتمتع ويضحك خرج بكل هدووء راح نادى الامن دخلو فاكوا بينهم
الامن:وش سبب االمضاربه
معتز قبل ما احد يتكلم وبدلع ماصخ:عشانهم اخذواا اختي واستدرجونا لهينا وضربونا
الكل يطالع فيه مستغرب من هذا البيئه الي يتكلم
الامن:ووين البنت
معتز: شردت نزلت تحت
الامن :وش تقربلك
معتز بدلع ماااسخ:اختي وخطيبه هذا (واشر على عدنان وفاتح فمه على زاويه 180درجه وجع وما لقى غيري)
الامن :ياله على القسم
معتز:احناااا
الامن:لاهم ياله قدامي بسرعه

الولد الي تحرش في نجود وهو يمشي داس على شي طالع تحت رجوله وابتسم ابتسامه خبيثه اخذه ودخله في جيبه وخرج

طبعا دخلوهم القسم وخرجوهم ماسوا شي بس تهديد وياولك تعيدها مره ثانيه وخرجوا وكأنهم ماسوا شي

رجعوا الاولاد في السياره
عدنان:انتصرنا
رنا بخوف:وش سويتوا
احمد يضحك :تضاربنا معهم ولايفوتكم شكل معتز الله يقطع سواليفك جالس يكب الديتول عيني عينك ذحين المنظف جالس يجزع ويبكي مسكين
عدنان بجديه:نجود سوولك شي
نجود بخوف:زي ايش مثلا
عدنان:يعني لمسك سوالك شي
نجود:فهمت عليه :اهاااااااااا لالالالالالالالالالالالا ماسوالي شي بس انا تفلت في وجهه وجلس يخاصم مدري وش يحس فيه اخاف ولد اللمك ولا الوزير وانا مادري

عم الهوووء نجود وكانها تذكرت شي
نجود:اوه صح بدق على امي قالت اجيب عشا بسألها وش تبغا
جلست تدورر على الجوال تدور وتدرو سألت كلهم ما شافوه
جلس تتذكر وين حاطته وين اخر مره كانت جالسه وهو معاها
فجاء تذكرت لما كانت في غرفه المنظفات طاح شي منها
لا وفجاء صرخت صرخه هزت السياره هزززززززززززززززززز

نهاااااااااااااااااااااااااايه البارت الخامس وبدايه السادس



تتوقعون وين جوال نجود؟

تركي بيقول لرشا عن مرضه؟

بيحصل تطورات في مرض عهود المجهول الي محد يعرفه؟

كل ماقريتوا اكثر ازدادت الاثاره اكثرررررررررررر ترقبوني عندي الكثييير من المفاجأت

وصــوف
06-08-2011, 02:33 AM
نجود في نفسها :ياربي جوالي طاح انا حسيت انو في شي طاح من جيبي بس مانتبهت كنت خايفه ياربي اعلم ولا لا
احمد:هاه دقيتي على امك
نجود بأرتبا ك:هاه ايوه ايوه دقيت تقول ماتبغا
احمد سكت ولا علق
وصلوا الكل بقي بس نجود كانت مرررره قلقانه ومتوتره
كانوا راكبين في جمس عمهم سامي ابواحمد والي يسوق كان احمد
نجود بخوفف:احمد
احمد:هلا
نجود وهي تبكي:جوالي ضاع
احمد ماستوعب الكلمه جنب على جنب
احمد يحاول يستوعب:هاه عيدي عيدي ماسمعت
نجود تبكي:جوالي ضاع طاح من جيبي وانا مادري
عدنان بصوت عالي:وين طاح
نجود:في غغرفه النظافه
عدنان حط يده على راسه وجلس يسب ويلعن
نجود جلست تبكي
احمد:فيه صور
نجود بترردد:ايه
احمد:صور مين
نجود:صوري انا والبنات
عدنان يصرخ:بيض الله وجهك والله ماقصرتي ضيعتي الكلل معك اذا انتي منتي خايفه على نفسك احنا خايفين على اخواتنا
نجود تبكي:عدنان انا ماكنت اقصد وبعدين لاتصرخ على
عهود:خلاص هدي هدي انشالله مايصير غير الخير
الا وفجأه يدق جوال عهود
عهود بتردد:نجود جوالك قاعد يدق
عدنان :ايوه يعني انسرق الله لايوفقك يا نويجد
نجودجالسه تبكيييييييييي
احمد بحزن:خلاص يا عدنان بس نجود ردي وحاولي تكونين متماسكه وافتحي على الاسبكر
نجود: طيب


رده نجود
نجود:الووو
الولد:هلا والله سبحان الله وماسرقت الاجوالك
نجود بخوف:مين انت
الولد:انا الي مسحتي البلاط بي انتي وعيال عمك وخطيبك
نجود شقت:خطيبي انا ماني (الا وعدننان يسكتها)
نجود:ليش وش سوالك خطيبي
الولد:ماشاله شكله يحبك عشان كذا حضنك قدااام الكل
نجود انهارت ماعرفت وش تقول جلست تبكي وتبكي وعدنان حالف انه يرد بس اخو جالس يمسكه
نجود وهي تبكي وتشهق:الله يخليك وش تبغا وانا اعطيك كلل الي تبغغا
الولد بحقاره:شوفي انا قلبت الجوال وما بقيت شي وبصراحه كللللللللكم حلوين بس انتي احلاهم عشان كذا تعالي عندي اليوم اساعه 2 اليل في المكان الي بقولك عليه
نجود تصرخ:لا مستحيل انت وش تبغا تسوي
عدنان يحط يده عى خشمه بطريقه اسكتي يعني
نجود: لحظه برد فيك خبر
الولد:اوك براحتك خمس دقايق واذا مارديتي انشر صوررك فاهمه
وقفل الخط
نجود جلست تصيييح وتبكي نزل عدنان من الجه اثانيه واقف عندها وفتح الباب ونزلها بقوه
عدنان بصراخ:احان مالنا دخل فيك انتي الي ورطي نفسك
نجود بصدمه:عدنان حرام علك انا مالي ذنب وبعدين انا مالي اخوان يحموني مالي غيركم عدنان تكفي لا تتركني
عدنان حزن عليها:اجل روحي عنده
نجود بصراخ:نعمممممممم اروح والله ماروح تبغه يلعب بحسبتي
عدنان نزل لمستواها ومسك كتفها بقوه وقعد يحركها:ماعندك غير هذا الحل ولا صوركم بتنشر
واحنا بنكون معاك
نجود بخضوع:طيب خلاص اترك يدي
عدنان:اسمعي ذحين تتصلين على امك من جوال عهود تقوليلها بنام عند عهود فاهمه
نجود الي مو مع الناس:فاهمه

اخذت جوال عهود واتصلت في امها

ام نجود:الووو
نجود بتعب:هلا يمه
ام نجود:هلا حبيبتي خيير
نجود :انا بنام عند عهود يمه هي تبغاني انام عندها
ام نجود:خلاص حبيبتي بس بكره ترجعين اوك
نجود:طيب خلاص ياله باي
ام نجود:مع السلامه حبيبتي
و(اتصلت على الولد قالتله انها جايه)
راحواااا البيت ونجود خايفه ومتوتره
الساعه 2
كانوا جالسن في الصاله اللصمت سيد الموقف
عدنان بهدوء:دقي خذي العنوان
نجود وعيونها مليااااااانه خوف وحزن :طيب

اتصلت واخذت العنوان
احمد:ياله مشينا
عدنان:عهود اجلسي هينا اوك
عهود:طيب


في السياره
نجود كانت تبكي بهوووء وصمت وصلوا عند العماره
نزلوا وطلعوا الطابق المطلوب
كانت خطه عدنان يخلون نجود تدق الجرس وهو يطلعون الطابق الي فوقه واول مايفتح الولد الباب يدخلون عليه ويهددونه وياخذون منه المطلوب
انفتح الباب ونجود ازدداد معيار الخوف عند ها
الولد بمكر وخبث:هلا والله لو ادري انك بتجين زي لكلبه كان سويتها من زمان خلي خطيبك يتهنابك هذا اذا اخذك وبترجعين عندي زيا الكلبه وانا اشوتك برجولي
نجود وهي تحاول تتماسك:وين الجوال
الولد:ليش دخول الحمام زي خروجه يعني ادخلي خلينا نسولف
الي فجأه وبقله حذر نزلوووعدنان واحمد زي الاسود وانقضوا على الولد دخلوه الشقه وقفلوا الباب
عدنان بصراخ وهو خانق الولد:جيب الجوال
الولد:اتركني ياكلب
احمد :كلب انا اوريك مين الكلب الاجرجرك في المراكز (واتصل على الشرطه واعطاهم العنوان)
عدنان:ياله انت ذحين تستنى الين يجون ياخذونك يا ولد ال...
نجود كانت تبكي بصممممت
كانوا رابطين الولد وجالسين يستنون وعدنان كل شوي يوجه لكمه للولد واحمد ماسكه
جاو ودقوا الجرس فتحلهم عدنان خبرهم القصه وكلللللل شي طبعا اخذو كل الاجهزه الي في الشقه بس الولد قبل لايخرج
الولد:انا ماسويت شي ولانشرت صور لان اجوااال كان عليه باس ورد(رقم سري)الباس ورد نجود كانت حاطاه على الذاكره والصور بأختصار الاشياء الي في الاستديو بس من الخوف نسيت طبعا الشرطه دقوا على الهيئه وجو الهيئه وسوا الأزم
(وخرجوا)طبعا نجود اخذت جوالها وخرجوا وراحوا السياره
عدنان :جيبي الجوال
اعطته نجود الجول بأستسلام
رفع عدنان يده ورمى الجوال على الارض بكل قوته لين تفتفت وصار شرايح
عدنان بغيض:الجوال يتبدل بس الشرف مايتبدل وركب السياره
ورجعوا البيت دخلت نجود من الباب وعهود طارتلهم وسألت اش صار وحكوهاقامت نجود بتعب اليوم بكت كثيير وصلت عند الدرج وطاااااااااااااااحت مغمى عليها تناقزواا عندها وفوقها واصرت انها تروح بيتها
احمد:انت قسيت عليها يا عدنان(وطلع وخلاه تحت)
جلس عدنان يتذكر ككل شي الكيكه ويوم ضربته نجود بها ويم فكها من ايد شهاب يوم حظنها ويوم انقذها من الفضيحه وبدون احساس نزلت دمعه على خده
عدنان هذا الشاب الي مستحيل يضهر مشاعره قدام احد الكل يتهمه بالقسوه وانه ماعنده قلب اذا جلس لوحده يصير انسان ضعيييف جدا وماعمره بكى زي مابكى اليوم ماعمره ندم زي ماندم اليوم وكان متحسف على قسوته على نجود
نجود الانسانه الطيبه الحساسه عمرها ما احتقرت نفسها قد اليوم تحس بالامتنان لعدنان انقذها من اشيا كثير تحس بمشاعر مخطلطه غريبه اول مره تحسها
عدنان&نجود وش مخبيلكم القدر من قصه مؤلمه


نرجع لتركي الي رفض انه يرووح المستشفى من يوم مارجع للبيت وبعدما سمع هذا الخبر الدنيا تسكرت في وجهه
كان يحس بألام فضيعه يتقلب وكأنه على نار
رشا كانت حاسه ان فيه شي
رشا:تركي وشفيك
تركي بتعب واضح:ولا شي
رشا:كيف ولا شي وانت باين عليك تعبان
تركي حزين ومحد في الدنيا يقدر يسعده يحس ان حياته ماطولت مع رشا الي تمناها من يوم ماكان في المهد:رشا لو مت وش بيصير لك بتحزنين علي يتتزوجين بعدي
رشا انتفضت من هذا السؤال ابدا ماكانت متوقعاه:تركي فاال الله والا فالك انت لو مت انا بمووت وبحزن عليك قد الدنيا ومستحيل اتزوج بعدك و(وكملت بحزن)وبعدين هذا قضاء وقدر وانا مستحيل اعيش بعدك واتخيل نفسي مع واحد غيرك
تركي بتعب وهمس وابتسامه صفراء:احبك يارشا قد الدنيا ومافيها من الالم ودموع وبشر وكللل شي
ابتسمت رشا وانسدحت عشان تنام&تركي استتسلم لنوم وهو مرتاح وكأنه كان متوقع انه يموت على الاقل ريح نفسه
رشا&تركي وش مخبيالكم الاقدار


في بيت سيف تركي سعد ال...
عزام كان مسدووح ومو حاس بالدنيا يفكر في عهود وانقلابها الموفاجئ
وائل: عزام انت صاحي
عزام وهو يوعى من التفكير:هاا ايوه ايوه صاحي
وائل::وش تكفر فيه
عزام:في عهود
معتز:تحبها
عزام بنظره:م مواني احبها افكر فلي يسيرلها
وائل:ترا الي يصير مو شي طبيعي وبعدين وديناها المستشفى ماقالو عندها شي وحالتها غريبه
معتز وهو على سريره ومغمض عيونه يقال انه بينام:اكيييد مسحوره
انتفضوا من هذي الفكره وجلسوا يهزؤؤووووونه ويصارخون عليه طنشهم ونام


معتز يارب مايكون الي قلته صح


في بيت سامي تركي سعد ال...
وبتحديد في غرفه عدنان واحمد
عدنان كان حزيين جدا مو عارف وش يسوب يحس انه قسى على نجود
اما احمد كان يفكر في عهود ومره يفكر في رنا وكان مقرر انه بكره بيفاتح ابوه في لموضوع بس الي محيره معامله ام رنا لبنتها وش سرها وهل في شي الناس ماتعرفه
من جهه ثانيه عدنان كان عازم ومقرر انه بكلم نجود
قام عدنان وراح الحمام حس بعطش وطلع برا بيروح يشرب تذكر ان عهود عندها ثلاجه وفي غرفتها مويه راح ودخل جوه ومكان متوقع الي بيشوفه

عدنان بصراخ:يامجنووووووووووووووووووووووووووناااااااااااا ااااااااااااااااااااااا
هذي الصرخه صحت كلللللللللللللللل الي في البيت خرج ابو احمد وام احمد من الغرفه يجرون وخرج احمد يجري دخلوا الغرف او مصدر الصرخه لقوا معركه حاميه الوطيس
عهود جالسه تخنق نفسها بحبل وعدنان يحاول يفك يدها جلس يحاول ويحاول وتتعالى الصرخات احمد يصرخ وعدنان يصرخ مره ام احمد ومره ابو احمد استمرت هذي الصرخات تتعلى عدنان رغم كل محاولاته الى انها كانت فاشله حاول احمد بس ماقدر ادوها كفوف صفقوها بس محدقدر وفجأه خفت قوه عهود جلست تخف بالتدريج وطاحت مغشي عليها

في المستشفى
الدكتور:اول مره تجيها هذي الحاله
عدنان واحمد جلسوا يطتلعون في بعض وهم مرتبكين
ابو احمد بعصبيه:ردو تكلمواا
عدنان:لامو اول مره
ابوا احمد:نعم مو اول مره
الدكتور:هذي المره الكم
عدنان:هذي ثالث مره
انصدم الدكتور وابو احمد
الدكتور بعصبيه:نعمممممم
عدنان:جتها مره وغنقة ولد عمها لين اغمى عليه وجلست تشد شعرها وتصقع برسها للجداروما
قدرنا نهديها الا لما ضربناها على راسها واغمى عليها وجاتها مره في الحمام وحاولت تقتل نفسها بقطع زجاج وماقدرنا نفكها الا لما رجعت لوعيها وجلس تبكي مستغربه من الي جالس يصير بأختصار حالاتها تجيها في أي وقت ولما توعا تكون ماتعرف وش سوت يعني موفوعيها تكون
الدكتور بتفكير:اهمممممممممم بس الي باين عندنان في التحاليل مافيها شي حتى المفروض يكون فيها بعض الكدمات نتيجه الضرب الي تضربه نفسها لما تجيها الحاله لكن مافيها أي كدمه او علامه باختصار البنت ممسوسه(عليها نفس يعني )
الكلللللللل انصدم
ابو احمد بعصبيه بالغه:نععم ممسوسه اقول بنتي مافيها شي
الدكتور وهو يحاول يهديه:ياعمي هذا الظاهر وانتوا لازم تودونها شيخ وتتأكدون والبنت ذحين مرح نطلعها معكم عشان اذا جاتها الحاله مره ثانيه نقدر نهديها
ابو احمد:ياشيخ اقول بنتي بتطلع معي
الدكتور بعصبيه:على مسؤؤووليتك ترا ها
طنشه ابو احمد واصررررر انه يطلعها


في بيت سيف تركي سعد ال....
عزام:وائل
وائل:ههممممممم
عزام:اليوم لقيت في جيبك بكت دخان انت تدخن
فز وائل ونشف ريقه وجلس يكح ويكح وائل بتوتر:لا حق صاحبي
معتز:لاحقك انت تدخن اكثر من مره اشوفك تدخن
وائل وكانه صار متورط
عزام:انت غبي ماتعرف مصلحتك انت عندك الربو وتدخن مادري كيف تفكر انت
وائل بعصبيه:مالكم دخل انا حر وبكيفي اسوي الي اسوي انشألله احرق نفسي وش دخلكم
عزام :ابد بس حبينانصحك انت تعرف ابوي اذا اكتشف وش بيسوي
وائل:هو مرح يكتشف اذا ماعلمتوه


طلع صباح يوم جديد يحمل في طياته الكثييير من الاحداث وكل ابطالنا عايشين في حياتهم

احمد:ابوي بغيتك في موضوع
ابو احمد:ياولدي ماني فاضي اختك هذي شغلت مخي
احمد:ابوي الله يخليك اسمعني
ابو احمد بغير نفس:ها ياولدي
احمد:ابوي انا قررت اكمل نص ديني
عدنان كان جالس وشرق بالشاهي الي كان يشربه وام احمد فتحت فمها
عهود الي واصله على كلمه اكمل نص ديني عهود بلقافه:مين يبغا يكمل دينه؟
الكل جالسين يطالعون فيها مين يصدق ان هذي عهود الي اذا جاتها الحاله تقلب 180درجه
عهود بأستغراب/اشفيكم تطالعوني
احمد يبغا يصرف:انا ابغا اكمل نص ديني
عدنان وكأنه بدا يستوعب:وانا
الكل يطالع فيه
ابو احمد:وانت ايش
عدنان وكأن الكلمه طلعت بالغلط وهو مستحي:ولا شي ولا شي
ابو احمد بفرح:والله هذي الساعه المبارك هالي نشوفك فيها عريس ياولدي
ام احمد:مين البنت ولا تبغا انا الي اختارلك
عهود:لا اكيد رنا صح
احمد بأبتسامه من يوم مايجي طاري رنا يبتتسم:ايوه رنا
ابو احمد بفرح:والله وزين ماخترت ياولدي كويس عشان تخلصها من الضيم الي عايشه فيه متى تبغا نروحلهم
احمد:بكره

وصــوف
06-08-2011, 02:34 AM
ابو احمد :من عيوني بس خلي امك تكلم امها ويتفقون
احمد:لا خلينا نروح فجأه انا وانت وعماني عشان مايمديها ترفض
ابو احمد:مين يرفض
احمد:امها
ابو احمد بستغراب:ليش ترفض وهي تطول
احمد بنص ابتساممه:طيب شوف ا ذا مارفض
عدنان:مادامك عارف انها رح ترفض ليش تروح وتفشل نفسك
احمد:خلي بكره يجي وشف بنفسك



في بيت رشا سامي تركي سعد ال....
تركي كان يمشي وهو مررره دايخ
رشا لاحظت هذا الشي وراحت تجري
رشا:تركي وشفيك
تركي بأبتسامه ملياااااانه تعب:ولاشي
وفجأه دخل الحمام يجري رشا دخلت وراه وهي خايفه
تفاجأت انها تشوفه ينزل دم من فمه
رشا بخوف:تركي وش هذا انت رحت المستشفى
تركي :ايوه رحت رشا:كذاب مارحت
تركي بدا يعصب:قلتلك رحت يعني ررحت (وخرج وهو يترنح ودخل الغرفه وانسدح)


في بيت هند سامي تركي سعدال...
خالد كان مررررررررررررره حزين ومتضايق ويبكي اربعه وعشرين ساعه
هند:خالد حبيبي وشفيك
خالد وهو يبكي:تعبان ياهند
هند وهي حزينه على زوجها:سلامتك وشفيك قولي
خالد يطالعها بحزن ودموعه تنزل:بقولك بس اوعديني يكون سر وماتعلمين احد
هند:اوعدك
خالد هو يبكي:اخوي تركي ياهند
هند خافت على زوج اختها وحست بشي:وشفيه تركي
خالد ببكى:مريض بيروح من يدي زي ماراحوا امي وابوي
هند وهي خايفه:ليش وشفيه
خالد وبدا يعلى صوته بالبكى:عنده الخبيث يا هند
في هذي الحظه نزل الخبر زييييييييييييي الصاعقه على هند واول ماطرى في بالها رشا ومعاذ رشا مستحيل تتحمل خبر زي كذا مستحييل تتحمل
وعلطول بكت على اختها وولدها وزوج اختها خالد جلس يبكي زي الطفل الصغير مهوعارف يتصرف
خالد وهو ماسك يد هند وكانه طفل ويترجاها:هند الله يخليك قوليلي وشش اسوي وش اتصرف
هند ببكئ:وده المستشفى
خالد وبدا يعلى حسه ويصارخ:مايبغا مايبغا حاولت بس مارضي وجلس يوصيني على رشا وولدها واللله كسر خاطري مسكين(وفجاه وكانه تذكر شي)حسك عينك رشا تدري بشي والله ياهند الازعل عليك وماعد ارضى
هند ببكى:طيب مرح اقول لأحد




في اليوم التالي هذا اليوم بضم اكبر حث مهم احمد بيخطب رنا بس وش بيكون الرد؟؟؟

احمد وه يتعدل وحايس:يووووووووووووووووووووووووه يايمه ماحب البخور
ام احمد وهي تبخر ولدها وتبتسم:لازم تتبخر ياعريس
عهود ببدلعها المعتاد:بروح معكم
عدنان الي كان كاشحخ وجالس ورازنفسه علشان مايطيح الشماغ لانه مايحب يلبس الثياب الا في المناسبات:اقول منتي رايحه
عهود بنص ابتسامه:اصلا انا خالص مو ضوعي وجهزت بس بروح البس عبايتي
عدنان بتحدي :بنشوف
دخل ابو احمد وهو يكلم في الجوال:طيب ياولدي احنا جيين ذحين
وقفل الخط
احمد :يبه تكلم مين
ابو احمد:اكللم شهاب عشان يستقبلنا
ام احمد:كلمت اخوانك
ابو احمد:ايوه
عدنان بغباء:ذحين احنا بنخطبها من مين
احمد بتريقه ويقلد صوته:منك الله يسلمك (ورجع صوته لحالته الطبيعيه)اكيد من اخوها
عدنان بتريقه واستحقار:والله ونعم الأخو
ابواحمد بجديه:هذا ولد عمك يتيم لازم تتحملونه
عدنان :ايه يصير خير قابلني عند الفه اذا تعدل
سكتوا وحركو من البيت بعد اذان المغرب



طبعا وصلو بيت ابو شهاب الله يرحمه
كان في استقبالهم شهاب
والي جا عدنان احمد ابو احمد ام احمد عهود ابو عزام وعزام ابو ريان الي هو ابو نسرين ابو نجود
دخلو المجلس وكان الصمت سيد الموقف ضيفهم شهاب من غير نفس وجلس وهو مستغرب من هذي الزياره المفاجأه جايين كلهم ورازين اعمارهم على ايش
طبعا ماكان احد عارف سببب الزياره بس جو احتراما لاخوهم الكبير
ابوه احمد:شها ب يا ولدي طبعا انت مستغرب من سبب الزياره بس واناعمك جايين اليوم لسببب ثاني غير انونتجمع ونشوف بعض اليوم الله يحفظك جاين نطلب يد اختك رنا لولدي احمد على سنه الله ورسوله ولانك رجال وماشالله عليك احنا طالبينها منك لانها اختك
الكل فتح عينه واستغرب بس سكتوا وانبسطوا من الداخل وكبر احمد في عين الكل لانه بيريح بنت عمه من العذاب الي هي فيه والي صار بالمستشفى حسبوه لعب عيال وانه حن عليها بس
شهاب وهو مو عارف وش يقول:والله ياعمي مالي كلمه عليكم بس انا رح اشاور امي واخذ راي رنا
ابو احمد:حقهم ياولدي
احمد:بعد اذنكم بس ياشهاب انا ودي اكلم خالتي من بعد اذنك ومن قدام الكل
الكل كان مستغرب من طلب احمد بس سكتوا يشوفون نهايتها
شهاب بتريقه وهو اصلا كاره احمد ويتمنى يرفض بس هو اصلا حول الامرلامه عشانه عارف انها بترفض
:بس اللله يسلمك امي ماتقدر تكشف
احمد بنظره:تكلمني من وراى الباب
قام شهاب ونادى امه الي ماكانت تدري طبعا مافتحوها في الموضوع لان احمد طلب من امه ماتقول شي
جات ام شهاب ومن ورى الباب وصوتها مليان
غرور:نعم وش بغيتوا
ابو احمد وقف :والله الله يسلمك جيناكم اليوم واحنا نتمنى ماتردونا
ام شهاب :والله على حسب الطلب وبعدين وش الشي الي يخليكم تجونا في هذا الوقت وهاذي الزياره المفاجأه
احمد وهو بدا يتنرفز:احنا جايين نطلب القرب منكم ونطلب ايد بنتكم رنا لي انا احمد بن سامي بنت تركي بن سعد على سنه الله ورسوله
ام شهاب من ورى الباب وبتريقه:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
والله وتعرف تتكلم بس ماعندنا بنات لزواج
عدنان وخلاص طفح الكيل:ليش طايحين من عينك ولا تبغين تكملين تعذيبك لها
ابو احمد:بس يا عدنان احترم الي موجودين
سكت عدنان وهو معصب
ابو احمد ::ممكن تدينا السبب
ام شهاب :انتوا مو من مواخيذنا
ابو احمد:افااااا
ام شهاب:وبعدين انا مابغى ازوج بنتي لولاد عمانها او من عايله ابوها
احمد:هههههههههههههه عجبتني بنتي هذي
بس ترا كنت عارف انك رح ترفضين عشان كذا ماديتكم خبر وجاي اصدمك بالحقيقه المره انتي رح توافقين ومن فوق خشمك
الكل انصدم وقاموا على حيلهم من الصدمه سار المجلس كل الي فيه واقف
ام شهاب بعصبيه:والله اطلع برا والله متاخذ رنا
احمد ببرود:شوفي رنا مقدره لي قبل ماتنخلق حخذهابطيب اوبالغصب بتزوجها والله ثم والله ماتوعين بنفسك الي في قسم الشرطه
الكل انصدم من الجمله لا خير
ام شهاب:برا اقولك براقسم شرطه في عينك ليه سارقه حلال ابوك انا

شهاب بصريخ:اطلع برا
عدنان :انت انطم اذا تكلمو الملوك يسكتون العبيد
سكت الكل وخيم الصمت
احمد وهو يلعب بأظافيره:انا بروح القسم ذحين على طول باقدم شكوا في بنت شابه عمرها 19 او يمكن مادخلتها تتعرض لضرب كل صباح وكل مساء وفي شهود والطب رح يثبت الكدمات وسار مسجل عندهم ان بنتك على قولك تعرضت لضرب في المدرسه وتنازلت عن حقها ليش عشان وحده زيك هددتها وبقلب الدنيا فوق راسك ورنا مرح تنكر
الكل انصدم ابدا ماتوقعوا ذكاء احمد اصلا احمد مرح يسويها بس يخوفها والي مسوي غلط يخاف اذا جا طاريه وام شهااب وولدها زي كذا عشان كذا
ام شهاب وريقها ناشف:اوك اشاور البنت اوردلكم خبر
احمد بأبتسامه نصر:اوك بس والله يصيرلها شي رح تندمين
خرجت ام شهاب وهي حاقده من قلب وخرج ولدها شها ب من البيت وخلا اعمامه وراه مافي أي احترام
طبعا احمد جلس وحط رجل على رجل
الكل لسا مصدووم
احمد ببرود:تفضلو ا الله يحيكم
عدنان:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه
والله وطلعت ذكي من ورانا
احمد:اكيد لعيون رنا كل شي يهون
ابو احمد بعصبيه:بس الي سويته مايسير
احمد:وانت صدقت اني رح اشتكي ابدا بس انا اخوفها عشان توافق
ابو احمد:البنت رح تحسبك جالس تحن عليها
احمد ووقف احتراما لابوه:لا انا احبها وتزوجتها عن حب والي يقول غير كذا اقص لسانه
سكتوا كلهم وخرج ومن البيت وراحوا لبيوتهم
انتشر الخبر في العايله


ورنا عرفت ووافقت متدري عن الي خلا ام شهاب توافق غير الي كانوا حاضرين
وتحدد مو عد الملكه بعد اسبوع


مر الاسبوع على ابطالنا بطييييييئ مافي أي شي مميز الى عند احمد ورنا مرسول الحب بينهم عهود
عهوود لسا عى حالتها تجيها فجأه مرات يلقونها مغمى عليها ومرات يلحقون عليها واللكل مستغرب من حالتها
تركي: لسا تعبان ورافض يروح المستشفى ابدا
نجود وعدنان كل واحد يتحاشى الثاني ومايكلمه

اليوم يوم ملكت احمد ورنا كانت ملكه عائليه في استراحه العايله
ا لي كان حاضر
عايله ابو شهاب الله يرحمه
عايله ابو احمد
عايله ابو عزام
عايله ابو نجود
عايله ابو ريان ابو نسرين يعني خلاص انتوا عارفين
العمه حنان
اخوال العروسه
تركي ورشا طبعا تركي حظر وهو تعبان مايبغا يخرب فرحه رشا
خالد وهند
وبس




الملكه كانت بسيطه بس قمه في الروعه
احمد :عويهد بسرعه بدخل
عهود:مرح تدخل العروسه مبسوطه رح تخرب عليها
احمد بعصبيه:كشه احسلك ترا والله لاسوي فيك العجب
عهود:سوي العجب ترا والله مرح تدخل البنت مبسوطه
احمد:مبسوطه في عينك والله لادخل وبعدين وش اخرب عليها انا زوجها
وقفل الخط في وجهها
راح عند ابوه وقاله قاله ابوه يدخل وقت العشا عشان ياخذ راحته

احمد:اوففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففف ففف
عدنان:خير على الله
احمد |:ماخلوني ادخل
وائل:احسن
احمد بنص عين:وجع
وائل:يوجعك اصلا انا كنت احسب انو انا اول واحد رح اتزوج بس انت طلعت مشفوح بسم الله علي
عزام بمزح:ابغا اتزوج ذحين
وعدنان بمزح:حتى انا
معتز بمكر:والله
الكل :والله
معتز بصوت عالي :يالربع عندنا اثنين هينا ...اممممممممممممممممممم
مسكوا فمه قبل مايكمل
عزام:الله يلعنك بتفضحنا انت
جلسوا يضحكون على وائل وعدنان كيف خافوا لما معتز تكلم
ابو احمد :ياله جا العشا قموا جيبوا الصحون وانت يا احمد تعال معي عشان تدخل
الكل تحرك وقام احمد مع ابوه
طبعا العيال دخلوا الصحون
وتركي وخالد جلسوا يساعدونهم رغم محاولات خالد في اخوه انه يجلس



جوا عند الحريم
احمد بحياء:عهود انكتمي
عهود:اقول مو بكيفك لازو تتصور
رنا بعصبيه وشوي بتبكي من الحيا:لامو لازم برا
احمد:عويهد كفايه واطلعي برا
عهود:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه طلع المستخبي والله وجود احمد يقويك
استحت رنا وخرجت عهود تضحك
احمد بعد سكوت طوييييلللللللل:كيفك يا رنا؟
رنا بحياء:الحمد لله انت كيفك؟
احمد بأبتسامه:بشوفتك احسن
رنا:ههههههههههههههه
احمد:يافديت الضحكه وصاحبتها دوم يارب
واخذ يدها وباسها
جلسوا يسولفون وخرجو من جو الربكه
ابو احمد:احمد برا
احمد:ماطولت
ابو احمد ":اقولك الناس تعشوا تقهوا الشاهي وخلصوا وبيروحون ذذحين وانت هينا جالسين يسألون عنك
احمد:اوفففففففففففففف ياله با ي رنو باتصل عليك في اليل باخذ رقمك من جوال عهود
رنا :مارد على الارقام الغريبه
احمد:ههههه برسلك رساله
رنا:اوك
احمد رمالها بوسه في الهوا وخرج وانحرجت رنا من ابو احمد الي كان واقف ويطالعهم ويضحك
طبعا فضيت الاستراحه مابقى فيها غير اهل العروسه
كانوا خار جين
الي جوا والي برا والي يصارخ يعني حوسه
تركي دخل السياره وجلس جنب رشا
حط راسه على الدركسون وهديت حركته
رشا خرجت تدورعلى وليدالي ماتدري ويينه
لقته مع عزام يلاعبه
اخذته واصر انه يركب في عب ابوه
فتحت رشا الباب حق ابوه واول مافتحت طاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااح تركي في الشارع زي الميت
رشا بطراخ:تررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررركي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الكل التفت وطالعوا في مصدر الصوت وانصدمومن الي طايح في الارض
خالد اول ماشافه راح جريييي
اخذوه في اسعاف والللكككككل راح المستشفى مابقى احد



نهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااايه البارت ال(السادس وبدايه السابع)


توقعاتكم
بينكشف مرض تركي؟؟

عهود وش التطورات الي بتصير لها؟؟

وائل بيستمر يخبي انه يدخن ولا بيصير شي يكشفه؟؟

اتمنى انكم تقرون وتكملون لنهايه لانكم مارح تندمون


سوري يوم السبت ماقدرت أنزل لان سار مشكله وأنحلت عشان كذا اليوم نزلت بارتين اتمنى تكون الردود حلوه ومشجعه لكم ودي ..

وصــوف
06-08-2011, 02:35 AM
لبــــــــــــــأرت السادس


في المستشفى الساعه 1 ونص الليل الكل كان متواجد في حالته اضطراب قبل ساعه دخل تركي الغرفه
وشافوا حاله استنفار دكاتره تدخل ودكاتره تخرج الأعصاب على نار محد قادر يستحمل خالد رايح فيها رشا في حاله خوف ورجفه مافي ولادمعه نزلت من الخوف الكل يدعيله الجو هاادي وقاتل مخيف
كسر هذا الهدوء الأستشاري الي خرج من الغرفه اللي فيها تركي

الدكتور:السلام على الجميع
الكل:و عليكم السلام
الدكتور:فين ابوه
خالد بنبره حزن:ابوي متوفي بس انا اخوه
االدكتور:انت تدري وش في اخوك؟؟
نزل خالد راسه في الارض واستسلم لدموع وفي نفسه:انا متأكد انك مرح تقدر تخبي عليهم اكثرمن ثلاث شهور وانت تعاني ولا احد داري عنك يا تركي
الدكتور بأسى:في عندنا مريض في الداخل له فتره يعاني من مرض ومحد داري عنه او يمكن ماقال لاحد المرض انتشر في جسمه بطريقه مخيفه مرضه خطير جدا انا ماقد اخبي عيكم زي هو ماخبى هو تحمل وصبر عشان سبب مجهول بس مستحيل يتحمل اكثر من كذا
وسكت
خلا الكل في تسأؤلات يطالعون في بعض رشا نضرتها تايهه متدري وش تقول ولا وش تسوي هي كانت تصر انه يروح المستشفى بس رافض كأنه عارف مرضه بس مايقدر يتحمل بني ادم ضعيف بس الأكيد انوا تحمل عشانها وعشان ولده
الدكتور:هو متزوج
رشا بحزن ونبره بكى:ايوه انا زوجته وهذا ولده (وأشرت على وليد)
ناضرهم الدكتور ومسح دمعته الي نزلت شكل وليد جداا بريئ مايدري وش قاعد يصير او وش ممكن رح يصير نزل الدكتورلمستوى وليد الدكتور بحزن:وش اسمك يا بطل؟
وليد ببرائه:اسمي وليد
الدكتور:تحب بابا
وليد ببرائه:اكيييد واموت فيه
الدكتور:طيب انت اذذا كبرت بتصير طبيب صح
وليد:لا رح اصير ضابط
الدكتور :ليش؟؟
وليد:زي بابا عشان اخلى الناس مرتاحه
سكت ا لدكتور وقام خلاص مرح يتحمل هذا الطفل وش مصيره \
الدكتور بأسى:يؤسفني اقولكم المريض تركي مصاب بسرطان في الدم منتشر في كل جسمه
(رمى الكلمه وراح خلاهم في صدمه وذهول دموع نزلت وناس مصدومه الكل طالع رشا الضعيفه المسكينه الي لاحول لها ولا قوه)
رشا بصدمه:س سرطان ليش يجيه سرطان ؟؟
انا احبه بيروح ويخليني(وبدأت تبكي)طيب ليش ماوفى بوعده انا كيف بعيش من دونه ولده وليد ليش الدنيا واقفه ضدي
لا انا مقدر اتحمل لا مستحيل اعيش انا لازم اموت عشان ما يموت قبلي لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
صرخت ونهارت بكي زي ا لمجنونه شكلها وشكل ولدها كان يدمي القلب محد قدر يتحمل
وليد ببكى :ماما لاتبكين يا ماما الله يخليك بابا ذحين يرجع بس انتي اصبري شوي مو هو دايم كان يمزح عليك ويقولك انه بيموت ويطلع كذذاب وانتي تجلسين تبكين لما يقولها انا كنت اشوفكم بس كنت اضحك هو يكذب صح؟"؟
رشا ببكى جامد:لا يا وليد ذحين غير بابا بيروح ويخلينا يا وليدا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ياربي اااااه تكفى كفايا انا خلاص ماقدر اتحمل

جلسوا يهدونها خالد يبكي ويبكي ياربي يا رشا وش رح يصبرك على فراق تركي

هذا الأسبوع مر زي الصخر على قلوب الكل كأنهم ف عزا تركي متنوم في المستشفى وداخل في غيبوبه
ومحد يدري يقوم ولا لا الدكتور خبرهم عن حالته وانه اذا قام لازم يتعالج بالكيماوي وهذا الي صدمهم
لان العلاج بالكيماوي جدا صعب الله يعينه بس
طبعا انتشر الخبر والكل حزن لان تركي كان انسان محبوب ويحب اهل زوجته كثير ويحب عمه سامي ويعده زي ابوه لانه هو واخوه انحرمو منه من يوم ماكانوا صغار وبعدها وهم في العشرين ماتت امهم الي هي اخت ام احمد


في بيت ابو احمد
الجو كان كئييييييييييييييب جدا ولا ضحكه ولا بسمه بس بكى ودموع
وليد:ماما وين بابا طول صح؟؟
رشا:طول يا حبيبي طول

دخل احمد وهو في وجه ابتسامه خفيفه
احمد ابشركم(الكل طالع فيه):تركي فاق من الغيبوبه
قامو كلللللللهم ورشا طارت لأحمد عشان يوديها المستشفى
طبعا انتشر الخبر في العايله واللككككل فرح بهذا الخبر


في المستشفى خالد هو اول واحد عرف بالخبر
دخلت رشا الغرفه وهي مي مصدقه
تركي كان يضحك مع خالد ويوم شاف رشا اختفت الأبتسامه وتحولت لحزن
ومن وراها دخل وليد يجريييي وارتما في حضن ابوه
وليد:وحشتني
تركي ودموعه تنزل:وانت اكثر يا حبيبي
وليد يطالع ابوه:ليش تبكي؟؟؟
تركي :ولا شي حبيبي(ومسح دموعه)
وليد:ترى مزحك ثقيل
تركي:هااا؟؟
وليد:اقول مزحك ثقيل
تركي بأستغراب :ليش؟؟؟
وليد:لانك هذي المره طولت تمزح مع امي اصلا انا كنت عارف انك رح تقوم بس انا ماحبك لانك خليت ماما تبكي مره وتلبس اسود
تركي :ليش
وليد:تقول انك رح تموت بس انا قلتلها انك مرح تموت وانت تمزح معاها
وشوفها(وجلس يأشر على امه بأصبعه الصغير)جالسه هناك وما بكت بعدين لما قلتلها وش رايك انا رجال
تركي ودموعه رجعت تنزل:رجال ياحبيبي رجال
عدنان الي بدا يخنقه الجو:اقول وليد ابعد جا دوري
وليد بدلع:مااااااااااااااابيييي
جاه عدنان وشاله ورماه في حضن خالد الي مسكه وجلس يلاعبه
عدنان ودمعه نزلت:والله انك خوفتنا عليك
(وحضنه طبعا الكل سلم عليه وجلسوا يسولفون )
رشا في حاله صممت محد سمع صوتها جلسوا شوي بعدين جا الدكتور طلعهم وما خلا الى رشا تجلس معاه بطلب من تركي
جلسوا ساكتين مده
تركي بحزن:رشااا
رشا:لاتكلمني
تركي وهو يبكي:رشا تكفين سامحيني انا (وجلس يشهق)انا سويت هذا كله عشانك انتي ووليد والله ماكنت ابغاك تخافين على انا رح اتحمل الألم عشانك بس خرجت الامور عن سيطرتي رشا انا مستعد اتحمل الام الدنيا كلها عشانك انتي ووليد مالي غيركم رشا تكفين سامحيني
رشا حزنت عليه وبدأت تبكي:ولمتى كنت ناوي تخبي
تركي بحزن:اليين اموت انا ماوفيت لك بوعدي تتذكرين ايام خطوبتنا يوم كنت اوعدك اني اعيش طول العمر معك صحيح ماكان بينا ذاك الكلام بسس من اول مره شفتك فيها حبيتك لما طحتي في المسبح تذكرين وطللعتك وجلستي تبكين زي الأطفال وانا اهديك قمتي عصبتي على وجلستي تخاصمين تقولين اني استغليت الفرصه عشان اكلمك هههههههه وانا والله لو وحده غيرك كان خليتها تموت بالعنا (وبعدين رجع للحزن)رشا انا يمكن ماطول عايش انا مرضي خطير بس الله يخليك لاتنسيني ربي ولدي احسن تربيه وانا متأكد اني رح اموووت وانا مرتاح
(وجلس يبكي بهدووء ويتكلم بصوت خافت مايسمعه غيره هو ورشا)انا فرحان وماني فرحان تدرين ليش
لاني ولهت على امي وابوي ورح الاقيهم وماني فرحان عشاني رح اروح وتركك انتي ووليد والله يشهد يوم ماتوا حيسنا انا وخالد بضياع محد كان يحن علينا غير خالتي نوره بس لما كنا نكون عند اهل ابوي كانوا يسبونا ويخاصمونا كنا انا وخالد معاهم زي الغرباء كنت اخفف عن خالد لاني ماكنت احب اشوفه يبكي كان ضعييييف جداااا كان طيب وحنون ومازال لكن ربي ماعطاه وحرمه من الضنى الضنى غالي يا رشا وخالد صابر وهند الله يجزاها خير صابره تراني كنت اتمنى اشوف عياله قبل ماموت ااااااااه الدنياتضحك بروح وبأخليكم يا رشا بس اصبرو انتو لاحقيني بس الله ييعلم متى ربو ولدي احسن تربيه لاتحسسونه انه يتيم
ووانسدح وجلس يبكييييي بكى يقطع القلب
رشا وهي تبكي:تركي انت رح تعيش وتتعالج ورح نجيب بنت حلو ونسميها جنى الأسم ا لي تحبه
شوف بطني جالس يكبر وبنتنا جوا تدري يارب تطلع تشبهلك
تركي حط يده على بطن رشا وحزن على بنته الي رح تطلع وماتشوف ابوهاااااااا


طبعا الدكاتره قرروو انهم يعالجونه بالكيماوي وفي امل ضعيييف انه يتعالج من المرض اصلا
بدا العلاج وبدت رحله المعانها عند تركي كان يتمنى انه يموت ولا يحس بهذا الالم الم فضييع لدرجه انك تحس مافي اشد من هذا الالم في العالم كله
كل شعر جسمه طاااح شعر راسه وحواجبه ورموشه وشعر جسمه مابقي ولا شعره كل شي طاح تحطين يدك على جسمه كأنك حاطاها على ثلج من بروده جسمه


تحسن وقرروا نهم يخرجونه بس كل بعد يوم عنده جلسه كيماوي يعني اليوم في وبكره مافي بعده في وبعده مافي وزي كذا لاتستغربون بس المرض عنده كان منتشر



بعدماخرج تركي قرررووو انهم يروحون بيت الجد ه ام سامي هذي مانجيبها كثير في الروايه
عشانها كانت مسويه ذبيحه طبعا الكل راح مااحد جلس
عيله ابو ريان وابو احمد وابو عزام وابو نجود والعمه حنان والكللل وخالد وهند ورشا وتركي ووليد
طبعا راحو كلهم سوا العشى وتعشوا واستانسو طبعا الجد ه ام سامي كانت تبغا احفادها يجلسون معها عشان كذا جلسوا كلهم
احمد-عدنان- عهود –عزام- وائل –معتز- سمر –نسرين – ريان – وريم –رنا والكللل

طبعا الجده اخذت ريم وريان معاها الغرفه ينامون غصب عنهم عشان مايضاربون مع احد
الفيلا كان كان شكلها تحت القسم الارضي استقبال مجلس كبيييييييييررررر حق رجال ومجلس حريم وتطل على صاله كبييييرره فيها كنب فاخر وفخم وشاشه بلازما والدور الثاني فيه خمس اجنحه والسادس حق ام سامي طبعا الاجنحه لعيالها لما يجون عندها ينامون وفي صاله كبيره فوق فيها تلفزيون وجوه الصاله غرفه الغرفه هذي يتجمعون فيها البنات لما يجون وفي مطبخ صغيييرر بس لظروريات الدور الثالث ولاخير فيها سطح وغرفه زي المخزن وصاله صغيره و غرفه العيال الشباب يعني هم خلوها فوق عشان مايزعجون الي تحت لما ماينامون في اليل
(ملاحظه بتلاحظون اني ماوصف ملابس ولا شكل ولا شي في الروايه كثير عشان ماحب بأخليلكم الفرصه تتخيلون انتوا اشكالهم كيف)
العيال كانوا فوق في غرفتهم يلعبون بالوت طبعا عندهم فوق كل انواع الملهيات كيرم-شطرنج-بليستيشن –تلفزيون
كان صراخهم واصل لدنيا كلها صراخ وضحك وتريقه وسوالف بعكس البنات الي بس كان صراخ وسب
البنات كانوا جالسين يلعبون فواكه لعبه الفواكه تعرفونها الي تجمع اربع اشكال من نفس الفاكهه تحط يدها ووعلطول يحطون اياديهم بعدها وحتى لو ماخلصو عشان ااخر وحده تحط يدها رح ينكتبلها حرف الحاء وهي عباره عن كلمه حماره كل ماوحده تأخرت ينكتبلها حرف الين تكلتمل الكلمه في خانتها وتخسر صراخهم يجي عشان يحطون اياديه فوق بعض بقوه ويتعورون

عند العيال
وائل:عدنان بلا غش
عدنان :والله ماسويت شي
عزام :الا شفتك
احمد:لاماغش(عشان هم جالسين يغشون سوا)
وائل:وانت معاه
معتز:اعوذ بالله صراخ البنات واصل لعندنا
عدنان:اموت واعرف وش سر الحماس
وائل:عليهم
نزلو يجرون تحت وفتحوا عليهم الباب
عدنان مسوي نفسه بيفاجأهم:وش تسووووووونن
طالعوا فيه وطنشوا
انقهر منهم قربوا العيال يشوفون العبه وشافوا معركه سبب
نجود:ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااه يامال الوجع يدي
عهود:والله ماخليهم يكتبون حرف الهاء ماني حمار يانويجد
نسرين بدلعها المعتاد:ايييي يدي يا رنا عورتيني
رنا بقهر:ياااااااااااااااااااااااااااااااااايي تراك من بدايه العبه ازعجتينا عورتوني عورتوني اقول اطلعي برا
نسرين:ماني طالعه
رنا بنرفزه:طيب انثبري
نسرين:مااابي مرح انثبر
رنا بصراخ:طيب كلي زق
نسرين:الزق تاكلينه انتي
رنا وعصبت من هذي البيئه:انطميييي يانسرين لااموتك هينا
نسرين:ماااابي مرح انطم
وقومي يامضاربه بس يتضاربون الايادي مره نسرين ومرهه رنا فهمتوا يعني اضربيني اضربك وهكذا العيال ماااتو ضحك على هذولا البنات
نجود بجديه:بنات بس شمتوا الاعداء فينا
كلهم سكتوا مين الاعداء
وائل:مين الاعداء؟؟
نجود بنص عين:انتو يعني مين وبعدين وش جابكم عندنا
عدنان بتريقه:والله مشتاقين
ننجود:والله مشكلتك محد قالك تشتاق
عدنان بنرفزه:يووووووه ترفعين الضغط
نجود:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عزام وهو بدا يتنرفز:خير ليش تضحكين
نجود بدلع تبغا تقهرهم:والله اشكلكم تضحك واقفين فوقنا زي البودي قارد
عدنان علطول جلس
كلهم جلسو
البنات:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه
عدنان يهمس لعزام:والله طلعوا ريحتنا وشرايكم ننطلع
معتز:والله ماتطلعون والكرامه استنو شوي
معتزبصوت عالي:بنات عندي لعبه احسن
البنات طالعوا فيه :وشهي
معتز:ضربه حاره
البنات:لاااااااااااااااااااااااااااااا
معتز ببرود:لانكم جبانات
عهود :بتلعبون معنا
العيال طالعوا في معتز :ايوه
البنات يطالعون في بعض
واخيرا تكلمت نجود:اوك موافقين
كل البنات طالعوا فيها يعني وش بتسوين فينا انتي
نجود تكمل:بس بطريقه ثانيه ننقسم فريقين فريق بنات والأولاد
نكتب اسمأنا في ورق ونسوي قرعه ونسحب اسم من البنات واسم من الأولاد
وكل واحد مع الأسم الي انسحب بادور
العيال يطالعون في بعض وكأن الفكره عجبتهم
معتز:اوك موافقين
وبدا العب
سوا السحب وطلع زي كذا
اول شي رنا& واحمد
احمد مكان يبغا يلعب معها عشان كان عارف انه بيحن ويقول اححح
رنا:بهزمك
احمد:نشوف
اول شي بدأت رنا
ضربت احمد ضربه تضضضضححححك ماتوا ضحك عليها وانقهرت هي
جا دور احمد ضربها ضربه خلت يدها عجينه يعني ماتبان فتحوا عيونهم من قوتها رنا على حافه لسانها اح بس ماقالتها
حزن عليها احمد لانه باين انها تعورت
جا دورها ضربته ضربه قويه شوي
طببعا معورت احمد بس احمد قال:احححححححححححححححححححح
العيال:لااااااااااااااااااااااااااااااااااا
عدنان بأنفعال وحماس:يانصاب اصلا كنت متأكد اانك بتقول اح عشانها ارجع اررررجع مالي دخل نعيد غش
نجود بنص عين:ابلع العافيه واسكت محد ضربكم على يدكم وقالكم حنواا علينا
عدنان منجد تنرفز البنت هذي تفور اعصااابه بشكل مو طبيعي
جا دور معتز &سمر
سمر تضرب ومعتز يضرب وسمر تضرب ومعتز يضرب بسرعه مافي مجال االأستراحه عندهم لعبهم كان مررره يحمس بشكل مو طبيعي لدرجه طلعت اصواتهم العيال بصوت واحد:معتز معتز ياحلوا وصار ويغنون ويطبلون عشان يفوز
والبنات طلعوا كلللهم فوق السرير وجلسوا ينططون ويصرخون زي الأطفال
سمرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر سمر هوهو
وكذا
الين ما احد قال احححح مين قال اح
:احححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححح ححححححح
البنات :لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااا
سمر:وجع عورتني يا زفت
معتز ببرود:احسن
سمر: في عينك
معتز :في عينك انتي

جا دور وائل &نسرين
وائل بصوت ناعم يقلد نسرين:هلا هلا بازين هلا

وصــوف
06-08-2011, 02:36 AM
نسرين بخوف:يمااا لا اخاف يعورني
رنا:انقلعي قال يعورك كلنا تعورنا خليه يعورك
نسرين لصقت في مكانها :لالالالالالالاالالالالا يعورني بعدين
البنات صارو يصارخون عليها تقوم وهي ابد مي راضيه
وائل تقدم منها وسحبها من يدها بقوه وجلسها
وائل:ياله ايدك
نسرين ضامه يدها:ماااااااااااااااابي
وائل:الله يطولك ياروح (وبدا يتنرفز)نسرين هات يدك
نسرين:والله ماتاخذها
وائل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه
لابخذها بعلقها في الغرفه تذكار
نسرين وهي بسرعه تصدق:يما لاااالالالالالا
وائل بصراخ:نسرين جيبي يدك بسرعه
نسرين وهي شوي بتصيح:لاااااااااااالالالا يعني لا
العيال والمتفرجين بصفه عامه ماتوا ضحك
احمد:تراب ترا تخسرون اذا جلست تسوي زي كذا
البنات بصراخ:نسرين يااااااااااااااااااكلبه فكي يدك
نسرين خافت وفكت يدها حطتها على يد وائل
وائل رفع يده وصار مستعد لضرب ما مدا يده تلامس يد نسرين
نسرين بصراخ:احححححححححححححححححححححححححححححححححح
وائل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه
وجلسوا يضحكون ويضحكون والبنات عصبوا عليها
نسرين وهي بدت تبكي بدلع:عورني والله عورني
نجود بنرفزه:كيف عورك وهو اصلا مالمس يدك
نسرين وبتفكير:مادري
البنات:هههههههههههههه
جا دور عزام&عهود
طبعا عهود من البدايه صاااااااااااااااااااااااااااااااامته ولا لها حس
عزام في نفسه كان خايفا انها تنصرع عليه زي أول
تقدمو من بعض لعبهم مرررررره كان باااارد
والهدوء عم المكان
عهود ببرود:احححح
جلسوا يطالعون فيها وعزام مصدوم معورها اببداا
رجعت عهود مكانها وجلست
وجلسوا يطالعون
نجود بنرفزه:وبعدين
عهود بببرود اعصاب:ولا قبلين
مابقي غير عدنان&نجود
عدنان جلس يحك يدينه في بعض بطريق تخوف
عدنان :والله وطحتي في يدي
نجود بتريقه:يمه خوفتني
جلسوا قبال بعض شمرو عن السواعد
بدو يستعدون طبعا الكل قام وتجمع عليهم
الي بدا عدنان
ضربه
نجود ضربه
عدنان ضربه
نجود ضربه
عدنان ضربه
نجود ضربه
عدنان ضربه وهكذا
ماتسمع غير طراخ وطراخ وطاع وطاع
عدنان بنرفزه:قولي اح
نجود بأصرار:والله ماقول
عدنان بصراخ:قولي
نجود بصوت اعلى:والله ماقول
طبعا كلهم جالسين يتألمون بس يكابرون
نجود:ليش مو انت تقول
عدنان:لا انا مرح اقول
نجود وهي تضربه :ليش؟؟
عدنان:مو شغلك
نجود كانت مقهوره منه من يوم سالفه الجوال يوم ضاع كيف اهانها
نجود بتحدي:انا اقولك
عدنان :قولي
نجود تبيغا تستفزه:عشان مايقوللون عدنان خسرته نجود في لعبه تافهه
عدنان بتحدي:وليش مين انتي عشان تخسريني
نجود:انا نجود
عدنان بتريق:والنعم
الشباب كانوا شايفين الجوا بدا يتكهرب فقال خلاص خلصوا لعب بس ماخلصوا مهاوشه جلسو جالسن قبال بعض متربعين
نجود بتريقه:غصب عنك تقول والنعم يامغروور
عدنان وابدا يعصب:لا مو غصب عني بس لانك بنت عمي قلت
نجود:اوك اعتبرني ماني بنت عمك
عدانان:اوك خلاص مين نجود بنت الشوارع هذيك
نجود وصلت للي تبغاه:ومين عددنان هذاك الولد الي مافيه شي من الرجوله
عدانان:وش قصدك
نجود واخيرا:يعني منت رجال
الكلللل انصدم نجود بردت الحره وجات بتقوم الكل مصدم من الي قالته نجود
عدنان وقف لما وقفت نجود
عدنان بصراخ:نجوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووودد
لفت نجود عليه وطرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااخخ ادها كف خلا الجدران تهتز من قوه الكف يد عدنان عورته
نجود كانت مصومه نزلت دموعها غصب
نجود بصراخ هستيري والي هي اصلا ماعمرها انضربت:ايوه منت رجال ولا فيك شي من الرجوله لو انت رجال ماضربتني ولا سويت الي سويته هذاك اليوم خليتني صفر على الشمال اكرهك ياعدنان اكرهك
ودخلت الحمام وقفلت الباب وجلست تبكي
عدنان:هههههههههههههههههه عاد انا الي قلتلك حبيني وحتى انا اكرهك
وخرج
لحقه احمد
احمد بعصبيه:انت مين قالك تضربها
عدنان بعصبيه:انا قلت خليها تتربا المدلعه هذيك وترك اخوه وخرج برا
طبعا من بعد هذا الموقف الكل راح غرفته البنات كل وحده على سريرها والعيال كل واحد طلع على سريره
نجود لسا في الحمام ماخرجت جالسه تبكي
وعدانان خرج برا
كان جالس على البحر
اتصل على صاحبه بدر
وصل بدر
بدر بخوف:وشفيك ياعدنان
عدنان ببرود:ولا شي بس حبيت اسولف معك
بدر :الله يهديك ياعدنان خرعتني على بالي صاير شي
عدنان:لا ابد سلامتك هههه بس حبيت اسولف معك
بدر:تدري اني كنت نايم (وهو جالس جنبه)
عدنان:ليش ؟؟ ديك انت
بدر:أي ديك االله يصلحك انت تدري بعثتنا باقي عليها شهر ونروح خلاص
عدنان"أي والله والله اني بشتاق للأهل
بدر:وحتى انا والله
عدنان وبشويه حزن:ضربتها يابدر
بدر بخوف:ضربت مين
عدنان:بنت عمي
بدر:ليش؟؟
عدنان:سبتني تقول انا ماني رجال
بدر بأستغراب:والسبب
حكاه عدنان كل السالفه من يوم مارمت الكيكه عليه اليين يوم ضربها ودخلت الحمام
كان بحاجه انه يفضضفضض لاحد
بدر بتعجب:انت الغلطان
عدنان:ادري والله يدي جالسه تعورني من قوه الكف
بدر:حسبي الله على بليسك حرام عليك البنت مسكينه
عدنان:لامي مسكينه
بدر:مدامها متهمك ليش تضربها او ليش تاخذ بخاطرك منها
عدنان :مادري
بدر:لو انها بنت زيها زي غيرها كان سبيتها وسكتو بس هي تهمك وما توقعتها منها
عدنان بنص عين :وش قصدك
بدر بأبتسامه مكر:تحبها؟؟
عدنان:لا ياشيخ مابقلى الاعدنان يحب تخسى هي وغيرها الي تخلي عدنان يحب قلبي ماقد نبض بالحب ابدا
بدر:مو عيب الحب
عدنان:الحب اهانه بالنسبه لي هي تجي تحبني انا مرح احبها
بدر:وهي ماتحبك مو تقول اكرهك
عدنان:مو من قلبها
بدر :وش دراك
عدنان:ادري
بدر وبدا يتنرفز:تراك مغرور الحب مو عيب ولا حرام ولا اهانه
عدنان:فديت غروري والله وبعدين انا بالنسبه لي اهانه واكبر اهانه
بدر:شكلها زيك طينتها مثل طينتك
عدنان:تخسى
بدر:لاتقول على بنت عمك زي كذا
عدانان:الا بقول وبعدين انت جالس تدافع عنها
بدر:وانا من فين ا اعرفها عشان ادافع
فتح عدنان جواله وجالس يقلب فيه
جالس يطالع في الجوال
بدر بأستغراب:سكنا في مسكانهم وش جالس تشوف
عدنان يبتسم:صوره
بدر بلقافه:صورت مين وريني
فتح عدنان الجوال ووراه
بدر فاتح فمه من الصدمه:اوما عاد مين هذي تجننن
عدانان يضحك:حلوه
بدر:تتقول للقمر روح وانا اجي مكانك
عدانان:هذي هي نجود
بدر:مين نجود؟؟
عدنان:بنت عمي الي ضربتها
بدر بشك:وش تسوي صورتها في جوالك
عدنان:صورتها وهي ماتدري
بدرر:ليش؟؟
عدانان:عشان اجلس اشوفاها
بدر:وتقولي ماتحبها
عدانان بنرفزه:والله ماحبها
بدر:طيب طيب ياله نروح البيت
وفي نفسه|(والله شكلها بتكون معذبتك يا عدنان طحت وانت واقف والله هذي مستحيل وحده بجمالها متن حب انا لو ماحب كان حبيتها بس عند تسنيم فديت عمرها والله اموووت فيها)هذي خطيبته تسنيم


رجع عدنان بيت جدته
في صباح يوم جديد والله اعلم وش بيصير فيه
الكل كان جالس على الفطوور الجده كانت في نص الطاول عل يمينها ريان وعلى يسارها ريم البنات كلهم كانوا جالسين على اليسار والعيال على اليمين بستثناء نجود الي ماكنات مو جود عدنان كان جالس وباله معاها وليش لحد الأاان مانزلت
الجد ه ام سامي: وين نجود
الكل سكت وطالعوا في عدنان
نسرين:انا يوم نزلت هي دوبها تصحى تدخل الحمام
الجده:غريبه نجدي ماتتأخر دايم امس صار شي تعبانه وبعدين ليش امسس كان طالع صوتك يا عدنان
عدنان ارتبك وما عرف وش يقول
احمد يصرف:لالالالا بس كنا نلعب وتحمس
الجده:اهااا

بدو يفطرون وكان الكل ساكت
فجأه انفتح الباب وطلعت منه نجود منزله راسها ووجهها مو باين
جات وجلست مكانها ولسوء الحظ مكانها كان قدام عدنان
ما أكلت شي ولا دخل في بطنها شي كانت منزله راسها ودموعها تنزل بدون توقف مي قادره تتخيل الي صار امس مرتين عدنان يهيناها ومرتين انقذها تحس بامتنان له وتحس بالحقاره اتجاه نفسها
الجده:نجدو ليش متاكلين
نجود بصوت فيه بكا خلا الكل يطاله:مابغا شي
الجده:نجود علامه صوتك وبعدين وشبك كأنك بتبكين
نجود بنرفز ورفعت راسها من دون ماتقصد خلا الكل يشوف دموها:انا مابكي
عدنان:اجل وش هذا الي على خدك
طالت نجود فيه ومسحت دموعها زي ا لطفله
الجده بعصبيه:نجود وش بلاك تكلمي
نزلت نجود راسها وما ردت
نسرين :عدنان ضربها امس
الكل طالع في نسرين والي ماتقدر تدس حاجه
الجده بصدمه:عدناااااااااااااااااااااااااااااان
عدنان سكت وتورط
نجود بتدخل:لا محد ضربني بس وحده من صديقاتي ماتت
الكل طالع فيها مصددوم وحتى عدنان انصدم ليش تد س ليش ماتعلم أني ضربتها
الجده بشك|:صدق
نجود:والله
الجده :براحتك يابنتي
رجع الوضع زي مكان محد يتكلم
احمد يهمس لعدنان:ماتدري انك كلبب
عدنان يهمسله:والله حزنتني
احمد يهمس/مسوي نفسك هااا وتروح تضربها والله انك حقير
عدنان يطالع فيه بنص عين ويهمس:اقول تراك تماديت ورى ماتسكت لادخل هذا التوست في فمك ذحين
احمد شمق فيه ورجع ياكل

نجود :الحمد لله سفره دايمه
وجات بتطلع
احمد بسرعه :نجود
لفت نجود: نعم
احمد:بس كنت بقول شي ابوي اتصل اليوم يقول بنطلع على البحر يعني انشالله بعد العصر تجهزو عشان تروحون بيوتكم تجهزون مناك لان بعد المغرب رح نطلع
ابتسمت نجود وطلعت فوق اتصلت على امها وقالت لسواق يجيها
الكل كان في الصاله معدا الجد ه الي دخلت تاخذ قيلوله لانها تصحى من الساعه 8 الصبح
كانت نازله لابسه عبايتها ولازم تمر من الصاله عشان الباب هناك
دخلت الصاله والكل قاعد يتفرحون فلم على ام بي سي2نجود: ياله بنات اشوفكم على خير
عهود:نجد بتروحين
نجود:ايوه
عهود:لا الله يخليك اجلسي معنا بعدين نوديك احنا
نجود بضحكه:هههههاي تودوني انتوا خصوصا ماني رايحه معاكم عشان كذا اروح بالسواق لوحدي احسن وجات بتطلع
عدنان بصوت عالي:منتي طالعه
لفت عليه نجود:ومين بيمنعني
عدنان :انا
نجود بتريقه:بكف ثاني مثلا
عدنان تنرفز:لا بس منتي رايحه مع السواق لوحدك
نجود:مو شغلك
عدنان :الى شغلي منتي طالعه
نجود:امنعني اذا تقدر
وجات بتطلع ومسكت يد الباب وفتحته الي يجيها عدنان من وراها ويسحبها بقووووه ويطيحها على الأرض ويقفل الباب ويوقف عليه
الكل طالع مصدوومم
عدنان بغيض:لسا ماتعرفيني يانويجد
نجود بصراخ هستيري وبكا:بعد عني انت وش تبغا تراك ذليتني مو عشانك ساعدتني خلاص ابعد عن طريقي ياعدنان ابعد.
عدنان :واذا مابعدت
قامت نجود على حيلها
وقفت قدامه مسكت القلاب حق بلوزته وجلست تهزه باقوى ماعندها وتبكي بهدووء المنضر كان محزن جدا عدنان كان مصدوم كانت تهزه وباين عليها التعب هزها ماكان قوي كان ضعيييف ما أثر على عدنان ابدا العبر ه كانت تخنق عدنان خايف يبكي عشان كذا نزل يدها وبعد عن الباب وفتحه لها
خرجت نجود من الباب وهي تجر رجولها جرررر كانت مرهقه من امس مانامت دخلت السياره وحاولت قد ماتقدر انها تحبس دموعها وصلت البيت ودخلت تتسحب عشان ماتشوف امها وابوها ودخلت غرفتها جري وقفلت الباب وانهارت جلست تبككككيييييي بكا يقطع القلب

في بيت الجده
خرجت الجد ه
الجده مفجوعه:وش فيكم ليش تصاارخون وين نجود سمعتها تبكي
عدنان بانكسار:انا ضر بتها
الكللللل انصدم
الجده بعصبيه:كيييف ضربتها متى ضربتها
عدنان بصوت عالي:ضربتها امس تقول ماني رجال اديتها كف وانهارت عشان كذا اليوم جالسه تبكي الأخت مي مستوعبه الي صار دلوعت امها وابوها انصدمت محد قد اداها كف وجات بتخرج مع السواق لحالها اونا ماخليتها وجلست تبكي ها علمتكم وش بتسوون بتضربوني ولا بتعلمون عمي علي اني ضربت بنته
الجده بصراخ:انطم ياقليل الأدب لو انت كفوا ماتضرب بنت عمك بس خساره ياعدنان خساره والله وانا الي كنت احسبك شي اثاريك ولا شي اطلع برا لاشوف وجهك بسرعه
خرج عددنان ورقع بالباب وراه
لفت على الي موجودين وبصراخ قالت:وانتوا بسرعه لاشوف احد على بيوتكم انا جمعتك عشان احبكم وتونسوني مو عشان تتضاربون عندي انقلعوا لا بارك الله فيكم بسرعه
طبعا كلهم شردو طلعوا فوق وتجهزوا وخرجو من البيت
نهايه البارت ال(سابع)وبدايه الثامن



شفنا كلنا الي صار في منا تأثر وفي منا قال تفاهه بس هاذي تسير
وش دافع الي سواه عدنان لنجود؟؟

عهود بينكشف مرضها اخيراا؟؟


تابعوني لا تنسون

وصــوف
06-08-2011, 02:37 AM
بعد المغرب
سمير:نجود حبيبتي امشي اطلعي معنا
نجود:مالي نفس والله
ام نجود:ليش يابنتي انتي من يوم ماجيتي ماطلعتي من الغرفه
نجود بتعب:ماما والله تعبانه شوي
ابو نجود:براحتك يابنتي اذا بغيتي تجين شوفي السواق تحت
نجود :خلاص انشالله
خرجوا وتركوها دخلت غرفتها وسكرت عليها الباب

على البحر وكل العوائل مجتمعه
عدنان:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه وائل الله يقطعك
وائل وهو جالس في المرجيحه
حقت الاطفال ويتمرجح:بابا ابغا حواوا
عدنان:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه خلاص تكفى بطني تقطع
وائل :الاصدق عدنان تدري ان نجود ماجات مع اهلها
عدنان:كذاااب
وائل:والله
وطلع بكت دخان وجلس يدخن
عدنان مصدووم:وائل تدخن
وائل بنص عين:ايه ياويلك احد يدري
عدنان :انت غبي عندك الربو
وائل:مالك دخل بس يويلك احد يدري
عدنان :انا مالي دخل بس اذا كشفوك ياويلنا كلنا لانا اكيد ندري ومعلمنى عليك
وائل:لالالا لاتخاف انتوا اذا ماعلمتوا محد بيدري
راح عدنان عنه وخلاه يدخن
شهاب كان موجود اليوم اعمامه اجبروه يطلع معاهم تركي كان موجود بس كان تعبان

عهود في ا لجوال:نجود ليش ماتجين
نجود:والله مافي
عهود:نجدو حبيبتي انا ااسفه على الي سواه عدنان الله يخليك ساميحنا
نجود:انتوا مالكم ددخل
عهود:نجدو والله الجلسه مو حلوه بدونك الجو جنان
نجود:خليكم تعودوا على غيابي
عهود:الله يخليك تعاليي
نجود:عهود لاتحاولين
عهود:تكفين طلبتك انا واحمد نجيي ناخذك تكفين
نجود با|ستسلام:خلاص خلاص لاتحنين بسرعه تعالوا خذوني
عهود بفرح:تامرين امر
نجود تضحك"ههههه ياله باي
عهود:بايات

راحت جري عند الرجال
عهود:احمد
احمد وكان منسجم في السوالف وقطعت عليه:خيييير
عهود:تعال نروح ناخذ نجود من بيتهم
ابو نجود:كفوا يابنتي اقنعتيها والله انها عنيده من يوم ماجت من عند جدتها وهي مسكره عليها باب الغرفه مدري وش عندها
عدنان:خلاص انا بروح اخذها انا وانتي
عهود:انت لا
احمد:انا مافي خلي عدنان يرووح
عهود:خلاص امش بسرعه

راحوا عند بيت عمهم سمير
عهود :تأخرت
عدنان:اتصلي عليها
عهود:خلاص جات ششوفها
دخلت نجود السياره
نجود:سلاام
الكل :وعليكم السلام
نجود :بس عشانك ياعهود جيت ولى مكان على بالي اطلع ابدا ضايقه خلقي
عهود:ليش حبيبتي
نجود:ابدا سلامتك
عدنان واخيراتكلم:كيفك نجود؟؟
نجود انصدمت
تكلمت بعصبيه:كذا يا عهود اقولك احمد تجيبين عدنان طيب ياعهود بسرعه ابغا ارجع البيت
عهود:هدي هدي احمد مشغول قام عمي سمير قال لعدنان يجيبك
نجود بصراخ:وما لقى غير هذا
عدنان: لهدرجه منتي طايقاني
نجود:واكثر بعد
وسكتواا


خرجو من السياره ونجود خرجت كل واحد راح مكانه وعدنان متحطم كل انواع التحطيم من كلام نجود
قاموا البنات يتمشون على البحر كانوا جالسين يسولفون ومنسجمين والعيال جالسين يلعبون بالوت
نجود:بنات انا بروح اجلس اوك
البنات:طيب روحي
راحت وهي ماشيه حست احد مسك كتفها من ورا ولفها عليه بسرعه
من قوه لفته طاحت طرحتها
شهاب بابتسامه:كيفك يابعدهم
نجود بخوف:بخير
وجات بتمشي وقف قدامها جات بتمشي من الجنب الثاني جا قدامها خافت وبدت تتوتر
نجود بتوتر:شهاب ابعد عن وجهي
شهاب:واذا مابعدت بتصارخين
نجود وهي تضغط على اسنانها:شهاااااااااااااااااب ابعد عيييييييب عليك الي تسوي
شهاب مسكها من كتوفها وقربها منه
نجود وبدات دموعها تنزل:شهااااااب فكني تكفى
شهاب:والله كان ودي تدرين على كثر البنات الي اواعدهم ولا وحده حبيتها كثرك وش رايك تجين معي محد درى عنك بنروح نتمشى شوي بالسياره وبنرجع
نجود وهي تحاول تفك نفسها وتبكي :فكني فكني شهاب اللله يخليك فكني
شهاب فك يده واخذ طرحتها وحطها على راسها سحبها من يدها وهي تحاول تفك نفسها منه وهو يشدها وهي تبكي بألم
رنا بصدمه:شهااااابب
التفتو للمصدر الصوت
شهاب بصراخ:وش تبغين
رنا بحقد وصراخ هستيري:فكها ياكلب فكها لا اعلم عليك الكل فكها
وراحت تجري بتفك يدها منه الى ان شهاب دفها دفه طيرها على الارض ططايحه
شهاب بصراخ زي المجنون:امشي معي بسرعه ماني رايق لك ولدلعك (وصار يسحبها من يدها بقوه وهي تتألم)

رنا حاولت تقوم وراحت تجري عند المكان الي جالسين فيه العيال
وهي تقول في نفسها(مالومهم لو كرهوك مالومهم)
وصلت المكان المطلوب قربت منهم وجلست جنب احمد عشان محد يسمعهم
رنا ببكى وهي تشد يد احمد الي انفجع من شكلها:احمد احمد الحق
الكل التفت يطالعها
احمد مسكها من كتوفها :رنا حبيبتي وش فيك هدي هدي
رنا ببكى :الله يخليك الحق نجود نجود شهاب (وصارت تشهق والكلام مو مفهوم)
اما عدنان الي اول ماسمع طاري نجود وشهاب قام يجرررررررررررررررررييييييييييييي

نجود:لالالالالاالاااااااا فكني فكني(وصارت تضربه وتصرخ وتصيح)
عدنان جا يجري ودفه باقوى ماعنده عنها
تجمعو العيال عليه
شهاب بصراخ جنوني:ياحماااااااااااااااااااااارررر ياكللللللللللللللللللللللب ياولد ال.................
والله لاوريك
وراح يجري على عدنان وداه بكس
وتهاوشوا تجمعو الناس يحاولون يففككون بينهم نجود الي مصدومه طايحه مكانها من الصدمه ما تتحرك البنات تجمعو وتجمعوووااا ناس كثييييييرررررر
كانوا يحاولون يفكون بينهم رجال وششباب
مسكو شهاب ومسسكو عدنان
عدنان بغيض وهو يتنفس بسرعه :لسا لسا ماشفت شي ياكلب ياحمار عديتها لك مره لكن والله والله لافضحك والله لاوريك شغلق
شهاب بصراخ وشعره على وججهه:انطم يا ولد ال.............. مو شهاب الي يتهدددد والله لاذبحك والله
عدنان بسخريه:ايوه تسويها انت سويت الي اكبر من الذبح بالله بسألك كم عندك ولد علمني تحسبني مادري عن فضايحك
شهاب جن جنون من هذي الكلمه وصااار يحاول يتفككك من الناس وصار يصارخ بصوت عالي طبعا تجمعوا اعمامهم وجلسو يصارخون ويمسكون شهاب كان شهاب في قمه ثورانه الناس انفجعوا وصارو يدسون عدنان عنه وعدنان مايرضي ويجلس يتحدى شهاب الثائر واخييرررر انفك شهاب بقله حذر من الناس الي نصهم شردوو من هذي المضااربهه
وقدام عيون نجوددد طلع شفره المقص حق الأضافير من جيبه وراح يجرييييي
نجود قامت وقفت وجلست تصرخ على عدنان:عدنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااننننن سكين معاه سكين انتبه انتبه لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
عدنان طالع فيها يبغا يستوعب الي تقول وماحس الا بشي يخترق يده بغت تطلع روووووحححه
صار يرجع على ورااااا من الألم والدم يننننننننننزل وششهاب لسام ماطلع السكين كانن مصدوم ماسكها وماسك عدنان من ورىىىى رقبته وعدنان يرجع ورا وشهاب معاه مصدوممممم طعنه في يده من عند الكتف لحظات صمممممت يخترقهااااا انين عدنان وشهقات شهابب
في النهايه سحب شهاب السكين طاح عدنان على ركبته وهو يتألم كان شهاب واقف مصدوووووومممم فك السكين من يدههه وجلس يطااااللللللععععععععععععععععععع تجمعوواااا الناس على عدنان الي طاح في الأرض
احمد يصاررخ:عدناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااان عدنان اخوي جاوب عدناننن جاوبني ياخوي
عدنان كان في حاله اغماء مو واعي سامعهم بس يحس بثقل وفجأه حس بصوت مبحووووح يناديه وكان متأكد انها نجوووود كان حاطه طرحتها على جرحه الي ينزف وضاغطه عليه وراسه في حضنهااااااا نزلت دمعه من عينه من دون مايحس تعبر عن شده المه
رنا بصرا خ وبكى:شهاااب قتلت ولد عمك قتلت ولدعمك يا شهااب ياويلك ياويلك الولد ماااات ياربييييييييييي
قام احمد يجريييي وهو يصرخ من بين دموعه اخذ راسه شهاب وغطسه في مويه البحرررررر كان يبغا يقتله قبل لا يقولوله عداننان ماتتتت كان شهاب يشرق بالمويه المالحه الي كانت تختلط مع دموعه رجوله وايده تتحركككك وبعدين تهدا وترجع تتحرك وتهدااااا مره يطلع راسه ومره ويرجع يغطسه في المويه
جات رنا تجري وهي تبكي جلست تشد يد احمد عشان يشيلهاااا عنه
رنا بصراخ:احمد للااااااااااااااااااا احمد عششاني خليك لي لاتروووح وهو يروحح احمد فكه فكه حبيبي فكه
جا سيف وسمير يجرووون وحاولو يشيلون احمد عن شهاب الي خلاص بدأت تخف حركته
حاولو وحاولو ماقدرو مافكه الين ماهديت حركته تماااااامااااااا وقام عنه رنا الي صارت تصارخ وتضرب احمد على صدره وهو واقف مو مستوعب وجالس يبكي سيف وسميير شالواا شهاب من المويه وحطوه على الارض جات ام شهاب تجرري وطاحت عند راس ولدها وجلست تبكي وتصيييييح ورنا معاها احمد كان واقف مصدوووم مذهول مو مستوعب دموعه تنزل بدون توقفف
عدنان مازال على حالته ينزف الكلل متجمع عند راسه
ام احمد وهي تبكي:عدنان يمه رد على تكفى (وصارت تصرخ وتلطم خدودها)يماااا عيالي عيالللي راحوا واحد واحد ياربيييييي ارحمني ياربي
ابو احمد كان جالس عند رجل ولده وهو يبكي بصمت عزام كان لاف وجهه ويبكي وائل كان مصدووممم وجالس يهز عدنان بهدووء ويناديه عهود كنت تصرخ وتطيح وصارت زي ا لمجنونه يقومونها وترجع تطييييحححح وتبكي وتصرخ وتلطم والناس الموجودين عجزوو فيهاا الحال كان مخيف
نجود ببكى وهي تهمس في اذن عدنان وماسكه يده:عدنااااان قوم تكفى قومممم اسمع طالع في لاتغمض عينك لاتغمض لاتروح تكفى
كان بين حاله يفتحع عينه وترجع تتسكر دموعه تنزلل شكله كان جدااا محزن جالس يتألم ويأن فجاء ضغط على يد نجود بقوووووووووه وحمر وجههه وكح وطار من فمه دممممم تناثر على وجه نجود المسكينه وهديت قبضته وطاحت يده وطاح راسه معلنا عن الاستسلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااام
نجود بصدمه:لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااا
تجمعواااا عليها الناس وقامو وصارت تصرخ وتصيح ابو احمد جالس يهز في ولده الي مايتحركككك ويصيييح ام احمد طاحت اغمى عليهااا وعهود جنت واستخفت وماصارت مع العالم صارت تصييح وتنطط وتضرب نفسها وتسوي كللل شي
بعد عشر دقايق اتصلواااااا على الاسعااااف وجوااا شالوا 3ضحايا من الي سار
عدنان – شهاب – ام احمد
راحواااا المستشفى
تركي ورشا بدل تركي مايهدي رشا هي صارت تهديه جاته حاله غريبه صار يررررررتجف في مكانه وتصبب عرققق ورشا جالسه تبكي وتصيييييح
خالد جالس يهدي هند المنهاره
عهود طاحت في الارض وماعاد قدرت تقوم يشيلونها وترجع تطيحح
رنا جالسه مكان اخوهاوامها جنبهاااا جالس تبكي وتصيحح
رناااا بصراخ:انطمي انتي السبب انتي الي ضيعتي اخوي انتي والله والله ماسامحك لو مات فاهمه
نجود كانت جالسه مستسلمه لدموعها الصامت هذي هي ثالث مره عدنان ينقذهاااا وهو الي راح فيهااااا
ماتدري وش تفسره حب ولا كان مجرد عطف منه ولا طريقه عشان يراضيها
ابو نجود وابو احمد احمد ابو عزام وابو نسرين كلهم راحوو المستشفى
قامت عهود على عزام وتشبثت فيه:عزام دخيلك ودينا المستشفى خلينا نشوفهم ونطمن عليهم تكفى
عزام وهو لاف وجه ويبكي:عهود تكفين خلاص قطعتي قلبي
عهود وهي تهزه وتصيح:لالالا الله يخليك وديني ابغا اشوف اخوي الله يخليك
عزام :لحظه لحظه طيب
راح جررري عند خالد الي حايس مع هند عزام:خالد خلينا نوديهم المستشفى يمكن يهدون
خالد من بين دموعه هو مرررره حساس:خلاص انت ود البنات وانا بودي رشا وتركي وهند ووليد اوك
عزام :طيب
وراح اخذهم معه
وصلو المستشفى نجود راااحت تجرريييي طرحتها كانت على راسها وكلللللها دم كانت لابسه بنطلون سماوي جنز تحول احمر
وصلت عندهم تعلقت في ابوهاا
نجوود ببكى:يبه طمانا الله يخليك
ابو نجود كان يبكي:انتوا مين جابكم
نجود ببكى:مو مهم قولي كيف حال عدنان
ابوها:كلهم بخير الحمد لله امه معطينها مهدي ونايمه وشهاب مافيه الا العافيه بس غاب عن الوعي
اما عدنانن وسكتتتت
نجود تهزه بقوه:كمل كمل وشفيه عدنان
ابوها:نزف كثير يحتاج دم مارضوا ياخذون من ابوه واخذو منا ماطابقنا وحتى اخوه احمد مانفع وخايفين اذا تأخر اكثر من كذاا يدخل في غيبوبه
نجود بسرعه وبقله وعي:خلاص خلاص خذو دمي كللللله تكفى يابوي خليهم ياخذون مني ترا انا السبب في الي سارله خليني اردله جميله
ابو نجود انعقد لسانه ماعرف وش يقول
نجود :يبا وافق تكفى
احمد بتعب :خليها ياعم خليها تجرب اخوي جوااا يموتتتت
ابوها حرك راسه بالموافقه
اخذها احمد وعملها التحاليل
رجعوا مكانهم وهم مو عارفين النتيجه نجود كانت تحس ببدوخه وجلسها
جا الدكتور يجريي ومعاه دكاتره ونيرسات وراه دخلوااا الغرفه وسكرووووو الباب
لحظات انتضاااااررر
دموع دعاء ولهفه محبه في قلب نجود كبرت بشكل مو طبيعي
حبته وتعلقه فيه بجنون بعد هذا كله مستحييييل ماتحبه
خرج الدكتور وعلامات الراحه تملا وجهه
اقامو على حيلهم
الدكتور:الحمد لله في الحظه الأخيره اهم شي انه مادخل في غيبوبه خيطنا الجرح كانت خياطته صعبه جداا لانه عمييييق بس ساعدناه الا بسأل مين دمه الي ساعدناه فيه
ابو احمد بسعاده غامره:دم نجدي فديتها وفديت دمها دكتور ابغا ادخل اششوف ولدي
الدكتور بأبتسامه:ادخلو شوفوه بس خليهم ينقلونهم غرفه التنويم
احمد :انا بروح اقول لامي
دخلووو كلهم الغرفه معدى نجود جلس جالسه برااا وتبكي
جا احمد وامه يجرون جات ام احمد وحظنت نجود وابتسمتلها معبره عن امتنانها
ودخلت عند ولدها
احمد بابتسامه:تسلمين يابنت عمي والله انك كفوااا
ودخل وجوا
عدنان فتح عينه يطالع فيهم
ام احمد:ولدي الحمد لله على سلامتك وارتمت في حظنه
جلست تبكي وتشهق
وعدنان يضحك بتعب
احمد :الحمد لله على سلامتك ياخوي
عدنان:الله يسلمك شهاب وين
احمد :بخير شهاب
عدنان حمد ربه في داخله انوا ماصار له شي
اتحمدو له باسللامه
عدانان جلس ينقل بصره وسطهم يدور الوجه الي يبغا يشوفه الوجه الي احتوا وهو في عز ألااامه
عدنان ببتساؤل:مين اسعفني بدمه
ابو احمد بأبتسامه:نجود بنت عمك
عدنان انصدم نجود الي ساعدت بدمها يعني جوته دم من دم نجووودد
عدنان:وينها
احمد:برا
عدنان:نادوها
خرج احمد لقا نجود جالسه تبكي وضامه رجولها لصدرها
احمد جلس جنبها وحط يده على كتفها:احمد ليش تبكين؟؟
نجود:فرحانه
احمد:عدنان يبغا يشوفك
نجود بأستغراب:عدنان قام
احمد بأبتسامه:ايوه ياله قومي
قامت ودخلت معاه الغرفه كان يسولف ويضحك
ويوم شافها سكت
تقدمت منه
نجود بحيا:احمد لله على سلامتك اخوي
عدنان:الله يسلمك
نجود ماقدرت تستحمل وبكت علطووووووللللل
نجود من بين دموعها:لاتعيدها مره ثانيه
عدنان:كنت ابغا اساعدك عشان تعرفين اني (وقاطعته)
نجود:اذا المساعدات تسوي زي كذا لاتساعدني ثاني مرهه
عدنان يضحك:افااا عليك انتي تمونين اذا ماساعدك اساعد مين عهود مثلاااا
عهود :نعم نعم نعم
الكللللل ضحك على عهود الي تخصرت لعدنان
جا الدكتور وخرجهم من عنده وماخلا احد يتنوم معه عشانه مايحتاج وهو اصلا بيجلس اليوم وبكره بيطلع
رنا استنت الين الكل خرج ومابقا غيرها وغير احمد
رنا بتردد:عدنان
لف عليها عدنان يطالعها
رنا توترت وماعرفت وش تقول خصوصا ان نضرات عدنان تخوف
طالعت في احمد عشان يساعدهااا
احمد:رنا تبغا تقول تسامحها على الي سواه شهاب
عدنان يبتسم:انتي مالك دخل ولا تشيلين في بالك اوك
رنا ابتسمت بأرتياح:طيب
وجات بتخرج هي واحمد
عدنان:رناااا
رنا لفت عليه:نعم
عدنان:بغيت رقم نجود اذا عندك
رنا بأستغراب :وش تبغا فيه
عدنان:اديني ياه وبس
رنا طالعت في احمد
احمد:اديه
رنا :يسلام والبنت بعدين وش اقولها
احمد :مادري
عدنان :مالك دخل اديني وبس
رنا:ياويلك تقول رنا ادتني فاهم
عدنان:طيب بسرعه هاتيه
رنا :خذ اكتب عندك ---------------------05
وخرجوو

وصــوف
06-08-2011, 02:38 AM
شهاب رجع البيت مع امه والكللل راح بيته استسلمت العيون للنوم اليوووم بكوواااا كثير الله لايلومهم


في بيت ابو نجود
نجود لسا مانامت كنت تفكر في عدنان كيف توصل لقلبه
الي فجأه يدق جوالها رقم غريب
ادته رفض
تنرفز عدنان منها ورجع دق وادته رفض
عصب ورجع دق وادته رفض وجلست ترفض الين في النهايه ماطفشت
وردت عليه
نجود:نعم
عدنان:ماكنت ادري انك ماتردين على الأرقام الغريبه طلعتي ريحتي
نجود:وخير ياطير مين انت
عدنان:مو شغلك
نجود:بلا استخفاف دم ترا ماني فاضيالك الي في يكفي
عدنان بهمس:ليش وش فيك
نجود وعصبت:مو شغلك
عدنان:وجع لاتصارخين فقعتي اذني انا عدنان
نجود انصدمت
عدنان :نجود
نجود:-------
عدنان:ياهوووو
نجود:-------
عدنان ::ترا بسكر
نجود:مين اداك رقمي
عدنان بأبتسامه:سر
نجود:والله
عدنان :والله
نجود:تبغا شي
عدنان:ايه
نجود:خير
عدنان:هو سؤال
نجود:قول
عدنان:انتي اليوم الي احتويتيني في صدرك؟؟؟
نجود:-----------------------------------
عدنان:جاوبي
نجود:وش رايك
عدنان:ابغا اسمع الجواب منك
نجود :مولازم
عدنان:الا لازم
نجود:ويهمك تعرف
عدنان:اكيييييييييييييد
نجود:ايوه
عدانان ابتسم
نجود:بس اردلك جميلك
عدنان:احلفي
نجود:---------------
عدنان:على العموم مشكوره يابنت عمي احنا ذحين متعادلين ما ادينلك بشي انقذتك وانقذتيني يالله باي
تحطمت نجود شكثر جلف وماعنده احساس
نجود بهمس:باي
وقفلت الخط واستسلمت لدموعهااااا

في اليل في بيت ابو احمد
جرس الباب كن يدق صحى الكل مستغرب ذحين الساعه 3 الفجر مين يدق عليهم ذحين
عهود بخوف:مييين
ابوها:والله مادري يا بنتي
ام احمد:طيب انزل شوف مين
نززل ابو احمد وفتح باب الشارع
انصدم لان الي كان عند الباب بنت
ابو احمد بصدمه:رنااااا
رنا وهي تبكي وارتمت في حظن عمها:عمي الحق احمد في السجن
ابو احمد بصدمه اكبر:السجننننن!!!
رنا ببكى:ايوه اليوم في ناس شافوه يضرب شهاب حسبوه قتله قاموا دقووا على الشرطه ويوم جينا خرجين من المستشفى مسكوه واخذووه القسم قلنالهم ما مات بس ما صدقوا واعتبروه محاوله شروع في القتل حطوه في السججن
وانا جيت بالتكسي اقولكم
عمي تكفى احمد هناك لحاله في السجن
ابو احمد دخلها جواااا ولبس ثوبه ووطلع
نزلت ام احمد وعهود لقوااا رنا تحت منهاره قالتلهم الهرجه وانجنوااا

ابو احمد في القسم:يأخي خلاف عائلي انتوا وش دخلكم وبعدين الولد ما مات
الضابط:والله احنا وصلنا بلاغ انه مات وبعدين حتى لو ما مات تعتبر محاوله شرووع في القتل ولازم يتحاسب عليها
ابو احمد بعصبيه واضحه:وبعدين يعني بيجلس اليوم هينا مافي أي حل؟؟؟
الضابط:اليوم بيجلس هينا بس في حل واحد انوااا المجني عليه يتنازل
ابو احمد بصراخ:وش يتنازل وش خرابيط هو رفع قضيه عشان يتنازل
الضابط بحزم:والله ياأستاذ سامي جاك العلم ولدك اليوم بيقعد هنا ولاتخاف هو في الحجز وماراح يصير له شي الا اذ المجني عليه ماتنزل
ابو احمد بستسلام:يعني مافي امل
الضابط:ولا ربع امل
خرج ابو احمد وطلب انه يشوف ولده شافه وطمنه وخرج

رجع البيت ودخل لقى الثلاثه في وجهه
ام احمد:بشر
ابو احمد بأسى:والله مارضوا يطلعونه
عهود:لييييييششش
ابو احمد:يقولون وصلهم بلاغ انه مات ومارح يطلعونه لا اذا تنازل شهاب
عهود بانفعال:يعني شافوا احمد يوم بغا يقتل شهاب وما شافوا شهاب يوم بغا يقتل عدنان
ابو احمد:والله هذا الي صار وانا انشالله بكره اروح عند شهاب واقوله يتنازل
استسلمووو وراحوااا نامو طبعا اليوووم رنا ناممت مع عهود



في ا الصباح بعد صلات الفجر على الساعه خمس ونص الكلللل نايمم
عدنان:عهوووود عهوود قومي
عهود فتحت عيونها بتعب وهي تسمع صوت غريب يناديها:هااااااااااااااااااااااااااا
عدنان بأبتسامه:تعالى
عهود مستغربه لان صوت عدنان مو زي كذا هذا الصوت غريب بس الي واقف قدامها زيي عدنان وبعدين تذكرت ان عدنان في المستشفى وبدأت تخاف
ععهود بخوف:مييين انت
عدنان بصوت غريب:انا عدنان
عهود وبدأت تنزل دموعها:بس اخوي عدنان في المستشفى
رنا بصوت كله نووم:عهود مين تكلمين
عهود:عدنان منتتي شايفه
رنا بتعب:أي عدنان الله يصلحك مافي احد
عهود جلست وبدا يطلع صوتها وتتعاالىى انفاسها:الااااا شوفيه واقف قدامي وجالس يضحك كمان
رنا جلست بخووف:عهود بسم الله عليك مافي احد انا متأكده وبعدين شوفي باب الغرفه مقفل محد دخل
عهود بصراخ:قومي فكي النورر
قامت رنا تجري وفتحت النوررر
رنا بخوف:مافي احددد
عهود وهي تبكيي:اجل مين هذا الي كان واقف قدامي ويكلمني
رنا بخوف وبدأت ترتجف:لسا شايفاه
عهود وهي تبكي:لا راححح
رنا راحت تجري وحظنت عهود الي بدأت ترتجف وتصيييح تذكرت الحال هالي جتها في الاستراحه هذاك اليوم تذكرون يو بغت تقتل عزااام
عهود بدات ترتجف وينزل عرقها وبدات تبكي بطريقه مخيفه صارت تحك جسمها منكل مكان وتشد شعرها تبكي وتتلفت زيا لمجنونه قامت تفتح الدوالايب وتفتش تحت الأسره وبدهااا قامت تصييييح خرجت رنا تجري ودقت الباب على غرفه عمها ابو احمد
خرج يجري على صراخ عهود
دخلواا الغرفه ومسكوها وصارووو يقروون عليها وهي زيا لمجنونه بين يدينهم
هديت ونامت
ابو احمد بقلقل:وش صار يارنا
حكتهم رنا الي صار
ام احمد وهي تبكي:يما يابنتي بترووح ياربي وش هالمصايب الي تتحذف علينا
ابو احمد:هدي هدي الله يهديك البنت وضععها ماصار ينسكت عليه احنا لازم نوديها شيييخ يقررراااا عيهااا
ام احمد بأستغراب:ليش يعني بنتي مممكن يكون فيهاااااللل(وسكت)
ابو احمد بقلق:ممكن
وخجوااا من الغرفه وخلووو الباب مفتوح



بعد العصرفي المستشفى
عدنان:الي احمد وين
سكت ابو احمد وما عرف وش يقول
عدنان بشك:يبا احمد وين
ابو احمد :والله مادري وش اقولك ياولدي
عدنان وبدا يعصب:يبا تكلم
ابو احمد:احمد في السجن
عدنان بصدمه:ايييييييييييييييييييييييييييييييييييييشششششش ششششششش ومن متى في السجن
ابو احمد:من امس
عدنان:ليش شهاب بلغ عنه
ابو احمد:لااااا بس في ناس شافوا الي صار وحسبوه مات
عدنان :يبا احنا لازم نرووحله
ابو احمد:تروح لمن؟؟؟
عدنان:لشهاب عشان يتنازل ولا والله لاكسر راسه
ابو احمد:الا صح وش الي صار امس
عدنان تلعثم وبدا يغير السالفه:الاااا وين امي وعهود غريبه مهم معك
ابو احمد\:والله يا عدننان اختك عهود حالتها ماتسر لاعدوو ولاصديييقققق
عدنان:افاااا وش صار بعد
حكاه ابو احمد الي صار
عدنان بخوف:يمااااا شافتني والله اني ماجيت
ابو احمد:ادري ياولدي شكل اختك عليها مس
عدنان:لاتقووول
ابووو احمد:واللله هذا الي صار شكله
عدنان:يبا وش رايك نوديها لشيخ
ابو احمد:وهذااا الي سار اسمع اليوم بعد المغرب انا وامك بنوديها لشيخ حجزنا عنده وانت واعمامك بتروووحون القسم عشان احمد
عدنان:انشاااالله

بعد المغرب عند الشيخ(تراني ماعرف وش لازم يصير وش لازم اقول بس هذا على حسب المعلومات الي عندي والي اتوقع انه يصير اذا الناس راحت هناك)
عهود كانت جالسه وخااايفه ومتوتره وترتجف ابوها وامها كانوا امعاها
دخل رجال ملتحي لابس ثوب قصيير لفوق الكعب وشماغ بدون عقال
الشيخ:السلام عليكم
الكلل:وعليكم السلام
اليشخ يكلم عهود وهو عارف انها المريضه بس يبغا يشوف:وش اسمك يابنتي
عهود بخوف :اسمي عهود
الشيخ يهمس لابوواا احمد :اسمع احنا بنقرا عليها اذا تاثرت معناتوا مس واذا ماتأثرت معناتوا مرض وبنشوف
ابو احمد هز راسه بالموافقهه
وبدا الشييخ يقرااا
في البدايه عهود ماكانت تحس بشي بس بعد عشر دقائق من القرايه بدات ترتجف وتنتفض بدا ينزل منها عرق كثير بأت تبكي وتتضايق بدأت تقفل اذانيها وتصرررخخ وكأنها ماتبغا تسمع شيي
قامت من مكانها بس الشيخ مسكها وجلسها وبدا ينفث عليها وهي تحاول تفك يدها منه وهي تصرخ صراخ يخوف انفتحت عبايتها وطاحت طرحتها انسدل شعرها على اكتافها وبدأت تشده وتصرخ ام ابو احمد وام احمد وصارووو يمسكونهاو وهي تقاوم وتلعن وتسب ماكانت تحس بنفسها وبالي قاعده تسويه كانواا في احد يتحكم فيها وفي حركاتها جلس تصرخ وتصيح وتبكي وتشد شعره الين ماطاحت من على الكرسي طاح ابو احمد معاها وووومسكوهااا جلس الشيخ يقرا ويقرا ويكب عليها مويه مقري عليها
بعد ماخلصوا واعطا الشيخ عهود مويه وعسل مقري عليه وقالها كم مره ومتى تستخدمه
الشيخ لابوااا احمد على جنب عشان محد يسمع:والله يابواا احمد انت شفت الي صار وتأكدت ان بنتك عليها مس بنتك مسحوره وسحر قوي بعد
ابو احمد برجأ:والحل ياشيخ
الشيخ:مافي غير انكم تدوروون على الي سحرها وتفكون السحر
ابو احمد:انا متأكد محد ساحر بنتي
الشيخ:اجل مافي غير انكم تجيبونها نقرا عليها في الاسبوع مرتين ونشوف النتيجه بعد شهر
ابو احمد بخضوع:انشالله
واخذهم وارح البيت


في بيت ام شهاب
شهاب بحقاره:ماني متنازل
عدنان بصرخ:بتتنازل ومن فوق خشمك
شهاب بصراخ:ومن راح يجبرني
ابو نسرين:شهاب عيب عليك جينا كلنا نطلبك ورديتنا
شهاب:والله هذا حقي
عدنان :اقسم بالله لو ماتتنازل لارووح القسم انا ذحين واقدم شكوى وارميك في السجن بداله
شهاب :ماتقدر
عدنان بسخريه:وش يردني وانت عارف وش سويت وش سبب الي سار لاتخليني انشر غسيلك
شهاب بخوف:اذا كنت رجال سوها
عدنان:والله لاسويها ومحد رادني (وخرج من المجلس)
ابو نجود:شهاب عيب عليك تراهذا زوج اختك
شهاب بخوف في داخله وعارف ان عدنان بيسويها وبيروح يشتكي وعنده ادله لانه هو مسويله عمليه ومتبرعيله بدم يعني حالته كانت اسوا ومن جهه ثانيه خايف لا يشتكي احمد ويعلم على معامله ام شهاب لرنا
شهاب بستسلام:خلاص بتنازل يالله امشو نروح القسم

نهااااااااااااااااااااااايه البارت(الثامن)وبدايه(التاسع)


عهود عرفتوا انها مسحور وش رح يسير لهاااا؟؟؟؟؟


تتذكروون الكلام الي كان بيقوله وائل لنسوين ومسار في وقت يقوله متى بيقولها؟؟؟؟؟

عدنان ونجود وحب نجود لعدنان وش رح يسر لهممم؟؟؟؟؟

تابعوني لاتنسون



بصراحه دايم اتردد وش اكتب وش اقول ماأعرف ارتب افكار بس كل مابديت اكتب حرف واحد تنهاااال على الأفكاااررر


وين الردود تراني زعلانه انا ليش ماتردوون على روايتي خلاص بصيح تراني انا الي كاتبتها مو ناقلتاه من منتدى يعني شجعوني شوي للاتنسون الردووود ترا بدا الحماااس

وصــوف
06-08-2011, 02:39 AM
البـــــــــــــارت التاســـــــــــــع



في القسم
الظابط:متنازل يا اخ شهاب
شهاب:متنازل

نادى الضابط العسكري وخرجوا احمد من الحجز
ورجعوووواااا البيت


بسلامه عدنان بطبيعه الحال لازم يسووون عزوومه في الاستراحه
في الاستراحه كانوااا الرجاال مع بعض والحريم اكييد يعني مع بعض

اليوم يوم غريب تدرووون ليش ؟؟ هدوووء فضيع محد يتكلم ولا احد ينطق الكللل ساكت ليش؟؟لاتسألوني
عدنان يده كانت ملفوفه بشاش ومعلقه في حلقه
قاام وائل وخرج من المجلس
راح يتمشى يحس الجو كأييييب اليوم مايدري ليش شكل الايام الجايه ماتبشر بخير وبيولي زمان الوناسه والضحك هذي هي الدنيا تهنينا سنيييييننن وتشقينا كلللل العمر
كان ماشي شاف نجود ونسرين يسولفون عند المسبح
وائل رااح عندهم ووقف يبنهم
نجود بأستغراب:ووائئلل؟؟؟
وائل بتريقه:لا خياله
نجود تتريق:اشوا احسبك وائل الحقيقي
وائل بنرفزه:والله ماعمري تنرفزت انا انرفز بس انتي تفوررييين الأعصاب
نجود :لا يكثر وش تبغا
وائل وهو ناوي على شي:انا ماجيت لسواد عيونك جيت لنسرينن
نجود:عسا ماشر
وائل:لالا كل خير
نسرين بدلعها كالعاده:وشفيه
وائل بهدووء:نسرين تتذكرين يوم الحفله
نسرين:ايوه
وائل بتوتر:انا كنت ابغا اقولك شي بس ما قدرت وانا والله من زمان ابغاا اقولك
نسرين باستغراب:خير يا وائل
وائل:نسرين انا ...احم احم
نجود وبدت تفهم:هههههههههههههههه
طالعها وائل بنضرات ترجي وتوسل وأستغاثه
نجود:مالي دخل انت تصرف
وائل بتوتر ملحوظ:نا .. نسرين اناا..احم... انا اوففف مي راضيه تطلع
نجود:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه
نسرين ببرائه:اشفييييك لهدرجه خطير الشي الي بتقول
وائل:خلاص بقول (وسكت)
نسرين بنرفزه:وائل بتقول ولا ارووح
وائل بسرعه:لالالالالاللالا والله اني بقول نسرين انا.... انا يانسرين....احم ...نسرين انا احبك
وسكت وضحك ضحكت رااحه
نسرين مصدومه وعيونها مبققه وجهها احمر :وش معنا انا يعني
وائل:كذا من الله سبحان الله حبيتك بس الي اعرفه اني حبيتك ومادري ليش
نسرين شردت ودخلت جوااا
نجود :هههههههههه الله يصلحك ترا الكلمه شي بصراحه أثرت في البنت وبعدين اذا وائل حب انا بحب وش معني انت تحب يعني والله كنت اتوقع انك اخر انسان تحب
وسكتت شوي بعدين جلست تدقه على كتفه بكوعها وتغمز له وتقول:حركااات يالمعرس اجل شد حيلك وتخرج من الجامعه عشان تتزوجها
وائل بستغراب ودهشه وضحكه:الحمد لله والشكر اقول بدخل لأختل زيك
ورااااح
هينا وفي هذي الحظه نجود ماقدرت تمسك نفسها تخيلت انه عدنان يقولها هاذي الكلمه وطاحت دمعه على خدها وقالت في نفسها :الدنيا اااه يدنيا خليتني احب انسان جرحني انسان مغرووور ومايقدر الحب وش اسوي يعني اقعد ساكته واتعذب
عدنان بستغراب:نجوووددد؟؟
جمدت مكانها وغمضت عيونها ماتبغا تشوف
عدنان :نجود وش فيك تبكين
نجود بسرعه في الرد:مابكي انا مابكي (وجات بتروح ومسكها من يدها)
عدنان بجديه:نجود وش فيك
هنا نجود فارت اعصابها وتكلمت وهي ماتحس:وش فيني اش الي مافيني يعني انت وش ناوي عليه ناوي تجيبلي جلطه ياخي حراام عليك ذليتني بما فيه الكفايه خليت الي يسوى والي مايسوى يتكلم وانت في نضرهم شي وانا بس اجيب المشاكل ومايساعدني غيرك ممكن اعرف السببب وش السبب كل مالفيت يمين تطلعلي وكل مالفيت يسار تطلعلي يعنيي وش اسوي في حياتي انا قولي المشكله مالقيت غير انسان مغرووور قاسي جلف ماتقدر ماااداري انا وش اسوي يعني كف واديتني ذل وذليتني بكا وبكيتني سب وسبيتني وش بقي يعني بقي شي واحد بس انك تلعب في وترميني ولا مافي شي يفسر تصرفاتك غير هذا الشي
عدنان بعصبيه حاده وه يضغط على اسنانه:انطمي ولاترفعين صوتك على فاهمه ولاوالله ذحين اعلمك لادب
نجود:وش كف ثاني ولا سبه ثانيه
عدنان بعصبيه:لاثنين لو تبغيين
نجود بأنهيار:عدنااان حرام عليم وش سويتلك اناا
عدنان:ابد ولاش ي بس كذا مخي
نجود بتسأول:ليش تكرهني
عدنان بصدمه:تكرهني من قال اني اكرهك
نجود بأنفعال:اجل وش سبب تصرفاتك
عدنان:انا بقولك بس ان طلع هذا الكلام ترا والله لادفنك حيه
نجود:نععععمممم
عدنان يهمسلها:اعجاااب
انصدمت نجود:والي يعجب يسوي زي كذا
عدنان: انا اسوي زي كذا
نجود:طيب لي ماتبغا احد يعرف
عدنان:لاني عدنان الي ماتهزه بنت بس انتي شكلك بتهزيني والله اذا عرف احد مايصيرلك طيب ترا انا غييير عن الكل مو بنت الي تهزني ولا شي يهزني مايهزني شييي انا اقوى من الكل ولو عرفواا انوا وحده زيك هزتني او شكلها بتهزني يميين اصير كلمه في حلق الي يسوى والي ما يسوى
نجود بعصبيه:مغررروووووورررر ..مغروووورررر انقلع مابعغا اعجابك ولا ابغا شي منك ومره ثانيه ان شفتني بنار جالسه احرق نفسي وقربت والله مايصيرلك طييببب والله وقلبي بدعس عليه برجوللي اذا فكرفيك مجرد تفكير اكرهك اكرهك ياعدنان اكرهك مووووت

ورااحت وعدنان مصدوم لهدرجه كارهاني


دخل عدنان المجلس مصدووم الكلام اثرفيه هو صح انه انسان في عيون الناس جلف ماعنده احساس مغروور متكبر حقير بس هو من جوه جرييييح أي كلمه تأثر فيه بس ماهو باين
عدنان المتكبر المغرور القاسي والحقير
حببته نجود الدلوعه الحساسه الحنونه والمحرومه من الاخوان
بيبادلها نفس الشعور يوم ما ولا كلام نجود الي قالته بيخليه يعند ويتصرف تصرف يصدم الكللللللل




دخلت نجود جوه تجري وهي تبكي
قابلت في وجهها عهود
عهود بستغراب:نجود وش فيك تبكين
نجود تصرف:هااااااا ولاشي
عهود بستغراب:هااا ولا شي هههههه حلوه ولاشي بس تدرين بصدق لانا صدقنا اكبر من كذااا
نجود وهي تمسح دموعها بستغراب:وش قصدك
عهود بحقد:قصدي واضح صدقنا ان عدنان انطعن بس انه ينطعن بسببك هذي ماصدقناها بس غصب عنا صدقناها نسأله وش السبب مايجاوب بس اني اشوف رقمك في جوااالللله شي مستحيل اصدقه اخوي كان بيموت بسببك لاحظت انه يغار عليك ويضربك بدافع الغير وش السبب مادري عدنان عمره في حياته مغار على احد حتى على اخواته انسان لامبالي احنا عنده صفر على الشمال بس انتي رفض يخرجك مع السواق وانجرح من كلمتك ويمكن في شي احنا مانعرفه
نجود بعصبيه:انتي وش قصدك
عهود بصوت عالي:قصدي واضح وصريح انتي مسويه شي لعدنان مو معقوله يحبك كذا فجأه تذكرين يوم ضربيته بالكيكه لو انا كان ضربني وخلا الجدران لونها احمر من دمي
نجود بعصبيه حاده:تراك مصختيها واحترميي نفسك
عهود بصراااخ عاالي جدااا:لا مرح احترمها وريني وش بتسوين
نجود بشمأزاز:انتي متخلفه طريقتت تفكيرك سوقيه مادري وش تحسين فيه
عهود بصراخ خلاا الكلل يطلع:انا متخلفه يا حيوانه
ومسكت شعرهااا
نجود تصرخ:فكيييني يا مريضه فكينني
عهود انجنت من هاذي الكلمه وبدات تضربها
خرجووا الحريم على صوت صراخ نجود وعهود
عهود كانت تضرب نجود في كل مكان ونجود ماتدري وش تسوي ماهي قادره تدافع عن نفسها
حاووللوو الحريم يفكونها بس ماقدرووو


عند الرجال
ابو احمد يهمس لابو عزام:وش ذا الصوت
ابو عزام :والله مادري علمي علمك
احمد:وش ذا الصوت هذا مو كانه صوت عهود تصارخ
عدنان بخوف:لايكون جاتها الحاله
احمد مبقق عيونه:اما عاد امش بسرعه نلحق
وقاموو يجرون فتحووا الباب وانصدموو بالي يشوفونه
عدنان يصارخ:عهووووود عهودد عيب بنت عمك
لفت عليه عهود وطالعت فيه بحقد قاتل
جا احمد يجري وحاول يشيل عهود عن نجود مسك عهود وكتفها
قامت نجود وهي تبكي ومغطيه على وجهها
عدنان بصراخ يخوف:وشفيييهههه وش سبب المضاربه
عهود بكل حقاره:هي الباديه
عدنان بصراخ:وش صار
عهود بحقاره:هي سبتني وسبتك وسبت تربيتنا وتقول انا ماتربينا
عدنان باستغراب وعصبيه:نجود قالت كذا
عهود:ايه
نجود وهي تبكي:والله ماقلت يمين بالله ماقلت
عدنان بصراخ قاتل:يعني انا اصدق مين اصدقك والا اصدقها
عهود:بالله يعني انا بكذب انتي تعرفني انا مضرب الا بالشديد القوي يعني انا اكذب
عدنان:نجود شوفي تراني طولت بالي عليك كثييييرررر ومررره وش نهايتها معك انتي
ام نجود:عدنان احترم نفسك بنتي ماقالت شي
عدنان باتريقه معلوومم بدافعين عن بنتك حتى لو هي الغلطانه بس موعلي تغلط
نجود:للأسف اكتشفت ان ماعندك شخصيه
عدنان بصراخ:قليييلله ادب وماتربيتي
وراح واداها كف قدااام الكل
احمد بصراخ :عدنان مو حلى كل شوي تدي احد كف عدنان احشم المكان الي انت فيه
ام نجود :عدنان الله يقطع يدك انشالله تمد يدك على بنتي ليه طيب طيب ياعدنان( وراحت اتصلت على ابو نجود)
نجود كانت ساكته موطيه راسها وماتتكلم
راحت ام نجود اوخذت بنتها بعدما خاصمت ولعنت وسبت وسوت كل شي
وعدنان جاب يطلع
ام عدنان بغيض:طيب والله لاوريك انت وياها تمد يدك على البنت ليه هي حلالك يعني عشان تضربها طيب ياعدنان ماتوقعتك كذا والله وانت تصدق اختك ليه وانت داري انها مريضه تعبااانه انت ثور ولا غبي(طبعا عهود مكانت موجوده)
عدنان يصرف:امي لو سمحتي عن الغلط
ام احمد:اطلع برا لاشوف وجهك طيب اذا ماعلمت ابوك ماكون فاطمه
عدنان طلع بعد هذا التهزيييء وطبعا الخبر اكييد رح ينتشر


ام انجود بغيض:والله لاربيه
ابو نجود:خير وش ساير
ام نجود:عدنان مادري شايف نفسه علينا ضرب بنتك
ابو نجود بصدمه:افااااا يالعلم وانا ابو نجود ضرب بنتي
ام نجود :ايوه ضربها
ابو نجود:افااا ياعدنان اف ماا هقيتها منك
نجود وهي تبكي:خلاص تكفون اسكتوا سكروو على الموضوع
وطلعت فوق


في بيت ابو احمد في اليوم الثاني الظهر
ام احمد:والله يابوي احمد ولدك عدنان امس سود وجهنا
ابو احمد بفجعه:افاا ليش؟؟؟
ام احمد:ضرب بنت عمه نجود
ابو احمد بفجعه:لييييششش؟؟
ام احمد بزعل:وانا وش دراني والله ولدك شايف نفسه بزياده وضربها الي مايستحي انا من اول اقول نربيه عن رفعه الخشم هذي بس انت تقول خليه واثق من نفسه هيا شوف الثقه جالس يضرب في بنات الناس على الفاضي
ابو احمد بعصبيه :وش السبب
ام احمد :والله نجودوعهود تضاربوا قام هو دخل ضرب نجود

خرجابو احمد وفتح غرفه احمد وعدنان وهو معصب
ابو احمد بعصبيه:عدناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااان
عدنان نقز من الخوف:سم يبه
ابو احمد:"سم يسمك انشالله انت شلون تضضرب بنت عمك
عدنان يبرر:يبا هد اعصابك انا ضربتها لمصلحتها
ابو احمد بتريقه:ياشيخ احلف بس لمصلحتها هاه(وكمل بصراخ)وبعدين انت شلون تتدخل في مضاربت بنات
انت حرمه قولي حرمه انت
عدنان حس باللأهانه وبدا يعلى صوته:لا ماني حرمه رجال (وكمل بتحدي)وبعدين ترا مو اول مره اضربها
ابو احمد انجنن:نعممممم لابارك الله فيك ياقليل الحيا بتموتني ناقص عمر انت هيه متى عمرك ضربتت بنات وماتتسلط الى على هاذي المسكينه الله يلعن التربيه الي ربيتك ياها ويلعنك معاها
عدنان بعصبيه:يبا لاتقعد تسب ترا ماني بزر عندك
ابو احمد وهو يقرب منه بيضربه:اااايا قليل الحيا(ورفع يده ليهوي بها على خد عدنان)ّّّّّّّّّّّّّّّّهههه مالها داعي هذي الغه العربيه المهم
الصدمه ان عدنان مسك يد ابوه وبدا يصارخ
عدنان بصراخ صحى العالم:لا ياشيخ بتضربني عشان بنت ترا ماعاش الي يبضربني ويضربني عشان من عشان نجود
احمد بعصبيه:انطم تراك تكلم ابوك
عدنان بعصبيه وهو ومو عارف وش يقول:انت على شحم فاهم ما أسمع حسك
ونزل يد ابوه ووهو يقول:وبنشوف مين بيرجع البيت
(وخررج)
ابو احمد وهو يتفل:في درب الي مايردك يا وسخ
ودخل ينام عهود الي كانت واقفه ومصدومه وتقول في نفسها يوووه انا وش سويت ياربي بس والله كنت حاسه اني اسوي هذيك الحركات غصب عني مو بيدي ياربي انا وش سويت(وبدااات تبكي ودخلت غرفتها)



عدنان كان تحت في الشارع يستنا صاحبه بدر لان يد ه مصابه ومايقدر يسوق السياره لوحده
جا ووقف بدر ركب عدنان جنبه وهو حده معصب
بدر يطالع فيه بعد ما مشا:سكنهم في مساكنهم (وشهق وهو يشوف يده ملفوفه ومعلقه في حلقه)وشفيها يدك
عدنان طالع فيه بنص عين:خييرر
بدر وهو يزعق:عدنان وشفيها يدك ليش كذاا
عدنان ببرود اعصاب بعكس دمه الي يغلي من جوواا:انطعنت
من الصدمه بدر داس على الدواس بقوووه وجنب على جنب لدرجه ان عدنان صقع في الكبوت الي قدامه
عدنان بالم:الله يلعنك انت ماتعرف تسوق
بدر وهو خايف ويزعق:مييين طعنك
عدنان:مالك دخل
بدر بعصبيه من عدنان:وليش ماقلتلي
عدنان:مصار وقت
بدر وهو يزيد عصبيه من بروود عدنان:ومتى كنت ناوي تقولي
عدنان:ياخي لاتسويها سالفه
بدر وهو يزعق ويضرب بيده على الدركسون:وشلون يعني لاسويها سالفه خويي انطعن وانا ماني داري ليش ماقلتلي ياعدنان؟؟
عدنان تنرفز:ياخي ريحنا قلنا مصار وقت وبعد هذاك عرفت سويت شي بتغير شي من الي صار يعني

وصــوف
06-08-2011, 02:40 AM
بدر بحزن:بس على الاقل كنت وقفت جنبك
عدنان ابتسم من صديقه الي يموووت فيه:والله انك كفوااا ماحبيت افجعك وبعدين انا خرجت معك لان صدري ضايق وحاب افضفضلك مايفهمني غيرك يابدر
بدر حس ان في عدنان شي:وش فيك عدوون
عدنان كأنه ماصدق احد سأله وبداا يتكلم ويحكي كللللل الي صار ومايوقف
عدنان:وبس هذا الي صار
بدر ماتكلم ولا قال شي حرك السياره وهم ماشين في الخط طول سكوتهم
ومحد تكلم
بدر يقطع الصمت القاتل:تحبهاا يا عدنان
عدنان الي ما احد يعرف باحاسيسه ومشاعره غير بدر:اييه
بدر ابتسم :مين يصدق؟؟
عدنان:كيف
بدر وهو يوقف عند بارنيز على طريق البحر عند المحطه:تبغا شي
عدنان بضيق:اطلبلي الي تبغا منه انا بشرب معك
طلب بدر 2لاتيه وهذا مشروب زي الكابتشينو ووقف عند البحر نزلوو الاثنين
وجلسوواا على الرمل
بدر:مين كان يصدق ان عدنان المغروورالمتعجرف كاره الحب يحب تذكر ياعدنان ايام الثنوي يوم كانوا العيال ييتكلمون عن البنات وعن حبيباتهم وانت ساكت ولا تعلق عليهم وتجلس تستهبل علينا اذا تكلمنا وتقول الحب كذبه واننا لو مانبغا نحب ماحبينا ها يعدنان الحب يجي على كيف الواحد؟؟؟
عدنان تنهد تنهيده طووووويييييله:تتشمت فيني
بدر :لا ياخوي والله ماتشمت
عدنان:والله الحب حقيقي وموجود وانا عارف ومتأكد انا مابغا احب بس غصب عن الي خلفوني وغصب عني حبيت
بدر يتسأل في نفسه وش البنت هذي الي هزت مشاعر عدننان:عدنان ليش حبيتها
عدننان:جذابه جميله قويه طيبه حنونه حساسهالكل يحبها تعرف تتعامل مع الناس لقيت فيها الشي الي مالقيته في احد غيرها
بدر بتساؤل:وش لقيت فيها
عدنان:تضعف قدامي زي ا لطفله حسيت بحنانها الي احتواني للحظات بس اثر في احبها يابدر احبها
بدر وهو يبتسم:حتى في حبك مغرور عشانها تضعف قدامك حبيتها
عدنان يضحك:لا والله مو عشان كذا بس اني حبيتها ليش مادري ليش
بدر بجديه :بس تراك غلط ياعدنان يوم انك ترفع صوتك على ابوك
عدنان بندم:داري
بدر:اعتذر
عدنان:اخاف يصدني
بدر :لالا مارح يصدك واعتذر لعمك بعد ونجود
عدنان بكبرياء:لالالا نجود لا
بدر مستغرب:ليش؟؟؟
عدنان:عشان متعرف اني احبها
بدر:رجعنا يعني ناوي ماتتقولها
عدنان بحيره:مادري
بدر:هههههههههههههههه حلوه مادري ااييه نسيت ماقولك ترا رحلتنا بعد اسبوع لامريكا
عدنان :لا تقووووللللل
بدر:لا قلت يعني تصالح مع اهلك لاتموت ولا يصيرلك شي وانت مزعلهم
عدنان:فال الله ولا فالك
كملللللو يتكلمون اليين السا3 في اليل
اهل عدنان قلقوا عليه خارج من الظهر وما يرد على احد وذحين الساعه ثلاث
ابو احمد:دق على اخوك يااحمد
احمد:طيب

ودق عليه
رفع عدنان جواله ولقاه احمد
اداه رفض
ورجع دق رجع اداه رفض رجع مره ثانيه دق وااداه رفض
بدر :عدنان ياخي رد اهلك قلقانين عليك
عدنان:مابي
دق جوال احمد قام بدر اخذ جواله ورد
بدر:هلا
احمد بستغراب:الووو
بدر:ايوه هلا
احمد:هذا جوال عدنان
بدر:ايوه يااحمد انا بدر
احمد بخوف:بدر عدنان صاير فيه شي
بدر:ماعليه خلاف شوفه هينا جنبي جالس يقزني بعينه عشاني رديت على جواله تراه مدلع اخوك ذا جالس يتدلع على ويتغالى عليكم
احمد:هههههههههههههقوله يجي ابوه قلقان عليه الى كيف حالك وحشتنا ياخي
بدر:والله تمام احوالي عالي العال
احمد:دووم انشالله ياله تبي شي
بدر:لا ابد سلامتك ياله مع السلامه
ورجع العدنان الجوال وهو يقول:ارجع بيتكم اهلك قلقانين عليك
عدنان:مااابييي
بدر:براحتك
ورجع كملوو السهر


في غرفه عهود كانت متردده تدق ولا ماتدق
في النهايه دقت
رن جوالها ورن وبعد الرنه الرابعه ردت لانها كانت في الحمام
عهود:الووو
نجود:هلا
عهود:نجود
نجود الي رد وهي ماشافت الاسم:عهووود
عهود بدت تبكي ونجود ساااكته
عهود:سامحيني يانجود حقك على امسحيها بوجهي
نجود:......................
عهود:نجود انا عارفه اني غلط بحقك بس سامحيني والله مو بيدي والله
نجود بهدوووء:شلون يعني مو بيدك انتي فشلتيني ياعهود
عهود رجعت تبكي:والله مو بيدي نجود انا تعبانه واااجد ومحتاجه الي يوقف معي ويساعدني نجود انا جالسه اتعالج عند شيخ
نجود حنونه وطبعها حساسه عشان كذا:نجود خلاص ياعهود لاتبكين قطعتي قلبي سامحتك واعتبر ماشي صار وبعدين
عهود:باقولك بس ماتقولين لاحد
نجود:وشفيه
عهود بالم واضح:انامسحورره
نجود الي ارتجفت من الكلمه:شلووون
عهود:الي سمعتي
سكتت نجود لانها مو عارفه وش تقول
عهود:نجود اليوم ابوي خاصم عدنان وكان بيضربه وطرده من البيت
نجود الي انفجعت:ليييششش؟.؟
عهود:عشانه ضربك نجود سامحي عدنان ترا عدنان قلبه طيب
نجود:وهو فين ذحين يا عهود
عهود:هو برا لسا مااارجع البيت ومو راضي يرجع
نجود:اهاا خلاص عهود اعتبري ماشي صار وانشالله نرجع زي اول واحسن ياله حبيبتي تبغين شي
عهود:لا مابغاشي ياله مع سلامه
نجود:مع السلامه

نامت عهود وهي مرتاحه لانها صالحت بنت عمها
نجود كانت متردده تدق ولا ماتدق بس هي خايفه عليه ومتررردده
دقت دقت الين مافصل
ورجعت دقت ومارد ورجعت دقت
بدر بنرفزه:والله لوماترد على جوالك لارميه في البحر
عدنان يطالع فيه بنص عين وهو ساكت
بدر:مين يدق عليك
عدنان :مااادي
بدر سحب جواله ورد
نجود دق قلبها بسرعه يوم رد وسكتت
بدر استغرب:الوووو
نجود الي عارفه ان هاذا مو صوت عدنان:.............
بدر:الوووووو
نجود:الووو
بدر الي سمع صوت قمه في النعومه سكت ماتكلم
نجود:ذا جوال عدنان
بدر:هااا
نجود:هذا جوال عدنان
بدر:ايه مين اقوله
نجود:ققوله نجود
بدر يضحك بداخله ياويل حالي وربي انك شي مو طبيعي مالوم عدنان لو حبك:طيب
واده الجوال وهو يضحك
عدنان بستغراب من ابتسامه بدر:ميين
بدر:وحده
عدنان:منهي
بدر:خذ وانت بتعرف
اخذ عدنان الجوال من دون مايطالع الاسم:هلا
نجود الي ضاعت علومها وسكتت
عدنان:الووو
نجود:عدنان
عدنان الي انصدم من هذا الصوت الي يسمعه صوت يحس انه صار يطربه :نجووود
نجود:عدنان ارجع البيت اهلك قلقانين عليك
بدر كان ياشر لعدنان وينقز انه يفتح لاسبيكر وهو مو راضي وهو جالس يسوي لعدنان حركات يعنني اغاااارر
عدنان:وانتي وش دخلك
بدر ضرب عدنان ضربه بالغصب كتم الاههه الي كانت بتطلع يلعن ابو الرومنسيه الي عندك
نجود:عدنان اهلك خايفين عليك وبيغونك ترجع
عدنان:وانتي مين قالك
نجود:مو شغلك بس ارجع البيت
عدنان:واذا مارجعت
نجود:شي راجعلك بس انا حبيت اتطمن عليك
عدنان:تخفين علي ...بدا يدخل جو هههه
نجود الي توترت من السؤال:مع السلامه
عدنان:يقاطعها استني استني
نجود:هلا
عدنان:انا اااسف
نجود انصدمت عدنان يعتذر وسكتت ماقالت شي
عدنان:نجوود
نجود:لبيه
عدنان:بعد اسبوع رح اسافر لامريكا
نجود شهقت :لييييههه
عدنان:بتبدا دراستي هناك ويمكن مانتقابل الالسنه الجايه هذا اذا تقبلنا
نجود سكتت
عدنان مستمر في الحديث:رح اشتاقلك واشتاق للكل
نجود الي دمعت عينها:عدنان خلاص بتبكيني
عدنان:والله انك رح توحشيني تدرين انا انسى كلل شي معدا شي واحد مانسيته
نجود:وشو
عدنان:حضنك مانسيته كان ادفى حضن مر بحياتي
بدر الي كان منتهي من كثر مايضحك على عدنان
نجود انصدمت وسكتتت
عدنان:انا بسببك عايش دمك ذحين في جسمي تدرين ولا لا
نجود:عدنان خلاص ياعدنان
عدنان بخبث:تستحين
نجود:عدنان ياله مع السلامه
عدنان:الله معك
وقفل عدنان زفر بقوووه
بدر:يااااااااااااااااههههوووو على الحب تدري شكلي بروح عكاظ وبخليه خبر بكره تصدقني بيكون خبر ساااااخخخنن ترا روميو لو كان عايش كان مات قهر منك
عدنان:ليش؟؟
بدر:لانه اكييد بيكون خايف على جوليت منك تخطفها
عدنان:نقطنا بسكاتك ورجعني البيت
بدر يضحك:احلى يامؤدب الي يسمع كلام حبيبته وبعد وش قالولك عني سواقك انا
عدنان:خلاص برووح مشي
وقااام
بدر قام يلحقه وهو يضحك على هبال خويه ودخلوا لسياره ورجعواا البيت



رجع عدنان البيت على الساعه اربعه ونص
كان ابو احمد واحمدو ام احمد جالسين يستنونه
دخل من باب البيت وكللل الانضار توجهتله
عدنان :سلام
الكل:وعليكم
قاام عدنان وراح عند ابو وسلم على راسه وهو يقول:انا ااسف
ابو احمد حنوونه حيل انبسط من الداخل بس يسوي نفسه
ابو احمد:وش يفيد الاسف ذحين
عدنان:مايفيد بس يطيب نفسك على
ابو احمد الي مايدري ولده من فين يجيب هذا الكلام الي يخلي الواحد غصب يسامح:خلاص ياولدي حصل خير انا ابغا بكره تعتذر من عمك طيب
عدنان :من عيوني بس قبل ماتطلعون باقولكم شيي
الكل طالع فيه مستغربين
عدنان يكملل: الاسبوع الجاي خلاص بسافر لامريكا
ام احمد شهقتت وابو احمد ضاق خلقه
ام احمد بدات تبكي:وش لك ياوليدي بسفر برا خلاص توضف وخلينا نزوجك
عدنان يضحك:هههههههههههههههههههههه اما تزوجيني وبعدين انا ابغا احضر دراسات عليا
ابو احمد بضيق:الله يوفقك ياوليدي يالله تصبحون على خير
(وطلع يناام)
احمد:وين كنت
عدنان الي جلس واخذ الريموت:كنت فوق القمر
احمد تنرفز:عدنان اكلمك جد
عدنان:يوم دقيت على وين كنت
احمد:كنت مع بدر بس انا اسألك وين المكان يعني
عدنان:كنا على البحر
احمد:اهاااا
عدنان:الى كيف حالك مع رنا
احمد:الحمدلله بخير
عدنان :حددتو موعد زواجكم
احمد:لا لسا
عدنان :الله يوفقكم
احمد تنهد:اامين



في بيت رشا من زمااان عنها وحشتني صراحهه
تركي كان نايم فجأه فز من النووومم جلس يتلفت يطالع في الغرفهه بكى ونزلت دموعه شاف رشا ناييمه وجنبها ولدها وليد جلس يبكي على حالهم اذا راح وتركهم كيف بيصير حالهم
كان عنده ياس فضيعععع وهذا الي يخلي حالته كل مالها تتراجع للأسواء

اصعب شعور في الحياه اذا كنت تمر بنفس احساس تركي في هذي الحظه
قنوط – خوف- تساؤل-حزن –خيبه – احباط
يحس حياته ماتهني فيها ابد ويوم لقا الهنا مع رشا ربي ما قدر انه يكتمل بيرحل ويخليها اصصصعععب شعور اذا تذكرت الناس الي تحبهم وحالهم بعد رحيلك اصععب شعورا ذا جالست تتسائل مين بيدفنك ؟؟ مين بيبكي عليك؟؟؟ مين بينساك؟؟؟ مين بيرتب ملابسك واغراضك؟؟؟؟ والشعور الاصعب بالنسبه لتركي رشا ببتزوج بعده؟؟؟مكان يقدر يتخيلها مع واحد غيره
لذلك لم نفسه وحط راسه بين رجوله وبدا يبكي بصوت مسمووووع يأن يشهق دموعه غرقت وجهه
مد يده ودق رشا الين ماصحيت
صحيت رشا مفجوعه حسبته تعبان
رشا بخوف:تركيي حبيبي وش فيك تعبان
تركي يبكي:لااا
رشا وهي بتبكي خلاص من شكله وجهه كان محمر اقرع ماعنده ولا شعره ولا حواجب ولا رموش من الكيماوي ودموعه على خده شكله كان يدمميي القلب :اجل وشفيك حبيبي
تركي يمسك يد رشا ويبكي:ليش نمتي وخليتيني؟؟
رشا هينا خلاص ماقدرت تتحمل ونزلت دمعتها صار زيي الطائر الحزيين الأاسير زي الطفل اليتيم يداروونه صار ضضعييييفففف:لا حبيبي مانمت وخليتك انا نمت يوم شفتك نمت
تركي يتكلم من وسط شهاته:لا...لا... انتي طفشتي مني تبغيني امووت ادري انك طفشتي بس ترا انا بموت قررييييببب رشا الله يخليك(وصار يترجاها زي الطفل ويبوس يدينها ورشا منتهيه من كثر ماتبكي)الله يخليك اجلسي معي لاتنامين وتخليني ترا يمكن يصبح الصباح وانا ميت رشا لاتتزوجين اذا مت
رشا وهي تبكي وتمسح على راسه:والله يحرمون عني الرجال بعدك
تركي ابتسم زي الاطفال وصار يمسح دموعه رشا ماقدرت تتحمل منظره عشان كذا ضمته لصدرها حيييل تبغا تدخله جواا قلبها عشان ماعاد يتألم خلاص مي قادره تتحمل ضعفه رشا الي طول عمرها ماشافت تركي يبكي بهذا الشكل صار اضعف الناس بعد مرضه اي شي ينكد عليه ويبكيه
تركي استسلم لدموعه وصار يبكي بصوت مسموع وهو يردد رشا انا احبك... انا احبك يا رشا مموت

هذا حال تركي في اشد واقوى واعنف انواع التحطيم واليأس خلاص تركي انتهي بقي روحه تطلع عشان يرتاح من هذا الشقى الله يعينك يا تركي ويعينك يارشااا


نهاااااااااااااااااااااااااا يه البارت(التاسع)وبدايه( العاشر)
شفنا حال تركي وعرفنا سبب تصرفات عدنان عرفنا الكلام الي كان بيقوله وائل لنسرين
ترقبوني في البارت القادم
مع اطيب تمنياتي لكم

عدنان تحدد سفره وبيسافر بعد اسبوع كف يكون الوداع بالنسبه له؟؟


ام رنا ولسا ماتحدد زواج بنتها بيصير شي يخليه يتححدد بأسرع وقت؟؟


عهود والسحر وش التطور المفاجأ الي بيصير وهل ببتعالج؟؟

وصــوف
06-08-2011, 02:40 AM
البـــــــــــــــأرت العاشر...

حبيت وأخلصت وجنيت المعاناه
وفقدت في بعض البشر تضحياتي
قاسيت جرح الغيره والغدر
حتى بكت مني ثواني حياتي
وفجأه
لقيتك للوفا شاهد إثبات
وان الزمن به ناس تملك صفاتي
وان الوفا باقي لهالحين ماماات
يامن غلاك اليوم لملم شتاتي
صوتك خذاني عن ملايين الأصوات
وطيفك اشوفه يالغلا في سباتي
رسمت في وجهي وعيني ابتسامات..
جيت وزرعت لي الأمل في حياتي
شفتك رفيق في درووب المتاهات
(وأغلى هديه) قدمتها حياااااتيي



عدنان اليوم صار زي البنات جالس يفرفر في السوق وماخذمعاه اخته عهود عشان تختارله ملابس
عهود:هذا الجكيت حلو للبرد يدفيك
عدنان :مابي هذا اقولك موعاجبني
عهود بنرفز:عدوون ترانا من الصباح نفرفر وانت ما اشتريت شي وربي صرت زي البنات
عدنان يسوي يحزن:لاتهازئيني انا خلاص ماعد بقعد معاكم بسافر
عهود عصبت:اقول تراك ازعجتناا كل ما دقيناك قلت انا بسافر وبعدين صح انت متى رحلتك؟؟
عدنان:يوم الاربعاء واليوم الاحد باقي يومين
عهود:الله يستر عليك وفجـأه( شهقت)هذا البنطلون يججنننن يا عدنان يطير العقل
عدنان مو مقتنع:ماتعجبني هذي الاشياء
عهود خلاص وصلت المؤشر الأحمر:والله يا عويدن لو ماتخلصني اليوم لااروح واخليك
عدنان:خلاص خلاص باخذه
عهود بعصبيه:بسرعه
وكملوو يتسوقون ويتهاوشون شويه



في بيت ابو عزاام
عزاام جالس برا يضرب بوري:بسرعه ياوائل والله لاروح واخليك
وائل جواا مايسمعه
معتز الي خالص من زمااان ومنتهي
لف عليه عزاام وابتسم وهو يقول:يافديت اخوي الصغير انا ياشيخ انت ملاك
معتز طالع فيه وسكت
عزام:طيب اعطينا وجهه
معتز:هو وجه واحد الي عندي ماعندي غيره الا اذا تبغاني افك وجهي من جسمي هذا راجعلك
وائل تنرفز:ترا الي يتكلم معك غلطااا ن احسلي اروح اجر هذاك من كدشه واوريك فيه

نزل من السياره ودخل جواا لقا وائل في المطبخ يسوي شاهي
عزااام بعصبيه:وائل وش تسوي هينا
وائل يدندن وسكت:شوفت عينك اسوي شاهي
عزااام بفوران اعصاب:لمين
وائل يضحك:اكيييد ليه يعني لك مثلا
عزااام بصراخ:وماسمعتني يوم انا ديك من برا ليش ماترد
وائل:لانك ثوررر تناديني من برا يعني كيف باسمعك انا
عزااام:هيا يمييين بالله ماترووح معنا
وائل:يااااااااااااااااااي اكشخ قال ماروح معكم قال انقلع اصلا اانا مابغا ارووح
عزاام الي خلاص تفجر:وليش من اول تقول باروح
وائل:اتستهبل يعني على حسب المزاج
عزاام بصرخ:هيا قسما بالله تروح معنا يالله بسرعه

وراح سحبه من بلوزته وخرجه برااا
(بيروحون ابحر اصحابهم مسوين خيمه على البحر بيقعدون هناك الين اللييل وبيرجعون تعرفونها ابحر اكييد مكان في جده اسمه ابحر)




بعد العشا عهود وعدنان رجعوااا من السوق ورجولها متكسره
عهود بتعب:الله ياخذ ولدك هذا كسر رجولي
ام احمد تضحك:خلي حب السوق يطلع من عينك
عدنان :والله اشتريت اشياء كثيير يمكن اسلف اصحابي
احمد الي كان جالس على التلفزيون التفت وطالع فيه :قسما بالله انك مقرف تسلف اصحابك ملابسك
عدنان:ايوه عادي
ام احمد:لايكون فيه مرض خطير يجي فيك(قالتها بعصبيه)
عدنان يضحك:امي مين لوث عقلك بالافكار البيئه هاذي
ام احمد بعصبيه:من جدي اتكلم تتريق هااه بس اذا جاك مرض من احد لاشوف رقعه وجهك
عدنان يسوي زعلان:والله طييب خلاص بكره اقدم رحلتي وسافر واخليكم بروحكم عشان ترتاحون مني
ام احمد حزنت:والله ياوليدي انت ملح البيت كيف البيت بدون عدنان
احمد وعهود:يجننن
ااحمد:وبعدين انت هييه لاتقعد كل ماقلنالك شي تبرطم وتقول والله لاسافر ترا كلها كم شهر ولا كم سنه ولا وانت راز وجهك عندننا ويمكن تكون جايب معك حرمه متزوجها مناك
ام احمد انجنت من هذ ي الفكره:والله لو يسويها لأتبرا منه ليوم الدين
عدنان:اما عاد ليوم الدين لالا لاتخافين من هذ الناحيه تطمني يا مامتي الحلوه(ولف على احمد)اقول ورى ماتنقطنا بسكاتك ترا ازين يعني لو ماتعرف وبعدين من يوم ما ملكت ماشوفك تكلم خطيبتك بدينا حركات نص كم من ذحين
احمد :مو شغلك واطلع رتب شنطتك احسن
عدنان:أي والله احسن انت ماتدري لسا ماسويت حاجه
احمد:ايوه هيا انقلع


في بيت ام شهاب

رنا ببكى:والله مادري وينها
ام شهاب الي ماسكه شعر رنا:الى تدرين اككييييد تكيديلنا عشان كذا سرقتيها وينها يا كلبه
رنا وهي تصرخ وتصيح:اقولك فكي شعري مادري وينها والله مادري وينها
شها بصراخ:الخمس ميه ريال كانت على المكتب وانتي اكيييد سرقتيها بسرعه تكلمي
رنا بصراخ:انتوا اهل قولولي انتوا اهل والله مادري وينها والله مادري
وصارت تبكي وتصرخ بهستيريا
ام شهاب انهالت عليها بالضرب حزن عليها شهاب وراح يحاول يفكها من يد امها
شهاب :خلاص خلاص يامي خلاص سيبيها هاذي الكلبه انا اوريك فيها اخرجها من عيونها
ام شهاب سابتها وهي تسبها وتلعنها رنا طلعت فوق جريييييي

شهاب بستغراب:يما حرام عليك تضربينها هذا الضرب
ام شهاب بحقد احسن تستاهل اصلا انا استنا الزله عليها
شهاب:ليش هي وش سوتلك
ام شهاب :قصه طويله ياولدي
شهاب :قوليها يمه انا من زمان ابغا اسمعها هذي القصه يما مافي ام تسوي في بنتها كذا
ام شهاب ورجعت فيها الذاكره لقبل 20 سنه يوم سعد كان يحب وحده اخت صاحبه لما عرف ابوه زعل منه وحلف انه يتبرا منه لو مايتزوج بنت صاحب العزيز على قلبه سعود وصارت مشكله كبيره انطرد فيها سعد من البيت وماصار له مكان ينام فيه وكان حالف على اخوه سامي لانه الوحيد الي كان متزوج انه ينام عندهم يسيرون مثله بعدها اضطر سعد انه يرجع ويتزوج يتزوج سعاد الي كانت عارفه انه مايبغا ها عيشته في ضيق وتعاسه ماقد عاشها مع احد كان ينام على مشاكل ويصحى على مشاكل كانت تخرج من البيت ماعاد ترجع الى نص الييل واذا سألها وينها تجلس تخاصم وتتلفض عليه عشان كذاا عزم وخطط وسوى الي في راسه وراح تزوج اخت صاحبه تهاني وبعد زواجه بسنه من تهاني جاه ولده شهاب من سعاد استمرعللى هذا الوضع اليين ماجاه الخبر الصاعق ان تهاني حامل بعد سنه سنتين من زواجهم وهو مكان يبغا ها تحمل الين مايطلق سعاد ولكن حملت وقدر الله انها تحمل بس الشي الي هز كينا سعد وخلاه يضطر يكشف الحقيقه بس لسعاد الي مافي قلبها رحمه والي ابدا ماتفهمت الوضع بلعكس عندت زياده موت تهاني وهي تولد برنا حزن سعد على بنته حزن كبيير واضطر ياخذ بنته لسعاد عشان يربونها مع اخوها شهاب بس سعاد كانت صاعقه بالنسبه لها تعرف ان سعد متزوج عشان كذا ذوقت رنا الامرين مع صغر سنها كانت تضربها وتعذبها وتضطهدها اشد انواع الاضطهاد مكان يحمي رنا من جبروت سعاد غير وجود سعد الي تغير بعد موت تهاني حبه الاول ولاخير صار يضرب سعاد على كل غلطه وصارت تخاف منه بشكل مو طبيعي ولما كانت رنا بمرحله المتوسطه اخر سنه لها توفى سعد بحادث سياره هذا الخبر الي خلا سعاد تزيد وخلا رنا تيأس من الحياه لدرجه انها حاوله تمنع رنا من انها تكمل دراستها وتشتغل عندها زي ا لخدامه كانت تحملها غلطه هي مالها ذ نب فيها كل ذنبها انها كانت بنت تهاني الزوجه الثانيه لسعد كانت سعاد اكثر مايغيضها ويقهرها جمال رنا لانها عارفه انها ورثت الجمال هذا عن امها تهاني وكانت ماتلوم سعد لو حب تهاني وهي بهذا الجمال ومكانت تبغا ها تتزوج من عيايلت ابوها لانها كانت عارفه انهم بسعدونها وبترتاح معهم تبغا تزوجها من عيلتها هي الي كانوا كارهين رنا بجنون بس لاقدار ماخلت ام شهاب تنفذ مخططها بسبب تهديد احمد لها
الصدمه كانت كبيييره على شها ب ان رنا مي اخته من امه وابو رنا اختهمن ابوه
على عكس ماكانت تتوقع سعاد انه بيزيد كره شهاب لها بلعكس زادت حنيته عليها وعبر عنها بدمعه سقططت على خده
ام شهاب بعصبيه :تبكي لاتبكي عليها هي السبب في الي احنا فيه
شهاب بحزن:هي مالها ذنب كل ذنبها انها بنت تهاني
ام شهاب :الى لها ذنب واكبر ذنب والله ماهنيها في حيتها واذوقها الامرين حتى وهي متزوجه
شهاب بخوف:يعني وش بتسوين
ام شهاب:كل شي بوقته حللووو


في الشارع قدام بيت ام شهااب
كانت واقفه رنا بعبايتها وطرحتها على راسها شكلها كاان مبهذل دموعها مختلطه مع شعرها الي لصق على وجهها كان منظرها مؤؤثر من بعد القصـــــــــــــــــه الي سمعتها يعني هي مي بنت سعاد هي بنت وحده اسمها تهاني وانا اقول ليش تكرهني وتضربني يعني انا مو بنتها ياربـــــــــي وينك يا بابا وينــــــــــك وتشوف حالي وربي باموت انا لازم اقول لاحمد عشان يستعجل في موضوع زواجنا
طبعا رنا سمعت كل الي انقال لانها رجعت بتاخذ جوالها بتتصل على احمد بس انصدمت بالكلام الي تسمعه وقررت انها تروح بيت عمها احمد بالتاكسي وهم مايدرون
كانت واقفه على الطريق وقفت التاكسي واعطته العنوان


كانواا جالسين على طاوله الطعام يتعشون
لما دخلت عليهم رنا بهذي الحاله كانت لابسه بجامه برمموداا وردي وبلوووزه علاقي ابيض قطن لابسه عبايتها ومفتوحه لازراار وطرحتها طايحه على كتفها
احمد عوره قلبه من منضرها عشان كذاا قام لها جري
احمد بخوف وهو ماسكها من كتوفها ويهزوها:رنـــــــا .. رنا حبيبتي وش صار وين كنتي ليش شكلك كذا
رفعت عيونها وطاحت دموعها على خدها الاحمر من البكاا وارتمت ففي حظنه وجلست تبكي بصوت مسموووع للكلل
عدنان بخوف وحزن بنفس الوقت:رنا خلاص لاتبكين احان كلنا حولك انا وامي وابوي واحمد وعهود قوليلنا وش صاير
عهود وهي خايفه عليها:خلاص رنوا انا برووح اجيبلها مويه اونتوا جللسوها في الصاله

دخلوه الصاله وجلست بين ابو احمد واحمد الي ماسك يدها
كان عدنان موجود عشان كذا احمد حس بالغيره ان عدنان يشوف مرته وهي بهذا البس وبهذا الشكل عشان كذاا قفل ازرار عبايتها وحط طرحتها عل ىرسها ام احمد كانت جالسه عند رجولهاا هي وعهود
ام احمد بحنيه:قوليلي ياحبيتبي وش صاير
رنا الي رجعت تبكي
عهود:خلاص يا قلبي خذي اشربي هذي المويه وقوليلنا وش صاير
رنا وهي تبكي حكتهم وش صارررر بلحرف الواحد وهي مره تبكي ومره تمسح دموعها ومره تشهق
الكللل كان مصدووم من الي سمعه بعكس احمد الي ثار وبغا يتتجنن من الي سمعه
احمد بصراخ:هي كيف تتجرأ وتخبي شي زي كذا
عدنان يهدي اخوه:احد هدي اعصابك ماسمعت رنا تقول ان عمي سعد مكان يبغا احد يدري
رنا وهي تبكي:عمي قولي انت كنت تعرف شي عن هذا الموضوع
سامي بحزن:والله اني ما كنت اعرف حاجه يابنتي
رنا ورجعت تبكي بشكل يقطع القلب:طيب ذحين وش اسوي انا خايف ارجع عندهم اخاف تقتلني مادري وش اسوي
احمد وهو خلاص ناوي ينفذ ال في باله:احنا لازم نتزوج بأسرع وقت
الكلل انصدم
احمد يكمل كلامه رغم صدمتهم:احنا يوم السبت زواجنا مو لازوم يكون في قاعه اهم شي انك تكونين معي وبأمان وبعدين الأمور الثانيه اني خلاص منتهي من نصها بس خلاص احنا لازوم نتزوج يارنا وجودك معهم خطر
رنا الي كانت متردد بعكس الكل الي عجبتهم بلفعل رنا وجودها خطر خصوصا ا ن ام شهاب حااقده وشهاب مو اخواها من امها وابوها ممكن يسوون أي حاجه
عهود :رنا حبيبتي انتي لازوم توافقين وانا وانتي من بكره ننزل السوق نجهز الي نقدر عليه
رنا وهي تبكي بهدووء:خلاص طيب موافقه
ابتسموواا بفرح وحسوا بالارتياح وخاصه احمد الي كان اكثر واحد سعيييد بينهم
ام احمد:والله يارنا معنا ماتشوفين يوم تعاسه انا امك وعهود اختك وعدنان اخوك الثاني وعمك اعتبريه ابوك
رنا جلست تبكي وارتمت في حضن ام احمد
عدنان بمرح بيغير الجواا:يعني بتتزوج وانا مو مو جود هااا
احمد كأنه دوبه يستوعب :عادي نقدمها
عدنان بمرح:لا عادي ياخوي الله يوفقك اهم شي سعادتك وانا رحلتي يوم الأربعاء الساعه 8 الليل الله يوفقكم انشالله
رنا بتررد:طيب وش اسوي ذحين باقي كم يوم وين اروح مايسير اقعد هينا
ام احمد:ارجعي بيتك واي شي يصير دقي على عهود بتنام معاك اليوم (ولفت على بنتها) طيب ياعهود
عهود بمرح:اكـــــــــــــــــــــييد كم رنا عندنا
احمد :وحده
ابو احمد:طيب يالله يا احمد خذ رنا وعهود ووصلهم البيت
احمد:انشالله


اخذهم ووصلهم بيت عمه سعد (الله يرحمه)
كان واقف قدام البيت وفي ينفسه يدعي لعمه بالرحمه وان الله يسامحه على الي سواه في بنته من دون مايحس
احمد:يالله امشوا ندخل انا بدخل معاكم


في البيت ام شهاب كانت قالبه البيت تدور رنا تبغا تكمل عليها
دق الجرس وفتحت الشغاله الباب
دخل احمد ولقاها جالسه في الصاله جالسه تسب وتلعن في رنا وشهاب جالس معاها وهو ساكت وباين عليه الحزن
احمد:ســـــــــــــــــــــــــلام
ام شهاب بصدمه هي وشهاب:احمد
احمد بتريقه:اجل الجني مثلا
ام شهاب بعصبيه:خير وش عندك
احمد:ابد سلامتك انا جيت ارجع رنا واقولك ان زواج بنتك يوم السبت او بالأحرى مي بنتك انتي ماتستحقين وحده زي كذا تكون بنتك
شهاب:احمد مو من حقك تحدد الزواج واحنا ماندري
احمد:ليش يعني وش بتسون اذا عرفتواا المهم رنا بتجلس اليوم هينا وعهود بتنام معاها
ام شهاب بعصبيه حاده:يعني قالتلك هاه
احمد بنص ابتسامه:اكيييد بتقولي مو انا زوجها وبعدين وجودها صار خطر معكم من بعد ماعرفت الحقيقه فلذالك لازم تتزوج وتجي تعيش مع زوجها بأمان واستقرار
(ولف جهه عهود ورنا)يالله اطلعوا غرفتكم وسكرووا عليكم الباب وانا امركم بكره بعد العصر قبل ماروح المناوبه واوديكم المستشفى طلعوا
فوق من دون أي جواااب
ام شهاب بعصبيه حاده:انت وش شايف نفسك
احمد بتهديد:اوششش لاترفعين صوتك لاسوي الشي الي مايعجبك ومن هينا ليوم السبت رنا رح تقعد عندكم الين ماتتزوج واذا صارلها شي والله لاخليكم تندمون فاهميين يالله مع سلاااام
وخرج
ام شهاب بغيض:والله اني ماهنيكم والله
شهاب بملل:يعني وش بتسوين قوليلي البنت تزوجت والله يوفقها (وخرج يكمل دشرته)




في اليوم الثاني الي يسبق يوم سفر عدنان كانواا وقت بعد المغرب وفي وناسه وضحك ابو احمد مسوي عزوومه عشان عدنان بيسافر وبنفس الوقت وداعيه للي يبغا يودعه من اهلله طبعا الكللل حظر بدون استثنأ حتى تركي الي ماصار يقدر يمشي مسافات طويله على كرسي متحرك
طبعا الكل تكدر من حالته الي كل مالها لاسواء


العيال كانوا جالسين في الحوش بعيد عن الرجال عشان ياخذون راحتهم بستثنأ احمد الي كان مع الرجال

وصــوف
06-08-2011, 02:41 AM
كانوا جالسين يسولفون
طلع وائل بكت الدخان وبدا يدخن
عدنان تضايق من ريحه الدخان:وائل والي يسلمك بتدخن دخن بعيد ترا ريحته تأذينا
وائل الي جالس يكح لان عنده الربووا:كح..كح لاتحاول كح كح لاتحاول تقنعني انك ماققد جربته
عدنان:ياخي شوف نفسك كيف جالس تكح انت مريض يادلخ بالربواا وهذا ياثر عليك
وائل وهو يكح:اقول بلا نصايح
عزام بحزم:والله ياوائل لو ماتبطل لاعلم ابوي
معتز:ايوه لو ماتبطل بنعلم ابوي
ابو عزام الي جا مع احمد عشان ينادون الاولاد يتعشون:وش بتعلموني فيه ان وائل ثور مايعرف مصلحت نفسه
وائل كأن احد كب عليه مويه باااارده تجمدت اطرافه
ابو عزام:والله ياوائل جالس تدخن من ورى ابوك هذا العشم فيك؟؟
وائل ساكت ووجه طايح في الأرض من الحيا
ابو عزام بصراخ:ليش ماترد علي انا جالس اكلمك ولى انبلع لسانك
عزام:يبا هد اعـــــــــ
ابو عزام يقاطعه بصراخ:انتوا كنتوا تعرفون انه يدخن وما قلتولي صح
ساكتييين وجالسين يطالعون في وجيه بعض
ابو عزام بهدووء يسبق العاصفه:من متى كنتوا تدرون وما علمتوني اصلا انا كنت شاك الولد زادت عنده ازمات الربو وصصار مايستغني عن البخاخ
وائل:.....................................
ابو عزام:هين هين ياوائل اذا ماوريتك بس مو ذذحين بعدين لما نرجع البيت طيب (وراح وخلاهم)
عدنان لف عليه:شف ماقلنالك وانت ماتسمع الكلام ثـــــــــــــــور الله يعافينا
معتز ببرود:على العموم ابوي ذحين دري والله يعينا على الي بيجينا هذا الي كنت خايف منه انه يكشفك وبيحط الغلط علينا
وائل بعصبيه:اذا بتجلسون تعاتبون انقلعوا عن وجهي
احمد لسا دمه بارد من الموقف الي صار توه:اقول نسيتوني انا وش كنت ابغا منك ايوه صح العشا جاهز
قامواا كلهم وراح معدا وائل وعزام
عزام:وائل ياله قوم تعشا معنا وانشالله يحلها ربك
وائل:أي شلون تنحل وابوي كشفننا
عزام:انشالله تنحل انت قوم ذحين لأحد يشك ولايزعل عمي ساامي منك
قام معا وائل وهو خايف من ابوه وش بيصير في البيت وخايف من التهديد الي قاله

يترا وش بيسوي ابو عزام؟؟؟؟



بعد العشا االرجال خرجواا جلسوا في الحوش والحريم جواا
طبعا رجعوا الشباب دخلو جو بعد الموقف الي سار بستثناء وائل الي خايف مررره





جا وقت الوداع عشان يودعون عدنان طبعا هذي الواقف عدنان يكرها وخايف من بكره اليوم الأعظم وداعه من اهله

ابو عزام:ها ياولدي لاوصيك ارفع روسنا وارحع بالشهاده خلنا نرفع روسنا فيك
عدنان بأبتسامه :لاتوصي حريص ياعمي
(وحظنه)
ابو نجود:ها عدون حبيبي والله وربي ماني عارف كيف بتكون جلساتنا من دونك
عدنان وفي حلقه غصه:البركه بالبقيه انشالله وساممحني ياعمي على الي سار من فتره وهذا انا احب راسك (وباس راسه)
ابو نجود حنون وطيب:والله ياولدي اني مسامحك وانا ماشوفكم واشوفك انت بالذات الا اخوان لنجود الي ربي حرمها منهم
عدنان بأبتسامه :لانجود عن ميه راقل(نجود عن ميه راجل قالها بالمصري)
جلسواا يضحكون عليه وعلى هبالله عدنان للحظه هذي مازال متماسك
كمل التسليم عليهم وهو خايف لاتطيح دمعه تعبر عن حززنه
عزام بمرح:ياله ادخل سلم على الحريم وبعدين لاوصيك ارجع متزوج وحده امريكيه حسن النسل شويه ترا انا لو بدالك بسويها
ضحكووا كلهم عليه
ابو احمد:هههههههههههههههههه هو بس خليه يسويها ويشوف وش بيصير له
عدنان بضحكه:عزووم لاتدخل وراي جوا وتقول هذي الكلمه لا والله امي تجلس تحذفك بالجزم كلها

ودخل جواا
طبعا الكل كان مستعد البنات كانوا حاطين طرح على روسهم والحريم مايغطون بطبيعه الحالل
سسلم عليهم كلهو ووصل عند الحريم
نسرين بدلعها المعتاد:ترووح وترجع بالسلامه
عدنان بس صافحها مصافحه ويقلد صوتها:الله يسلمك
رنا:يالله نشوفك على خير عدنان
عدنان:الله يستر عليك رنا ويوفقك انت وحمود اخوي تراه حنون وطيب وخواف مايحب يشوف الدموع يعني استغلي هذي النقطه لصالحك
رنا جلست تضحك بحيا والحريم جلسوا يضحكون عليه من جد عدنان بيكون له فراغ كبييير محدب يسده
وصل لـــ سمر :يالله ياعدون لاوصيك على الهدايا اذا رجعت مارح اوصيك على نفسك لأنك قطواا بسبع ارواح
عدنان:هههههههههههههههههههههههههههههــ طيب جاملي شوي على الاقل مو كل شي عندك جديه في جديه
سمر:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وصل للمكان الي كان ينتضره بس مو عارف كيف يعبر جف الكلام لذلك قر هذا القرار
جلس شوي وجلس يسولف ويتريق على الحريم ومره يتهاوش معاهم الكل استغرب ليش ما ودع نجود
اتصلوا الرجال وقالو للحريم يطلعون بيمشون على بيوتهم
قامواا الكل يلبسون عباياتهم نجود لانها كانت اخر وحده جالسه على اخر كنبه ورراها عدنان بمسافه بعيده شوي فلذالك كانت اخر الي بيطلعون
قام عدنان جرييي وسكر الباب نجود الي انفجعت من هذي الحركه وبدا قلبها يوقف بالتدريج
عدنان:نجود انا ماحبيت اودعك قدامهم لان انتي لك وداع خاص
نجود انفجعت كيف يكون وداعه وتكلمت :يعني كف مثلاااا
عدنان اتصدم:لاوين كف انا اذا فيوم ضربتك فهذا عشاان شي في قلبي وراح تعرفينه مع الأيام
نجود:مايسير اعرفه ذحين
عدنان:كل شي بوقته حلواا اتمنى انك تسامحين يانجود ترا والله محد ضاامن عمره يمكن مارجع ولا عد تشوفوني ابداا ماتدرون عن الدنيا سبحان الله
نجود والغصه في حلقها:الله يوفقك ياعدنان وبعيد الشر عنك لاتقول هذا الكلام وترا لو ماتسكت بصيح ذحين
عدنان:لا الا الصياح انا ماعرف اسكت بنات
نجود بمرح:اقول بيني وبينك لاوصيك جيب مناك وحده سنعه تحسن النسل شوي بدل هذي الشيف
عدنان في نفسه الى تخسى هي الشيفه جنب وجهك هذا والله ماتكونين لاحد غير :هههههههههههههههههههههه حسبي الله على بليسك لالا انا حاط عيني على وححده وناوي عليها بنيه سووء
نجود الي من جواا جرحها كل ماله ينزف عدنان حاط عينه على وحده وهي تحبه صدق الدنيا مي على هواا الأنسان:يالله اجل شد حيلك عشان نخطبها لك اذا رجعت
عدنان:انتي بتخطبينها لي؟؟؟
نجود:اكييييد هو انا لازوم اشوف عروسه الغفله هذي الي حاط عينك عليها هو يحصلها اصلا واحد زيك يتزوجها
عدنان يجرها في الكلام بس نجود اذكى من انها تنجر بالكلام:ليش في شي حلو
نجود:لا الحقيقه لا
عدنان انصدم ونجود كملت على الرغم من الي جوتها بس بتردله الحركه:على العموم تروح وترجع بالسلامه والله يوفقك وبعد من عند اللباب لانا طولناها شوي وأهلي يستنوني ولو شافنا احد بهذا الشكل بيشك
طبعا عدنان مصدومم بعد عن الباب
وخلا نجود تطلع من الباب وفي وجههاا ابتسامه نصر وهي تشوف الصدمه على وجه عدنان ردت شوي ولو شوي من كرامتهاا الي ضاعت على يد واحد متعجرف زي عدنان

خرجت وتركت عدنان جريييح وجرحه ينزف راح وطلع فوق وارتمى على سريره
ونزلت دمعه حزن لانه كان عارف ان نجود مستحييل تحبه بعد الي سواه فيها وان ضنونه كانت غلط
بس هو ماخذ عهد في نفسه انه مايتخلى عنها مهما صار وكيف يتخلى عن وحده نبض لها قلبه الي ماقد نبض لاحد وفي هذي الحظه بالذات عرف ان الحب صعب ومو سهل زي مكان يتصور عرف ان الحب له قيمه وانه اصعب انواع الحب الي من طرف وااااحد مايعرف ان نجود تمووووت في الهوا الي يتنفسه





في اليوم الثاني بعد المغرب عدنان كان محظر شنطته واغراضه ويستنا صديقه بدر الي بير
ووحون سوا للمطار
طبعا في هذا الحظات كان يتودع من الأهل
سلم على احمد الي حاول قد مايقد انه يمسك نفسه
سلم على عهود الي فتحت مناحه
وسلم على ابوه جا عند الاصعب امه
ام احمد تمسح دموعها:يمه ياولدي دخيلك لا تتركنا على عمانا اتصل علينا طمنا عليك ترا والله قلبي ما ررح يهنا الراحه طول منت مو قدامي وحولي
عدنان يحاول يتماسك:انشالله يما (ودق جواله معلناا ان بدر سار برا يستناه يروحون المطار)
يالله سلمولي على تركي وخالد وهند ورشا و=امس راحوا ماسلمو علي والله شكل تركي كان تعبان ممره يالله سلمولي عليهم ويله مع السلامه
خرجوا وجلسوا يودعونه الين وصلوه عند باب الشارع وام احمد طول المسافه تقرا عليه وتحصنه وتستودعه الله وعدنان يححاول قد مايقدر يتماسك
عدنان بغصه وهو يشوف دموع اهله من امه وابوه واحمد وعهود:يالله استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه
وخرج بسرعه قبل ماتفضحه دموعه





بدر:كان نمت وش رايك
عدنان بغصه:ترا ماني رايقلك
بدر:ترا حتى انا عندي اهل بكوني دم قبل ماخرج
عدنان بغصه:ياحظك بكيت انا الغصه مي راضيه تطلع
بدر:اديك كف عشان تطلع
عدنان سكت وما علق

فتح جواله وارسل هذي الرساله
(نجود انا خلاص رايح المطار امنيتي تنسين كل الي سار وماتشيلين بقلبك على انا رايح اكمل دراستي عشان اعيش الانسانه الي بعيش معها باقي حياتي في هنا وسعاده هي وحده اول ماشفتها قلبي دق وحده مستحيل نساها
وانا عشانها بسوي المستحيل)وارسل

نجود الي كانت تبكي>>عشان عدنان رح يسافر وزاد بكاها ياربي لازم يقولي يبغا يجرحني زياده طيب وش اسويله يعني اهنيه على الصخر الي جوا جوفه هذا مو قلب هذا حجر الله لايبلانا

وارسلت(يعني وش اسويلك ازغرطلك ولا ارقصصلك مصري ياخي انت ماتحس ماعندك قلب وش اسويلك يعني بالله اجل قلبك خفق على قولك اشوا كنت احسبك حجر ماتحس وبعدين رقمي امسحه من جواالللك))

عدنان ولاول مره تطيح دموعه من هذي الرساله جلس يبكيييي وبدر ساكت يخليه يفضي الي في قلبه
وهو عارف ان السبب واحد نجوووود الي اخذت عقله وروحه
عدنان كان حاط يدينه على وجهه من بعد مافك الشاش عنه وجالس يبكيييييييييييييييييييييييي بصو ت مسموع بدر الي عوره قلبه على صاحبه والي اول مره يبكي قدامه نزلت دمعه حزن على خده معقوله عدنان يكون بكل هذا الضعف وبنت تاثر فيه لهذي الدرجه معقوله عدنان الي مافي اقدر منه على التحكم بمشاعره يكون انسان حساس لهذي الدرجه ومين هذي نجود ااااااه لو اشوفها كيف قدرت تاخذ قلب عدنان؟؟؟
بدر:بس ياعدنان المفروض انك تقولها انك تحبها ياخي كافي تعذب نفسك
عدنان وهو يهدا:رح اقولها بس قريييب قريبب خليها خلي جرحها الي جرحتها فيه يطيب ويبرا شوي



وكملوا طريقهم للمطار بهدووووء وبصوت المكيف والمسجل الي على اغنيه..( اكمل انت الحب)

تعرفونها صح الي هي بأقولها بامصري عشاني ميح يعني افهموها
بعد الحب دا كلوا ياغالي والي ازاي ابعد وانساك... وابعد ليه وانا قلبي وبالي وكل مافي بيتمنا ك انا مش ممكن مهما جرالي حأبل اعيش غير بس معاك >>>عرفتوها صح المهم



في بيت سامي
ابو احمد:عهود حبيبتي بكره عندك جلسه عند الشيخ
عهود بخوف وهي تبكي:مابغا ارووح
ابو احمد بحنيه:لا لازم تروحين ياحبيبتي عشان انشالله تتعالجين
عهود بدأت تبكي لانها عااارفه هي وش تسوي ووش تصير اذا راحت عند الشيخ وبداا يقرا عليها



طبعا الكل حزين ومتأثر بسفر عدنان عدنان مهما كان محد يقدر يسد فراغه والله حتى انا معجبه فيه لاتضحكون علي بس احسه شخصيه واقعيه واغلب الشباب اذا حبواا من جد يحبون بجنون الشباب عندهم يحبك لازم تحبينه يعني تحبينه بالغصب بس في النهايه البنت تحبه لانها تحب فيه حبه لها تمسكه فيها البنت ماتبغا من هذي الدنياا غير احد يحبها ويقددرها ويراعيها ولايجرح مشاعرهاا مو صح كلامي؟؟؟



في اليل عهود كانت نايمه قامت مفجوووعه من الحلم الي شافته
عهود بخوف جسمها يعرق:ياويلي وش معنى هي حلمت فيها لايكون هي السبب فلي انا فيه ياربيييي (وبدات تبكي)


يوم الخميس بعد العصر

الشيخ هذي المره بيجي عندهم البيت

الحاضرين احمد – وابو احمد

الشيخ:كيفك ياعهود
عهود بخوف فضيع:الحمد لله بخير
الشيخ:جالسه تاخذين الأدويه الي اديتك تتروشين بالمويه المقري عليها والسدر
عهود:ايوه ياشيخ
الشيخ:ماتلاحظين أي تحسن
عهود:الا شوي
الشيخ:من أي ناحيه
عهود:قلت حالاتي الي تجيني>>> الي هي لما تغيب عن الوعي وتبدا تضارب وتصارخ وتحاول تنتحر
الشيخ:متى اخر حاله
عهود:قبل يومين بس بعدها صرت احلم بكوابيس كلها حوال انسانه وحده
الشيخ تحمس:ايوه وش تحلمين
عهود:احلم تحاول تخنقني تضربني تحلف انها ماتخليني في حالي احلم انها تحط على ثعابين وحشرات
الشيخ بأهتمام:اهااا هينا السر منهي هذي البنت؟؟؟
عهود بخوف:هذي بنت عندنا في المدرسه
الشيخ:انتي وياها على عداء
عهود:ايوه تضاربت انا وياها مره ودخلت بسبب هذي المضاربه القسم المضاربه مكانت تخصني هي حاولت تاذي بنت عمي وانا دافعت عنها وصار بينا عداء
اليشخ:قد هددتك مره شي؟؟
عهود :كثييير كانت تهددني بس انا ماكنت اخاف ليش ياشيخ هي السبب؟؟
الشيخ يرقع:لالا انشالله بس يالله نبدأ



وبدات رحله العناااء بالنسبه لعهود



نهايه البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ10 ــــــــــــارت وبـــــــــدايه الـــــــــــــــ11

اتمنى لك قرائه ممتعه
شفنا عدنان كيف تطور حبه لنجود شفنا عهود وبداينكشف سر مرضها المفاجأ


تتوقعون عهود بتتعالج ولا بيخف مرضها وبتضل تعاني؟؟؟
زواج رنا واحمد رح يتم؟؟؟؟


ترقبوني في البارت الجاي

وصــوف
06-08-2011, 02:42 AM
البـــــــــــــــــأرت 11


يوم السبــــــــــــــت يوم رزاج رنا وأحمد هذا الزواج الي بيكون بدايه سعاده رنا من بعد الظلم الي عاشته مع ام شهاب
الكلللل كان فرحان بستثنأ شخص واحد نجود كانت في قمه حزنها بس تمثل الفرحه كيف تضحك وهي تدري انو عدنان اليوم ماهو حاضر
كانت لابسه فستان توب سكري ناااااااعم جداا طوييل قماشه حرير ومن عند الصدر يلف حوله لولو مخيط في نفس الفستان وعند الخصر نفس الشي مااسك عليها ومن فوش من تحت شعرها قصر لرققبتها فلذالك سوت تغجير حاطه مكياج برونزيي نااااعم ولابسه حلق وسلسال لولو
شكلها قمه في النعومه والجمال ملفته بشكل موطبيعي على رغم بساطه شكلها الى انها هي محليه فستانها
كانت تبتسم مجامله ولى هي حزينه من جواا قلبها على روحها عدنان





في مكان اخر من العالم في امريكا وبالتحديد في غرفه بدر & عدنان
الهدووء سيد الموقف
طبعا الغرفه مكانوا هم ساكنين فيها لحالهم كانوا في كانوا معهم شباب من السعوديه
عدنان كان مسدوح على فراشه ومو نايم اليوم هذا ثاني يوم لهم مرره طفش كل واحد جالس يبكي بس يخبي دمعته عن الباقي احساس الغربه صعب مرره صعب وسألو مجرب
كانوا خمسه شباب عدنان – بدر – عبدالله – ماجد – عبد العزيز
كلهم سعوديين في حاله احباط وملل
بدر بنرفزه:ياخي تفورون الأعصاب وشفيكم كذا
ولا أحد رد عليه
بدر وكأنه بيغير الجو:وش رايكم نطلع برا نتمشى
عبد العزيز:ليش يا بدر تعرف مكان هينا
بدر وهو تورط :هااا أيـــ ايه ايه اعرف
ماجد:والله ماهيب شينه هذي الفكره
عدنان بطفش:روحو انا ماني طالع معاكم
عبدالله:وليش انشالله
عدنان:تبغوني اضيع
عبد العزيز:وليش تضيع يا حافظ
عدنان:لاني بخرج معكم والي مخطط لطلعه بدر وبدر كذاب مايعرف شي
كلللمهم لفوا على بدر بصدمه
بدر ابتسم ابتسامه ورطه
عبدالله بنص عين:ليش تقولنا انك تعرف؟؟
بدر :ههههه اااااا ممممم ههههه مممم لأنكم جبتولي النكد
ماجد:ولو جلسنا لين بكره ضايعين بسبتك نلفلف في الشوارع وش بتكون رده فعلك
بدر:عادي نسأل والي يسأل ما يتوه
عبد العزيز:ومن فين نجيب الكلام اذا كلمتين على بعض مانعرف ننطق حتى الحرووف انا ناسيها
بدر تورط وماعرف وش يقول
قاموااا عليه وجو بيضربونه شرد بدر واندس جنب عدنان الي جلس يصيح لانهم تجمعواا عليهم وصاروو يضربونهم سواا ويضحكون على شكل عدنان وهو يدف بدر عشان يروح من جنبه لانهم جالسين يضربونه معهم وبدر ماسك التيشيرت حق عدنان من ورى ودافن راسه في ظهره ويضحك ومن بين الصراخ والضحك طبعا م يمزحون عليهم بس يتونسون دق جوال عدنان
نقز عدنان وهو يدور عليه ويصرخ وين جوالي اعطوني جوالي جالس يدق
طبعا من صراخ عدنان قاموا كلهم يدورون معه الين مالقوه تحت السرير وهو خلاص بيفصل بس رد في الحظه الأخير
عهود بعصبيه:وجع انشالله ليش ماترد تتغلى علينا
عدنان بلهفه:عهووووود وحشتوني كيفكم اشخباركم والله الدنيا بدونكم ماتنطاق
عهود حزنت:ياحبيبي والله انت الي لك وحشه لو تشوف اشكلنا اليوم مأكنه زواج احمد والله فاتك اخوك احمد وعروسته مرره لايقين لبعض
عدنان:الله يوفقهم ياليتني معكم
عهود بحزن:أي والله ياليت امي كل ماتذكرتك تجلس تبكي
عدنان يبتسم:قولولها لاتبكي انشالله اجيب بالشهاده وترفع روسكم
عهود بحلم:انشاللللله
طبعا العيال اليي عنده في الغرفه مبققين عيونه عليهم وساكتييين ولايتكلمون جالسين يسمعون
عدنان :وجع انشالله خير أكلتوني بعيونكم
عهود:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
مين هذولا
عدنان:ناس مجانين عندي ماعلينا منهم ايوه وش صار كمان
عهود:ابدا مسار شي جالسين نستنى اخوك الموقر يدخل ويتصور عشان نزف العرووسه انا ورنا لوحدنا(وفجأه وكأنها تذكرت شي)ايوه صح فاتك اليوم وش صار
عدنان بحماس:وش صار
عهود:خمن مينا ا نخطب اليوم
عدنان بخوف: ميين انتي
عهود تضحك:لا مو انا نجود
الخبر نزل على عدنان زي المويه البارده وعلطوول وجه نضره لبدر الي خاف من منظر عدنان وجهه شاحب وعيونه ملياانه دموع
عهود تكمل بدون متحس:اقولك وش صار جات حرمه عند نجود طبعا اليوم نجود ماشالله عليها ملاك جالس يمشي كل ما مامشت كل مارقصت الكلل طالع فيهاا المهم قالتلها انتي تدرسين قالت ايوه قالت صف كم قالت طالعه ثاني جامعه قالتلها مخطوبه نجود رده لا الحرمه قالت لو خطبتك لولدي توافقين ولدي استشاري ويدور على عروس ومافيا احسن منك
عدنان ببروود اعصاب بعكس الي في داخله:ايوه وش قالت
عهود تكمل بحماس:جينا االللأكشن نجود اليوم معصبه ورحها على قولت اخوانا المصاريه في منخيرها مدري ليش صار لها يومين كذا ماتتكلم الى اذا كلمناها ولا ماتتكلم المهم قالتلها وهي معصبه روحي عن وجهي ياحرمه لاوالله اوريك شغلك ترا ماني فاضيالك زواج مابغا اتزوج وشوفي البنات هينا معبين لدنيا ااما انا مالي رغبه ابدا
رده عليها الحرمه طيب ليش معصبه انتي حلوه ونعومه واكييد بتعجبين ولدي وانا مصره عليك اكييد مستحيه ولا من جواا ودك تقولين ايوه
نجود عاد ثااارت اعصابها من هذي الحرمه النشبه وقامت تخاصم وتقول انها ارمله وزوجها مات وماتبغا تتزوج عشان زوجها كانت تحبه وانها لو ماتروح هذي الحرمه من قدام وجهها بتسوي هوشه ماقد صارت طبعا الحرمه خافت وشردت من نجود حتى احنا انفجعنا
عدنان بصدمه:نجود قالت انها زوجها مات وانها ارمله وانها تحب زوجها وما رح تتزوج ابدا وبتضرب الي بيجيبلها سيره الزوااج
عهود تضحك:ايوه
عدنان:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههه اوووه وااااو والله كفوا بنت عمي تعرف انت بنت العم لولد عمها
عهود بشك:وش قصدك
عدنان:بعدين تعرفين قصدي يالله باي وسلميلي على الي عندك
عهود:انشالله باي حبيبي
عدنان بسرعه:ايوه وسلميلي على امي وابوي
عهود تضحك:انشاااله ياله باي

العيال مصدمومين ويطالعون عدنان الي قام مبسوط بعد هذي المكالمه
وأخذ لابتوبه وشغل اغنيه يا دار
وجلس يرقص عليهاااا وينقز ويصيييح ويصفر ويضحك وكللل شي
رقصه كان يهبل حمس العيال وقامواا يرقصون معه ويستهبل وانوااااع الضضحك والهبال





نرجع لسعوديه وزواج عصافير الحب رنا & واحمد


رنا:يممممه خايفه اقول لالا هونت مابغا اتزوج
نجود بعصبيه/رنا بلادلع ترا والله جبتيلي الهم ساعه نترجاك الناس يستنونك
رناتخاصم:طيب لاتزعقين بنشوفك يوم زواجك
نجود ابتسمت بحزن:هذا اذا تزوجت
عهود بأستغراب وشك:ليـــــــــــش؟
نجود تتنهد بحزن:والله الحياه ماتستاهل اني اعيش واتمنى فيها وبعدين مين هذا الي بيتزوجني
عهود بحزن:نجود لاتقولين كذا ترا الف من يتمناك
نجود وهي خلاص بتبكي:مابغا الألف ابغا واحد بس واحد بس انا ماني طماعه بس واحد
رنا وهي تبكي:وجـــــع خلاص بكيتوني كحلي بيسيح
عهود ونجود شهقو وسوو حاله استنفار يدورون على منديل قبل ماتخرب ابو الدنيا



نسرين :ماما مابغا اطلع قولي لسمر تطلع
ام ريان:نسرين اطلعي جيبي الأغراض انا قلت يحطونها عند الباب محد بيشوفك
نسرين:مين جابها ؟؟؟
ام ريان:مدري انا قلت لخالتك ام عزام تقول لسواق يجيبها بســــرعه روحي
نسرين بطفش:اوووففف طيب خلاص(وطلعت)


طلعت وكانت تمشي لابسه فستان عريان قطيفه احمر مافيه شغل بس هي لابسه عقد لولو طوييل ومعطي الفستان شكل غيــــر مسويه شعرها ليــــس حاطه روج احمر و شدو اسود على خفييف ولون عيونها العسلي مطلع شكلها جناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااان

شافت الكرتون بس مانتبهت انوا في شخص جنب الكرتون واقف ويكلم جوااال
الشخص اول ماشافها حط الجوال وقفل في وجه الي كان يكلمه
نزلت بتاخذ الكرتون
وائل:لالالالا انا اشيل الكرتون انتي لا
نسرين الي مصدومه من بعد ماعترفلها وائل بمشاعره ما شافته ابداا اصلا هو اختفى ماصار يطلع كثير لان ابوه اكتشف انه يدخن فحبسه في البيت وذحين صح يطلعه بس يحط عليه حراسه مشدده
نسرين بصدمه:وائــــــــــــــــــــل
وائل بحالميه :عيووونه
نسرين بحيا:شخبارك
وائل:ذحين انا (ويأشر بصباعه انه تماااام وتمام التمام)
نسرين بحيا:ههههههههههههه طيب انا بدخل ذحين يبغوني
وائل:الله معك ياقلبي لاتطولين علي
واخذ الكرتون معاها ووصلها على الباب وحط الكرتون ورمالها بوسه في الهوا وراااح
نسرين بحيا وصدمه:وااااو ياقلبي هذا جرييييئ بزياده
ودخلت جوااا
ام ريان بعصبيه:وييين كنتي
نسرين بتوتر:هااااااااا كنت ادور على الكرتون ضاع
ام ريان بشك:الكرتون الكرتون ضاع متأكده
نسرين:ايوه(وراحت بسرعه)






جاوقت زفت رنا الي من اليوم فاتحاها مناحه وجالسه تبكي

نجود بعصبيه:بننننننت لاتبكين تراها عاشر مره نصلحلك المكياج
رنا وهي تبكي:خــــايفه
نجود بطوله بالل:اللهم طولك يارووح
رنا وهي تبكي:ااامين
عهود جات تجررري:يالله بسرعه الزفه بدأ
رنا بخوف وصارت ترجف:طيب...طيب روحوا لاأحد يمسكني اخاف اطيح
نجود بعصبيه:رنا بالله اذا مسكناك بتطيحين اذا مامسكناك بتجيبين العيد
رنا :طيب طيب

وبدأت الزفه

كانت تمشي بكل دلال ورقه وهدووء ظاهريا بعكس داخلها الييحكي قصه انسانه عانت في الحياه بكل ماتحمله هذي الكلمه من معاني المعاناه خوف جرووح وقلب مكسوور وحزين وينتظر المستقبل الي رح يكون مشرق
راسمه ابتسامه على شفايفها الورديه على امل حياتها مع حبيبها احمد
وصلت وجلست وبدأوو الناس يسلمون عليها ويسمون على الملاك الي قاعد
ماهي الا دقايق ودخل عليها احمد مع ابوه وعمه
جلس جنبها سلم عليها بدل مكان دبلتها وحطها في يدهااليسار <<<على ماظن يكون مكانها هينا لماتتزوج
وبدأت الزغاريط كانوا اسعد ناااااااااااااااااااااااااااااااااااااس موجودين في هذاك المكان
او يمكن يكونون اسعد ناس في هذيك الحظه بس


خرجووا الناس وقام احمد
احمد بأبتسامه وهو يمد يده لرنا:يالله نروح البيت
رنا تبتسم بخوف وخانقتها العبر:احممم ..(وبحياء)براحتك
احمد يضحك:براحتي!!! انا راحتي نكون انا وانتي في مكان واحد وتكوننين قدام عيني وما احد يأذيك ولايزعلك وانا معاك (وسكت وكمل)يالله نرووح البيت
رنا بحيا:اوك


ودع اهله راحواا خرجوا العيال مع احمد يسووون له زفه محترمه الين ماوصلوه للفندق



في الفندق دخلواا
احمد يبتسم وهو يرمي البشت على الكنبه ويقعد:جيعانه
رنا الي كانت ساكته من يوم ما خرجواا من القاعه ولا احد سمع صوتها:............................
احمد:رنووو جيعانه
رنا وهي تبكي بصمت:ليش؟؟؟
احمد بأستغراب:وش ليش؟؟
رنا رفعت راسها وشاف دموعها الي على خدودها وانفجع رنابهدووء وهي تبكي:انا ماعندي ام ولا اب كلهم ماتوا ولا شافوني وانا عروسه حتى الي عشت معها على انها امي ما سلمت علي ولا قالتلي مبرووك واخوي ولا شفت وجهه ليش؟؟؟ ليش حياتي كذا؟؟
احمد الي خللاااص بيبكي وقرب منها:افاااا افاا يا رنا انا معاك امك وابوك واخوك واهلك كلهم
رنا بهدووء:بس انت يمكن تسيبني
احمد مصدووم:والله لو يخيروني بين موتي وفرقاك لاختار موتي ولا اكون سبب معاناتك
رنا الي ابتسمت وارتمت في حظنه وجلست تبـــــــــــــــــــــكيييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييي
ماتدري كم بكت في حضنه بس كانت اااول مره تبكي على حضن احد هذي كانت امنيتها كانت تبكي على مخدتها هي الي تمسح دموعها رفعت راسها وابتسمت
رنا:احمــــد ججيعانه
احمد:وحتى انا جيعان
رنا تضحك:وين الأكل
احمد يبتسم:ذحين اجيبه ادخلي بدلي وتعال لان هذا الكبير مسوي حواجز<<<يقصد الفستان
رنا تضحك بحيا ودخلت جوااا


بعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ مروووور سنه من الأحداث ـــــــــــــــــــــــــــــــــــد


نروح لكل ابطالنا
ونشوف وش صار لهم
رنا & احمد
رنا حامل بأول مولود لها والكللل فرحان بهذا الشي
عهود
لسا حالتها على ماهي عليه والككل ملاحض فيها تحسن معنه مر عليها مراحل من العلاج كانت تشرد من البيت
من قوه السحر حاولو يوصلون للي سحرتها بس ماقدرووو وحاولو يعالجونها بالقراءه ولسا المحاولات جاريه هذا الشي خلاها تنطوي عن الناس ماتقابلهم لانها احياناا تجيها لحاله قدام الناس

نسرين & وائل
كل مال حبهم يكبر وائل صار مجتهد في دراسته بشكل فضيع وصار ياخذ ترم صيفي عشان يخلص ويتزوج

عزام
لقا وضيفه في شركه يعني صار مهندس لانه تخرج من جامعه البتروول والمعادن

معتز
زي ما هو ماتغير

سمر
نفس الشي

شهاب
بعد زواج رنا ماسار يرجع البيت الا في اااخر اليل سارت ام شهاب وحيده شهاب سار يكره امه بعد ماعرف الحقيقه وماسار يبغا يطالع في وجهها يحسها كانت تجرم في رنا المسكينه وكل مايتذكر شكلها وهي صغيره لما كانت تضربها امه وكيف كانت تعذبها يحتقرهااا زياده

نجود & عدنان

عذاب الحب كلله هينا كل واحد جالس يتعذب من جهه وعلى باله ان الثاني مايدري انه يحبه او بالأحرى مايحبه
عشان كذا فضلوو السكوت ويكتمون مشاعرهم بس وووييين وماشاعر الحب كل مالها تكبر

عدنان سنه كااا مله اهله ماشافوه وهو سار نادرا مايكلمهم عشان الدراسه طبعا هو بعثه الدوله هي الي باعثته
سارت حياته كلها دراسه بس تفكيره مع نجووود الي اخذت عقله وقلبه وروحه مايدري ليششش
بدر كانت يلح ويحاول ان عدنان يروح يخطب نجود ويملك عليها بدل العنا الي هو عايش فيه
تغير كثيير الناس كلها سارت تدري ان عدنان يحب واصحابه لما عرفووا جلسواا يخاصمونه انه ماعلمها انه يحبها وكذا مايسير يعذب نفسه على الفاضي

نجود

وصــوف
06-08-2011, 02:42 AM
في كل لحظه ساعه دقيقه ثانيه تتذكر عدنان وتدمع عينها تحبه بجونون معنه اهانها وضربها بس برضوا تحبه
وحشها كثيير تقدمولها ناس كثيير بعد زواج رنا واحمد بس هي ترفض والكل يسألها ليش وماتجاوب هي نفسها ماتدري ليش جالسه ترفض بس كل ماتذكرت انها تحب عدنان ترفض الزووواج حتى لو عدنان رجع وتزوج وحده غيرها بس بتضل تتحبه وتموووت فيه


تركي & ورشا
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياتركي ورشا كل مال حالته من سييئ لاسوء هده العلاج صار مفقع من كل مكان ومدخلين فيه انا بيب تطور عنده المرض بشكل مو طبيعي ومخييف سار ما يذووق ولا يشم ولا يحس الابأدويه وهذا حال ألي عنده سرطان بالدم والي يزيد حالته سوووء ان ماعنده امل ابدااااااماعنده غير سيره الموت وانه هو اصلا بيمووت ويجلس يوصي رشا انه بكرا يمكن مايصحى لانه يمكن يموت وانها لاتتزوج بعده ابداا





في بيت احمد كانوا مسوين اجتماع عائلي اليوم عهود مررره تعبانه
من بعد جلسه العلاج حقت امس تحس انها خلاص مامنها امل تتعالج
كانوا جالسين بعد العشااايشربون شاهي جلسه عائليه هااديه مخبيه مافي النفوس

الحريم مع بعض
والرجال مع بعض

عند البنات
عهود كانت جالسه ومي مع الناس والعالم تحس كبدها لايعه
تبغا ترجع <<تستفرغ
كانوا البنات يسولفون وهي ساكته ولا تتكلم
فجأه ماحست الي بالي يتدافع الي فمها وخرررجت كل الي في بطنها وبدات ترجع من دون ماتتوقف بتختنق خلاص ماتقدر تسمتر الكلل كان مصدووم ومتقرف بنفس الوقت عهود ماكانت ترجع ترجيع طبيعي كانت ترجع شي اخضر وطوويييل زي المكرونه شكلها كااان مرعب
كانت ترجع وترجع وترجع تكح ووجها سار احـــــمر وعيونها كأنها شوي وبتطلع من مكانها وفمها سار ازززرق قامت تمسك حلقاه وتخنق نفسها
قامواا البنات يصارخون وراحوا عند الرجال وعلموهم دخلو الحريم والرجال على صراخ البنات
شافوها وهي بأسوا حالاتها
جلست ترجع وترجع وترجع وترجع الين مانهد حيلها وغمى عليها اتصلووا على الشيخ وقالوله بسرعه يجي
جا الشيخ سرررررريييع وشاف عهود وقرا عليها وفاقت من الاغماء الي جاها
الشيخ:عهود بنتي وش تحسين فيه وبكل أمانه
عهود بأبتسامه:بسعاده احس انوا في شي كان ماسكني وذحين ررااح عني
الشيخ يبتسم:والله الله يبشرك بالخير
ابو احمد بفرح:ها بشر
الشيخ بسروور:والله الحمدلله مجهودنا ماراح على الفاضي البنت انشالله انها انشفت مادام رجعت هذا الترجيع وشكل السحر الي نعمل لها اكلته ولا كان قوي ولا كان ماتتت
انشالله ان هذا الترجيع يكون السحر خرج من جسمها وامتني انه يكون كذا لانه شكله ولونه كان غريب وانشالله بنستمر في القراءه بس بتقل عن اول يعني مرره في الشهر الين نتأكد
شكر ابو احمد الشيخ هو وولده



في اليوم الثاني عهود كانت مرررره طفشانه لانها جالسه تستنا نجود تجي عندها هي والبنات بس تأخروو
فتحت الجهاز حقها ودخلت المسنجر
انصدمت يوم شافت عدنان متصل وفرحت
عهود/عدووووووووووووووووووووووووووووووووووووون حبيبي وحشتني
عدنان يضحك ماتوقع تدخل:هلا هلا هلا هلا يابعد قلبي انتي وحشتيني
عهود :عدون رنا مرت احمد حامل
عدنان يضحك:امااا عاد مامدانا هههههههههههههههههههه حسبي الله على بليسك يا احمد
عهود:وانت متى نفرح فيك وترجع ترا سارلك سنه هناك ماشفناك وحشتنا
عدنان يضحك:هههههههههههههههههههههههههههههه كويس وحشتكم احسب نسيتوني
عهود:افا ننساك الى ماقلتلي كيفك وشخبارك طمنا
عدنان:والله انا عال العال اخذت ترم صيفي الصيف الي فات عشان كذا مارجعت عشان اخلص بدري والله مره طفش لو مو الشباب معي كان تلاقوني منتحر
عهود:ههههههههههههههههههههههههههههههههه عدون افتح الكامير ابغا اشوفك
عدنان يتريق:لا استحي
عهود :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه الله يقلعك يالله شوفني ونا اشوفك تراني محلوه لاتنصدم
فتحوا الكاميراا
عهود مطيره عيونها:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه عدون سرت تجننن ههه اخس ياحركات والشعر الطويل صار لرقبتك ههههه اكيد البنات خاقين عندك
عدنان انتفخ راسه:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ادري والله نص البنات خاقين علي بس انا ماعطي وجه
عهود:اررروووح وجه انا
عدنان يضحك:ههههههههههههههههههههههههه الله يقطع شرك
(الى يندق الباب)
عهود:برب بروح افتح باب الغرفه يمكن البنات جوا لاتسكر
عدنان:طيب بستناك


راحت عهود فتحت الباب
عهود:نجدووووووووووووووووو هلاهلا(وظمتها)\
نجود:ذحين عازمتنا ومسكره الباب ليش
عهود:ههههههههههههههههههههههه الله يقطع شكلك اسمعي فصخي عبايتك واستنيني بنزل اجيب القهوه
دخلت نجود الغرفه وكانت تغني فسخت العبايه كانت لابسه بنطلون سكيني جنز فاتح وبلوزه توب اصفر طويله لنص فخذها وماسكه على جسمها شعرها طال شوي عشان كذا قاصته مدرج على طوله وصابغه بني شكلها جنااان
شافت لابتوب حق عهود مفتوح ولان مكتب عهود جهه الجدار يعني الي يدخل مايشوف الي جالسه تسويه على الاب توب
راحت قعدت قدامه وهي مي منتبه لشاشه الكامير كانت مفتوحه حتى الصوت كان يقدر يسمعه الي في الجهه الثانيه
عدنان كان في حاله صدمه مايدري يصدق عيونه ولا لا هو سمع صوتها تتكلم مع عهود بس حسب انه يتهيأله
عدنان بلهفه ونجود مي منبهه:نـــــــــــــــــــــــجــــــــــود
نجود انفجعت من الصوت صوت عدنان بس ماتدري من في يطلع
جلست تدور على الصوت وتتلفت وهي لسا مانتبهت لشاشه
عدنان يصرخ بلهفه لدرجه ان اصحابه معاه بالغرفه جلسوا يطالعون فيه:انا هينا شوفيني
طالعت نجود في الشاشه وانصدمت تغير بشكل مو طبيعي سار يجننن شعره طال لرقبته كان شكله جذابب اكثر من اول
عدنان:نجدي وحشتيني
نجود بغصه:عـــ عد عدنان ؟؟!!!
عدنان:ياعيون وياقلب ياروح عدنان
نجود نزلت دمعتها بدون ماتحس وبدأت تتكلم بدون ماتدر:عدنان ليش ماترجع وحشتني انا تعبانه كثيييير بعدك انا ماسرت اشوفك ليــــــــــــــــــش تسوي فيني كــــــــــــــــذا
عدنان الي مصدوم بشكل مو طبيعي وكمل :ونا تعبان بعدك وحشتيني يابعدي احبك يانجود وامووووت فيك ياقلبي والله لو تشوفيني سامحيني سامحيني يانجود(ونزلت دمعته)
نجود انصدمت لما قال احبك:تحبيني؟؟؟
عدنان :واموتت فيك متى برجع تذكرين لما قلت اني بسافر عشان اعيش الأنسانه الي احبها في سعاده انتي يانجود انتي
نجود تمسح دموعها وانتبهت انها جلسه تبكي ونها جالسه بهذا البس:يالله باي عدنان
عدنان :استني
نجود:عدنان باي عهود جات (وقامت )
ودخلت الحمام وسكرت الباب وجلست تبكييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
عدنان اول ماقامت نجود قفل الجهاز خرج من الغرفه
عبد العزيز:مين نجود؟؟
عبدالله بلقافه:مدريي
ماجد:اخس عدنان كان يبكي
عبدالعزيز:لايكون الي يحبها عدنان
بدر:هيا وصلت
عبدالله حزن :ياحياتي والله يقطع القلب
ماجد بعد ماخطرت بباله فكره:شباب عندي فكره
طلعوا فيه وهو كمل:وش رايكم نحط عدنان امام الأمر الواقع
بدر:ياشيخ!! كيف يعني؟؟
ماجد:نحجزله على السعوديه يروح يخطبها ولا يتزوجها وبطبيعه الحال بيعطون اجازه وحنا بنروح معاه كمان عشان سار لنا سنه هينا مااخذنا اجازات بيعطونا لانا ما اخذنا ولا اجازه من اجازاتنا
عبدالله يضحك:ياهووووو على الفكره يابعد قلبي ياخويي وحتى انا ابغا اتزوج
بدر:وحتى انا
عبد العزيز:وانا بعد
ماجد:ترا ماتنعطون وجه عدنان هو الي بيتزوج ياله تلايطو عن وجهي خلوني اذاكر وبكره ننفذ الخطه طبعا من دون مايدري
راحواا العيال وهم فرحانين انهم لقوا فكره تريح عدنان وتخليه غصب عنه يسافر


عهود الي كانت عندالباب وسمعت كلل شي انصدمت عدنان يحب نجود مو معقول
دخلت الغرفه تدور على نجود سمعت صوتها في الحمام تبكي
راحت ودقت باب الحمام
نجود على طول مسحت دموعها غسلت وجهها وخرجت
عهود تسوي ماتعرف شي:وش بك تبكين ليش طولتي في الحمام؟؟
نجود تصرف لانها تورطت:هاا لا انا مابكي
عهود تأشر على عيونها:اجل وش ذا الكحل السايح
نجود :هههههههه كنت ابكي لان بطني يعورني
عهود تكمل الكذبه:ودخلتي على امل يجيك اسهال ماجاك
نجود:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه الله يلعنك ايوه
عهود:ههههههههههههههه

وشوي الي يجون كل البنات نسرين وسمر وريم ورنا بكرشتها


بعد اسبوع من الأحداث
وفي امريكا بالتحديد
عدنان كان جالس يذاكر ومنهمك في المذاكره
دخلو عليه العيال الأربعه ورصوو قدامه بدر وعبدالعزيز و عبدالله و ماجد
ساكتيين وعدنان جالس ينتضرهم يتكلمون
كل واحد يدق الثاني عشان يتكلم وجالسين يهامسون
بدر:اقو ل انا خلونا نطلع لان عدنان بيعصب
ماجد:أي والله ترا بطني قام يعورني من شكله شكله معصب
عبدالله:مهبل انتوا مهبل قطعنا نص الشوط
عبد العزيز:يالله انت قول
كلهم طالعوا في عبد الله الي تورط
عدنان بنرفزه:خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـر
كلهم انتفضوا وسكتوا
عدنان:وهو ينسدح ويحط الكتاب على ببطنه:أي مصيبه أي خدمه شي وش تبغون تراني حاظر(يتريق)
بدر:تتريق مع وجهك
عدنان يضحك:لاماتريق بس وش تبغون
عبدالعزيز:عدون احنا سوينا شي بس نبغاك تتقبل الموضوع بصدر رحب لانك كانت محور الهرجه
عدنان:مدام انت الي تكلم والله انها مصيبه ومصيبه كبيره بعد
بدر:عدنان احنا حجزنالك عشان تسافر السعوديه تخطب نجود بنت عمك
عدنان الي ماستوعب الي قالوه قام وقعد وحط ايده على اذنه وقال:عيد عيد ماسمعت
كلهم سكتواا وبدأت قلوبهم ترقع
عدنان يصارخ:ومن قالكم تحجزولي هاه
عبدالله:ترا والله فكره ماجد
ماجد مطير عيونه:يالخاين
عبدالله :ليش ياحبيبي تخرب وكلنا ندخل في الهرجه
عدنان يطالع في ماجد:ونت من قالك تتصرف من راسك
ماجد:ياعدنان ياحبيبي احنا شفناك ذيك المره لما كلمتها فيديو مره تأثرت علشان كذا حبينا نساعدك ونحجزلك نروح معاك كلنا بما ان لنا سنه هينا مداومين ماشالله علينا اكيد رح يخلونا ناخذ اجازه ولاتخاف احنا كلنا بنسافر عشان نحظر ملكتك
عدنان بصراخ:ومن قالكم تتصرفون من روسكم ومن قالكم اني بتزوجها ومن قالكم انها هذي الي احبها هاااااا؟؟
عبدالعزيز:بدر الي قالنا
ماجد بأنفعال:عدنان احنا نبغا نساعدك لاتقعد تصارخ وبعدين مايسير تجلس كذا طول عمرك ترا والله واضح عليك التعب
عدنان بحزن:بس انا خايف
بدر الي جلس جنبه:من ايش خايف؟؟
عدنان:خايف ترفضني يابدر
بدر:لامرح ترفضك لاتاخف وانا ابصملك بالعشره انها مرح ترفض
عدنان:وش ضمنك؟؟
بدر:لانك تحبها وهي تحبك ومستحيل احد فيكم يعيش من غير الثاني


من جهه ثانيه من السعوديه كانت مصدومه وهي تسمع الكلام الي جالس ينقال ماسكه جوالها في يدها وحاطاه عند اذنها اتصل عليها رقم غريب دولي وعلى طول سمعت كل هذا الكلام
نجود كانت تبكي بصوت مسموع عدنان منجد يحبها وخايف يتقدملها وترفض


عبدالعزيز:عدون الحب مو عيب وهي مارح ترفضك لانك كل الي سويته لها بدافع الغيره انت كنت تغار عليها لما احد يشوفها غيرك وهذا التبرير لكل مواقفك معاها ودخلت المستشفى بأصابه والسبب هي اكييد هي كمان تحبك
عبدالله:رحللتنا بعد بكره
ماجد:لازم تستعد وتاخذلها هديه من هينا
عدنان :كيف اردلكم معروفكم
بدر يضحك:بشي واحد بس
عدنان بأستغراب:وشو
عبد العزيز:انك توقف هينا وتصرخ بأعلى صوتك وتقول(\أحبك يانجود وماقدر اعيش من دونك)
عدنان :ماتغلى عليها
ووقف وحط يدينه عند فمه وصرخ بأعلى صوته وبكامل احساسه وهو يضحك(أحـــــــــــــــــــبــــــــــــــــــك يـــــــــــــــــــا نــــــــــــــــجــــــــــــــــود ومــــــــــــــــــا قــــــــــــــــدر أعــــــــــــــــيـــــــــــــــــــش مـــــــــن دونـــــــــــــــــــــــك)
وجلس يضحك
بدر اعطا عدنان الجوال وقاله:خذ كلم
الكل كان خايف من المرحله هاذي
عدنان بأستغراب:مين؟؟
بدر:نجود سمعت كل الي قلت ومارح ترفضك
عدنان بصدمه اخذالجوال وحطه عند اذنه:الـــــــــــــــووو
سمع صوت شهقتها وقفلت الخط بسرعه
عدنان يطالع في اصحابه بدهشه:يا ولاد الذين امنو من فين جاتك ذي الفكره
بدر:من مخي
عدنان يصارخ:ليش اختوا رقمها من جوالي وليه اتصتوا عليها سمعتو صوتها؟؟
عبدالعزيز:ياهو صوت ماقد سمعت زيه في حياتي
عدنان بغيض:قدهااا
ماجد :وقدوود
وفكواا رجولهم وشردووو
عدنان يضحك وهو حاس بأمتنان شديد لهم وعلى الي سووه له من جده اصحاب بمعنى الكلمه


نجود الي محتاسه وتبكي وتشهق ومصدومه وفرحانه بنفس الوقت سارت تضحك وترقص ودموعها تنزل وتضحك وتغني
وهي يرن في بالها
(احبك يانجود ومقدر اعيش من دونك)
ونا بعد ماقدر اعيش من دونك
وجلست تضحك على هبالها الي من جد سارت هبلا ولا مجنونه عدنان




بعد يومين كانوا العائله متجمعين في الاستراحه
وسوالف وبسطه وشاهي ودنيا

البنات كانوا يلعبون كوره سله
والعيال يسبحون في المسبح
الي يدق الباب

عهود الي سمعته وراحت تجري بتفتح ومستغربه مين يدق في هذي الحزه
فتحت الباب وشافته واقف لابس بنطلون جنز فاتح ووبلوزه برتقالي وجزمه سبورت ابيض وشعره طويل ومرسوم على وجهه ابتسامه جذااابه
عهود بعدم تصديق وهي تصرخ:عدنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــان
عدنان يضحك:عيونه
ودخل جواا وحط شنطته وحظنها
طبعا الكل شافه وجو العيال يجرون من المسبح وتدافعواا عليه من بعد مابعدت عهود من الخوف يوم شافتهم جايين يجرون وطيوحه في الارض وجلسو يبوسونه
الخبر انتشر بواسطه عهود وتجمعو وسلمو عليه والفرحه متوسعهم

دخلوه المجلس وجلسوه معه ويسولوفون وهو مو معاهم هو يدور على نجد

خرجت نجود من غرفه النوم لانها كانت نايمه تدور على الحريم الي اختفوا فجاه سمعت صراخهم في مجلس الرجال
دخلت جوا وكانت لابسه تنوره لتحت الركبه اسود وابيض مشجر ومنفوشه وتيشريت اسود
نجود:وينــــكم تاركيــــــــــــــني لحــــــــــــــ(وانقطع الكلام والصدمه واضحه)
عدنان لاشعوريا وقف:نـــــــــــــــجود
نجود:عدنان (قالتها بصدمه)
عدنان راح يسلم عليها وصافحها ترددت كثير وبعدين صافحته وعهود شايفه وملاحظه النظرات
عدنان يبتسم:كيف حالك
نجود تردله الابتسامه:بخير
ابو احمد :هاعدون ماقلتلنا ليش رجعت
عدنان رجع لف على الرجال وجلس وقال:اول شي وحشتوني وثاني شي عشان هذي(واشر على نجود الي انصدمت)
ابو نجود بصدمه :ليش؟؟
عدنان:رجعت اتزوج وانا ياعمي ابغا اطلب ايد بنتك نجود على سنه الله ورسوله
وانا ولد عمها وأولى بها من الغريب
صدمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــه عمت على المكان خلت نجود تنتفض وتطيح من طولها عى الكنبه جالسه مذهوله من كللام عدنان

نهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــايه البــــــــــــــــــــــــــــــــ11 وبــــــــــــــدايـــــ12ــه



دايم عدنان مندفع وهذا هو اندفع في حب نجودد بزياده وخطبها وش بيكون ردها؟؟؟

عزام توظف واكيد بتلح عليه امه بالزواج مين بيخطب؟؟

وش بيصير من احداث تغير مسار عيشه ابطالنا؟؟



ترقبوني بكل أثاره تنتضركم في البارت الجاييي

وصــوف
06-08-2011, 02:43 AM
الــــــــــــــبارت 12


ابو نجود بدهشه وأبتسامه:ههههههههههههههه والله ياعيال سامي مشالله عايكم دايم مندفعين
ابو احمد يضحك:حسبي الله عليكم كان فشلتونا عند الله وخلقه عدنان اليوم لبنت لوجاها جلطه انت المسؤؤوول
الكلل جالس يطالع في نجود الي مصدومه وجالسه تتعرق بشكل ملحوض وترتجف
ابو نجود:ها نجود وش رايك؟؟
نجود طالعت في ابوها وطالعت في الموجودين وطالعت في عدنان الي خايف من ردها:افـــــــــــــــــــــــــــكـر
عدنان غمض عينه كان خايف انها تقول هذي الكلمه خايف يجي بعدها الرفض وتتحطم كل امآله
عدنان بسرعه قبل ماتخرج نجود:كم بتستغرق مده تفكيرك؟؟
نجود طالعت فيه ورده:اسبـــــــــــــــــــوع(وخرجت)
بعد هذا الموضوع الكل خرج ورجع بيته وعدنان كان خايف من هذا الاسبوع ومن ناحيه ثنيه مايبغاه يخلص خايف من رد نجود




في غرفه نجود الي كانت في قمه توترها ذحين عدنان خطبها وبعد الخطبه ملكه وبعدها زواج والزواج يعني تجلس عايشه مع عدنان طووول عمرها والزواج يعني كمان عيال هي بيجيها عيال من عدنان وعدنان هذا يطلع الي حيته وتمنته طول حياتها بس هي ليش خايفه ومتردده مع انها كانت تتمنى تكون من نصيب عدنان

دخل عليها ابوها وامها وهو ساكتين
ام نجود:نجود حبيبتي فكري زين ترا هذا زواج
ابو نجود:ومدام الولد رجع وتعنا بس عشان يخطبك هذا دليل انه شاريك يانجود انا يابنتي ومابغاك تتسرعين ابداا

وخرجواوخلوها في حيرتها الي زادت
ام نجود:بصراحه ماكنت اتمنى عدنان لنجود
ابو نجود مستغرب:ليـــــــــــــش؟؟
ام نجود|:والله اذا انت نسيت انه قد مد يده عليها فأنا مانسيت ابدا ولا رح انسا
ابو نجود:الله يصلحك يا وعد ولد عمها وعادي يضربها وهذا بحسبه اخوها
ام نجود:ولو مايمد يده عليها ابداا
ابو نجود بحزم:انتي مالك دخل البنت الي بتتزوجه مو انتي وبعدين الموضوع لو تدخلتي فيهي اودينا ولا رفضته وسمعت انوا انتي السبب مارح يسيرلك طيب
وعد الي خافت وسكتت مع انها كانت تتمنى نجود ترفض عدنان




في اليوم الثاني في بيت سيف بعد العصر

كانوا جالسين يتقهوون في الصاله وائل كالعاده يتفرج فلم فيـــــmbc2 وداخل جووا
ومعتز وعزاميسولفون مع ابوهم وامهم

ابو عزام:الا ياعزام باولدي متى نفرح فيك ؟؟ ماشالله عيال عمك يروحون واحد ورى الثاني وانت متوضف وماعليك قاصر ليش ماتتزوج
ام عزام:والله صادق ابوك ياولدي ليش ماتتزوج وتستقر ونشوف عيالك ؟؟
عزام يضحك وهو مؤيد الفكره وهواصلا من اول يبغا يفاتحهم فيها:والله دورورلنا بيت الحلال ومرح نقول لا
ام عزام بفرح:صدق بنت الحلا موجوده بس تستناك؟؟
عزام بأستغراب:مين؟؟
ام عزام :نسرين بنت عمك سمير والله بنت حلوه جمال ودلال ومارح تلاقي احسن منها
وائل أي انكب عليه مويه بارده يوم سمعها ولف عليهم بسرعه وهو ينطلق من عيونه شرار
وائل:والله وانا انشالله وش اسوي في حياتي ((قالها بعصبيه))
ابو عزام مستغرب :انت ادرس وكمل وبعدين نزوجك
وائل:وانا لو علي مادرست اصلا بس ادرس عشان لما اتزوج اعيش الي ابغا اتزوجها في سعاده
ابو عزام فيه ضحكه يحسب ولده جالس يتريق كعادته:والله ومننهي تعيسه الحظ
وائل بتحدي وهو يطالع عزام المستغرب من انفعاله:نــــــــــــــــســــــــــــــريــــــــ ـــــــن
انصدمواا بسستثنا عزام
عزام :اونت سمعت ردي اصلا انا مابغاها عيني على غيرها
وائل صار يطالعه بشك وراحه في نفس الوقت
لف عزام على ابوه وامه المصدومين متجاهل نظرات وائل:انا عيني على وحد يا يممه
ام عزام بأستغراب من عيالها :منهي ؟؟
عزام:عهود انا ابغا عهود
ام عزام بخوف:بس عهود مريضه
عزام بحزم وهو يتكي او يشد على الكلمه الاولى :كاااااااااااااااااااااااااااااااانت مريضه وذحين هي بخير وانا مابغا غيرها
ابو عزام:والله هذي الساعه المباركه بعد بكره نروح نخطبها رسمي اليوم امك تتصل وتتحد اليوم
عزام الي قما باس راس ابوه وشكره وطلع
ام عزام:ليش يابو عزام البنت مريضه؟؟
ابو عزام بحزم:كانت مريضه وذحين لا وبعدين الولد يبغاها وانامرح اقوله لا ونتي اذا تبغين السعاده لعيالك لا تتدخليين في قرارات زي كذا
ام عزام سكتت بخوف على ولدها من مستقبله مع عهود الي يقولون انها مانشفت انشفاء تااام
اما وائل الي بدا ينتابه شعور الخوف من ناحيه حبه نسرين وعازوعزام على انه يخلص السمستر الي باقيله بسرعه ويتزوج



بعد اسبوع من الاحداث عزام راح خطب عهود ووافقت
وحددو ملكتها
اما نجود الي طولت في الرد وعدنان كانت اجازته بس ثلاث اسابيع يعني كان خايف ترفض او يرجع بدون نتيجه

نزلت تحت عند امها وابوها وجلست وسكتواا هم لما شافوها
نجود:سلام
ابونجود:هلا
ام نجود:فيك شي؟؟
نجود:لا يايمه بس انا جيت اقولكم ردي
ابو نجود وام نجود الي خافوا من ردها :ايوه شوو
نجود:انا موافقه
(وطلعت غرفتها)
فرحوا واتصلو على بيت سامي
ام سامي بعد ماعرفت الخبر سكرت وهي مييته فرح الى وبدخله عدنان من الباب
عهود كانت نازله من الدرج وسمعت امها تكلم فقالتلها
دخل وشافهم مبتسمين
عدنان:خــــــــــــــيرشاقين الحلق؟؟
ام احمد:ابشرك
عدنان بنص عين:وشو
ام احمد :نجود وافقت
عدنان الي فتح عيونه على وسعها وهو مصدووم ولا شعوريا:كذاااااااااااااااااااابه
ام احمد تضحك:والله
عدنان قام ينقز ويغني ويرقص وكل انواع الأستهبال سواها وشال عهود وسار يدوربها وهي تصخر خايفه يطيحها
دخل ابوه هو واحمد ورنا ودريو بالخبر وفرحواا لعدنان الي من جد يستاهل

بعد كذا تقدملها رسمي وشافها وحددو موعد الملكه مع عهود وعزام بنفس اليوم عصفرين بحجر


يوم الملكه سعاده غامره تجتااح ابطلنا عدنان ألي مو مصدق ان نجود سارت له عزام الي بيطير من الفرح انه بيتزوج حبيبته عهود حبه كان خفي ما احد يعرفه الى هو وقلبه بس حتى عهود ماكنات تدري عشان كذا تزوجها
طبعا هو كان يبغاها حتى لو كان يدري انها مريضه طبعا ماكانوا يدرون انها مسحوره بس يعرفون انها مريضه فقط
اصحاب عدنان طبعا كانوا متواجدين مستحيل يفوتون يوم زي كذا


عهود & نجود
خوف رهبه وفرحه بنفس الوقت عبد العزي
ز يتريق:اجل بتتزوج هااا
عدنان بنص عين :ليش ماني مالي عينك
عبدالعزيز:والعياذ بالله افا عليك اذا انت مو مالي عيني اجل مين يملاها
ماجد قاط معهم:اناا ههههههههههه
ضحكوا على هبال هذا الولد الي مهما كبر مارح يعقل
عدنان بامتنان:كيف اردلك معروفك ياماجد
ماجد يتريق :والله تراك ابلشت امي من الصباح كيف ارد معروفكك كيف ارد معروفك بس اسمع دام كذا انا كنت ماسك نفسي لا اتكلم بس خلاص بأفسخ الحيا وبأتكلم طلق نجود عشان انا اتزوجها
عدنان الي طيير عينه من هو الصدمه وخاصه ان مزح ماجد مرره ثقيل ومايبين اذا كان جد ولا مزح
عدنان بعدم تصديق:انت من جدك؟؟؟
ماجد مستمر في المزحه:اجل امزح
لف عدنان على بدر المصدووم:شيل صاحبك لا اتوطى في بطنه ذحين(وبدا يعصب)
ماجد:ليش معصب يالأخواا
عبدالله يضحك:حسبي الله على بليسك ياماجد الولد بيبكي
ماجد يضحك:عدوون امزح معك لاتزعل
عدنان ياخذ نفس:الله ياخذك خرعتني
جلسوا يضحكون على شكل عدنان الي جالس يقز ماجد وماجد يردله النظره بتريقه
جاء عزام وهو حايس وينتفض:جالسين تضحكون هاا
عبدالعزيز:اجل نبكي
عزام من قلب يدعى:عسا اشوفكم في هذا الحال واردي يارب عدنان قول اامين
عدنان من قلب:اااامييين وخاصه ماجد يارب
ماجد يشهق:حسبي الله على بليسك

جاء احمد الي باين انه معصب
احمد بحزم:بسرعه ماتبغون تشوفون حريمكم
عدنان وعزام طالعوا في بعض وسكتواا
احمد:اجل بقول لابوي مايبغون (وجا بيروح)
عدنان وعزام في نفس الوقت:أيــــــــــــــــوه
احمد يزعق بصوت مايسمعه غيرهم:بسرعه قدامي

وراحوا والعيال يضحكون عليهم

دخلو ا جوا طبعا كل واحد مع حرمته في غرفه يتصورون ويلبسون الدبل
نجود كنت لابسه فستااان احمر واسود طويييييييييل توب طبعا الاحمر االاسود متداخله في بعض وعليه شويه ترتر الي معطي الفستان جمال اكثر مفتوح لركبه وينزل من سلاسل زي الحركه من مكان الفتحه
مسويه شعرها تغجير لانه قصير وماينفع عليه تسريحه لابسه اكسسورا فخم اسود
وحاطه مكياج اسود الشدوو والروج احمر وكحل اسود مبرز جمال عيونها الرماديه
شكلها كان جدااا رائـــع وفاتن

اما عهود كانت لابسه فستان عودي توب ضيق من عند الصدر ومنفوش من تحت كان ساتان من فوق وبعيدن يجيك قماش حريري من تحت مزمزم من عند الصدر وملفوف حول الصدر خط من الكرستال من فوق وتحت
مكياجها كان جدا هادي الوانه برونزيه تتماشى مع بشرتها وحاطه كحل اسود يبرز جمال عيونها العسليه
تسريحتها كانت مسويه شعرها لييس وبف من قدام ومرفوع من وراى حاطيلها حشوه ونازل منها بعض الخصلا اكسسوارها فضي حلق وسلسال وخاتم واسوره كان فخم جداا


دخل عدنان على نجود الي اول مادخل دق قلبها بسرعه وارتفعت حراره جسمها
كانت جالسه بكل سكينه وهدووء ظاهري
تقدم منها بخطوات واثقه وهي اول ماتقدم لها قامت وهي منزله راسها باسها على راسها ورفع و جهها بأصباعه والتقت نظراتهم كانت مليانه بشوق ولهفه فرح وسعاده غامره باسها من خدها
عدنان:مبرووك يا قلبي
نجود بحياء وهي خلاص تتمنى الارض تنشق وتبلعها:الله يبارك فيك
عدنان :اجلسي ليش واقفه
وجلسو وهو جلس جنبها
عدنان:كيف حالك
نجود بحياء:بخير
عدنان :نجود اوعدك ك ماتشوفين يوم تعييس معي
نجود رفعت راسها مستغربه من كلمته
عدنان يكمل:انا كنت متهور في تصرفاتي ابغاك تسامحيني وتنسين الماضي والله اني احبك وماقدر اعيش بدونك
نجود ضحكت وعيونها تلمع بدموع:ونا احبك واموت فيك وبدونك انا ماسوى شي
عدنان بضحكه ودهشه:صدق تحبيني
نجود تضحك :ايوه احبك
ودخلت عليهم ام احمد والمصوره عشان يلبسون دبل وياخذون كم صوره
طبعا الصور مايحتاج نجود كانت ترفض بس عدنان كان يسحبها ويسويا لحركه المطلوبه ووممكن يضيف من عنده لمسااات ابداعيه
ونجود مييته حيا



عند عهود طبعاا هم اول شي لبسوا الدبل بعدين تصورو وخرجوا وخلوهم لوحده
عزام:احم مبروك ياعهود
عهود :الله يبارك فيك
عزام"كيف حالك
عهود :الحمدلله تمام انت كيف حالك؟؟
عزام يضحك"معاك اكييد تمام
عهود تضحك بحيا وبعدين اختفت ابتسامتها
عزام:عهود اشبك؟؟
عهود :لا سلامتك
عزام يمسك يدها وباسها وهو يطالع فيها بحب



انتهت هذي الليله على ابطالنا والكل رجع بيته سعييد وفرحان


في اليوم الثاني قررو يطلعون البحر بعد العصر وهذي المره غير رنا متزوجه احمد عهود خطيبه عزام وعدنان خطيبته نجود

كانوا البنات جالسين
عهود:والله امس ماقدرنا النام من ضحك عدنان مادري كان يكلم مين(وهي تطالع نجود بنص عين وابتسامه)
نجود تتخصر:عهود اعقلي عني لااعلم عدوني(قالتها بدلع)
سمر:يعني ياعهود لاتحاولين تقنعيني انك ماصبحتي انتي وعزام
جلسوا يضحكون على عهود الي تفشلت

عند الرجال كانوا جالسين يضحكون على عزام وعدنان ويتريقون عليهم وخاصه وائل
دخل شهاب ونضراته موجهه لعدنان الي مو منتبه
سلم على الموجودين وجلس جنبه
شهاب بهمس:يعني سويتها ياعويدن
عدنان طالع فيه بنص عين وابتسم
شهاب:تحسبني بأخليك تتهنابها
عدنان يهمس:يعني وش بتسوي
شهاب:مردها لي وتشوف

وصــوف
06-08-2011, 02:44 AM
عدنان ارتفع ضغطه من ذي الكلمه وارتفع صوته:وش قصدك
لفوا العيال على عدنان وشهاب الي واضح انهم كانوا يتخانقون
شهاب:انا وانت وازمن طويل ياعدنان (وخرج)
عدنان يصارخ:اتحدك تسوي شي والله لاوريك ياشهاب اذا سويت فيها شي والله
الكل طالع فيه مصدووم منه
عدنان يصرخ فيهم:خـــــــــــــــير شايفين جني
وقام من عندهم
رفع جواله واتصل عليها
جاه صوتها الناعم وطغآآ على كل النار الي في قلبه:الوووو
عدنان:هلا بأحلى الوو في الدنيا
نجود جلست تضحك بحيا وسكتت
عدنان يبتسم:انا جلس استناك براا تعالي نخرج نتمشى
نجود:اوك دقيقه وانا عندك

وماهي الى دقيقه ونجود عنده
عدنان يتريق:طولتي
نجود ببرائه:والله سوري حبيبي ماكنت اقصد(طلعت عفويه)
عدنان رايح في عالم ثاني:عيديها عيديها
نجود :وشي؟
عدنان :حبيبي
نجود:عدنان اعقل عني
جلس يضحك عليها ومد يده لها ورحواا يمشون
كانوا ماشين وشافت نجود دباب وشهقت
عدنان:تبغين نركب
نجود:لا خاف
عدنان لالاتخافين
وراح اخذ واحد وركب فيه
عدنان:يالله اركبي
نجود:فين جيبلي واحد لوحدي
عدنان بحزم:لالالالا تركبين معي هينا
نجود استحت وتقدمه الى وصوت وائل ومعتز واحمد وعزام من وراه
والبنات كانواا معاهم:ياهواااااااااااااااااا
عدنان لف بعصبيه:انتوا دايم تخربون الحظات الرومنسيه
وائل:اروح رومنسي انا
عدنان طالع في نجود المستحيه:اركبي ماعليك منهم
وركبت قدامه يعني هو وراها وماسك يد الدباب ويدينه لافه من حولها وهي في النص
وانطلق على صوت تصفير وتصفيق الشباب
نجود جلست تصرخ وعدنان يضحك عليها لانها كان يرفع الدباب يمشي على كفرتين
نجود راح حلقها من كثر ماتصارخ وتعلقت في حلق عدنان وطوقت يدهينها حول رقبته
عدنان يهمس لها:لو جلستي كذا مابوقف
مابعدت يدينها من الخوف وهي تصرخ وعدنان من زود النذاله زاد السرعه عشان يزيد تمسكها فيه
احمد:مجنون هذا شوفو كيف مسرع
وائل:بيقلب ذحييين
عزام:لافال الله ولا فالك


نجود الي منهاره:عدناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااان لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا عدنان عدنان ياعدنان وقف وقف خلاص خلاص بنزل بنزل

عدنان الي وقف من بعد مادوخها وجلس يضحك عليها

عزام"يالله عهود نركب
عهود مطيره عيونها:نعممممممممممم والله لو تحطلي الشمس بأيد والقمر بأيد ماسويها
عزام يضحك"ليش؟؟
احمد:اقول اريحلك تراها بتجيبلك الجنان قد مره ركبتها وركبت معاها وعظتني
ماااتواا ضحك عليها وهي متفشله وعزام سار يضحك بهستيريا على عهود الي مرره تتوحش اذا خافت

انقضت هذي الأيام بسرعه لانها ايام حلوه لازم تخلص بسرعه

كانت جالسه وجاتها رساله وسائط من عدنان
ابتسمت بحزن لان عدنان اليوم رحلته بيرجع بعد المغرب
فتحتها لقتها اغنيه احبها ذي الاغنيه كلماتها جداا جميله وفيها احساس مرره كبيير
الي يغنيها (مشاري العوضي)في كل يوم
فـــــي كـــــــل يــــــــوم احـــــــس انــــــــي عــــــــايـــــش بخــــير
ونــــــتا معــــايا اشـــوف الــــــدنــــــيا بعـــيني غـير
حــتى الهوا اتنــــفسه مســـــك وعبــــــير
صــوتــك حبـــيبي لاسمعته قلبـــي يطـــير

انـــت شمســـي والقـــمر
وانــــت أيـــام العـمر

انـــت الهوا وانـــت الدوا
وانــت مـــو أي حـــب يمـــر
وانــا مـــن دونــك (انـــدمــر)


اصحــى وانــام عــلى همــسك بأحلامــي القاكـ
والأغــرب انــي اشتـــاقلك ونـــا معــاك

بــذمــتــك هــذا حــب ولاجنــون
يلــي انــت دايــم وســـط عيـــني ويــن مــا اكـــون

تســـألني لــــيــش انـــا ابيــك
وبعــيوني مشـــتريكـ

حــبي تــرا لــك اشــكــرا
وانـــتا مــو أي حــب يمــر

وانــا مـــن دونــك انـــدمر
وانــا مــن دونــــك انـــدمــر

دمعت عيونها وارسلته


كتبتك للشعر نبض
ونثرتك في الخيال شعور
ورسمتك صوره في داخل عيوني معلقها
ونسجت(أسمك)
بقلبي وانت حروفك من ذهب محفور..
وعطيتك (كلمه)
لغيرك مقدر انطقها..
احـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبــــــ ـــــــــــــــــــــــكـ


جاته رسالت نجود
وحمد ربه الف مره انها سارت له مي لغيره
ابتسم وقام يستمتع بأخر لحظاته مع اهله
بعد المغرب
ودع اهله وودع نجود الي جلست تبكي
راح ودمعه على خذه مايدر ليش يحس بضيقه
ماحسها اول مره راح فيها من هينا
مع انه رح يرجع وهو متأكد بس شعور خوف ينتابه
يمكن عشان هذي المره نجود سارت من اهله واقرب اهله لقلبه
بس برضوا يحس انه متضايق
خرج والي كان بيوصله للمطار معتز وعزام الي اصروو انهم يوصلونه واصحابه كانوا جالسين يستنونه
عدنان بترجي:بلييز انا ابغا اسوق يا عزام
عزام:والله اجل خذها والله ريحتني
لف على جه معتز الي جالس قدام :انزل بركب
معتز:حلوه ذي قال انزل قال ياشيخ سري مافيا تحرك
عزام:وقـــح
ورجع ورا بحيث يكون وراى اخوه معتز
كانوا ماشين على طريق المطار والصمت سيد الموقف
الطريق كان شبه مظلم وخالي تقريبا من السيارات

دق جواله ورفع وابتسم يو شاف المتصل
نجود:عدون حبيبي (وجلست تبكي)
عدنان:نجود لاتبكن ولا انا ببكي
نجود:طيب متى بترجع
عدنان يتريق عشان ماعاد تبكي:يمكن ما ارجع هههه
نجود:يييوه فال الله ولا فالك من غير شر
ودعس مطب بالغلط مكان منتبهله
معتز:وجع انت ماتشوف
عدنان مو معاه مع الجوال الي طاح من يده تحت المقعد:وين جوالي طاح
ونزل يدوره والسياره جالسه تتحرك وهو تحت المقعد يدور بحيث يده تكون على الدركسون ووجه موشايف شي لانه يدور
عزام:عدنان خل الجوال ذحين بعدين دور عليه
عدنان الي كان يتكلم بصوت عالي عشان نجود تسمعه ويقول:نجدي الجوال طاح لحظه بدوره
معتز:عدنان بلاحركات هياط خل الجوال
عزام يصرخ بهستيريا:عدناااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااا انتبه انتهب ياعدنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااان
مامداه يرفه راسه الى ................................




قفلت وهي مصدومه سمعت صراخ عزام وبعدين اختفي صوته
ياربي وش سار يارب جيب العواقب سليمه
نزلت تحت كانواا متجمعين في بيت جدتها وججهاا مخطوف
عهود:خير يانجود في شي
نجود مي معاهم:هااااا لالا مسار شي




في موقع الحادث سيار بي ام دبليو
جوتها ثلاث شباب واحد متوضف وثاني يدرس اخر سنه بالثنوي وواحد كان رايح في طريق المطار مسافر
صدمواا في شاحنه محمله مواسير صرف صحي هذيك البيضا الكبييره والطويله
السياره سارت عجينه
الي يشوفها مايتوقع احد يخرج حي
خرج منها وثوبه ملياان دم وجهه مايتفسر منظره اقرب مايكون يوصل لحد الجنون من الرعب دم في كل مكان يصحبها اصوات المحركات في هذا اليل الموحش
حاول يزحف على بطنه وهو يأن من الألم قرب ناحيه الباب ووقف على حيله فتح الباب وماشاف راسه حسبه انقطع بس كان منزل راسه وجسمه من االمقعد بطريقه مخيفه مو باين غير قميصه الابيض الي سار احمر
حاول يرفع ولد عمه بس ماقدر لانه كان يتألم
تركه وحاول يوصل لباب اخوه حاول يفتحه حاول وحاول بس في النهايه فتحه وياليته مافتحه
الشارع كانت مقلوبه الشاحنه والشخص الي يسوقها ميت مواسير الصرف الصحي ممتناثره على الطريق ومكسره اشلاء سيارات وحطام زجاج منثره
انصدم بمنظر اخوه واطاح مغمى عليه
كان جالس على المقعد فمه مفتوح وينزل منه سييل من الدماء عينه مفتوحه وكأن الشخص مندهش وجالس ينزل منها قطرات من الدم واذنه كانت تزف بشكل موطبيعي منظر مرعب جدااا
بطنه كان داخل فيه واحده من الواسير الي انكسرت من قوه الحدث وكسرت القزاز من قدامه وطارت وطعنته في بطنه وطارت من ضهره بطريق مخيفه مستحيل يكون عايش هذا هو الجواب لاكيد


جمس ملينا شباب شافوا الحادث ووقفوا
انصدمو من شناعه الحادث اتصلو على الاسعاف والشرطه
الولد الاول:سامع صوت الجوال الي جالس يرن
الولد الثاني بقرف وخوف من الي يشوف:ايوه
الولد الثالث:هي لقيت جواز سفر حق واحد اسمه عدنان شكله كان رايح المطار
الولد الرابع:شكله الي كان يسوق لانه يشبهله
سمعوا صوت الجوال يرن قرب واحد منهم لقاه مرمي في الارض
الولد بحزن:شكله متزوج
الولد الثاني:وش دراك
الولد:مر ته الي جالسه تتصل عليه
اداها رفض وقفل الجوال
جات الأسعاف والشرطه
حاولو يخرجون عدنان بعد محاولات فاشله خرجوه
لقوا عزام طايح عند باب اخوه معتز وشالوه وحطوه على الحما له وودوه الاسعاف
جوا لمعتز الي كان اشنع واحد فيهم
جلسو ياحلون خرجونه من هذي الماسوره بس ماقدرو حاولو وحاول بس بفشل
واحد من الاولاد وعيونه تدمع:حررام عليك جالس يتقطع كفايه انه مات وهو يعاني ريحوه
جابوا منشار وقصو الماسوره وخجوه وهو باقي فيه الجزا الي في بطنه حطوه على الحماله وراحواا المستشفى
استجوبوا لشرطه الشباب الاربع ورجعوهم بيتهم


نجود كانت في حاله انهيار
دخلت المجلس وهي عازمه انها تقول وش سار
من بعد ماسارت تدق وجوال عدنان مقفل

نجود بعد مادخلت:عم سامي
سامي:هلا
نجود:كنت اكلم عدنان وفجأه سمعت عزام يصرخ واختفى الصوت وادق على جواله مقفل
وائل:وليش لونك مخطوف تلاقينها وحده من مقالب عزام وعدنان
ابتسمت وهي تحاول تقنع نفسها بهذا الشي
احمد:في رقم غريب جالس يدق علي ارد؟
ابو احمد بعدم ارتياح:رد
رداحمد:الووو هلا
المستشفى:اخ احمد سامي سعد ال..
احمد:ايوه نعم مين يتكلم
الرسبشين:معك المستشفى
احمد هو يقبض حواجبه:خييرر
الرسبيشين:نبغاك تجي اخوك ولاشخاص الي معاه سار عليهم حادث وه في مستشفى ال.........
بسرعه لاتتأخر وقفل على طول
احمد بأنهيار:لحظه لحظه استن استنـــــــن
وقفل وه يطالع في الوجود شاف وجه نجود ودمعت عينه
ابو اجمد وقف على حيله:وش فيك ليش تبكي؟؟
احمد:عدنان وعزام ومعتز جا عليهم حادث
صدمه بعدها صرخه انطلقت من نجود
خلت الكل يدخل المجلس
كانت في حاله نهيار
تصرخ وتبكي ويحاولن يسكتونها
كانوا خايفين من عهود المشكله الكبير
عهود ببكى:وش فيه ليش تبكين؟؟
نجود وهي زيا لمجنونه وتدور عبايتها:ودوني امستشفى بسرعه لا اقلب البيت فوق روسكم
عهود تصرخ:اشفيككككك؟؟
نجود بانهيار وصراخ مخيف وهي تلطم خدودها:عدنان وعزام ومعتز جا عليهم حادق بسرعه ودوني المستشفى


انهارت عهود وجلست تصرخ
خرج احمد من وسط الصراخ والبكى ولحقوه عهود & نجود وركبوا معاه
تبعوه البقيه وه خايفين من الي سار

في الستشفى جالس يمشي زي المجنون ووراه ثنتين من يوم وهم في الطريق فاتحينها مناحه
وصل لعند غرفه العمليات استنو وماهي الى دقايق ووصلوالبقيه وامتلى السييب حتى شهاب وام شهاب جوا من بعد مااتصلت رنا عليهم


كانوا في حاله خوف وترقب احمد جالس على لارض نجود تروح وتجي وهي تبكي
وعهود شبه فاقده وعيها مغير دموعها تنزل وتتكلم وهي ماتدري
ام عزام هي الي صابره ومحتسبه وعايشه في صراع مع نفسها
ام احمد مره تجلس جنب احمد وتجلس تسأله اسأله مالها معنى مره تروح عند سامي ستنووو ساعات الين ماخرج فرييق طبي ووجيههم خربانه
الأستشاري:وين اهلهم
احمد:كلنا اهلهم بشرنا
الأستشاري:ممكن تجي معي شوي
نجود بصراخ وبكى وهي تمسك الدكتور:لالالالا يعني لا عندك كلام قوله قدامناا ننصدم مره وننهار مو ننصدم بعدين
الأستشاري قوى نفسه لانه هو متعود على ذي الواقف:طبعا وصلونا ثلاث اشخاص اثنين كانوا في حاله مزريه وواحد ماقولك سليم ولا ماتأثر بس اقل منهم خطوره انقذنا اثنين وحد وقف قلبه ورجع نبض والثاني مات اصلا اول ماجاه الحادث لان حالته كانت شنيعه ام الثالث فأطيب بنزيف ومي واضحه حالته طبعا واحد دخل غيبوبه وواحد الله اعلم متى بيفوق بكره بعده الاسبوع الجاي الله اعلم
عهود هو تصرخ:هات من الأخر وش سار
الأستشاري نشف ريقه وبلعه وكمل
عدنان هو الي دخل في غيبوبه
عزام اصيب بالنزيف
اما معتز يطلبكم الحل

لحظه هدووء تلاها انهيار ام عزام مغمى عليها نجود الي من يوم ماسمت سارت فيه حاله الله اعلم بها كانوا يمسكونها وتطيح تصرخ تقول تبغا تدخل جواا بس محد راضي يدخلها
عهود طايح في الارض لامه نفسها جالسه تبكي وتز نفسها بشكل قوي
ابو احمد سار يبكي واخوانه يهدونه
وللأول مره شهاب وامه عيونهم تدمع على ذي العا يله الي هم معتبرين نفسهم ماينتمون لها



نهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــايــــــــــــــه البارت الــ12 وبدايــه الــ13


الحاث سار على ابطالنا عزام جاه نزيف عدنان دخل في غيبوبه ومعتز توفي هذي الشخصي هالي اقرب مايكون ماذكرناها كثير بس كانت راائعه

وش بيسير في ابطالنا؟؟

عزام وعدنان بيفوقون من الغيبوبه ؟؟

اش بيكون فيهم وهل بيسير شي يغير حياه عدنان ونجود؟؟

تابعوني ولاتنسويني

وصــوف
06-08-2011, 02:45 AM
بعد شـــــــــــهــــــــر من الــــــــــحـــــــــادث
سووا عزام معتز وكان اصعب يوم مر على هذي العايله في حياتهم
طبعا بعد اسبوع فاق عزام وهو منهار يوم عرف خبر وفاه اخوه وسسوله تحاليل كامله عشان يشوفون حالته
عدنان لسا في الغيبوبه والأطباء متخوفين انه مايفوق ابدا وانه اذا فاق ممكن يسير شي مايرضي الكلل ويقضي على احلام عدنان
طبعا في يوم الحادث اتصل بدر على احمد يسأله عن عدنان الي مقفل جوالهه وقاله الخبر الي صدمهم كلهم راح بدر المستشفى ودموعه ماتوقف على صاحبه
طبعا اصر على البقيه انهم يروحون وهو بيمدد اجازته يشوف وش بيسير على عدنان
اليوم موعد طلوع تحاليل عزام
راح المستشفى يشوف النتيجه
دخل جواا عند الدكتور الي اول ماشافه تألم
الدكتور:هلا عزام
عزام وهو من بعد الي سار ماسار مع العالم:هلا
الدكتور بحزن:تفضل
جلس عزام الي مكان له نيه اصلا يجي المستشفى بس اتصلو عليه
الدكتور:اخ عزام انت انسان مؤمن الحادث يوم سارلك اثر عليك كثير وجاك نزيف ماعرفنا مصدره وللأسف تأخرنا في التعرف عليه ويو سوينالك التحاليل وعدناها اكثر من مره عشان نتأكد بس تطلع نفس النتيجه الي هي اكيد ومافيها كلام
عزام الي ماسار يهمه شي من بعد وفاه اخوه وحاله ولد عمه ومتوقع أي شي بس الي ماتوقعه الكلام الي بيقوله الدكتور
الدكتور يكمل:عزام انت فقدت القدر على الأنجااااااااااب مستقبلا وللمدى البعيد مر يكون لك اطفال للاسف
صدمه مكان متوقع هاالنتيجه لسا كان قبل كم اسبوع يخطط مع عهود الأسماء عياله ويتهاوشون وش بيجيبون اول
غ
طى وجهه بالشماغ وبدا يبكي بألم
عزام يبكي ويشهق:دكتور انا خاطب بنت عمي وكنت راسم احلام ورديه وبسبب غلطه طار كل شي ليش الزمن واقف ضدي ليـــــــــــــــــــش مامداني ابدا حياتي الا وانتهت على طول ايام فرحي معدوده ليــــــــــش الدنيا كذا ليـــش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 
رجع في سيارته وهو عازم انه يقولها قبل كل الناس
توجه لبيت عمه ودق الجرس
فتح له احمد الباب
ودخل
احمد بحزن:هلا عزام بغيت شي
عزام خانقاه العبر:نادي عهود الله يسلمك
احمد :انشالله
طلع ونادى عهود وماهي الا دقايق حتى جات وهي لامه شعرها ولابسه تنوره اسود وبلوزه اسود وووجها مايتفسر من الحزن
عزام سلم عليها وجلس
غزام بغصه:عهود انا رحت المستشفى واخذت تحاليلي بس انا كننت ابغا تعرفين اول وحد عشان ماتقولين خدعني النتيجه تحدد مصيري ومصيرك
عهود بخوف:اش فيه بعد؟؟
عزام بكى:عهود انا الحادث اثر في وجاني نزيف ماعرفوا مكانه الا متأخر عشان كذا اثر علي وفقدت القدره على الانجاب يعني انا وانتي اذا استمرينا مره يجينا عيال ابداا ومافي امل
صدمه عهود كانت كبير نزلت دموعها بشكل سرييع محد مايتمنى يكون عنده اطفال بس القدر اقوى من الكلل
عزام يبكي:عهود انا مستعد اطلقك وروحي تزوجي بس اشوفك سعيده مابغاك تعيشين مع واحد مامنه امل انا بعطيك فرصه تفكرين مرح اضغط عليك ورح يسعدني اذا بقيتي معي بنفس الوقت ابغاك تفكرين زييين وحطي كلل الاحتمالات
خرجت عهود وهي ماتشوف الطريق من كثر دموعها ياربي وش هالمصايب الي تتحذف علينا
احمد الي كان خارج بالقهوه وانصدم يوم ماشاف احد

 
بعد السبوع كانت جالسه في غرفتها وهي تبكي من يوم ماسا رالي سار وهي ماترضا تشوف احد ابداا ولا احد يتجرأيقرب منها
تذكرت كلمته الأخير يمكن ماعاد ارجع
تذكرت كل لحظات عمرها القليله الي عاشتها معها بس كانت كافيه انها تخليها تعشقه وتهلوس فيه

 
دخل عليها ابوها وهو طاير من الفرح
ابو نجود بفرح:نجدي عدنان فاق من الغيبوبه
نجود الي ماصدقت وارحت المستشفى على طول
دخلت غرفته لقته مسدوح ومغمض عيونه
وجالس يبكي كان عند احمد وعهود وامه وابوه وعزام
دخلت واول مادخلت خرجواا كلهم
نجود تبكي:الحمدلله على سلامتك ياقلبي
عدنان الي اول ماسمع صوتها تألم: الله يسلمك
نجود اخذت يده وباستها وهو جلس يشد علها
عدنان بألم وهو يطالع فيها انا السبب انا لو ماني متهور مكان سار الي سار
نجود تبكي:لا ياعدنان هذا قضاء وقدر
عدنان يبكي:بس انا السبب في موت معتز معتز يمووت الي ماعمره جرح او اذى احد والله انه خساره
نجود تبكي:استغفر يا عدنان هذا قضاء وقدر
عدنان يبكي:انا مرح اسامح نفسي ابدااا
جلست تبكي نجود وتهديه وهو يبكي معاها
دخلو عليه اهله وسلموا عليه وجلوسوا معه
دخل عليهم الدكتور المسؤؤل
شاف ملفه قلب فيه رجع تاكد من ورقه تحاليه الي عادوها عشرين مره واستعد للصاعقه
الدكتور: ياجماعه انتواا لازم تسمعوني هذا الكلام يهم الجميع مايهم عدنان لوحده هذا الموضوع كان خايفين منه احنا يوم وقف قلبه اثنأالعمليه خفنا من هذا الشي وبعدها على طول دخل في غيبوبه خفنا يوقف قلبه في الغيبوبه بس الحمد لله ماسار شي الضرر كان كبير وخاصه على رجله عشان كذا هذا الشي كان اكييد انه بيسيرر بس تمنينا انه مايسير وسار
عدنان ياجماعه سار مشلووووولل
انصم وجات على بالله رجله حاول يحركها ماقدر طالع عيون نجود المصدومه وكل الأنضار مووجهه عليهم محد خرج منها سليم صرخ صرخه هزت المكان وسار يبكي زي الطفل ويصرخ اضضطروو بعدها يعطونه ابره مهدأه

 
خرج عدنان من المستشفى وهو على كرسي متحرك ذحين سار محتاج لللعالم قبل مكان يطلب من احد شي حتى لو كان محتاج وذحين سار يحتاجلهم كثير ومحتاج وقفتهم معاه
كانواا مجتمعين كللهم في بيت ابو احمد بعد طلعت عدنان بأسبوع
ابو نجود:طبعا مدامكم مجتمعين اليوم مافي انسب من هذي الفرصه عشان اقولكم الكلام الي عندي
بنتي نجود لسا صغيره وتحتاج لسند بعد ما اموت انا وامها مرح تعيش مع احد مشلول
عشان كذا اتمنى انك ياعدنان تقدر ضروفها وتطلقها
الكلل انصدم وعدنان ابتسم بسخريه اما شهاب الي كان موجود بغى يطير من الفرح بس مخفي هذا الشي
عدنان:لهدرجه كارهين وضعي ماتحملوتواا شهر الى وطلع كلامكم يناس حراام عليكم حراام
ابو نجود:هذا الي عندي يا عدنان وانت لازم تفكر
عدنان يبكي:خلااااااااااااااص بفكر ... بفكر اذا هذا يرضيك
وخرج وهو يحرك عجله كرسيه يبعد عن هذا المكان الي يخنقه
ابو احمد بحزم:كان استنيت شوي
ابو نجود:والله هذا الوقت المناسب
عزام بأنفعال:لامو مناسب انتوا ماتصدقون تشوفون الواحد متعلق في احد تقومنون تخربون عليه
ابو عزام بصراخ :لاترفع صوتك على عمك يا ولد
عزام الي رماهم بنظره وطلع يدور على عدنان

 
عدنان كان جالس في حديقه بيتهم يبكي بصووت
تمنى الأرض تنشق وتبلعه ولا يتعرض لهذا الموقف تمنى يكون مكان معتز الي مات وارتاح من الدنيا تمنى روحه تطلع ولا يقولوه طلق حبيبتك لانك عاجز هذا العجز الحقيقي الناس تاخذ منك الي يبغون وغصب عنك بسبب حالك هذا الي عدنان ماحسب حسابه ذحين خلاص مايدر عايش لمين وعشان مين هو صحيح ان نجود ماتقدر تعيش مع واحد عاجز بس عدنان مافكر فيها قربها يعطيه الأمان وادافع مايتحمل يشوفها مع احد غير
هذي الفكر بالذات خلت دموعه تنزل بغزاره مع احد غيرر مييين مييين؟؟ الي بياخذك يانجود مني
عزام:عدنان
عدنان لف عليه ودموعه مليانه دمووع:هلا
عزم بحزن:تكفى لاتبكي ترا دمعتك غاليه
عدنان يبكي:ليش ما ابكي عشت طوول عمري اداري دموعي ولا ابكي قدام احد انا في عيون الناس قاسي وجلف وماعندي احساس ويو طحت وسرت في حاجتهم باخذون اغلى حاجه مني ليش ما ابكي على الهنى الي عايش فيه
ولا لاني كنت السبب في جالس يسير
عزام يشاركه الدمووع:بس ياعدنان بس الله يخليك كافي احزان وش مخبيلنا القدر لسام حد السبب لاتتهم نفسك الي سار قضاء وقدر
عدنان بهدووء ودموعه تنزل:وانهم ياخذون نجود مني قضاء وقدر
عزام:ايوه قضاء وقدر(ورجع يبكي)عدنان حتى انا زيك يمكن ماقدر اكمل مع عهود
عدنان بصدمه:ليش؟؟
عزام يبكي:سبحان الله يادنيا فرح وحزن لو مكان في حزن مكان للفرح طعم ولو مكان في فرح كان الحزن شي اساسي في حياتنا اخذت منا كل الي تبغا اخذت اخوي اخذت منك نجود واخذت مني العيال
عدنان بصاعقه:عيييال عهود حامل منك؟؟
عزام بسرعه:لالالا بس انا ياعدنان مافي عيال الحادث اثر علي وافقدني القدره على الانجاب
عدنان مصدوم وحزين:عهود تدري
عزام :ايوه وانا اديتها حريه الاختيار اذا تكمل معي او نفترق وكل واحد يشوف حياته
عدنان يبكي:كل السبب مني محد خرج سليم انا السبب انا السبب
عزام يضم عدنان ويبكي:تكفى ياعدنان لاتبكي لاتبكي هذا قضاء وقدر

 
 
 
اليوم طلبوا انها تجي لما يجي عمها سامي ماتدري ليش بس كانت خايفه من المطلوب
كانت جالسه مع رشا وهند وام احمد الي جوا مع سامي الي جالس في المجلس
نجود حايره:رشا وش يبغون في
رشا الي تحاول قد ماتقدر انها تتحاشى هذا السؤال لانها عارفه الأجابه
رشا:مادري والله مادري
سكت الكلل بعد هذا الجواب ومعاد احد تكلم
دق جوال ام نجود
هلا...ايوه .... طيب ...انشالله ...اقولها ذحين.... خلاص ابشر
ام نجود بحزن:نجود يبغونك
قامت وهي ترتجف من الخوف وش يبغون فيها
دقت الباب ودخلت وانصدمت بوجود عدنان
سلمت على عمها وجلست جنب عدنان وهي تبتسمله وهو يحاول مايطالع فيها ويبتسم نص ابتسامه
استغربت من هذا الحال وسكتت تستناهم يتكلمون
ابو نجود بشجاعه:نجود بنتي انتي سرتي مره ناضجه تعرفين مصلحت نفسك وانا وعمك اليوم استقصدنا نكون انا وانتي وعدنان لحالنا محد غيرنا والكلام الي بينقال هينا مايطلع
طالعت في عدنان بحيره من هذا الكلام بس عدنان ماطالع فيها
ابو احمد:بنتي انتي بنت وتحتاجين سند يحميك ويساعدك بعد وفات امك وابوك الي مو دايمينلك طوال العمر
نجود بخوف:طيب هات من الأخر
ابو نجود:نجود انتي عارفه حاله عدنان وانه مشلول مافيه امل عشان كذا انتي لازم تتطلقين منه عشان تتزوجين وتشوفين حياتك وتذكري ان هذا لمصلحتك
نجود الي انصدمت وطاحت دموعها على طول طالعت في عدنان الي منزل راسه وباين انه يبكي
قامت بكل هدوء ورفعت راسه بيدينها وثبتت وجهه
نجود ببكى بهدووء:صحيح ها الكلام
عدنان الي لف راسه عشان مايشوف دموعها
نجود تهزه وصوتها يرتفع زياده:صحيح هذا الكلام جاوبني
عدنان الي مو قادر يقول ايوه اكتقى انه يهز راسه
نجود بأنهيار:ههههههههههههههههه (وفجأه بكت)من قالكم اني موافقه
ابو نجود وقف على حيله:لازم توافين وترضين بالامر الواقع
نجود بصراخ وهي تبكي:لامرح ارضى انا حره في قراراتي مو انتوا تقررون عني انتوا مافي قلوبكم رحمه ماتحبون تشفون السعاده في عيون غيركم
:
ابو نجود يصرخ:نجود لمي لسانك عدنان مافيه امل
نجود تصيح وتصرخ:بستناه الين يجي الأمل
ابو نجود بصراخ وعصبيه :كم سنه سنتين عشره طول عمرك لمتى قوليلي
نجود:الييييييييييييييييييين مايتعالج حتى لو ماتعالج بعيش معاه طوول العمر انتوا مالكم خص
ابو نجود:نجود احترمي نفسك
نجود بسخريه|:وانتوا خليتوا فيها احترام
ابو نجود :نجود لاتشوفين شي مايسرك
نجود:اش بتسوي تضربني اضربني عادي والله لاسيب هذا البيت ومعاد تشوفون وجهي
ابو نجود يصيح:نجود اعقلي احسلك
نجود تصرخ:مارح اعقل واعلى مافي خيلك اركبه
جات بتطلع بس كان اسرع منها مسكها من كتفها واداها كف خلى شعرها الملموم يتناث على وجهها
ابو نجود بحمق تحت صدمت ابو احمد وعدنان:اقلبي وجهك لا عد اشوفك
نجود الي طلعت معصبه ومرت على الصاله وشافت ذهول الكل الي سمعوا كل حاجه من اصواتهم العاليه
نجود تصرخ وتبكي وتصيح يعني منهار:عاجبك عاجبك كلام زوجك والله سرنا لعبه في اياديكم ضربني عشان دافعت عن سعادتي يبغاني اقعد ساكته واقول حاظر سم وعلى امرك
واعيش طول عمري معذبه لكن والله مو نجود الي ينداس على راسها حتى لو تبريتوا مني انا مابغا ناس ماتهمهم سعادت بنتهم
ام نجود:نجود اطلعي غرفتك

 
عدنان بهدووء ضاهري:ليش ضربتها
ابو نجود:وش رايك تضربني
عدنان بسخريه:اسويها لو كنت واقف على رجولي
سامي:ولد الله يخسك هذا عمك
عدنان :أي عم قولي هذا متاكيدين عمي سمير لالا ماصدق عيوني ضرب بنته الوحيده عشاان سبب تافه بس اقولك انا بختصر السالفه وبكره توصل ورقه طلاقها

 
وخرج وهو يدفع كرسيه

 
 
في اليوم الثاني
مانزلت على الفطور ولا شافت وجه امها وابوها من امس تحس انها تكرهم ماتطيقهم ولاتبغاهم
ابو نجود:وينها ليش ماتنزل
ام نجود بحزن:ياخي خلاص خلهم يكملون هي تحبه وهو يحبها وهذا يكفي
ابو نجود يضرب على الطاوله بعصبيه:ان سمعت هذا الكلام مره ثانيه ماتلومين الا نفسك فاهمه
(
وقام من على السفره)

 

على الفطور في بيت ابو احمد
الكل يطالع في عدنان الي ساكت ولا كلمه
عدنان بحزن:يبا احنا لازم اليوم نروح المحكمه
ابو احمد بصدمه:ليـــش؟؟
عدنان بسخريه:يعني ماتدري ليش؟ الناس ليش تروح المحكمه
ابو احمد بخوف :بتطلقها
عدنان نحزن واستحقار:ايوه ابشرك اني بطلقها عشان ترتاحون بس الله لايسامحكم في الدنيا ولا في الاخره
(
ولف جهه احمد الي من يوم مسار الي سار نقل يسكن عند اهله هو ومرته)احمد اذا خلصت فطورك انا استناك برا
عهود بعصبيه:يسلااام ياعدنان بارده مبرده بتطلقها تصدق اكتشفت انك جبان بسرعه تستسلم انا مادري كيف بتقدر تتحمل تشوفها بعدين مع رجال غيرك تحسب اذا تخليت عنها بتجلس على حبك رح تكرهك للأسف ياعدنان نجود ماتتعوض وانت ماتستاهلها وذحين لو فكرت تتراجع انا بقولها تطلب الطلاق
(
وقامت وهي معصب)

عدنان يصرخ ويبكي:اصلا ولا احد واقف معي ككلللللكم تخليتوا عني وتبغونها كمان هي تتخلى عني الزمن والناس اجبروني لاتحسبوني سعيد فاهمه ياعهود انتي اكثر وحده بتذوقين معنى الحرمان سامعه ياعهود سااامعه
عهود الي سمعت كلامه طعن قلبها هي بتذوق معنى الحرمان صح بس بتعيش مع حبيبها وهذا القرار الي عهود مستتحيل تتراجع عنه انها ما تتخلى عن عزام ولا تعلم احد بالي سار لعزام عشان مايفرقون بينهم

 
 
بعد صلاه العصر
كانت جالسه في غرفتها دق الباب
ابو نجود:نجود افتحي الباب
نجود يقال انها بتتغلى:ماني فاتحه
ابو نجود بحزم:ترا ماجيت لسواد عيونك جيت اديك شي
نجود الي خفت قامت تمشي تشوف هذا الشي

 
فتحت الباب شافت اوبوها يمدلها ظرف
ابو نجود يبتسم:افتحيه
نجود بخوف:اش هذا؟؟
ابو نجود:افتحي وانتي تعرفين
اخذت الظرف وفتحته وهي ترتجف رفعت عيونها شافت امها الي دوبها جات وعيونها باين عليها انها كانت تبكي
نجود خافت من محتوى الورققه الي في يدها
نجود بتبكي:يمه وش هذا
ام نجود نزلت راسها وجلست تبكي
فتحت الورقه وانصدمت من المكتوب
كانت ورقه طــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاااااااااا ااااااااق
قرت المحتوى وهي مي مستوعبه
ومن غير شعور وبرود وعيونها تذرف دمووع بااارده مؤلمه:وش هذا؟؟
ابو نجود يقوي قلبه:هذي ورقه طلاقك عدنان طلقك
نجود بببكى:كذاب انت كذاب ايوه كذاب عدنان مايسويها والله انا اعرفه مايسويها
ابو نجود مسكها من كتفها وجلس يهزها يبغاها توعى على الواقع:نجود اصحى عدنان طلقك وهذا الصح عدنان مايقدر يقوم بك يانجود عدنان مشلولللووووول
نجود تصرخ وتصيح :لااااااااا لا كذاب انا بروح اشوف
(
نزلت تجري من الدرج تبغى تدري تشوف تتأكد ماتسمع احد مع ان صراخ امها ابوها كان عالي نزلت تجري شفت ام احمد ورشا وهند وعهود موجودين )

نجود تبكي:وش تسوون هينا ليش جيتواا
رشا تبكي:نجود حبيبتي قوي قلبك
نجود :سؤالي واضضح انتوا ليش جيتوا
عهود تصرخ:نجود عدنان طلقك انتي لازم توعين على روحك
نجود الي من سمعت هذي اللكلمه خرجت تجرررري دخلت مجلس الرجال وانصدمت كانوا اعمامها كلللهم موجود ين وائل وعزام واحمد وشهاب الي لاول مره يحظر مجالسهم بس هذي المره حظر مجلس غغيررر حظر مجلس طلاق عدنان ونجود
مهمها احد همها شخص واحد اول مادخلت رفع عينه عليها راحت تجريي عنده وطاحت عند رجوله
نجود الي طايحه عند رجل عدنان وسط ذهول الكل
نجود تهزه من رجوله وتبكي:عدنان ليش ياعدنان ليش تسمع كلامهم ليش
عدنان الي منزل راسه ويبكي بصمت ولاتكلم
نجود بصوت اعلى:ارفع راسك طالعني لاتنزل راسك انت رجال وسيدهم كلهم
ابو نجود يسحبها:امشي ياحيوانه جوا بسرعه فشلتينا
نجود كانت تحاول تفلت نفسها منه وتضربه ضرب عشوائي هذا مو ابوها هذا وحش وحش مخييف يبغا ينفذ كلل الي في راسه
نجود تصرخ وتصيح وتتمسك في ثوب عدنان الي لحد الأن مارفع راسه كان يسحبها بوحشيه والي موجودين مصدوومين ومذهولين من سمير الي مكأن هذي بنته جالس يسحبها سحب
ابو احمد:سمير بس حرام عليك هذي بنتك
سمير الي مكان يسمع حاجه قدام عيونه سواااد من العصبيه ماقدامه غير نجود الي فشلته قدام الرجال هذا اخر دلاله لها
من غير شعور سار يضربها ضرب عشوائي وهي تصرخ وتصيح
نزل عقاله وسار يضربها وهي تصرخ وتستنجد
عدنان الي مو قادر يتحمل صراخها وهي جالسه تستنجد فيه
عدنان حاول يقوم حاول وحاول بس ماقدر نجود كانت تحاول ترفع نفسها وس محاولات وترجيات الكل انه يتركها
كان جالس يبكي وهو يحاول يقوم بس مايقدر يطيح يطييح لانه مشلول مايقدر يحني ظهر ياخذها يضمها لصدره وهي عند رجوله وقام عينه جالسه تنضرب ويسمع صرراخها
حاول يمسكها ولو بطرف ملابسها
بس ماقدر عزام الي كان شايف حال عدنان وتقطع قلبه قام وراح وسط عيون الكلل
وسار يدف عمه عنها بقوها ويحاول يشيلها من الارض وهي خلااااص انهد حيلهادفه دفه قويه طيحته لولا ان احمد كان وراه ومسكه رفعها وحاول يمسكلها لان حيلها مهدود
عدنان الي سار يمسح دموعه بطرف ثوبه
مد يده لعزام يبغااه يعطيه ياها يعتبر اااخر لقاء لهم انا ماقول من حقهم بس هذي تخفف وداعهم شوي
شاف في عيون عزام تردد وخوف بس محى هذا التردد الاصرار الي بعيون عندنان
اده يياها سلمها في يدينه وسط ذهول ابوها الي كان يصيح بس احمد ماسكه بقووه
ضممممهااا بأققوى ماعنده باسها نجود تهمسس:عدنان ليش ياعدنان
عدنان يبكي:خلا ص يانجود هذي النهايه انتي ماتحليلي انا بتركك وقلبي معاك اماااا نه امانه يانوجد لاتنسيني ولاتنسين قلب حبك وبيموت في حبك ها ااخر لقاء لنا يانجدي
وتركها قامت بكل هدووء وهي تمسح دموعها تشمي بهدووء مامداها تطلع
ابو نجود :نجود وقفي مكانك
(
وقفت وهي ساكته)

رفع راسها
وشاف دممووعها
شاف عيونها وملامحها الحنونه الطفوليه
ابو نجود :كسرتي كلمتى الله لايرضى عليك
نجود تبكي:انا ماكسرت كلمه احد انتوا الي قتلتوني
ابو نجود ماتحمل عنادها لاخر لحظه تعاند واداها كف قوي وجامد لدرجه ان يده نملت
نجود تبكي:عادي لاتطالعون كذا شفت كثير ولسا بشوف اكثر
وطلعت من المجلس بكبره تاركه وراهاا اخر واجمل لحظه جمعتها بعدنان حبيبها وقلبها عيونها وروحها

وصــوف
06-08-2011, 02:46 AM
طلعت غرفتها وسكرت الباب فتحت عيونها واستسلمت لدموعهاصرخت بأعلى صوتها كسرت كل اغراضها قلبت الغرفه فووق تحت خرجت كل الي في قلبها وطاحت على الارض تبكي
كانت مسدوحه على الأرض شعرها متناثر على وجهها ودموعها تنزل بكثثثررههه
محد يقدر يلومها ابدا انحرمت من حبيبها غصب عنها وعنه
الحب اصعب شي في الحياه الحب مو سهل زي مايتوقع الناس الي يجي بالسهل يروح سهل واسهل من السهل الي يجي بصعوبه يروح بصعوبه ويترك اثرعلى النفس
وهذا الي سار
اصعب شور في الحياه اليأس
اذا كنت يائس وفاقد الأمل هذا هو العذاب بحد ذاته
مافي شي يداوي جرح الحب الا اذا حب الأنسان مره ثانيه ونساه حبيبه حبه الأول بس القلب يحب مره مايحب مرتين
وقلبك يانجود بيحب غير عندنان ولا بيعيش لذكرى عدنان؟؟؟؟

 
في اليل الساعه 2


عدنان يبكي:انا ماقدر اتحمل العيشه هينا
بدر يكلمه بالجوال:عدنان حبيبي اصبر
عدنان :بدر انا لازم اهج اشرد ماتحمل اشوفها مع احد غيري اكيييد ابوها بيزوجها غصب اكييييد زي ماطلقها بالغصب بيزوجها بالغصب
بدر مصدووم:عدنان انت من جدكـ بتهج
عدنان يبكي ومصر:ايوه ايوه بهج انت رحلتك قريبه احجزلي معك وخلنا نسافر
بدر بتردد:بس رحلتي بعد بكره يعني يوم السبت
عدنان:خذني معك تكفى يابدر
بدر:وأهلك ياعدنان
عدنان/انا مالي اهل بعدد نجود هي كلل اهلي انا بسافر ولا بعلم احد
بدر بتردد وخوف من افكار عدنان المجنونه:عدنان انا خايف
عدنان :لا لاتخاف انا بكره اليل بخرج من البيت تجي تاخذني الساعه 2 اكيد بيكونون نايمين ونروح مو انت رحلتك بعد الفجر خلاص اروح معك من بيتك مولازم اهلي يدرووون خليهم يذوقون العنا خليهم يتعذبو زي ماعذبوني
بدر:لالا ياعدننان
عدنان بعصبيه وبكى:والله ان ماجيت بكره بعد العصر تاخذ جواز السفر عشان تحجزلي ولا جيت الساعه 2 اخذتني لايكون هذا اخر مابيني وبينك ولاتعرفني ولا اعرفك
(
وسكر الخط)


وبدر مذهول هذا من جده بيشرد وربي انجن الولد بس ياربي اخذه ولالا
بس هذا احسله اني اخذه على الأقل يعيش وينساها بس اهله بينجنون اذا مالقوه
كان في صصراع بين قلبه الي يقوله خذه عشان يعيش ويتأقلم على الوضع وبين عقله الي يقوله لايامجنون اهل عدنان بينجنون على ولدهم
بدر وش بتسمع قلبكـ ولا عقلكـ؟؟


 
بعد صلاه العصر
عدنان كان جالس عند التفلزيون وبجيبه جواز سفر جالس يستنا بدر اذا جا المغرب وهو ماجا واخذ الجواز بيسير التهديد وبيتقاطعون

 
احمد:عدنان بدر يستناك برا
عدنان الي فغر مومصدق:هاااا
احمد بعصبيه :اقولك بدر يستناك برا وشفيك ثور
عدنان يضحك ولاول مره تبان سنونه بعد الي سار:لالا ذحين بروح
(
وخرج وهو يسحب كرسيه الي يرفض تماما ان احد يجره هو الي يحرك نفسه)

 
 


خرج لقاه واقف ومتكي على سيارته لابس جزمه سبورت ووبلوزه سماوي وبنطلون ابيض وشعره يطيره الهوى ونظارته الشمسيه
عدنان فرحان:هلا هلا بخويي هلا انا كنت متأكد انك مارح تخذلني
بدر الي نزل لمستواه:ومن لي غيرك ياعدنان احنا لبعض
عدنان يحضنه:الله لايحرمني منك
بدر:ترا ببكي يالله هات جواز سفركـ
عدنان يضحكـ: خذ(وعطاه الجواز)


بدر:ايوه كذا اضحك ترا سنونك تخبل يا رجال ماشالله عليك تهتم فيها
عدنان يضحك بصوت مسموع:ههههههههههههههههههههههههههه الله يقطع بليسك
ابو احمد الي دوبه يجي من السجد:هلا ببدر هلا والله كويس ياوليدي انك جيت ما يخلي عدنان يضحك الى انت
عدنان الي اول ماشاف ابو اختفت ابتسامته يحس هو كمان له يد في الي سارله هو ونجود
بدر:افا عليك ياعمي (ودخل جواز السفر في جيبه من دون ماينتبه ابو احمد)


ابو احمد:تفضل نقهويك
عدنان يقاطعه:بدر مشغول ومو فاضي يالله يابدر الله يحفظك روح
بدر الي مستنكر تصارفات عدنان كشر ولبس نظارته وراح
ابو احمد ياحاول يصلح الوضع:ها ادخلك معي
عدنان بستحقار:ماني محتاج مساعده احد
وحرك كرسيه ودخل
لقا احمد كأنه كان واقف عند الباب وملامحه مقلوبه
عدنان بخوف:انت من متى هينا
احمد بتوتر:دوبي خرجت ابوي وصل
عدنان مو متطمن:ايوه
(
وحرك كرسيه ورااح)

 
 


دق جوال عدنان في اليل الساعه 2 معلنا وصول بدر
تحرك بشويييش من الصاله الي قعد فيها بحجه انه بيتفرج تلفزيون عشان في فلم بيشوف
تحرك وتحرك زي الحرامي يوم وصل عند الباب لف طالع بيته الي بيطلع منه مو سفر ويرجع سفر ويمكن معاد يرجع ابداا يعني بالعربي ينسونه ينسون واحد اسمه عدنان نزلت دمعته
ولف وفتح الباب
احمد:وين رايح؟؟؟
جمد مكانه وتصلبت يده على كيلون الباب
احمد :اعيد سؤالي وين رايح؟؟؟
عدنان الي جف ريقه:مو شغلك في واحد بكلمه وبرجع
احمد يلعب بصابعه ويتقدم من عدنان:وهذا الولحد انت اديته جواز سفرك
عدنان بعصبيه:مو شغلك
احمد بعصبيه واضحه بس من دون مايطلع صوته:عدنان ارجع بالطيب قبل لاصارخ ويسمعني كل نايم
عدنان بصوت عالي شوي:صارخ وش خوفتني وانا االي في راسي بسويه رضيت ولا ارضيت
ولف وجهه بيكمل طريقه
احمد بسخريه:انت جبان بتشرد عشان بنت؟؟
عدنان لف عليه ومن بين دموعه:لو فقت رنا بتسوي نفس الي سويته
احمد بعصبيه:بس مابشرد مابشرد
عدنان بهدووء وبكى:بسسس بسسس تكفى ترا انا ماني ناقص ألم الي في يكفيني وازود
احمد بترجي:عدنان تكفى ارجع انا من لي غيرك
عدنان :بيجيك ولد وبيحل مكاني ولا وصيك سميه عدنان على اسم عمه
احمد يمسح دموعه:عدنان تكفى ارجع عشان خاطر امي وابوي
عدنان:هم السبب هم السبب انا لو وقفو معي وساعدوني كان خفت معاناتي بس انا كنت لوحدي محد كان معي كلهم كانوا يقولون طلق نجود لانك مشلووولللل كاني اول انسسان ينشل اذا كل الناس انشلو وعاشواا مع ناس زي ذولا الناس بيموووتون قهر انا انحكم على اني ميت قبل موتي لاني سرت مشلوول بدون فايده
احمد يبكي ويشهق زي الأطفال:عدنان انا احبك ياخوي لاتكسر قلبي
عدنان لف وضم اخوه وباسه وهو يبكي:وانا احبك وموووت فيك يا احمد بس تكفى اذا تبغى اداوي جروحي خليني اسافر
احمد يقوم من حظنه:ومتى بيرجع؟؟
عدنان:اذا ربي اراد
ولف وخرج وسكر الباب تارك وراه اخوه المنهار وعيلته الي ماتدري برحيله
فتح السيار وهو يمسح دموععه
بدر الي اول مشافه نزل وساعده عشان يقعده على المقعد الي قداام
بدر وهو يرجع مكان ويسكر باب السير ويتحرك :تاخرت
عدنان يمسح دمووعه:كنت اودع احمد
بدر بروعه:ليش علمت احمد
عدنان يضحك من وسط دموعه:وشفيك مرتاع مابيعلم احد
بدر:وانت وش دراك
عدنان:انا ادري احمد مابيعلم وبعدين كويس اني ودعت احد من اهلي
بدر:تررا مافات الأوان يمديك ترجع
عدنان بأصرار: ماني براجع لو تنطبق السما على الارض

 
 
 
ام احمد نازله من الدرج تصييح:يابو احمد الحق عدنان مو بالبيت
ابو احمد:شلوووووووووووووووووووون
احمد الي كان مع ابوه وهو الوحيد الي يعرف عدنان وين راح سوى نفسه مفجووع:ايششششش؟؟
احمد يبغا يختصر ويعرفون انه سافر:جواز سفره فيه؟؟
طلعت عهود المصدووومه تجري تدور عليه
عهود نزلت تصيح:لا موفي
ام احمد تبكي وتلط خدودها:ياويلي على وليدي هج هج من الديره
ابو احمد يهديها:اذكري الله يامره ذحين ندق على المطار وبعدين هو امس خرج يعني اكيييد ما مداه يحجز ويسافر
اتصلوو على المطار سألو عن حجز بأسم عدنان سامي الــــــ بس كان ردهم انوا مافي ولا حجز بهذا الأسم
ولان عدنان اذكى بكثير طلب ان الحجز يكون بأسم بدر
ولان مكان في حجز كثيير وكانت نص المقاعد فاضيه خلو عدنان ينضم لهذي الرحله الي على امريكا
ابو احمد براحه:يقولون مافي شي
ام احمد بفرح:اجل وليدي لسام ماطلع من الديره روحو دورو عليه
حتى احمد قلق عدنان اكييد سافر بس ليش مافي حجز بأسمه راااح عن باله انه بيحجز مع بدر بنفس الرحله اون الحجز ممكن يكون باسم بدر
انتشر الخبر في العايله ان عدنان مايدروون وينه
دورو عليه مابقو مكان كل المستشفيات ومراكز الشرطه كل الاسواق والمجمعات الحكوميه كلللللل مكان دورو عليه فيه مابقو ولا مكان
بعد ثلاث ايام من البحث ام احمد شبه منهاره مابقوا مكان الا ودورو عليه فيه ومالقوه اوحتى مامر عليهم هذا الاسم قبل
نجود في حاله غياب عن الوعي مع العالم جسما اما روحا وعقلا وقلبا مع عدنان وووين راح
احمد بحزن:ماباقي غير هذا المستشفى مادورنا فيه وانا مستبعد انه يكون فيه لانه مرره صغير ومو معرررووف
وائل:ياخي انزل اسأل وبعدين ماتدري يمكن يكون فيه
فتح احمد باب السياره ونزل مايدري ليش مايبغا يدخل هذا المستشفى يحس الصااعقه بتكون فيه
دخل من الباب حقق المستشفى ونغزه قلبه من شكل المكان هذا مستحييل عدنان يكون فيه مستحييل بس خليني اسأل
راح عند الرسبشين الي يشوفه يقول زريبه مو رسيبشن:اخوي بغيت اسألك عن شخص قد مر عليكم اسمه هينا
الرجال:تفضل
ااحمد:بغيت اسألك عند عدنان سامي سعد..


الرجال بمقاطه وباين انه فرح او كان يستنا هذا الشخص:والله انت قريبه من متى اخوكم طالع محد درى عنه اخوكم يوم الجمعه باليل استلمنا جثته بحادث سياره ومعاه شخص بس الشخص ماقدرنا نتعرف عليه عشان كان بدون رااااس واخوكم كان فاقد اعضائه السفليه اتصلنا على كل اهلله محد رد عشان كذاكرام لميت ا دفنه ودفناه اليوم الصبح هو وخويه
احمد بأنهيار:ليش عدنان مات؟؟ ليش ماتقولولي ؟؟ليييش دفنتواه ونا ماشفته لييش؟؟
ارجال:ياخوي استهدي بالله وبعدين اكرام الميت دفنه وهو خاس بالثلاجه مابقينا ا حد الا واتصلنا عليه انتوا السبب انتوا ضيعتووه
خرج احمد وهو منهار حتى ماسأل عن لقب هذا الشخخص يمكن يعطيه امل انه مو عندنان بس عدنان مات مااات وسار مدفون وما احد درى عنه ليش ليش يسيرله كذا ماسأل عن اوراق الثبوتيه لان عدنان مكان شايل ولا ورقه بس عدنان مات خلاص الرجال بنفسه قال مات ومعاه خويييييه وعدنان مكان لوحده
دخل السياره وهو شبه منهار
وائل:وش فيه يا احمد عدنان موجود
احمد ببكى حار:عدنان مات يا وائل ماات قبل ثلاث ايام ودفنونه عدنان مات وحيد محد حوله
انصدم وثار بكى وصرخ بس هذا كله مايرجع عدنان الراحل
عدنان المجروح
عدنان المكسور
عدنان المشلوول
الي حطم الشلل كل اماله وقضى على احلامه الورديه
الله يرحمك ياعدنان ويغفرلك ويسكنك فسيييح جناته كنت اروع شخصيه في روايتي
نهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايــ ـــــــــــــــه البـــــــــــارت13 وبدايــــــــــــــــــــه الــــــــ14

 


عدنان مات خلاص
وش بيكون رده فعل الكل لما يعرف ؟؟
بيشعروون بالذذنب؟؟
ونجود ابوها بيجربرها على الزوااج زي ماتوققع عدنان الله يرحمه؟؟؟
كمل لاتوقفون انا عارفه بتتحطمون لما يمووت عددنان بس نصيحتني كملو لنهايه وانشالله تعجبكم

 
مع تحياتي

وصــوف
06-08-2011, 02:46 AM
دخل هو وولد عمه من باب البيت حق جدته دايم يتجمعون فيه اذا جات المصايب ساروو يكرهون هذا البيت كرره ابليس لأدم
دخل رامي الشماغ على كتفه ومشمر اكمام ثوبه ومنزل راسه وشعره على وجهه
قاموا مستنين الخبر الي بينقال
متفألين
خرجوا الحريم الي قالهم وليد ان خالوا احمد رجع
يستنونهم ينطقون
يتكلمون
وائل عيونه حمررا ماتبان
واحمد حالته بالبلى
جلسوا يطالعون في بعض كل واحد يشجع الثاني انه يتكلم
احمد ببكى:اذا قلتلكم عدنان عند الباب ورجع انسان طبيعي بترجعون نجود له
كللللللمهم سكتووااا حسوا بالراحه من هذي الكلمه
ابو احمدد بلهفه:خليه يرجع والله لاعطيه الي يبغا خليه يرجع قدام عيني والله لافديه بها
احمد يبكي:طيب واذا قلتلكم عدنان راح ومعاد بيرجع راح لربه وش بتسووون بتندمون على الي سويتوه فيه
كللهم سكتووا مستنكرين هذا الكلام هذا وش قاعد يخربط
احمد يبكي بصوت مسوع:واذا قلتلكم عدننان رجع بس زي ماهوا مشلول بترجعونه لنجود(ووجه نظره لعمه)ها ياعم
ابو نجود نزل راسه منحرج
ام احمد تبكي:احمد وين اخوك قولي
احمد يبكي ويتكلم بصوت عالي :انتواا قتلتوه الله لايسامحك قتلتوه قبل لايمووت وهو بس عشانه مشلللول حرمتوه من حبه الأول والأخير تحسبون عدنان حجر عدنان اكثر واحد فينا عنده احساس عدنان ارحم وأرق انسان شفته بحياتي بس هو يخفي عواطفه برجولته الطاغيه وتقولون عدنان ماعنده احساس عدنان بدون ضمير(ولف على ابوه)ليش ماوقفت مع ولدك يوم قالك يبا مابغا اطلق نجود يمكن ماقالها بس تصرفاته تبرر ليش ييبا ليش لما قلتلك عدنان عند الباب رجع انسان طبيعي قلتلي بعطيه عيوني بس خلوه يرجع ولما قلتلك رجع مشلوول سكت ليش لما قلتلكم عدنان مات استنكرتوا الموضوع ليش عدنان مو بشر يمووت زيكم
بس تدروون انتوا بدون احساس قتلتوا واحد قبل مايمووت حرمتوا من حبيبته جاها بالحلال وحرمتوه منها وانتوا السبب انا مبحط أي لوم عليها هي مره ضعيفه بس والله مافي اوفا منها للحظه الأخيره صامده تحملت الضرب والذل عشانه بس في النهايه محد رحمها ووقف معاها واحنا لو وقفنا معاها بتتبرون منا صح يبه موه ذاك اليوم لما دخلت عندك في المكتب اقولك يبه مايسير الي تسوونه في عدنان ونجود وانا مابسكت عن هذا الوضع قلتلي والله ان تكلمت لاتبرا منك صح يبه
ليش مارحمتووا ورحمتوواا ضعفه لما احتاجكم وتوسلكم تساعدوننه؟؟ليش ماعطيتوه فرصه يتعالج في ناس كثير تعالجوا هااا طيب نجود راضيه انتوا اش دخلكم انتوا بتعيشون معه ولا نجود؟؟
سكتواا الكل من كلام احمد من جد ليش مارحمواا عدنان نجود راضيه بحال عدنان ليش ماخلوه يمكن يتعالج ليش ماعطوووه فرصه
ابو احمد يبكي:بس يا احمد قطعت قلبي
ام احمد تبكي:رجعه والله لاديه نجود اذا يبغاها غصب عن الكل
احمد يضحك من وسط دمووع:تدروون لوكان واقف عند الباب كان طاار من الفرح بكلامكم بس انتوا صحيتوا من بعد ما راح عدنان وماعاد بيرجع(وتكلم بصوت عالي وهو يبكي)عدنااان ماتتتت يا يانس مات وحيد زي ماتركتوا وحيد مات قبل ثلاث ايام بحادث سياره لما خرج من البيت يوم الجمعه بحادث سياره تدرون كيف مات شفتوا الجزء الي كان مشلوول فيه هذا كله رااااح طار انقطع انفصل خليكم مات وحيد وعاش وحيد بس الله مابيسامحكم الله على الظالم الله لايسامحكم لادنيا ولا ااخره واقولها من كل قلبي....


حاله صمت عدنان مات وهذا يعني مابيرجع مره ثانيه
ام احمد انهارت وطاحت اغمى عليها ابو احمد ساروو يمسكونه عهود سوت مناحه و ماقد سار رشا كانت تبكي بصمممت وهندصامته في حاله صدمه
اما نجـــــــــــــــــــــــــــــــــود
نجود تبكي:احمد وين عدنان ابغا اشوفه
احمد يبكي:عدنان تحت التراب يانجود
نجود بأنهيار :لالالا ابغا اشوفه مابغاه يرووح ويخلني ابغاه ياخذني معه
احمد يمسك يدينها لانها سارت تلطم خدودها ويبكي:نجود اتعوذي من ابليس يانجود هذا قضاء وقدر
نجود بأنهيار وهي تصيححح وتشد شعرها:لاااااااااااااااااا جيبولي عدنان انتوا قتلتلوه حرااام عليكم ليش تسووون فينا كذاا ليش
تجمعوا عليها وسارو يهدونها وهي سارت تبكي وتصرخ بشكل مخييف سار يمسكها ابوها وهي تتفلت من يده راحت تجري جهه الباب بتطلع الشارع مسكوها سارت زي المجنونه ردت فعلها قويه بس متوقعه من الــــــــــــــــكل

 
اخذو عزا عدنان ووصلو عليه صلاة الغائب وهذا الشي بحد ذاته يعور القلبب مررره

 
بعد اسبوع هادي من الأحداث مافي أي جديد
نجود حالتها بالبلى ماتخرج من غرفتها ورغم جمييع الظرووف المحيطه بها الي تحطمها او بالأحرى تديها احساس اليأس ان عدنان مــــــــــــــــات بس مازلت عندها قناعه انه حي ومامات تتصل على رقم جواله وترسله رسايل تحس انه بيرد عليها بس تنصدم انه مافي احد يرد عليها كانت كل ماتتصل تلاققيه مقفل اكيييد بيكون مقفل
تبتسم صح بس بسمتها مو من قلبها زي أول يمر قدامها طيف عدنان وتتذكره واكيييد مارح تنساه

 
عزام:عهود احنا لازم ننفصل
عهود بأستنكار:ليـــــــــــــش؟؟
غزام:عهود انا خايف يكتشفون الي في ويحاولون يفصلونا عن بعض زي ماسوى عمي سمير
عهود بعصبيه:عزاممم لاتقول هذا الكلام محد رح يعرف غير انا وانت
عزام:عهود انا خايف نتزوج ونتعلق في بعض اكثر ويكتشفون ويفصلونا عن بعض
عهود بحزن:عزام انا اقدر اعيش معك وانت انشالله تقدر تعيش معي
عزام:وش قصدكـ؟
عهود بحزن:عزام احنا متعادلين انت ماتجيب عيال وانا مريضه
عزام بستنكار :مــــريضه؟؟
عهود:ايوه عزام انا مسحوره ياعزام
عزام بصدمه:أيــــــــــــــــــش؟؟
عهود بحزن:هذا الحاصل شفت كلنا متعادلين انا وانت نصلح لبعض؟؟
عزام بتسأول: يعني اذا كنتي منتي مسحور كنت ماكملتي معي؟؟
عهود:ونت اذذا كنت قادر انك تجيب عيال بتعيش معي؟؟
عزام:............................................. .... ...............................


عهود بحزن:عزام تحبني؟؟
عزام بصدمه من هذا السؤال: اكيــــــــــــــــد ياعهود تشكين في هذا
عهود:قد أيــــــــــش؟
عزام:قد الدنيا كلها
عهود:وانا احـبـك ومدامنا نحب بعض الحب يتغلب على كلل شي وانا اونت اذا سارنا متزوجين محد رح يقدر يفرقنا ولا من حق احد انه يفرقناععزام براحه:ريحتيني ياعهود
عهود:هههههههه كويس مابغاك تفتح هذا الموضوع ثاني
عزام:عهود احبـــــــــــكـ
عهود:وانا امووووت فيكـ
(
وسكرووا الخط)


وبكذا عزام وعهود حدودو مصيرهم ومستعدين يتحملون كل الي بيسير
من وجهه نضرهم الحب يتغلب على كللل شي
تتوقعون كذا؟؟؟

 
بعد مرووور سنه
في هذي السنـــه سار حدث واحد ورشا نزلت مولودها
مـــــــــــــــــــــــــات تركـــــــــــــــــــــي
طبعا الخبر صدم العائله ودعواا انه يكون نهايه الأحزان
رشا:يما تركي مادري شفيه
ام احمد:اشفيكي ابنتي الساعه 3 اليل
رشا تبيكي:يما تركي هينا جالس ينزف بشكل مو طبيعي
ام احمد بروعه:وش السسب؟؟
رشا:مادري مادري فجأه قام وفراشه ماينشاف من الدم
ام احمد بعجله:طيب خلاص لاتصيحين ذحين اصحي ابوك واخوكـ

 
في المستشفى
والله يابوا احمد مادري اش اقولك هذا اذا عاش لبكره فايده
ابو احمد بصدمه:لهذذي الدرجه
الدكتور:واكثر بعد
احمد برجاء:تكفى يادكتور حاول عشان مرته وولده
الدكتور بحزن:سوينا الي علينا والباقي على الله بس ايام عمره معدووده

 
في الصباح الساعه 8كان نايم بس واعي بنفس الوقت حاس ان خلاص حياته على نهايتها
سبحان الله الميت يحس انه بيمووت
النيرس:انا طفشت من هذا المريض كل مره يجي هينا(جالسين يتكلمون علي بالهم نايم)


النيرس2:ياشيخه والله يحزني
النيرس1:بس طفشت يعني حالته ميؤووس منها خلاص يجلس في بيته يستنا المووت
النيرس2:لا حرام عليك الله لايبلانا والله ماحزني غير مرته وللده اليوم يقطعون القلب
النيرس1:آآآآآآآآآآآآآه ياشيخه هذا حال الدنيا محد يدري متى يومه
تركي:ممكن تودوني الحمام
النيرس مرتاعه ماتوقعوه يصحى:بس انت ماتقدر
تركي يبتسم:لا اقدر بس ودوني الحمام ابغا اتوضى واصلي
النيرس مستغربه:تـــصلي؟؟ بس من زمان خلصوا صلاه ذحين الساعه 8


تركي:يعني مايسير اصلي بلييز وصلوني بس لباب الحمام انا داري ضايقتكم بس خلاص ايام عمري معدوده
وصلووه لباب الحمام
النيرس بحزن"اوكي طيب
دخل جوا وسكر الباب هو مايقدر يدخل الحمام لوحده لانه يدووخ
حس الدنيا تدور به حاول يتماسك وتذكر لما كان في البيت كانت رشا هي الي تغسله وتروووشه متحملاه صدق وفييه
فتح صنبور المويه وسار يغسل يدينه يتمضمض يشتنشق يغسل وجهه كل اعضاء الوضوء
لما خلص تمسك في جدران الحمام الين خرج
حمد ربه ان النيرسات الي كانوا موجودين راحووا
فرش سجاده كبر وبدا يصلي بكااامل خشوعه بكل عضائه وجوارحه
يدعي من قلبه ودمووعه تنزل

وصــوف
06-08-2011, 02:47 AM
خلص صلا ه انسدح على سريره وكأنه يستنا المووووت
1

2

3

4

5
دخلووو الأطباء يجروون سمعوا جهاز القلب يصيييح
بتقولون مستحيل يحس انه في هذي الحضه بيمووت بس الأنسان يحس
بس يمكن مكان مات في هذيك اللحظه
انعشوه طبيعي بجهاز الصدمات الكهربائيه بس مافي فايده خلاص مـــــــــــــــــــــات

 
ام احمد تبكي:ياويل حالي على بنتي ذحين كيف اقولها
ابو احمد حزيين:امشو يالله خذي احمد وروحو لهند وقولولها عشان تديها خبر
ام احمد تبكي:وانت مابترحوح؟؟
ابو احمد بحزن:لا انا ماقدر خايف ماقدر اتحمل اذا شفتها وهي محتاجه انكم تكونون متماسكين
ركبووا السياره هي واحمد ورنا وعهود ابو احمد جلس في البيت مايحب هذي المواقف
طلعواا لعند شقه هند الي هي فوق شقه تركي الله يرحمه
دقواا الباب
فتح الباب خالد والي باين انه كان نايم انصدم يوم شافهم كلهم موجودين وقلبه عوره
خالد بخوف:تـــركـــي سارله شي؟
احمد يبكي:انت انسان مؤمن يا خالد
خالد يقاطه بصراخ صحى هند:من دون مقدمات تركي مات صح؟؟
احمد نزل راسه:أيـــــوه مـــــــات
هند الي خرجت على اخر كلمه ويوم شافت صدمه خالد عرفت ان تركي مات
خالد سار يتراجع على وراى ويطالع بصدمه صقع في الجدار واطاح على ركبته
خالد منزل راسه على يدينه وهو مصدووم ومزهول
خالد بذهول وصدمه:راح وخلاني ليش ماخذني معاه؟؟
احمد الي نزل لمستواه ورفع راسه وهو يبكي وشاف دمووعه خالد:خالد هذا قضاء وقدر حتى انا فقدت اخوي
خالد يهز راسه بأستنكار:بس انت عندك ام واوبو وزوجه واخوات وذحين بيجيك عيال وانا ماعندي ولا واحد حتى زوجتي عيشتها معي وحرمتها من العيال
هند تبكي وهي جالسه جنبه:خالد حبيبي لاتقول كذا انا معك انا امك وابوك وزوجتك وعيالك واخواتك
خالد يبكي زي الطفل:ادري بس انا ابغا اسير زي الناس الطبيعيين
هند تبكي وتلمه:خلاص حبيبي لاتبيكي
خالد وكأنه تذكر حاجه:رشا .. رشا تدري
ام احمد تبكي:لا ماتدري ياوليدي
خرج خالد زي المجنون من باب الشقه ونزل عند شقتها
دق الباب
رشا في الشقه دوبها بتحط راسها وتنام الى وسمعت الباب يدق
استنكرت هذا الشي وقلبها متطمن
راحت فتحت الباب ششافت وجه خالد
علطوا لبسه طرحتها وهي مستنكره وجووده
راشا بخوف:عسى ماشر ياخالد اشبكـ
خالد يبكي ومو قادر يتكلم
وانصدمت اكثر يوم شافت امها واخوها ومرت اخوها واختها عهود واختتها هند
رشا بخوف:شفيكم انتوا شايفين الساعه قبل ماتجون
ما أحد تكلم
وليد الي خرج على اصواتهم |:ماما اش يسوون عندنا في البيت بينامون معانا
راش الي لمته وهي مي عارفه اش السالفه:بتقولون ولا لا
احمد يبكي:رشااا اححححمم رشا احنا جينا نقولك شي بس تصرفي بحكمه وتذكري ان عندك ولد
رشا بخوف وهي ترتج ومغمضه عيونها:تركي مات صح
خالد يبكي:ايوه مات يارشا اعطاك عمره
نزلت لمستوى ولدها وهي ماسكاه من كتوفه جلست تطالع في عيونه البيريئه وهي صااامده تحاول انها متبكي
وليد:ماما اشفيه بابا وليش عموا خالد يبكي؟؟
رشا تحاول تتماسكـ: وليد حبيبي بابا مات
وليد بتساؤل:كيف يعني؟؟
رشا متماسكه لهذي اللحظه:راح مكان ماراح خالووا عدنان و عموو معتز
وليد يبكي:ليش يروح هذاك المكان انا ابلغاه يقعد معي قوليله يرجع عمو عدنان كنت احبه وراح هذاك المكان وخلاني ومارجع ليش الي احبهم يروحون هذاكـ المكان ويخلوني
رشاتبكي:انا معك ياحبيبي
وليد يبكي ويضرب برجوله في الارض:لالالالالا انتي بتروحين كمان انتوا اصلا ماتحبوني
رشا تلمه وهي تبكي وتشهق:لا ياحبيبي انا احبك وبجلس معك ومارح اروح واخليك
وليد يبعد عنها ويمسح عيونه زي الأطفال :ماما انا ابغا اشوفه

وصــوف
06-08-2011, 02:47 AM
راحواا المستشفى كلل العايله وخرجوه من ثلاجه الموتى عشان يسلمون عليه اهله
دخلو كلهم بقي رشا ووليد اخر شي
حاولت رشا انها تبعد عن نضر وليد عشان تسلم عليه
وليد يمسك عبايتها:لاتروحين وتخليني
رشا :حبيبي اجلس هينا
وليد يبكي ويمسح دمووعه حركه الأطفال"لا انا بشوفه ااخر مره معد بشوفه بعد كذا
الأبله قالتلي انوا الي يمووت معاد يرجع انا بسلم عليه
رشا تداري دمعتها الي طاحت:خلاص حبيبي ياله مشينا
احمد بستنكار:بتاخذينه معاك
رشا :ايوه
دخلت وهي ماسكاه رغم معارضات الكل وانه صغير مايسير يشوف زي هذي المواقف


 
 
في الغرفه
كانت غرفه باااااا رده
فاضيه لونها ابيض الي من جدار فيه زي الخزنات لونها فضي
كانت خزنه مفتوحه وخارج منها شخص مرمي عليه لحاف ابيض
غرفه مخيييفه تقدمت بخطوات غير واثقه ووقفت قدامه
فتحت الحاف عن وججهه وصرخت
كانوا حاطين في خشمه واذنيه قطنه
قرب منه قربت وقرب وباست على خده
رفعت عينها وطالعت في وجهه كان اجمل انسان شافته بحياتها كان ابيض وشعره اسود خشمه طوييل وشفايفه صغيرحواجبه كثيفه ورمووشه كثير عيونه واسعه ومرسومه صاحب جسم رياضي وعريض بس التعب اهلكه سار من حول عيونها هاالات سودا ومسمر ونحييف
وليد:خلاص ياماما انا ابغا اشوفه
رفعت لولدها لمستواه
كان خايف
حط يده الصغير على خده وسار يلمسه
فجأه ضحك من وسط دموعه
وليد يمسح دموعه وهو يضحك:ماما خده بارد يدغدغني
رشا ابتسمت وهي في قمت حزنها
وليد الي رجعت ارتسمت على ملامحه الصغير الحزن:يعني انا بعيش من دون اب
رشا جلست تبكي
نزل لمستوى ابوه باسه من خده باس راسه وباس خشمه
وليد يبكي:بابا انا بست من خشمك عشان انت كنت تبوسني من خشمي انا ماعضيتك من خدك زي ما كنت تعضني
رشا الى جلست تبكي
خرجت من الغرفه هي وولللدها وماصدقت عدت خطوه وانهد الجدار الي كانت تحاول ماتهده جدار الصبر والتصنع ان هذا قضاء وقدر
انهارت وطاحت ممغمى عليها


نفضت هذي الأفكار من راسها ووعت على واقعا مسحت دمعتها لسا باقي تتذكر هذا اليوم بكل تفاصيله
بعد موت تركي وبعد ماخرجت من العده
رجعت تكمل دراستها في الجامعه
وليد دخل مدرسه وسار اول ابتدائي
راحوا عاشوا مع اهلها لانه مايسير تجلس لحالها من دون محرم
سارله سنه متوفي
طبعا رشا ماقدرت تحتفضظ بالجنين بسبب سؤ تغذيتها حست بألام وهي في فتره عدتها راحت المستشفى لقوا الجنين ميت سوولها تنظيف والله يعوضها
بس ضربتين في الراس تعور يارشا الله يعوضك أنشالله بأحسن منه


ام احمد بعصبيه:عويهد لو ماتسكتين وربي لا تنضربي
عهود تتحطلم:يــــــــاربي طيب ماخلصت وزواجي باقيه عليه اسبوووع
احمد:عويهد انطمي
عهود تصيح:ياربــــــــــي منكم ماتنعطون وجه
رنا بتعب:خلاص اسكتي انا بروح معك
عهود :لا والله تروحين معي هاه وانتي بالغصب تندفين اخاف تولدين علي في السوق(تمـــزح)
رنا بزعل:اجل دوري الي يجي معك
احمد:ولعنه اصلا انتي تطولين
عهود:ارووووح حب انا مايرضا على ام العيال
احمد يرز نفسه:اجل اش تحسبيني
عهود:لا حشى
رشا:خلاص عهود انا بروح معكـ
وليد نط وهو كان يحل الواجب:وانا بروح معكم
رشا:انطق خل تروح معي حل الواجب
وليد مسوي مبرطم:خلاص انا زعلت
رشا سارت حساسه مرره وبحزن:ليش حبيبي
وليد سار يعرف نقطه ضعف امه:اجل انشالله امووت
رشا تبكي:ليش حبيبي تقول هذا الكلام
قام وليد ونط في حظن امه وجلس يبوسها وتجمعوا عليها وجلسوا يهودنها ويقرصون خدودها ويدغدغونها ويدفدفونها
وليد طلع فوق الكنبه:يالله حبايبي عشانكم بكيتوا الماما حقتي اليوم كلللكم تورحون السوق مع عويهد
احمد :انا مابروح
رنا :وحتى انا
عهود:ايوه لاتروحون احسن بنقول لهند ونسرين ونجود معني عارفه انها مابتطلع
رنا تسوي تبرطم:احمد شوف اختك تهاوشني
احمد يسوي يضربها:بنت.. لاتمونين زياده
وجلسوا يضحكون على عهود وهبالها


 
 
عهو بعصبيه :نويجد جيناك لما بيتك ماتبغين تجين معنا
نجود ببرود وفتور من يوم مات عدنان وهي قالبه 180 درجه الكل لاحظ وحاول يغير حالها بس مافي فايده :لا مابغا ( وجات بتدخل بس عهود مسكتها من كتفها)
عهود بحزن:نجود خلاص والله ماتسوى عليك خلاص سارله سنه متوفي عيشي حياتك وخليك على امل انك بتلقينه في الجنه
نجود ببكى:لا مامات انا قلت مامات يعني مامات
عهود تهديها:خلاص مامات
نجود بعصبيه:عهود شايفاني بزر
عهود تضحك:ةش تبغيني اسويلك الله يهديك راسكـ يابس
نجود:روحو انا مابغا اروح
عهود بخيبه:اخر كلام
نجود:اخر كلام(ودخلت غرفتها او سجنها بمعن اصح وقفلت الباب)
عهود:اااه ياقليله الحياه هذا جزائي

(

وطلعت من بيت نجود متجه لسيار ه الي يسوقها عزام)


 
 
دخلت معصبه وجلست على المقعده
رشا:وينها
عهود بعصبيه:مارضيت
هند بأنفعال:وشلون مارضيت
عهود بأنفعال اكبر:مارضيت يعني قالت لا
عزام بتذمر:اوووف والله مايسير كذا حالتها ماتسر عدو ولا صديق
رشا :خلاص براحتها يالله مشينا

ومشو بالسياره متجهين للسوق

 
في غرفه نجود
كانت جالسه تبكي ولامه نفسها وتهز نفسها بقوه
لالالا انا مابغا اقتنع انك مت ورحت وتركتني كذا لحالي
اخذت جوالها بيدين ترتجف
ودقت على الرقم
تررررن ... تررررن ....تررررن
......:




الووووو

نجود بصوت مرتجف وبهمس:عدنان
الولد:لا
نجود باصرار:الى هذا رقم عدنان
الولد خاق مع الصوت:يابنت الحلال ماني عدنان واذا تبغين عدنان لعيونك اسسير عدنان
نجود بانهيال:الا عدنان اديني عدنان بسرعه انا ابغا عدنان مابغاك
الولد اخترع وقفل الجوال
نزلته بعصبيه ورجعت اتصلت بس قفل جواله
نجود ببكى وصراخ:قفل جواله عشان مايكلمنييييي ليش ياعدنان ليش
ورفعت يدها ورمت الجول على الجدار طاح متكسر فته فته قطعه قطعه
ابو نجود يدق الباب:نجود اشفيك افتحي البباب
نجود بحقد راحت تجري عند الباب وفتحته
انفجع ابوها من شكلها كانها وحش
شعرها على وججها ودمووعها نازله ونظراتها تخرع
ابو نجود بخوف:اشفيك يابنتي
نجود بصراخ:نعم اشتبي ما كفاك الي سويت في
(




وقفلت الباب في وجهه)

وصــوف
06-08-2011, 02:48 AM
في السوق
عزام بنرفزه:عويهد ترا سارلنا ساعتين نفتر
عهود تسوي زعلانه:افــــا تتضايق مني ياعزومتي ماهقيتها منكـ
عزام يبغا يحزنها:والله تعبت ياعهود
عهود تشهق:خلاص شوف هذا الفستان يجنن(وبترجي)وربي اخر واحد وبعدين نطلع
عزام يطالعها:وعد
عهود:وعد الحر دين
عزام:وش دخل
عهود تضحكـ:مادري بس قد سمعت عدنان الله يرحمه يقولها لابوي
عزام يضحك:وانتي من اول تستنين الفرصه الي تقولينها فيها
عهود تضحك:اييه ههههههههههههههههههههههههه

 
 
في اليل الساعه 2باقي كم يوم على زواج عهود
عهود بالتلفون:نجود لاتقولين زي كذا
نجود تبكي:والله ياعهود محد حاس بالنار الي في قلبي ماني قادره اصدق انه مـــات
عهود حزنت:خلاص يانججود تعودي هو راح ومعاد بيرجع
نجود تبكي وبهمس:بس انا حاسه انه بيرجع
عهود :شلون يرجع وهو ميت
نجود تبكي:مادري .. مادري تصدقين لسا اتصل على ارقامه حقت الجوال بس للأسف مايرد علي
عهود بتعجب:انتي مجنونه احمد عطل شريحته يمكن احد اخذها ذحين تدقين يرد عليك وينشبلك
نجود:ليش تحسسوني باليأس
عهود بعقل:نجود فكري بمنطق كيف يموووت ويرجع
نجود بأنهيار:والي قاهرني انه مات لوحده الي قاهرني صلينا عليه صلات الغائب والي قاهرني زياده مات مجرووح والسبب ابوي والله اكرهه اكرهه احسه هو الي وقف قدام سعادتي لو ما خلانا نتطلق مكان سار الي سار
عهود نزلت دموعها:خلاص يانجود تكفييين تبغين اعلمك كيف تنسينه
نجود تبكي:كييف؟؟
عهود بخوف من رده فعلها:تزوجي
نجود وعيونها بغت تطلع:نعممم اتزوج اقولك ماني قادره انساه تقولين اتزوج واجيب عيال من واحد غير عدنان
لالا انتي اكيد انجنيتي
عهود بخوف من عصبيتها:خلاص خلاص ماقلنا شي ياكلمه ردي مكانك
نجود بأنهيار:والله لو سمعت احد يقولي اتزوجي والله لايسير شي موطيب وقولو نجود ماقالت
(
وقفلت الخط في وجهها)


عهود بأستغراب وذهووول:والله البنتوهذي البنتاستخفت وسارت وقحه اجل تسكر الباب في وجهي وتقفل الخط في وجههي
رشا الي كانت جالسه على الاب توب:تستاهلين محد قالك تقوليلها تزوجي
عهود:انا بس كنت اساعدها
رشا :انتوا ماجربتوا الي تعاني منه ولا مكان قلتوا كذا
(
سكتت عهود ولا تكلمت)

 
 


يوم زواج عهود
كانوا محتاسين ومرتبشين
وفاقدين عدنان ومعتز وتركي
نجود كانت جالسه في اخر القاعه على كرسي لوحدها
لابسه فستان اسو طوويل وحرير فيه سورافزكي بس في اطرافه
مي حاطه ولا مكياج غير كحل وروج خفيف
رافعه شعرها الي سار طويل لنص ظهرها كان شكلها جداا حزين يحمل كل معاني الحزن يحكي عن قصه انسانه عانت في حياتتها
حبت الحب
تمنت الحب
عاشت لجل الحب
انجرحت من الحب
وفقدت الحب او بالأحرى مات الحب
جات نسرين قعده جنبها
نسرين:نجود خلاص والله ماسارت
طالعت فيها نجود وانصدمت نسرين من دموعها الي جالسه تنزل وعيونها الحمري:وشو الي خلاص تدرين انوا ملكتنا كانت سوا تدرين يمكن يكون اليوم المفروض زواجي تدرين ولالا
نسرين:خلاص يانجود الناس جالسه تطالع فيك
نجود بفوران اعصاب:وش اسويلهم الناس كل ماقلت شي قلتوا الناس والناس الناس لو تشوف الي في قلبي رح تعذرني
وقامت معصبه وطلعت فووق
طلعت فوق دخلت غرفه فاضيه مافيها شي تعرفون القاعات دايم يكون فيها قسم خاص لأهل العروسه والعريس يحطون فيها اغراضهم والغرف هالي تجلس فيها العروسه تعرفونها اكيد
هي 3 غرف جلست في وحده منها مادخلت للي جالسه فيها عهود
جلست تبكيييي وتبكي
نجود تبكي وتشهق:عدنان وينك اليوم المفروض يكون زواجنا ياعدنان تزوجوا عزام عهود الله يسعدهم ويتتمم لهم وانا وانت مانكتبتلنا سعاده عدنان انا محتاجاك ليش رحت وخليتني الله يخليك خذني معك تكفي ياعدنان انا تعباااانه

 
 
 
 
 
في جهه اخرى من العالم
..:
كفايه بكى
...:
بعد عني مابغا شي ماحد حاس بالي فيني
....:
ماعمري تخيلت انك تبكي
....:
ليش شايفنني حجر
.....:
لا مو القصد بس تكفى خلاص ترا قطعت قلوبنا قوم خل نروح المستشفى انت تعبان
.....:
مابغا ولا مستشفى
......
بعصبيه:اجل خليك كذا زي الحرمه ترا تعبنا من كثر ما نداريك اجل وش جابك اذا مابتروح المستشفى
(
وقام وخلاه)
..... وهو يبكي:تكفى لا تتخلى عني ترا انا محتاجك لاتسوي مثلهم!!
.... يحاول مايسمع له ولا يرجع له عشان يحس ويروح هذا اليأس الي فيه:انت تخليت عن نفسكـ وسعادتكـ قبل مانتخلى عنكـ
(
وطلع من الغرفه)
.......: ببكي وصراخ هستيري:لا ترووووح لاتسوي مثلهم لاتتخلى عني تكفى الله يخليكـ انا محتاجك ياخوي انا محتاجكـ انا احبـــ............................................ ..


وطاح مغمى عليه

 
نهــــــــــــــــــــــــايــــــــ 14ـــــــــــــــه وبــــدايـــه 15....

 


ماخترت بعدي عنكـ ولا هو قراري’’’’’


فجأه افترقنا ومعكـ قلبي خذيته’’’’’


لو كنت ادري باللي سار وجرالي’’’’’


ماكنت اخلي قلبكـ وتوني لقيته’’’’


لايخدعدكـ صمتي وبرود انتظاري’’’’’


انت الوحيد اللي بعمري فديته’’’’’


والله مااسلى عنكـ لو كنت سالي’’’’


دومكـ بقلبي وساكن وسط بيته’’’’


انت الوحيد اللي قلبلي كياني’’’’’


انت الوحيد اللي طلبني وعطيته’’’’’


ظروفي صعبه والبعد مانويته’’’’’’


خلكـ لحبي ياغلا الروح وافي’’’’’


خلكـ على عهد الوفا اللي عطيته’’’’


ببقى أحبكـ
سيدي لاتحاتي ’’’’


وبتبقى حروف
اسمكـ بقلبي نحيته’’’’

 


نجود لاتعيشين على امل انتي يأسه انك بتنالينه
عهود قررتي تعيشين مع واحد يأسه انكـ بتجيبين منه عيال وهذا اكثر شي حلو ويمناه الأنسان في حياته
رشا اخترتي ولدك على نفسكـ وعشتي عشان تربينه
ابطالنا قصص واقعيه او بالأحرى الحياه جرحتهم
هذولا الناس مثال في الوفاء والتضحيه والحب
بس للأسف في ايامنا ساروو نادرييييين !!!

 

وصــوف
06-08-2011, 02:49 AM
كثير في حياتنا نمر بعقبات تخلينا نتمنى الموت في بعض الأحيان
كثير في ححياتنا نمر بمواقف تجمدنا من الخوف وتخلي قلوبنا توقف بس ترجع تنبض بالحياه
كثير نفقد الأمل بس يرجع يحيا من جديد
كثير ننجبر على حال مانبغاه بس نتعود عليه
بني اادم ربي خلقه يتاقلم مع كل الأوضاع بس مو كل الناس نجود بتتأقلم تتخيلون انها تحب شهاب ؟؟؟
وهذي فطرت الحياه
تعاسه وفرحه ضحكه وبكيه دمعه وبسمه
بس في النهايه نتعود على الوضع الجديــــــــــــد

 
 
 
في جهه اخرى من العالم
....:
كيفك اليوم
...
يبتسم:متحمس
....
يضحك:لهذي الدرجه تذكر ان نسبه النجاح ضعيفه
.....:
لاتخاف انا مؤمن بالقضاء والقدر وبعدين انشالله مايسيرالى الخير
....:
كويس مدام عندك أمل انشالله تنجح العمليه
......
يتنهد:الله يسمع منك الى ماحددوا وقتها
....:
بعد اسبوع
.....:
الله كريم

 
 
 
 
وفجأه حست انوا في احد يفتح الباب
جمدت مكانها وعضامها بردت وسارت مركزه على الباب
فتح الباب ودخل وهو حمقان ومعصصب
وهي يوم شافته كأنهم قالولها نجود بتدخلين النار
ماعاد قادرت توقف وتشرد تنجوا بنفسها
قفل الباب بالمفتاح
رمى شماغه في الأرض
فتح اول زر من ازرار ثوبه
وتقدم منها بهدووء وهي كأنها سارت مشلوله
شهاب بأبتسامه تخوف:قبل مايمووت قلتله باخذها ومرح يتهنابها
وهو عصب يقول ياويلي لو سويتلك شي يوريني شغلي يالله كم مره فكك من ييدي بس ذحين هو تحت التراب مايقدر يساعدك فاهمه ولا لا عارف انك ماتبغيني واني جني في نظرك بس مردك بتحبيني فاهمه ولالا مردك لي
نجود بأنهيار:لاتقرب مني فاهم ولا لا
شهاب يقرب منها ويمد يدينه عشان يمسكها:ههههههههههههههههههه اتحداك
قامت تنقز وقفت فوق السرير وسارت تبكي وتصرخ وهي تقول بعد عني
كل ماراحت يمين تلقاه قدامهاوكل ماراحت يسار تلقاه قدامها
نزلت تجري جهه الحمام
بس للأسف كان اسرعه منها ومسكها
نجود الي بغت تنجن يوم مسكها وحست انها اوسخ انسانه في العالم
سارت تبكي وتصرخ وتحاول تتفلت منه بس هو ماسكها بقوه
تضربه ضرب عشوائي بس مايأثر فيه
دفها على السرير وهي سارت ترجع على ورى وشعرها متناثر على وجهها
قرب منها وهو زي الثور الهايج من العصبيه
مسك يدها وقربها منه
وبهمس:تشردين هااه شايفه جني
نجود بعصبيه اكبر:انتي اخس من الجني نفسه
وما حست الى بهذاك الكف النازل على وجهها زي الصاروخ
مسك شعرها وقربها منه
شهاب بغيض:والله لأقتلك لو ماتنسينه
نجود تبكي بألم:مرح انساه ولا رح تلمسني ومارح اسير ام لعيالك ومارح اسير زوجه لك ومارح تاخذ مني شي لو تمووت حتى لو انشالله توصل للقتل انت ياحقيير مستحييل تلمسني انا لعدنان وبسس بأختصار انت منت رجال وعدنان ارججل منكـ
وماحست الى وبالكف الثاني على وجهه
وبصراخ خوفها:انا رجال وارجل منك ومن طوايفك ياكلبه لسا ماعرفتي شهاب لسا مو انا الي تتقرف مني بنت انا كل البنات يجروون وري زي النمل
نجود بسخريه:ههههههههههه عشانك وسخ وحقير وواطي
رمها وقام عنها
وهو معصب فتح باب الغرفه وخرج وصفق بالباب وراه
نجود ال بغت تموت من الخوف ماصدقت خرج وراحت جرري عند الباب وقفلته وجابت فراشها ومخدتها ونامت عنده من كثر الخوف

 
 
اوك يانجود جالسه تسوين المستحيل خلاص عدنان مااات ماااات لازم تقرين بالواقع
عمرك سمعتي بميت يرجع حي هذا بس في الأحلام نجود والله ايسير خلاص انتي سرتي مرت شهاب عيشي معاه
والله مارضى تسيرين مطلقه مرتين والله معنه اخوي وانا بصراحه معجبه فيك ومعجبه في حبك بس الي راح راح
نجود تبكي:والله ياعهود ماني قادره ماني قادره
عهود:لازم تقدرين لازم
نجود تبكي:والله ياعهود اشوفه زي الشيطان

 
 
في جهه من العالم
بعد اسبوع
..... :
ياربي انا ماني قادر اتحمل مررره طولوو
....:
ياولد الحلال تراك ربشت أهلي
.....:
اقول اسكت لا أقوم اسطرك بذا الكرسي
......:
الله تبغا تشوهني ترا انا خلقه ماني ناقص
.......:
بالله منت قلقان وربي مره طولو سارلهم اربع ساعات
........:
انشالله يطلع بنتيجه

 
 
وائل بعصبيه:يبا اشفي كانت موقلت لاتخرجت من الجامعه بنتقدملها رسمي
ابو عزام:ياولد الحلال انت اشفيك مشفوح على الزواج
وائل:انا ماني مشفوح بس انت قلت
ابو عزام بعصبيه:تراك بزر ياولدي
وائل بهدووء:ممكن تقولي سبب مقنع خلاك تتراجع
ابو عزام:انت شايف حال العايله شايف حال عمك ابو نجود يعني خلينا نستنا شوي
وائل :طيب يبا ترا والله شبعنا احزان انا ماني قادر اعيش معتز راح وتركني لحالي وعزام تزوج وشاف حياته وانا بموت من الطفش خلوني اتزوج يمكن نطلع من الحال هالي احنا فيها
ابو عزام يبتسم::خلاص ياولدي ولايسير خاطرك الا طيب نهايه هذا الأسبوع نتقدملها رسمي
وائل بفرح:صدق يبا
ابو عزام:ايوه
وائل يبوس راس ابوه:الله يخليك لي
وطلع فرحنا

 
بعضكم يقول وائل ثقيل دم وماينبلع ومطفوق بس تدرون احساس الواحد اذا التفت لقى كل الي يحبهم راحوا معتز مات وعزام تزوج مهما كان امه وابوه مارح يسدون مكان اخوانه الي كانوا يسدون فراغ كبيير في حياته

 
 
شهاب بصراخ ن جووووووووووووووود وينك
نجود الي كانت نايمه ونقزت من مكانها خرجت تجري:خيييرر اشفيك تصارخ
شهاب يمسك شعرها وبصراخ:ابد سلامتك بسرعه جهزي عفشك لاني باخذ ك بيت امي بيتك الي بتعيشين فيه
نجود وهي تتفلت من يده وبقرف:نعم نعم بيت امك
شهاب يقوي قبضته:ليش اشفيك بيت امي
نجود تصرخ:انا مستحيل اعيش مع امك لوتموت
شهاب الي رماها في الأرض وسار يشوتها يبوحشيه وهي تصارخ وهو يصرخ ويقول:بيت امي الي موو عاجبك بتعيشين فيه لين تخيسين زيا لكلبه وياويلك ان رجعت مالقيتك جاهزه
وخرج وسابها تبكي وهي خلاص ماعاد فيها حيل لذي العيشه

 
 
 
في جهه اخرى من العالم
الدكتور:احمدلله نجحت العمليه
...:
صدق دكتور(بفرح)


الدكتور يضحك:ايوه صدق بس مو هذا كل شي نص العلاج في العمليه ونصه لازم يسوي تمرين الين يسير مقتدر وهذي المرحله مهمه في العلاج
....:
انشالله انشالله دكتور متى يفوق
الدكتور:انشالله قريب
......:
عفوا دكتور ممكن اسألك سؤال
الدكتور:تفضل
......:
هو شوي شخصي بس اسمحلي لاحظت انك تتكلم عربي مرره كويس عربي ولا متعلم
الدكتور:ههههههههههههههههههههه لا انا عربي وكويتي وبعدين بالله عليك هذا وجه الماني بس من يوم وانا صغير امي كانت تعبانه جينا هينا نعالجها وانا عمري 4سنوات وعندي اخت ذحين عمرها 18 سنه درست وتعلمت وسرت دكتورر هذي كل السالفه
......:
سبحان الله لكل واحد قصه
الدكتور:البيوت اسرار

 
دخلت البيت الي تعتبره قبرها كانت شايله شنطتها في يدها وهي حابسه العبره
شهاب يدفها بخشونه:هيييييي تحركي جالسه تزفين نفسكـ
نجود وخانقتها العبره:طيب لاتدفني
شهاب بتريقه:لا والله اشيلك احسن
ام شهاب بمكر وفرحه برجعه ولدها:هلاهلا والله بولدي هلا(وطالعت في نجود وبصوت عالي)ماودكـ تجيني تسلمين على عمتكـ
تقدمت منها نجود وهي كارهه العيشه سلمت عليها وما دريت الأ وام شهاب ماديه يدها تبغا تسلم على يدها
نجود بأستنكار:هذا الي بقي
ام شهاب بصراخ يخوف:انا عمتك ياقليله الأدب ولا ماعلموك اهلك الأدب
نجود بصوت أعلى:اقول والله انكـ تموتين
وماحست اليى بلي يسحب شعرها من ورى بقوه ويشده
شهاب بحمق:سلمين على راسها ورجولها بعد
ورماها عند رجولها وكمل:يالله بسرعه سلمي
نجود تطالع فيه وتبكي:انت مجنون احد يسوي في زوجته كذا
شهاب يشوتها بقوه وبحمق:ايوه انا اسوي كذا

 
 
وائل مرتبكـ:يبا يالله بسرعه تأخرنا
ابو عزام يزبط شماغه:أقولكـ اسكت تراك اربكتنا
وائل بخوف:يبا خايف
ابو عزام:ليش حرمه انت
وائل بأبتسامه حالمه:ياحياتي يانسرين ذحين هي خايفه اكثر مني
ابو عزام بحزم:عيييب عليك تراها مابعد سارت زوجتكـ
وائل بغروور:بتسير زوجتي وهي تطول اصلا
ابو عزام يضحك:طييب والله لأعلمها
وائل بخووف:لالا تكفى يبا لا
ابو عزام:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اقسم بالله مامنك أمل بس يالله مشينا روح شوف امك خلصت ولا لسا

 
 
في جهه أخرى من العالم
دكتور فيصل:والله لازم يسوي التمارين وهو ذحين مابعد صحى من البنج
بدر:بس هومر ه عنديد يادكتور وهو يأس من الحياه بشكل موطبيعي وأخاف اذا قام ومالقى نفسه يمشي يتحطم
الدكتور فيصل:لا أنششالله مايسير إلا الخير
بدر :انشالله

وصــوف
06-08-2011, 02:49 AM
في اليوم التالي


ام شهاب بصراخ:نجووووووووووووووووووووووووووود
نجود ببخوف وهي نازله تجري:نعم خالتي
ام شهاب:نعامه ترفسكـ انشالله نايمه هااه انا اوريك
وطلعت عليها وسحبتها ونزلتها من شعرها:لاتحسبين نفسك ملكه في ذا البيت النتي هينا زيا الخدامه فاهمه
نجود تتألم وتبكي:بس ياخالتي ليش تعامليني كذا انا مسويتلك حاجه
ام شهاب وهي شد شعرها بقوه:انطمي ولا كلمه وبسرعه على المطبخ سوي فطور
ورمتها على الأرض


انكسار ذل وخوف من المستقبل الأليم الي بتقضيه تحت تسلط ام شهاب وشهاب
بتقولون ليش ماتقول لأبوها نجود خاييفه تقول لأبوها ومايصدقها خصوصا انها تزوجته مغصوبه


 
 
بعد اسبوووووع بارد ومربك مر على وائل
حددو موعد النظره الشرعيه والملكه
كان جالس في المجلس ومرتبك
دخلت عليه نسرين وهو يحاول يرفع راسه بس ماااااااااااش يحس احد جالس على راسه عشان مايرفعه
وائل يهزأنفسه:اووووووف ذحين اشبي انا موطي راسي كني نعامه لاحوووووول والله اني خايف وينك يامعتز وينك يا عزام
حاول يرفع راسه بس ماااش حاول وحاول وفي النهايه رفعه فجأه
نسرين الي كانت تطالع فيه ومستغربه من حاله ويوم رفعه فجأه بغت تمووت من الخوف
وبهمس :يالهبلى جالسه اطالع فيه ذحين يحسبني قليله أدب
وائل بأبتساامه:ياغشششااااشه يوم رفعت راسي نزلتي راسك وانتي تمقلتي في وشبعتي بسرعه ارفعي راسك عشان ما أكون مخدووع فيكـ<<<< ثقيل دم
نسرين بعصبيه ورفعت راسها:لا والله اساسا انا احلى منكـ
وائل بخبث:لالا تهبلين وتهبلين أكثر اذا عصبتي
نسرين استحت ورجعت نزلت راسها


وفجأه انفتح الباب ودخل ريان اخو نسرين الي كبر وسار 3ثنوي
ريان:يالله بسرعه انتهى الوقت
وائل بنرفزه ومن أسلوب ريان الي يموت :وانت مين سلطك على كل شوي ناط خلص الوقت خلص الوقت علمني اذا مقهور تبغا تتزوج قولي وأزوجك
ريان ببررررووود:اقول لاتطول لسانك لا أروح أنادي ابوي
وائل بتريقه:يما خوفتني
ريان مشىالين نسرين وسحبها من يدها ويكلم وائل:اجل انت طالق وأحلم بأختي
وائل بفوران اعصاب:طيب ياريان طيب اوريك انا
ريان يضحك ويكلم نسرين:يا حليله ثقيل الدم ذا عصب اصلا من قاله يوم نظرتي الشرعيه مابخليه يطبها ويدخل
نسرين بنرفزه:لاتقول ياحليله احسلك(وطلعت فوق وهي معصبيه)
ريان ببرود:هههههه ياحليها ذي الخكريه تزعل على شانه


ورجع المجلس عند وائل ولما دخل لقى أعمامه جالسين رجعوا
راح وقعد جنبب وائل وتكلم:هاه كيف حالك يا جمييل
وائل بتريقه:احلف ريان ببرائه مصطنعه:والله
وائل:ياربي تفور الأعصاب
ريان بدلع زي البنات:انا
وائل بحزن:تصدق ذكرتني بمعتز شخصيته كانت زيك الله يرحمه
ريان بحزن:الله يرحمه(وحب يغير الجوا الأنه شاف وائل تنكد)
قرب منه وهمس في اذنه
ريان بضحكه:تدري يوم الزاج والملكه بترزز معك انت ونسرين في كل الصور
وائل بصيحه مفاجأه خلت الكل يلتفت:انقللللعععع
ابو احمد:اشبك يا وائل
احمد:عيب ياوائل سرت معرس ودع حركات العزوبيه
وائل:شيلوا ذا العله من جنبي لأذبحه
ريان ببرائه مصطنعه :والله ماسويت شي بس كنت اعرض عليه خدماتي
ابو ريان:والله ياريان مدام خدماتك فالموضوع اجل رحنا وطي
ضحكووااااا الكللللل عليه وماخرجوا الى الين تعشواا هناك
وحددو موعد الملكه بعد اسبوع


 
طبعا نسيت ماأقولكم هند وخالد سافرو بعد زواج شهاب ونجود بثلاث ايام وراحوا لألمانيا


في جهه اخرى من العالم


عدنان بصراخ:مابغا اسوي تمارين انا اصلا غبي اني سمعت كلامكم وسويت عمليه انا اصلا مافي ا مل
بدر بفورنا اعصاب:عدنان مو انت الي قلتلي تبغا تسافر تتعالج ياخي حرام عليك الي تسويه في نفسك
عدنان يبكي وبيأس:اصلا انا مافي أمل مستحييل ارجعع امشي
عبد العزيز بحزن:عدنان لاتقول كذا لازم تسوي التمارين عشان تقدر تمشي
عدنان بصراخ:اطلعوااا برا مابغا اشوف احد وتمارين ماني مسوي
ماجد بصراخ وعصبيه:اصلا انت غبي ياخي حرام عليك انت جيت هينا عشان تتعالج تراك منت حرمه تجلس كل شوي تبكي وتصارخ تبغا الصراحه تراك تعبتنا وجبتلنا المرض والكأبه في حياتنا والله عاد هذي مصلحتك تبغا تتعالج اتعالج ماتبغا ارجع السعوديه وشوف نجود وهي تتزوج وتجب عيال من غيرك اونت لسا مشلللوولل


وخرج وخلاه وخرجوا بعده اصحابه كلللهم مابقى في الغرفه غير عدنان وبسسس
عدنان بذهول ودموعه تنزل:مومعقول نجود تزوجت انا هذا كله اسويه على شانها مومعقول تتزوج غيري


 
وليد :ماما جيعان
رشا الي كملت دراسه الجامعه:ياولدي انا مشغووله
وليد:ماما تراني ملييت كل شوي شغل شغل
رشا بعصبيه:وانا هذا كله اسويه على شان مين
وليد يرفع حواجبه:على شاني يابعد روحي انتي خلاص لاتنافخين بروح انا اكل لوحدي
وبهمس:يما تخوفني اذا عصبت بروح اشوف انا وش اكل من سم
راشا وهي متردده ياربي اروح اسويله عشا ولا أذاكر
في النهايه رمت كل الكتب ودخلت معاه المطبخ
وليد مسوي زعلان:جيتي
رشا بحب:وش تبغا اسويلك عشا
وليد:سويلي ساندوتش بيض مقلي
رشا:طيب حبيبي تبغا معاه عصير
وليد يهز راسه:ايوه
سوتله الساندوتش وحطته قدمه على الطاوله هو والعصير وجلست قدامه
رشا:يالله كل
وليد منزل راسه :خلاص ماسرت مشتهي
رشا عصبيه:ليش مو دوبك قلت سويلي
وليد رفع راسه وبانت دموعه:ماما اشتقت لأبوي
رشا الي انصدمت من وليد وبكت على طول:وحتى انا ياحبيبي اشتقتله
وليد الي نزل من على الكرسي وراح جهت امه وحظنها:ماما انتي بتتزوجين واحد ثاني
رشا بأستغراب:ليش ياحبيبي
وليد يبكي بكى اطفال ويمسح دموعه بطرف كم بيجامته:اخاف تتزوجين واحد ثاني ويسير يعذبني
رشا بأنهيار:لا حبيبي انا مستحيل اتزوج بعد ابوك انا بعيش لك وبس
وليد يضحك بفرح:طيب يالله كلي معي مابغا اكل لوحدي
رشا تبوسه:طيب حبيبي ولا يهمك


 
 
رنا تمسح دموعها:ياحياتي يا رشا والله لوتسمعاه كان تقطعلها من قلبك
احمد الي يتفرج تلفزبون :الله يعينها
رنا طفشت منه تكلمه مومعاها:ترا انت اذا مت بتزوج غيرك
احمد الي كأن احد كب عليه مويه بارد وقفل التلفزيون مره وحده:اش قلتي
رنا تسوي مي مهتمه:الي سمعت
احمد بعصبيه:والله لأذبحك
رنا تتريق وتضحك:كيف تذبحني وانت في القبر
احمد بصراخ:رنا لو ماتسكتين ذبحتك
رنا تتدلع:لي شانت تقوى اصلا فراقي
احمد :لا والله ماقوى بس اسري عن وجهي لايسير شي لاتحمد عقباه
رنا:ههههههههههههههههههههههه طيب امسك عدنان الصغير بروح عند عمتي
وشردت وسكرت الباب حق الجناح من برا بالمفتاح عشان مايخرج ويعطيها عدنان يطفشها


 
 
رنا :هلا عمتي
ام احمد بأبتسامه:هلا حبيبتي فين عدنان واحمد
رنا:خليهم يتصاقعون هناك لين يقولون بس
ام احمد:ههههههههههههههههههه كالعاده يارنا رميتيه وقفلتي باب الجناح
رنا تضحك:عليكي نوووووور الى عمتي متى ملكه وائل ونسرين
ام احمد:بعدد يومين بكره انزلوو السوق انتي ورشا وشوفو اش ناقصكم


 
 
كانت جالسه في الأرض تصبلهم شاهي بعد ماتعشواا
ام شهاب بصراخ:صبي لزوجك شاهي انصبت عضامك يارب
نجود بيأس:أنشالله
ام شهاب بمكر:أقول ياوليدي ماودك تجيببلنا ولد ضغيروون يشبهك
نجود الي كأن الكلمه نزلت عليها زي السيف لان شهاب لسا لذحين مالمسها
شهاب بحقاره:والله نستنا نجود
نجود وهي خلاص ماعاد تتحمل قامت على طول من الصاله
ام شهاب:ليش تستناها هي بتحمل!!
شهاب بعصبيه وهذي السيره مرره تضايقه :كيف تحمل وأنا اصلا ما ....(وسكت)
ام شهاب بحير:انت اصلا ايش؟؟
شهاب يصرفف:خلاص خلاص بروح اسهر مع السلامه


 
 
في اليوم الثاني الظهر


عهود:عزام؟؟
عزام:هلا
عهود:تدري ان ملكه اخوك بكره
عزاام:وأذا؟؟
عهود تبتسم:ابغا ارروح السوق
عزام الي يكره سيرت السوق وهو شوي ويبكي:لااااااااااااااااا سوق ياربي انا احمد ربي اني ماعندي اخت
عهود وعيونها بتطلع:بس عندك زوجه وانت لازم تصرف عليهاااا
عزام يهدي الوضع:خلاص خلاص هدي اعصابك انشالله اليوم بعد العصر اوديك
عهود تضمه :ايوه حبيبي الله لايحرمني منك
عزام:وانا ماسير حبيبك الى لما انزلك السوق ولا أنا اصلا ولد البطه السودا
عهود تضحك:وأحلى بطه سودا
وشويه دق التلفوون
ردت عهود
عهود:الوووو
رشا:وانتي ماتسألين عن أهلك من يوم ماتزوجتي معدنا شفنا وجهك الى في النادر
عهود بروعه:اعصابك اعصابك الناس تقول سلام عليكم كيفك وحشتيني موتزعق بسم الله علي
رشا تضحك:سلام عليكم
عهود :مصفوقه قسم وعليكم السلام هلا رشوو
رشا:كيفك وكيف زوجك
عهود:بخير الحمدلله
رشا بمكر:هاااااا مافي شي في الطريق
عهود الي تلعثمت وطالعت في عزام الي استغرب حالها:الله كريم
رشا :المهم دقيت اقولك أنا اليوم طالعين السوق بعد المغرب انا ورنا وبندق على نجود ونسرين اذا ودها
عهود:بالله كويس عشان دوبي تهاوشت انا وعزام بسبب هذي السالفه اجل خلاص مروني وهو يصرف نفسه
رشا تضحك:ماعندك لعب لحستي مخ الولد
عهود ترز نفسها:احم تراني عهود ماني هينه
رشا:خلاص خلاص اعصابك يالله مع السلامه
عهود:مع السلامه


عهود:عزام خلاص حبيبي انا بروح مع رنا ورشا السوق بيمروني
عزام:احسن برضوا
عهود بنص عين:تبغا الفكه مني هاا
عزام:لا والله بس عشان تشوفين اهلك ومن زي كذا يعني
عهود بعدم تصديق:اهاااا خلاص خلاص
عزام:عهود اش قالتلك رشا يوم ارتبكتي
عهود تصرف:ولا شي
عزام بحزم:الى قالتلك شي
عهود:اش بتقولي يعني
عزام:سألتك اذا في شي بالطرييق
عهود الي تورطت ماردت
عزام بحزن:عهود سامحيني انا احطك بهذا الموقف بس ترا اذا ماتبغين تعيشين معي عادي
عهود تقاطعه بسرعه:اش هذا الكلام ياعزام احنا اتفقنا من أول ومدام خلاص سرنا متزوجين ماعلي من أحد حتى لو سألوني بأقولهم الحقيقه اذا اصرووو مايقدرون يسوون حاجه مرح يطلقونا من بعض (وبحزن)ألا اذا انت تخليت
عزام:اتخلى عن روحي ياعهود انتي أملي في الحياه والله حيياتي معك غيير ياعهود انا أمووت فيك
عهود تضحك:ههههههههههههه طيب نزلني السوق
عزام يضحك:حسبي الله على بليسك موتقولين بتنزلين مع أخواتك
عهود تضحك:ألا بس برفع ضغطك


 
 
 
رشا:يالله يانجود امشي معانا
نجود بخوف:أخاف يا رشا يضضربوني
رشا بعصبيه وهي ماتدري انها تنضرب في ذا البيت كل ماصحت وكل مانامت:مين يتجرأ اصلا بسرعه خذي عبايتك ويالله
نجود :طيب بس دقيقه


راحت اخذت عبايتها ورجعت تجري
وخرجت وسكرت الباب ركبوا السياره وراحواا السوق

وصــوف
06-08-2011, 02:53 AM
مجمع العرب الي بجده
نزلو من السياره وبدأوو يفرفروون في السوق
عهود تكلم نجود:الله مابغينا نشوفك
نجود تضحك:الله يعيين
عهود:ذحين زوجك يدري انك هينا
نجود:ماله دخل لامايدري بس أأمه مي في البيت أخاف ترجع وماتلقاني
عهود بعصبيه:مالها دخل
نجود:ااااه ياشيخه اقولك امشي ندخل ذا المحل يهبل

 
في ستار بكس كانوا رشا ورانا قاعدين
رشا تشهق:لحظه رنا لحظه هذا مو شهاب
رنا مصدوومه:الا هو من ذي الحرمه الي قاعده معاه
رشا بحمق:ايالنذل جالس مع بنت الناس وهو متزوج
رنا بخوف:يما لو شافته نجود بتنهار لاتقوليلها طيب
رشا وهي خلاص ميته عصبيه:انا بقوم اربيه
رنا تمسكها:لالا انطقي مكانك لاتفضحينا ذحين

 
 
شويه رنا جوال رشا
رشا بخوف :عهود
رنا :ردي ولاتبينين شي
رشا :هلا عهود
عهود بعصبيه:فينكم دورنا عليكم مالقيناكم
رشا:احنا في
ومامداها تكمل الكلمه الى قالت عهود
عهود:اهاا خلاص خلاص شفتك انتوا الثنتينن ذولا الي قاعدين في ستار بكس خلاص اححنا جايين
رشا بسرعه:عهودلالا عهود لا
بس فات الأوان قفلت الخط في وجهها
ماهي الى دقايق حتى دخلو من باب المحل ومعاهم أكياس
عهودتجلس بقوه:اااه تعبت والله
رشا:نجود اجلسي مكان عهود وخلي عهود تجي مكانك
نجود:ليش عادي مكاني
رشا تبغاها تجلس مكان عهود بحيث يكون شهاب وراها فما تقدر تشوفه
رشا بسررعه:لالا تعالي مكانها
عهود :خير خلي البنت على راحتها
رنا:للالا خليها تجلس مكانك(وقامت تقرصها وتأشرلها بعيونها يعني طالعي وراك)


عهود طالعت ورا ورجعت لفت راسها قدام بعدم تصديق وسارت تطالع في نجود المستغرب بذهول
نجود بعصبيه:اشبكم خيير
عهود تصرف:هيا حبيبتي تعاي مكاني
نجود بعناد:مرح اقوم لين تقلولي اش السالفه
رشا :مولازم تعرفين
نجود تسوي زعلانه:والله اجل بطلع
وقامت تاخذ شنطتها وأنصدمت بالشي الي شافته
وقفت مذهووول ونضرات البنات مسلطه عليها
جلست تطالع فيهم وهي مي مصدقه
رجعت رمت نفسها على الكرسي وغطت وجهها بيدها وجلست تبكي بصممتت
رشا تهديها:خلاص حبيبتي خلاص ترا مايستاهل دموعك
عهود بعصبيه:هذا الكللب الواطي مايستاهلك والله
نجود تبكي وبحلق مبحووح:هذا هو الي اجبروني اتزوجه يحسبوني سعيده معاه ااه ياربي من ذي العيشه اصحى على ضرب وأنام على ضرب
رنا:خلاص حبيبتي خلاص
نجود بعصبيه وحمق:تحسبوني بسيبه أنا أوريكم ذحين
رشا تمسك يد نجود:لاتكفين نجود لايضربك ذحين
نجود ترمي يدها:سيبيني تبغيني اخليه يقعد يلعب على بنت الناس وهو اصلا كذاااب
قامت وطنشتهم وسط توسلاتهم لها
راحت بـأقدام مرتجفه جهت الطاوله الي يجلس عليها هو والبنت
سحبت الكرسي وقعت وسط استغراب شهاب والبنت الي معاه
طبعا نجود كانت مغطيه عشان كذا ماعرفها شهاب
شهاب بأستغراب:سلامات
نجود كشفت وجهها:الله يسلمك
شهاب بصدمه:نــ نـــجوود؟؟؟؟؟!!!!


نجود:ليش مصدووم ماتوقعت تشوفني صح
البنت بدلع:مين هذي ياشهاب
شهاب يشد على أسنانه:هذي وحده
نجود قامت معصبه:لاقولها قولها الحقيقه قولها مين انا
(
وكملت تطالع في البنت)معك نجود ياحلوه حرمت شهاب
لاتنصدمين حبيبتي اكيد قالك مو متزوج بس انا مرته وسارلنا شهرين متزوجين
شهاب يشدها من يدها ويقعدها بعنف:انتي اش جابك هينا
نجود ودموعها تنزل:لا أحسن اني جيت عشان تنكشف على حقيقتك
شهاب قام معصب سحبها من يدها ونجود تتألم
نجود تبكي:اااااه يدي عورتني اتركني

 
رشا تشهق:بسرعه خلونا نلحقهم
رنا تبكي:ادق على أحمد
عهود بعصبيه:انتي مجنونه لاتدقين على احد امشو بسرعه وبس

 
وخرجوا يلحقونهم
نجود تبكي:اااااي يدييي
شهاب بصراخ هستيري:والله لاوريك شغلك لسا ماشفتي شي
عهود توقف قدامه:وش بتوريها كل شي شفناه واذا سارلها شي ماتلوم الى نفسك
شهااب بعدم تصديق :انتوا كلكم معاها
رشا:والله عيب عليك متزوج وتسوي ذي الحركات
شهاب يصرخ:بعدو عن طريقي احسلكم لايسير شي مو طبيعي
رنا تبكي:الله يخليك اتركها
شهاب يدفهم بقوه ويسحب نجوود:ومين بيفكها من يدي الييوم والله مايفكها غير المووت

 
سارو يجروون وراه زي المجانين وهو يمشي من العصبيه مو شايف شي ونجود خلاص استسلمت لقدرها وعرفت اش بيجيها

 
رماها في السياره وسكر الباب
جا من الجهه الثانيه وركب جنبها وقفل الباب ومشى بسرررررررررررررررررعه
رنا تبكي:ياويلي بيذبحها
عهود وهي شوي وبيغمى عليها :بسرعه اش نسوي بدق على عزام
رشا:لا يغبيه انتي انجنيتي
عهود:يمه هذيك مي سيارت احمد
وكلللهم طالعوا في رنا
رنا بأنهيار:اش اسويلكم دقيت عليه وقلتله يجي ياخذنا
عهود بعصبيه:الله ياخذك ذحين وش نقوله
رنا بصراخ:وانا وش دراني
رشا تهدييهم:اششششششششش خلاص خلونا نركب وكان ماسار شي

 
احمد:غريبه راجعين بدري
رنا وصتها مخنوق:تعبنا وبعدين عدنان جالس لوحده
احمد بعدم تصديق:وشو عدنان وشو خرابيط عدنان نايم في البيت
رششا:وليد يمكن جيعان
احمد بصوت عالي:وليد ماعليه الى العافيه دوبه متعشي
عهود:عزام بروح اسويله عشا
احمد بصراخ:عزام دوبه كان معي نتعشى
رنا تهديه:طيب خلاص لاتصارخ
احمد بعصبيه أعلى:بتقولول اش رجعكم بدري ولالا وبعدين اشبكم مرتبكين
رنا بصراخ:مافينا شي يا احمد اشبك
احمد يهدي نفسه وبغيض:مافيكم شي مافيكم شي وبنشوف

 
 
 
شهاب بصراخ:انتي اش طلعك بدون ماتسأذنين
نجود بستهزاء:وليش بحكمك ايش استأذن
شهاب بصرخ هستيري:بحكم اني زوجك
نجود تبكي وبصراخ:تخسى ماتسير زوجي انت أحقر شخص شفته بحياتي كيف تتجرأ تلعب ببنات الناس أنت متزوج
شهاب يصرخ:وتسمين هذا زواج
نجود تبكي:انت كنت عارف اني مابغاك وأصريت علي مدامك منت سعيد طلقني
شهاب يضحك بستهزاء:ههههههههههههههههههااااااااي تحلمييييين طلاق ههههاااي مستحيل لوتنفلقين نصصين ذحين
نجود تبكي وتصرخ:بس انا مابغاك اكرهك اكرهك
شهاب يضحك وكأنه مستمتع:وااانا احبك وبجنوون احبك
وقف عند باب البيت ونزلها من السياره غصب
فتح الباب لقى امه في وجهه معصبه
ام شهاب:وين كنتي ياقليله الأدب
شهاب:كانت معي
وسحبها من يدها وهي تبكي وتصرخ
ام شهاب بصراخ:شهاب اشفييه
شهاب بصراخ اقوى:مافي شي سيبيني لو سمحتي في حالي وبلا أزعاج
شهاب ودخلها غرفت النوم وسكر الباب بالمفتاح
نجود بخوف ورعب وبهدووء:بعد عني احسلك
شهاب يتقدم منها :ليييش حبيبتي خلينا نفلها
نجود تصرخ:شهابب بعد عني
شهاب يجري ويحظنها وهي تحاول تتفلت من يده ويمسح على شعرها:لالا حبيبتي لاتخافين انتي ذحين بين يدين شهاب وفي أحظانه ياقلبي انتي ياحظك ربحتي هذا الحظن الي الكل يتمناه
نجود تبكي وتتفلت منه:فكني ياوسخ يا واطي ياحقير
شهاب بهدووء:لالا حبيبتي لا عيييب انا حبيبك مايسير هذا الكلام
خلاص انهدت قواها ومابقي غير هذا الحل
رفعت يدها وحوطتها على رقبته وقربت وهو يضحك
فتحت فمها وعضضضضته من رقبته بقووووووووووووووووووووووووووووووووووه لدرجه نزل دم
شهاب بصراخ:اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااا اااااااااااه ياكلبه ااااه فكيني
ورماها على الأرض
نجود تضحك بهستيريا:شفت محد يقدر علي

 
 
نهــــــــــــــــــــــــــــــــايــــــــــــــ ـــــه البـــــــــــــــــــــــــــارت
16 وبــــــــــــــــدايـــــــــــه17



 
دخلنا في الأثاره
خلوني هذي المره أعفيكم
اكتشفنا ان عدنان لازال حي
شهاب بدا يضهر على حقيقته للنجود
وش بيسير في بارتاتنا الجايه
تابعوني ..........

وصــوف
06-08-2011, 02:56 AM
في جهه اخرى من العالم
عدنان بحزن:انا مابغا اسوي تمارين خلاص رجعونا السعوديه
بدر بعصبيه وصدمه:شللون بعد هذا كله ياعدنان راح الكثير مابقى غير القليل
عدنان بأصرار:بدر انا مابغا اسوي شي خلاص انتهت حياتي وأنا بتم مشللوول
بدر يحاول:عدنان حبيبي لاتنسى نجووود الي تستناك في السعوديه
عدنان بانهيار:نجود ميين وهم ميين نجود مابتقعد تستناني طول عمرها اكييد أبوها زوجها بالغصب زي ماطلقها مني بالغصب
بدر بعصبيه وصراخ:تبغاني ادق على أخوك أحمد وأسال
عدنان بسرعه:لالا لاتدق
بدر بأصرار:لابدق وغصب عنك
رفع جواله ودق على أحمد وسط توسلات عدنان
رن ثلاث رنات وبعدين جاه صوت أحمد الرجولي
أحمد بأستغراب وأنه رقم دولي الي يدق عليه:الووووووو
بدر:الو سلام عليكم
احمد بأستغراب:وعليكم السلام ياهلا والله مين معي؟؟
بدر يبتسم:معك بدر صديق عدنان
احمد بفرحه كبييرره:بديير ياهلا والله وغلا ياحياك الله بس أنا زعلان عليك ياخي عزا عدنان ماجيته
بدر بفجعه:عدنان هاااا
احمد مستغرب:أي والله شفت يوم قررت انت وياه تسافروون ذاك اليوم خرج مع واحد مدري منهو وجا عليهم حادث ومات
بدر مستغرب ومذهول:بس ماعرفتوا هذا الشخص
احمد بحيره:لا والله ماعرفناه بس أحنا فقدنا عدنان ودورنا عليه في كل مكان وبعد اسبووع على ماأظن والله ناسي دورنا عليه في مستشفى على قد حاله ولقينا ان جثته وصلت هناك ويقولون اتصلو علينا وأحناماكنا نرد ودفنوه عشان مايخيس
بدرمستغرب :اهاااا يالله الله يرحمه أنشالله
احمد بأستغراب من بروود بدر:امين يارب
بدر:وكيف مرته نجود وش حالها؟؟؟
احمد:ااااااااه يانجود
(
وعلى طول بدر فتح على الأسبكر عشان عدنان يسمع)


وكمل أحمد:والله حالها مايسر عدوو ولا صديق تخيل بعد وفاه عدنان بفتره اجبرها أبوها تتزوج ولد عمها
هينا عدنان خلاص انهار سارت دموعه تنزل وهو مصدووم وبدر نزلت دمعه على خده على حال عدنان وتمنى انه ماتصل من قدامه
جاب يقفل بس عدنان اشرله انه لايقفل
بدر بحزن:ومين هذا ولد عمها
أحمد بحزن:شهاب اذا تعرفه والله يابدر البنت خلاص ماسارت من العالم تخيل يوم زواجها ابوها ضربها الين وصلها المووت عشان لبست فستان اسود
بدر بذهولل:الله وكبر عليه
أحمد :والله وسارلهم شهرين متزوجين ذحين
بدر :وكيف العيشه
احمد:والله مادري وش أقولك بس شكلها ماهي مرتاحه تخيل حتى الأجتماعات العائليه مايجبها وهي مسكين هالي يشوفها مايقول انها نجووود
بدر:مسكينه الله يعينها
احمد يضحك:بس الحمدلله بكره ملكه ولد عمي اسمه وائل وأختي عهود تزوجت ولد عمي اسمه عزام وانا الحمدلله ربي رزقني بولد سميته على المرحووم عدنان
هينا عدنان حط يدينه على فمه وسار يبكيييييييي ويضحك فرحان بولد اخوه وحزيين على نجود الي ضاعت من يدينه جلس يبكي ويبكي ويشد شعره
بدر بسرعه لان عدنان بدا يتغير حاله وبدا يعلى صوته بالبكى :يالله أحمد اتصل عليك مره ثانيه عندي شغل ياللله أشوفك على خير
احمد مستغرب:هلا والله الله يستر عليك
وقفل الخط
بدر يبكي:خلاص عدنان بس
عدنان يدفه ويصرخ:بعد عني انا قلتلك لاتدق بس انت دقيت
بدر يبكي:سامحني انا بس كنت ابغا اريحك
عدان يصرخ ويفك المغذيه من يده ويضرب نفسه ضرب عشوائي:روووح اطلع برااا انا مبغا اتعالج ابغا اموووت ابغا ااموووت شهاب شهاب يانجووود اااااه ياعدنان ياليتك ماحبيت ياليتك مت قبل لاتشوف هذي البنت
وسار يبكي ويصرخ بصووو ت علي تجمعوا على صوته الدكاتره والممرضات وأدووه مهدأ عشان يرتاح وينام

 
 
 
 
الدكتور فيصل:خير اش سار لعدنان
بدر بحزن:اتصلت على أخوه قدامه وقال كلام كنت اتمنى ان عدنان مايسمعه
الدكتور فيصل:أنا أسف يابدر بس سار لازم أنا أعرف وش الي خلا عدنان كذا بصراحه أغرب حاله مرت علي وذحين سار لازم نعرف لان سار احتمال يكون عنده انهيار عصبي حاد
بدر بصدمه:انهيار عصبيي
الدكتور فيصل:ايوه عشان كذا لازم تقولي على كل حاجه وماتخبي شي لأن يمكن نستدعي له دكتور نفسي
بدر:على أمرك بس اهم شي عدنان يرجع يمشي
الدكتور :والله الحاله يابدر زادت تعقيد يعني أول كانت على التمارين ذحين المريض مصاب بيأس حاد وعنده اشتباه بحاله أنهيار عصبي ويمكن يتدخل دكتور نفسي وفي هذي الحاله لازم نعالج النفسيه أول
بدر :اناشالله دكتورر
وحكااااااااااااااااه كل سالفت عدنان مع نجووود مابقى شي الى وقاله حتى ابسط الأمووور
منتهي بأخر مكالمه بينه وبين أحمد الي بعدها جا أنهيار عدنان
الدكتور بذهوول:معقول في ناس كذا
بدر:والله هذا الي سار يادكتوور
الدكتور فيصل:يالله الله يعين وذحين انت تقدر تروح ترتاح وأذا سار أي جديد نبلغك
بدر يبتسم:يعطيك العافيه دكتور
الدكتورفيصل:الله ياعافيك

 
نرجع لشهاب ونجوود
فتحت فمها وعضضضضته من رقبته بقووووووووووووووووووووووووووووووووووه لدرجه نزل دم
شهاب بصراخ:اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااا اااااااااااه ياكلبه ااااه فكيني
ورماها على الأرض
نجود تضحك بهستيريا:شفت محد يقدر علي
شهاب الي خلاص ماسار شايف أحد قدامه خرج من الغرفه جررري نزل الشارع حصل زباله ولقى جنبها حديد تعرفون حديد البنا هذا ك الي يجي لونه بني كذا كأنه مصدي هو هذاك الحديد
أخذه في يده ودخل وطلع فوق وسط صراخ أمه بأنه يرجع
دخل وقفل الباب بالمفتاح
ونجووود يو شافت الحديده سارت تصصصييييح وتصرخ بصوتها كله وتترجها ووتوسل له انه مايضربها
بس وييين يانجود شهاب يسمع كلامك ذحين وانتي سويتي الي ماسوته أدميه صاحيه
ماسار يشوف قدامه غير سوواد وعيونها يطلع منها شر رب العباد
رفع يده وبدا مشواار الضرب طبعا لاتسألوني عن صراخ نججود الي بحد ذاته يجمد الدم في القلب
ضربها وضربها الين ماسارت تقدر تقوم لدرجع سار جسمها عليه علامات لونها موف وشفتها تفجرت دم هي وفمها
رأسها انفقشت فقش بسييط
ورغم هذا كله مازل مستمر
ام شهاب تبكي:بااااااااااااااااااااااس حرام عليك قتلت البنت شهاب لو ماتطلع دقيت على الشرطه
راح يجري وفتح الباب
ام شهاب يوم شافت شكل ولدها قالت مافي كلام اكييد قاتل البنت
ام شهاب تمسكه من ملابسه وتصرخ:قتلت البنت يامجنون قتلتها الله لايوفقك ياشيخ قول امين
شها ب يصرخ:بعدي عن طريقي انتي ماشالله من متى صاحي ضميرك رنا الي هي بحسبه بنت كنتي تسومينها سوء العذاب وهذي جالسه تترجيني اتركها
ام شهاب تبكي وتصرخ:انت منت سامع صراخها
شهاب يصرخ بوصت ا على:واذا صرخت خليها تصرخ أنشالله تموت يارب
ودخل الغرفه وسحبها من شعرها عشان تقووم بسوييين تقوم وهو ضربها بحديد
سار يسحبها من شعرها على فوق وهي من كثر الضرب الي أكلته والألم الي ذاقته
ماسارت تسوي أي رده فعل
بس دمووع تنزل
رماها على الارض وسحبها من يدها فسخ طرحتها وعبايتها ربط رجولها ويدينها بطرحتها وخلاها زي القتيله
خرج من الغرفه وقفل الباب بالمفتاح وأخذ المفتاح معاه
ام شهاب تصرخ:وين رايح والبنت جوا بتمووت
شهاب يشد على أسنانه ويصرخ:خليها تمموت انا أبغاها تموت
وخرج من البيت بكبره

 
احمد يصرخ:يعني مابتقوليلي اش سار
رنا تبكي:احمد ماسار شي لاتقعد تزن
احمد باصرار:الى سار وانا عارف وحاس مو قلتيلي نجود راحت معكم وينها ماشفها ركبت معانا السياره
رنا تلعثمت:هاااا رجعت مع زوجها
احمد بأستهزاء:يعني بتقنعيني ان شهاب رجع اخذها
رنا :اييه
احمد بصرخه هزت الغرفه خوفت رنا:وش سار يارنا تكلمي لا يسير شي مايعجبك
رنا تبكي:طيب خلاص لاتصارخ بقولك
وحكته الهرجه كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللها من طق طق الين السلام عليكم
احمد مذهوللل:بنت في حظنه
رنا تبكي:ايوه وبعدين نجود شافته وخرج يسحبها من المول مدري وين وداها
احمد يحط راسه بين يدينه:ياويلي السماء بتطيح علينا
رنا:شفت ياليتني ماقلتلك
احمد بعصبيه:ليش انشالله
رنا بغباء:السما بتطيح علينا
احمد يضحك بهستيريا:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه حسبي الله عليك يارنا قطعتي مصاريني

 
 
 
ام شهاب قاعده عند باب الغرفه:نجود اذا تسمعيني ردي واللله ماني ناققصه السكر يرتفع عندي حسبي الله عليه ذا الولد ليش انه ببيموت بنت الناس قايله انا البنت ماتبغاك ماتبغاك لاحولل ولاقوه الى بالله

وصــوف
06-08-2011, 03:02 AM
جوه الغرفه
كانت باااارده
مرميه على الأرض
وماتتحرك
بس عينها مفتوحه ودموعها تنزل زي السييللل
ماتقدر تتحرك تحس غضامها كلها مكسسررره تحس كأن احد داعسها بشاحنه كبيره مليوون مره
مهدوود حيلها بشكل فضيع
هي سامعه ام شهاب وتبغا ترد بس الكلام مايرضى يطلع
حاولت تفك الي رابطه عليها بس تحس كأن يدها من الألم الي فيها بتطلع روحها
تحسها مفصوله عن جسمها
جلست تبكي وتتحرك بقله حيله
تخليت شكله الي شافته فيه مافي أي حرمه ترضا تشوف زوجها بهذا الحال حتى لو كانت ماتطيقه
فطره المرأه انها تغار
كانت البنت جالسه معاه على نفس الكرسي وفاتحه شععرها وهو جالس يسولف معها ويضحك
ويلعب بشعرها
بالله مين يتحملل هذا اللمنظر جالسسين على نفس الكرسي الي مايكفي الى واحد وبالعافيه
اذا كان أول كنت أفكر انه مايلمسني فأنا ذحين افكر الفف مره ومصره ألف مره انه مايلمسني ولا رح أعيش معه بعد الي سار

 
 
في اليوم التالي الصباح
عهود بقلق:ياربي من أمس ادق عليها ماترد
عزام ياكل بسرعه لأنه مشغوول:منهي
عهود :ولا أحد أفطر بسرعه أنت وراك شغل رب العالمين
عزام:مابتقوليلي يعني
عهود بنرفزه:لا عزام وشفيك سرت زنان
عزام يسوي زعلان:انا زنان خلاص ماني أكل
عهود بعصبيه:عزام كل لايغمى عليك
عزام يضحك:هههههههههههههههههه حلوه يغمى عليك
عهود ببرائه :والله اذا ماكلت يغمى عليك
عزام يضحك:ههههههههههههه طيب خلاص باكل عشان لايغمى علي

 
رشا تساسر رنا على السفر:والله جالسه ادق عليها من أمس ماترد
رنا بهمس:تراني علمت احمد امس بغا يتوطى في بطني وخفت وعلمته
رشا شرقت بالحليب وسارت تكح
ابو احمد بسرعه:بسم الله عليك
ام احمد بخوف:اجيبلك مويه
رشا تبتسم بتصصريف:هههه لالا تسلموون بس سمعت خبر صدمني
احمد بنص عين:وشو الخبر
رشا تصرف:وش دخلك
ورجعت تطالع في رنا وتكلمت بهمس:رنا أقسم بالله انك نقمه انتي مونعمه السر معك ضايع
رنا بسرعه:وش اسويلكم انا بغا يضربني أقولك وعلمته
رشا رجع خوفها:بس والله من أمس ادق عليها ماترد
رنا وكأن جا في بالها فكره:وش رايكـ نروح نشوفها
رشا بخوف:في بيتها المرعب
رنا بتريقه:ايوه بالله الي يشوفك يقول داخل بيت اشباح أكيييد شهاب مو فيه
رشا وكأن الفكره عجبتها:أول مره يارنا تجيبين شي حلووو
رنا ترز نفسها:احم رنا ماتلعب
رشاتكلم جوال:والله ياعهود من أمس ادق
عهود بخوف:حتى أنا والله بس ماترد
رشا :رنا تقول نروح نشوفها
عهود بسرعه:نروح نشوفها ليش لا
رشا :اخس يامندفعه ولو شهاب هذاك الزفت هناك اش اسوي بعمري
عهود :لالا مو هناك يالله بسرعه أنا استناكم تعالو مروني أذا بتروحون
رشا :طيب خليني اول اششوف مين بيودينا وبعدين أدق عليك وأقولك اجهزي طيب
عهود:اوك يالله سلام
رشا:مع السلامه

 
 
رنا :ها وش قالت
رشا:تقول نمرها
رنا:طيب بنروح مع مين
رشا:مادري
رنا:طيب استني لحظه
رشا بسرعه:وين وين رايحه
رنا:بروح اقول لاحمد يودينا
رشا بسرعه:احلفي
رنا :والله العظيم يالهبلا هو يعرف كل السالفه وبعدين افرضي لقينا شهاب هناك احمد يكون معنا
رشا بتفكير:ايوه صح طيب يالله بسرعه

 
 
دخلت المكتب حقه لقته منهمك ولابس نظارته
رنا تتريق:أبو اربع عيون
احمد يضحك:الله يقطع بليسك نعم
رنا:قوم ودينا مشوار
احمد فسخ النظاره:احلفي منتي شيفاني مشغول
رنا:الى شايفاك بس ودينا عند نجود من أمس ندق عليها ماترد
احمد بأهتمام:طيب بسرعه امشوا

 
خرجواا وراحوا مرو عهود واخذوها

 
 
 
دق جرس البيت وأم شهاب بتمووت من الصداع ماتقدر حتى تفك الباب
نادت على الشغاله وقالتلها تفتح
دخلت رنا ورشا وعهود وأحمد المساعد
ام شهاب يو شافتهم كانها شافت الجنه وبسرعه:الحمدلله أنكم جيتوا(وكملت تبكي) وربي من أمس هذا حالي شهاب الله لايوفقه مادري اش سوى في البنت وحبسها في الغرفه البنت مالها حس
عهود بفجعه:ماتت
ام شهاب تضرب يدينها في بعض:والله مادري يابنتي من أمس ادق عليها مالها حس والحيوان حبسها أخذ المفتاح معاه
احمد بعصبيه قويه:ماشالله ياقوه العين يخرب ويحبس ويضرب بعد
ام شهاب:ضربها بحديده الله لايوفقه
رشا تضرب على قلبها:البنت ماتت مافي كلام
وطلعوا يجروون حاولو البنات يفتحون يدفون الباب ماقدروو
ينادونها ماترد
رنا تبكي:احمددد بسرعه تعال الباب مسكر
طلع أحمد يجري دق ودق ماحد فتح
في النهايه استخدم الخيار البديل
دفع الباب مرتين بقوه لين انفتح
بعد عن الباب عشان مايشوف نجود
دخلوا البنات يجروون
رشا وانطلق من فمها صرخه عاليه:نجوووود حبيبتي ردي علي الله يخليك
رنا تبكي:ياويلي هذا وحش مايحس البنت من أمس كذا
عهود بعصبيه قويه:الله لايوفقه
وجلست في الأرض وحطت راسها على رجولها وجلست تضرب على خدودها بخفه
فتحت عينا بتعب ونزلت دمعه على طول
عهود تبكي:نجود حبيبتي سامعانا
نجود ماهي قادره تتكلم من كثر ماصرخت وصاحت أمس:هممممم
رشا تبكي:نوديك المستشفى
نجود بصوت خفيييف ومبحوو بدرجه فضيعه وتبكي:بننات انا بمووت
رنا تصرخ:لا قولي خير لا أنشالله بتعيشين
عهود تبكي:يالله بنات فككوها الحيوان مربطها بعد
فككوها وهي تصرخ وتأن من ألم يدها الي كأنها مخلوعه
لفوها في جلال صلاه
نادوا أحمد يشيلها بحكم انها ماتقدر تمشي ولا البنات يقدرون يشيلونها
نزلها من الدرج وهو مو مصدق ان هذي نجوود
ام شهاب تصرخ وتبكي:الله لايوفقك يا شهاب بسرعه ودوها المستشفى وطمنوني
احمد بعصبيه:لسا السالفه مانتهت كذا أذامااطلعتها من عيونه الواطي يغلط وهي تدفع الثمن
وخرج
ام رشهاب ومسكت رنا
ام شهاب بحنيه :وش سوى شهاب يارنا
رنا بصوت حاد وجاف:شهاب جالس يخون نجود وهي كشفته أمس بالكافيه وضربها
ام شهاب تبكي:ياحسرتي على البنت
رنا بسخريه:من متى وأنتي حنونه
وخرجت وخلت أم شهاب بصدمتها

 
 
ودوها المستشفى
دخلوها قسم الطوارء
جلسسوا يسألون عن سبب هذا الضرب بس كانوا يجاوبون بأنو حادث
الدكتور:بس هذي مو أثار حادث هذا ضرب متعمد وبشي حاد
احمد بلعثمه:لا حادث دكتور
الدكتور:استاذ أحمد أذا بتجلس تتستر على المجرم هذا معناتوا انت شريك معه
احمد في نفسه خليني أدق الحديد وهو حامي مدام كذا برفع عليه قضيه وما علي من احد
احمد بثقه:دكتور هذا ضرب بس أنا خفت تسير قضايا وممحاكم هذا زوجها ضر بها بعد مأكتشفت خيانته وهم مالهم غير شهرين متزوجين ولا بعد كان مربطها ووحابسها في غرفه
الدكتور بصدمه :وانت اش تسير لها
ااحمد:ولد عمها وزج اخت المعتدي
الدكتوور:وانت تبغانا نرفع قضيه
سكت احمد شوي بعدين كمل:ايوه ارفع قضيه خيانه وأعتداء بالضرب
الدكتور:بس بستدعي الشرطه عشان يسجلون أقولك
احمد :أنا ماقدر افيدكم لاني ماشفت الحادث بس هذا الي سمعته أمه كانت معاهم في البيت وسمعت كل شي
الدكتور :اوك
احمد بسرعه:بس مابغا يسير شي اليوم انت بس خلي عند الشرطه خبر وبكره تصرفو لان عندنا مناسبه اليوم مانبغا نخرب عليهم
الدكتور:اوك الي تبغا بس ترا اليوم بتقعد عندنا في المستشفى لان عندها خلع في اليد واخاف يكون عندها كسور في جسمها او تكون حامل
احمد في نفسه قال حامل اقص ايدي اذا كانت حامل

وصــوف
06-08-2011, 03:02 AM
بسرعه قدامي البيت ولا أبغا أحد يدري بالسالفه واليوم بتروحون الملكه كللكم ولا أحد بيقعد معاها عشان ماأحد يحس ولو أنسألتوا عنها قولو شهاب منعها تجي وهي اليوم بتقعد في المستشفى عشان عندها خلع في يدها وخايفين يكون عندها كسور في جسمها او تكون حامل
رنا بسرعه:حامل
أحمد يفهمها:يمكن تكون حامل
رنا : اههااا
عهود :وانت اش سويت
احمد ببرود:رفعت قضيه أعتداء بالضرب وخيانه
رشا بعصبيه:يمكن ماتبغا ترفع قضيه البنت
احمد بعصبيه وصراخ:هذا الزفت لو مالقى الي يوقفه عند حده بيتمادا
وكمل بهدووء:وبسرعه قدامي البيت وبلا كثر حكي وسوو كل الي قلت ولو الكلام طلع يارنا انتي وغيرك تصدقوني مايسير طيب
رنا :طيب خلاص فهمنا


 
 
 
بعد المغرب الكل كان في الأستراحه فرحان
طبعا احمد ودى البنات المشغل عشان يتزبطون ومحد يحس بشي
ام نجود بقلق:بنتي من أمس أدق عليها ماترد
ام احمد:يمكن مشغوله
رشا الي كانت تسمعهم سوت نفسا تكلم بالجوال وبصوت عالي عشان ينتبهولها
انتبهولها وهم مستغربين
رشا تضحك:ههههههههه الله يقطع سوليفك يانجود طيب خلاص باي (كله تمثيل)
ام نجود بسرعه:نجود كنتي تكلمين نجود
رشا تسوي مستغربه:ايوه تقول شهاب منعها حبيب القلب عازمها على العشا<<< شوفوا الصواريخ
ام نجود تضحك:يالله كويس تطمنت عليها
رشا في نفسها :بلاكم ماتدرون انها في المستشفى ووراكم يوم عصيب بكره


 
 
 
 
في اليل الساعه 3
دخل شهاب سكران البيت
ام شهاب كانت نايمه في الصاله
طلع فوق وهو واصل حده
وأنصدم لما شاف الباب مفتوح
نزل يجر ويصارخ من الدرج ويترنح <<< سكران وش يبغا
ام شهاب قامت مفجوعه:خير خير تصارخ صحيت الجيران
تقدم منها شهاب ومسكها من قميصه وصرخ في وجهها بصوت السكرانين هذاك:وين نجوود وين وديتوها
ام شهاب وهي متأذيه من ريحته الخايسه:فكني يا قليل الادب اصلا الشرهه علي ماربيتك
شهاب يصرخ:خير خير عن الغلط
ام شهاب:اجل احد يسوي سواتك خنت البنت مسكينه وجاي تضربها بكل قوه عين
شهاب بصراخ:هيا ماتحبني هي لو تحبني ماخنتها
ام شهاب صوت عالي:اصلا انت تنحب كل يوم سهر وتسكر وتجي على وجه الفجر انا اصلا ماعرفت اربيك لاوضيفه ولاشي ايد ورى وايد قدام عايشين على الديون والضمان الأجتماعي حسبي الله عليك من ولد
شهاب بأنهيار:لا أنحب بس هي تحب عدنان انا عشت معها شهرين مكأني زوجها حتى عمري مالمستها
ام شهاب تصرخ:احسن برضوا خلها تطلق وهي مرتاحه مايكون في أحد يبرطها فيك
شهاب الي انجن جنونه من ذي الكلمه:مارح أطلقها لو تطير لسما وترجع والله ماطلقها

(

ودف أمه من طريقه الين طاحت في الأرض وخرج برا وهو يترنح

ام شهاب من قلب وهي تبكي:حسبي الله عليك ياهذا الولد فشلتنا الله يفشلك حسبي الله عليك

 
 
الساعه 6 الفجر
دق جرس هذي الشقه الي تصدح بالأغاني
فتح واحد سكران
داهموهم الشرطه
وقبضوا عليهم
جلس يصيح بأنه برييئ وماسوى حاجه
بس وين وهم لقوه في شقه مشبووه وفيها بنات أولاد مختلط

 
 
 
 
 
 
الظهر
راحوا رنا ورشا المستشفى عند نجود
دخلوا غرفتها لقيوها نايمه
رنا بحنيه:نجدييي ردي علي
فتحت عينا بتعب وأبتسمت أبتسامه صفرا
رشا بحب:اشخبارك اليوم
نجود بحلقها المبحوح"بخير الله كريم
رنا بتردد:نجود بأقولك حاجه
نجود تطالع فيها:قولي
رشا:احمد رفع عليه قضيه طلاق وخيانه
نجود وهي مو مصدقه وبتطير من الفرحه:صدققق الله يبشركم بالخير(وكملت تبكي)يعني خلاص بيطلقني
رشا بحزن:انشالله حبيبتي
نجود تبكي:كيف كانت ملكه وائل أمس
رنا تضحك:حللووه تهبل ياليتك كنتي فيه
نجود تمسح دموعها:وكيف أمي وحشتني
رشا بحزن:أمك بخير وتراها ماتدري انك هينا في المستشفى

دخل احمد وعلى طول نجود غطت راسها بالطرحه
احمد :سلام عليكم
البنات:وعليكم السلام
احمد بابتسامه:الحمدلله على السلامه
نجود:الله يسلمك
احمد:كيفك اليوم
نجود:الحمدلله بخير
أحمد :نجود أنا رفعت قضيه على شهاب والشرطه جات تبغا تسجل أقولك
نجود تبتسم :اوك
احمد:اخليهم يدخلون
نجود :ايوه
احمد يكلمهم :يالله بنات تغطووا
وخرج ناداهم

دخل الضابط وماعه رجالين
الضابط:سلام عليكم جميعا
ردوو السلام
الضابط:سلامتك أختي
نجود بهدووء:الله يسلمك
الضابط:ممكن تشرحيلنا أختي الي حصل بالتفصيل
حكتهم نجود كلللل السالفه مابقت شي الى وقالته
الضابط بتفكير:افهم من كذا تبغين الطلاق
نجود:ولا أبغا أعيش معاه دقيقه وحده
الضابط يكلم أحمد:طيب استاذ أحمد مافي أي حمل عندها يعني أذا تطلقت ماتبغا نفقه على الجنين
نجود بسرعه:لا ماني حامل ولا أبغا منه شي بس يطلقني وبعدين من فين بيجيب الفلوس وهو أصصلا مو متوظف
الضابط:اوك خير أنشالله يالله سلام

 
 
 
دق جرس البيت وأستغبت مين الي بيجيها
فتحت الباب وأنصدمت بوجود شخصين غريبين
الضابط:سلام عليكم أنا الضابط سعود
ام شهاب مصدومه:شرطه وش تبغا مين بيتي
الضابط:احنا جايين نسأل على الي سار قبل أمس لأن في قضيه أرفعت على ولدك شهاب
ام شهاب تبكي:ولدي لسا في أول عمره ماهو حيل قضايا ومحاكم
الضابط:والله هو جابها لنفسسه زوجته نجود رفعت عليه قضيه اعتداء وخيانه وتطلب الطلاق فأحنا جينا نسجل أقوالك
ام شهاب تبكي:وأنا وش حيلي فيهم تبغاني أعلم على ولدي
الضابط:اسف ياخاله هذا القانون وأذا ماتكلمتي بتكونين شريكه معاه وبتدخلين السجن
ام شهاب بخوف :سجن ياويلي من وين طاحت ذي المصايب على راسي(وجلست تبكيي)

 
 
في مركز الشرطه
شهاب لاتنكر انك مارحت برغبتك
شهاب بأنهيار:انا استدرجوني هناك
الضابط بحزم:انت رحت برغبتك وبرضاك وكمان رحت سكران وأحنا مراقبينكم من أكثر من شهر
شهاب يصارخ:انا برييئ ماسويت حاجه
وفجأه دق تلفون المكتب
رد الضابط المسؤؤوول
الو..... شهاب...... ايوه ....... قضيه؟؟؟....... اوك انشالله يسير خير
شهاب بسرعه:ايوه أكييد يقولوك اني برييئ شفت أنا ماسويت حاجه
الضابط:للأسف ياشهاب مرفوع عليك قضيه
شهاب بصدمه:قضيه؟؟؟؟!!!
الضابط:ايوه قضييه رافعاها عليك مرتك نجوود
شهاب بصدمه أكبر:نجوود؟؟؟
الضابط يصدمه أكثر:قضيه أعتداء بالضرب وخيانه للأسف وفي شهود وذحين انت لاصقه فيك التهم لاصقه سار عليك 3 قضايا أعتداء وخيانه وقبضنا عليك متلبس في شقه مشبوهه وطلاق بعد قبل لا أنسى مرتك تطلب الطلاق

 
 
 
في المستشفى
احمد يكلم رنا:تبغون شي
رنا:لا مشكوور بس خذني معك وديني بشوف عدنان
احمد :والبنت
رنا :البنت بتقعد معها رشا وانت لسا ماعلمت أهلها صح
أحمد:ايوه
رنا:اجل خذني وبروح أشوف عدنان وبرجع
أحمد:اوك يالله أمشي

 
 
ماهي الا ساعاات
حتى انتشر الخبر في العايله
الكل انفجع من هذا الخبر
وخاصه لما عرفوا ان فيه قضايا ومحاكم
كلللهم توجهواا للمستشفى
وام نجود وابو نجود ماتووا من الخوف على بنتهم وخاصه ابو نجود الي يحس انه مذنب بكل الي سار لبنته الوحيده

 
 
في المستشفى
نجود بحزن:انا حاسه انه مامات يارشا
رشا بهدووء:ليش؟ذحين سارله أكثر من سنه متوفي مافقدتي الأمل
نجود:ولا رح أفقده احسه معي في كل لحظه بجلس استناه اليين نهايه عمري
رشا:بس هذا كثير عليك يار نجود
نجود تبكي وتغطي على وجهها:انتوا ماتدرون اش عدنان بالنسبه لنجود محد حاس بالي في قلبي (وكملت تكلم رشاانتي المفروض تكونين أكثر وحده حاسه انتي ارمله فقدتي زوجك انتي عشتي معاه ومعاك ذكريات حلوه انتي عندك ولد منه بس انا ولااااشي جلست اتعذب واتعذب الين ما سار لي ذكريات بسيطه الي تجمعنا ماتهنيت فيه ولا هو تهنى في
رشا تبكي:خلاص يانجود في الجنه انشالله
نجود:والله سرت استنى الموت يجيني تعبت من ذي العيشه والله تعبت

 
وفجأه انفتح الباب ودخلت ام نجود وهي تبكي
نجود انصدمت وش كثر اشتاقتلهامنن يوم تزوجت شهاب ماشافتها
ام نجود تبكي وتحظن بنتتها:نجود بنتي انتي بخير
نجود تبكي بصوت خلا كل الي دخل ومانتبهتلهم يبكون:اكييد مدام اني معك بخير يمه ليش رميتوني هذي الرميه بغا يقتلني الله يخلك لاتسيبيني
ام نجود تبكي:والله يانجود ماسيبك لو كل الناس سابوك
ابو نجود يمسح دموعه:الحمدلله على سلامتك يابنتي
نجود تطالع فيه بنظرات عتب :انت السببب بالي سارلي انت لو مو راميني ذي الرميه كان أنا بخير انت السبب
ابو نجود يبكي:تكفين ترا انا منتهي لاتعاتبيني انا اسف يابنتيبس هذا من حبي لك وخوفي عليك

 
 
 
في جهه أخرى من العالم
عدنان يبكي:انا بخير مافيني شي بس ابغا أعرف هي ليش سوت كذا؟؟؟
بدر:عدنان حبيبي أهلها اجبروها
عدنان يبكي زي الأطفال:لالا هي ماتحبني هي لو تحبني ماتزوجت بدر بالعقل عايشه معه شهرين مستحيللل مااا(وسكت)
بدر بحزن وهو يبكي:عدنان والله تعب جبتلي اليأس في حياتي عدنان انت أقوى من كذا عدنان الله يخليك قولي اش تبغاني اسويلك؟؟
عدنان يبكي وبنبره ترجي:بدر هو طلب واحد الله يخليك نفذه وأوعدك اذا نفذته لاسوي التمارين وماعاد تشوف هذا اليأس
بدر :وشو
عدنان بخوف من الطلب وبترجي:ابغا أسمع صوتها
بدر بصدمه:انت مجنون عدنان البنت متزوجه لاتجيبلها مشاكل وبعدين هي تحسبك ميت كذا فجأه تطلعلها حي
وبعدين انا ماعرف رقمها
عدنان يترجاه زي الطفل:بدر الله يخليك يابدر انت كلمها انا مابقول شي ورقمها انا حافظه
بدر بخوف من ذي الفكره:وش تبغاني اقولها؟؟
عدنان يبكي:قولها ليشت تزوجتي على عدنان قولها عدنان لسا يحبك مانسيك قولها انها الوحيده في حياتي قولها كلللل شي
بدر بحزن وخوف:اوك يالله اديني رقمها
عدنان بفرح:صدق
بدر :ايوه بسرعه ولا بهون
عدنان بحماس من زمان عنه:لالا يالله خذ 05............
اتصل بدر وبدأت دقات قلب عدنان تعلى انسدح وتلحف
وبدا يتعرق

 
في السعوديه كانت الساعه 1 ونص اليل
بينما في المانيا عندهم لسا في النهار

دق جوالها وهي لسا صاحيه هي ورشا الي تنومت معاها
نجود بخوف:رقم غريب ودولي بعد
رشا بحماس:لالا لاتردين ترا في ارقام دوليه تدق واذا رديتي تسحب رصيدك كله
نجود بخوف:والله (وأدته رفض)

 
بدر بأحباط:رفضت
عدنان بهدووء:كنت متوقع ارجع دق طفشها الين ترد
بدر :طيب يمكن غيرت رقمها
عدنان :لا ماتوقع
(




رجع دق مره ثانيه)


 
نجود ترتجف:يووه رجع دق
رشا بنرفزه:هاتيه انا ارد
وردت:الللوووووو
بدر انفجع يوم ردت انه ماكان متوقع:ايوه هلا
رشا بهدووء:مين معي
بدر:هذا رقم جوال نجووود؟؟
رشا بخوف:ايوه بس مين يبغاها
بدر:انتي نجوود؟؟
رشا:انا ماني نجود انا بنت عمها رشا
عدنان الي كان عارف من البدايه كان عارف انها رششا كان جالس يبكي
بدر:طيب ممكن تديني نجود بقولها كلام وصاني عدنان اقوله لها قبل مايمووت وانا بصراحه تعبت من كثر مادور رقمها الين لقيته
رشا الي من يوم سمعت عدنان وصاني وبدر خوي عدنان قامت من الغرفه بكبرها وخرجت
رشا تبكي:عدنان اه لو يجي عدنان ويشوف حالها اليوم
عدنان الي فز قلبه وقعد
بدر بربكه:وشفيها
رشا تبكي:انا أخته رشا الثانيه بين اخوانه والله يابدر ماشوفك الى أخو لي ولعدنان الله يرحمه وأكيد انت تعرف كل شي عن حياته
بدر بهدووء:ايوه
رشا :انا بقولك كلل شي
بدر:قولي
وقالتللله كللل شي من يوم ماجاهم خبر وفاه عدنان الين اليوم
بدر بحزن:طيب ممكن تديني نجود أكلمها
رشا :اوك لحظه

دخلت الغرفه لقت نجود قلقانه مسحت دموعها وأدتها الجواال
رشا تمسح دموعها:واحد يبغاك على التلفوون
نجود بأستغراب:واااحد؟؟؟!!!


نهايه البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــارت ...

وصــوف
06-08-2011, 03:04 AM
البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ارت الأخيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ..


:

قرب قصتنا تنتهي
وأنا بصراحه ماودي تنتهي
انتظروني في هذا البارت
وفيه مفجأت كثيير

 
 
نجود بصوت يرتجف
:الووو
بدر الي يوم سمع صوتها جمد دم قلبه وطالع في عدنان المتصل على طول كان مصدووم ودموعه تنزل اش كثر أشتاق لهذا الصوت
اش كثر يتمنى شوفها في هذي الحظه
اش كثر زاذ حبها في قلبه بعد ماسمع الكلام الي قالته رشا
يحبها ويحبها ويحبها ويحبها بجنووووون ومايقدر ولا لحظه يشك في حبها له
بدر بهدووء:السلام عليكم
نجود بخوف:وعليكم السلام
بدر:كيفك يانجود؟؟
نجود:بخير مين معي؟؟
بدر يبتسم كان صوتها أنعم صوته واهداء صوت وأدفاء صوت قد سمعه في حياته:انا بدر صاحب عدنان يانجود
نجود من سمعت اسم عدنان على طول بكت:عدنان وينه عدنان راح وخلاني في هذي الدنيا لوحدي
بدر ونزلت دمعته من صوتها الي يقطع القلب:نجود عدنا يحبك ويموت فيك وصاني قبل مايمووت اقولك
نجود تبكي:وش تفيديني بترجعه لي
بدر:أمل تعطيك أمل
نجود:انا تعبت من كثر ماستناه
بدر:بتلقينه انشالله
نجود تبكي:فيين قلي فيين
بدر :بتلقينه بتلقينه
نجود:ليش مصر
بدر:محد فقد الأمل يانجود انا لسا استناه زيك وعندي أمل انه يرجع مره ثانيه انتي سويتي كل شي عشانه
نجود تبتسم:انا استناه ومستحيل انساه وامووت فيه ابغاه يرجعلي انا وحيده بدوننه
بدر يبكي بهدووء:حتى انا وحيد بدونه
نجود:ماتحبه اكثر مني محد يعرف عدنان كثري
بدر:بالله اصلا انا صديقه من قبل ماحبك
نجود عصبت:ياشيخ بس أنا عرفته وعرفت عنه كلل حاجه في فتره قياسه انت اكييد اخذت فتره
بدر يضحك على عصبيتها:ههههههههههههههه طيب خلاص خلاص انتي تعرفينه وتحبينه اكثر مني
نجود تبتسم:مشكور يابدر على الأمل الجديد
بدر:لاتشكريني انا حاس وانشالله يرجع
نجود:نجلس على هذا الأمل يمكن نتوهمه في حياتنا مع ان من سابع المسحيلات الميت يرجع حي
بدر:يالله توصين شي
نجود:سلامتك يالله مع السلامه
بدر:مع السلامه


(وقفل)
طالع في عدنان المبتسم ودموعه الي جالسه تنزل
بدر يبتسم
:ارتحت؟؟؟
عدنان يبكي ويمسح دموعه:ارتحت
بدر يبغا ينرفزه:حتى انا ارتحت والله صوتها جداا مريح
عدنان بنرفزه:بديرر قوم أطلع برا
بدر :مابخرج الين توعدين بكره نروح نسوي تمارين
عدنان يبتسم:اكييد نسيت انها تستناني
بدر:اوك يالله باي
عدنان:الله معك



 
 
حبيبي لايبكيكـ الفراق ولايهد حيلكـ
أخاف الدمع من عينكـ يجفف صورتي ببالكـ
تعال
.. تعال أحتاج أسولفلكـ عن الأيام وأشكيلكـ
وخذ غيم الحزن وأنثر حنين الشوق بقبالكـ
تجيني طيف ياعمري على جنحان شوقيلكـ
أخاف ارمش من عيوني وأبعثر صور أوصافكـ
حبيبي لاتجيني (قول)وين وانت أنا أجيلكـ
أبيكـ تقول وين انت وعلى عيوني أنا أسعالكـ
وربي فوق روس الشوق لأخلي القلب يمشيلكـ
وأخلي ضلالي يسبقني قبل يحظني منزالكـ
ثواني بس أبا أتهندم من عيونكـ وأبا أهديلكـ
في عينكـ ضحكه حتى تكحل عين عذالكـ
يقول الناس بغيابي تشب القلب ويضويلكـ
حنيني ومن وهج شوقه يميل القلب لا مالكـ
قضى دمعي من عيوني أبي من عينكـ أبكيلكـ
أبا أنثر من ورى عيوني دموع عيون ترحالك
وحتى الشوق من صبح الدرايش قام يهديلكـ
عصافير الرضا ترفرف على بيبان مدخالكـ
هينا ترمي صباح الخير قبل لاتروح وأدعيلكـ
وهينا ترمي مساء الخيرفي عيني من هلالكـ
أنا من اليل يقطفني شعوريلكـ وأغنيلكـ
أنا من الصبح يليلني الحزن من لون موالكـ
حرام الصبح ماهو صبح أذا ماكنت بضلالكـ
حرام اليل ماهوليل اذا ماكنت في ليلكـ
تــروح..تـــروح وقلت احط عمري على كفي وأناديلكـ
نزعت العمر من شفت الغلا بالروح نادالكـ
وربكـ قول وش سوى الفراق بوجه منديلكـ
تسيل ألوان طيفي فيه إلامن البكى سالكـ
حبيبي لايبكيكـ الفراق ولايهد حيلكـ
أخاف الدمع من عينكـ يجفف صورتي ببالكـ
تعال..تعال وحط في قلبي هموم الفرقا وأشيلكـ
لأن القلب ماهو قلب أذا في نبضه ماشالكـ
قضى دمعي من عيوني أبي من عينكـ أبكيلكـ
اخاف ابكي على طيفكـ وأبعثر جــــــــيه وصالكـ



 
 
 
بعد مروور
5 سنوات


ذحين خلوني أقولكم كل بطل اش سارله
أحمد
&رنا مستمر زواجهم السعيد وذحين هي حامل في الثاني
عزام& عهود بدا يكثر كلام الناس بأنهم لسا ما جابوا ولا ولد ولهم خمس سنوات متزوجين
رشا&وليد كبر وليد وسار في خامس ابتدائي ورشا سارت دكتور في الجامع هالي كانت تدرس فيها دكتور علم نفس وجالسه تحظر الماجستير تقدمولها كثيير بس هي ترفض عشان ولدها
ومـــيــن كمان؟؟!!
وائل
&ونسرين انتضروو خمس سنوات بعد الأحداث الي سارت استنوا بعض كانوا يعانون كل ليله وائل كانت حالته النفسيه زفت ونسرين كذالكـ
بس اليوم جا الفرج
نجـــود أهم وحده:طلقها شهاب غصب عنه وعاشت مع ابوها لوحدهم ترعاه وتهتم فيه بعد وفاه امها وشلل البوها الكلي بعد الحادث الي سارلهم<<كما تدين تدان زي ماحرم نجود من عدنان بحجه انه مشلول هو ذحين سار مشلول شلل كااامل
خالد &هند رجعوا من ألمانيا بعد العمليه الي سواها خالد وهند ذحين حامل



 
وائل وهو لابس البشت حقه ومترزز عند الباب يستقبل المعازيم
عزام من بعيد هو وأحمد
عزام يضحك
:الله يالدنيا من قال ان وائل المصفوق بيسير معرس
أحمد يضحك:أي والله وعلى مين على نسرين هذي كالي ماينسمع حسها


عزام:ههههههه أي والله البنت مظلومه مسكينه
أحمد يضحك:بيطلعلها قرون اشك في عياله والله انهم بيجون بعقولهم
عزام:هههههههههههههه أي والله على ابوهم ياحلو من ابوهم وائل هذا الي بغى يموت ابوي بمصايبه


فجأه دق جوال احمد
احمد وهو مستغرب
:ايوه هلا بدر
بدر يضحك:هلا احمد كيفك
احمد :بخير جعلك بخير
بدر:وحشتني
احمد يضحك:هههههههههههه احلف واصدق
بدر يضحك:والله
احمد:توحشك العافيه
بدر يتريق:من وين جبتها ذي
احمد:سبحان الله الكلام يطلع فجأه
بدر:وينك عندك صوت ازعاج
أحمد:والله في زواج ولد عمي وائل ولو كنت في السعوديه كنت منورنا اليوم
بدر:هههههههههههه كيف عرفت اني اليوم في السعوديه
احمد بفرح:صدق رجعت يابدر بعد طول غيبه
بدر يضحك:ابغا أعرس انا بعد وش معنى انتواا
احمد:الله وكبر يالغيره
بدر:جايبلكم معي مفاجأه تعال المطار وخذني انا والمفاجأء
احمد مستغرب:وشي
بدر:كيف تسير مفجأه بسرعه تعال المفاجأه عصبت من كثر ماتنتظر يالله سلام
احمد:مع السلامه

وصــوف
06-08-2011, 03:06 AM
عزام:ميين؟؟؟
احمد متسغرب:بدر صاحب عدنان ويقول معه مفاجأه
عزام:وشي ماقالكـ
احمد:لا ماقالي بس انا رايح قبل ما اتأخر عليه يالله سلام مابتاخر
عزام:الله معك

 
 
 
خرج وهو مستغرب فحط بسيارته وراح للمطار

 
 
عدنان يرتجف:يمه خايف
بدر:تراك اربكتني
عدنان عصب:خايف لاتلومني ولاتنسا انهم يحسبوني ميت
بدر:اسكت ازعجتني
عدنان:بدر احبك
بدر يضحك بأستغراب:خيير
عدنان يبتسم:والله احبكـ
بدر:وانا اكثر
عدنان يشهق :يمه جا احمد
ولف جسمه
كله بحيث يسير أحمد وراه مايشوفه
جا احمد وسلم على بدر
احمد بفرح:هلا بدير وشلونك وشخبارك والله شكلك زي المعرسين
بدر يضحك:عشان كذا أقولك بعرس
احمد يضحك:حسبي الله على بليسك والله محلوا
بدر يتريق:وحتى انت سار شكلك زي الأباء ومتنت
احمد تحطم:انا متين ؟؟
بدر يضحك:لا رشيق ولاتزعل
أحمد:اشوى لا وابشرك الثاني في الطريق
بدر:هههههههههههههههههه سويتها ياابن لأيه
احمد:والله ابغا عيال الى وينها المفجأه
بدر:حكم أعصابك هاه وتذكر انك في مكان عام
احمد بخوف:اشفيكـ تراكـ وترتني
بدر بخوف من الي بيسير ذحين
بدر:يالله يا عدنان
لف عدنان وعيونه ملياانه دموعه
احمد الي كان متنح ومصدووم وأول شي جا في بالله كيف عدنان ميت ويرجع حي
حط يده على وجهه ومسح عليه
رفع عينه والى هو صدق عدنان الي قدامه
فرك عينه مره ومرتين وثلا ث بس كل مره يرفع عينه يشوف عدنان
احمد وصوته في بكيه:ياربي دايم يطلعلي فجأه وأذا قربت منه يروح يارب مايكون سراب لأنه وحشني حييل
عدنان يبكي:أحمد ياخوي أنا عدنان تكفى احظني تراني مشتاااااق لكم حيييل ياخوي
احمد يبكي:عدنان انت عدنان
عدنان تقدم منه وحضنه
انطلقت صيحه قويه من أحمد خلت الكل يلتفت وتلاها صوت بكى حااد وعالي
كل الي يمر متسغرب حتى الي مايعرفهم بكى
منظر جد مؤثر
احمد حاظن عدنان بقوه وكأنه مايبغاه يروح منه
وعدنان ميت في حضن اخوه وجالس يبكي
بدر مو قادر يتحكم في دموعه وجلس يبكي
احمد يبكي وبصوت عالي:وينك ياخوي وينك خليتنا كذا
عدنان بهدووء:انا رجعت يا أحمد زي ماوعدتكـ ووعدت غيركـ انا رجعت أمشي
احمد يبكي:ياعساني أفداك ياخوي جعل يومي قبل يومك عدنان لاتعيدها تراك اخوي الوحيد أحبك ياعدنان أحبك
عدنا وهو يبوس ايدن وراس وخدود اخوه وهو يبكي بمررراره طلع تعب وشقى وسهر السنين والأيام طلع كل الي في قلبه على حظن أخوه الوحيد
بدر يمسح دموعه:هي لاتوون فلم هندي الناس جالسه تطلع فينا
احمد يضحك ويسمح دموعه وهو ماسك أخوه من كتفه:لاتلومنا
بدر بيغير الجو:طيب ياعدنان حسابك بعدين تحب أحد اكثر مني
عدنان يضحك:عدا انت مايعرف مكانك في قلبي غير ربي
بدر:ادري ادري
عدنان يضحك:وشو الي تدري
بدر:انوا مكانتي في قلبك توب ا على حاجه
عدنان يتريق:يؤ صدق الولد
جلسواا يضحكون وراح لسايره أحمد الي كل شوي والثانيه يطالع في عدنان ويضحك
بدر بخوف:احمد لاتقعد تفغر في أخوك ونصدم ونموت جد أنا معرس
احمد يضحك:وشو رجيتنا معرس معرس وبعدين انت خاطب ولا وش قصتك
بدر :خاطب ومملك بعد وزواجي بعد شهر
عدنان:ونا معك
بدر:وشو انت معي
عدنان:بتزوج
احمد:مين سعيده الحظ
عدنان:والله مافيا غيرها
احمد بهمس:نجوود
عدنان:ايه
احمد بلعثمه وربكه:بس نجود
عدنان يقاطعه:دري انها مطلقه وادري انها تزوجت شهاب بس انا لسا ابغاها
احمد براحه:براحتك ياخوي بس ترك محلو زياده
عدنان بدلع:داااري
بدر:عدنان تراك نشبه اذا سرت مزيون سرت مزيون واذا تزوجت تزوجت انت بعد وش السالفه
عدنان:اصلا انتم حد محليك في عيون لنااس غيري
بدر:ايييه هين هين

 
 
 
وقفوا عند القاعه
عدنان بخوف:خايف
احمد":اقول ادخل والله بتكون مفاجأه
عدنان :الساعه كم
احمد:11 ونص نص المعازيم راحو من عندالرجال
عدنان :اوك يالله
ودخلو الثلاثه
وسط أنضار الكل
عرفوا احمد
بس ماعرفوا الشخصين الي معاه
كانوا لابسين اثواب
بس الأشمغه تختلف واحد أبيض والثاني أسود
طوالله تقريبا متساوين في الطول
بدر كانت بشرته برنزييه وعيونه عسلليه حواجبه كانت كثيفه شوي طوويل وعضل بأعتدال
فمه صغييييررر واحمر خشمه زي السيف وعنده سكسوكه
عدنان طويل جسمه شوي نحييف مشخص وشكله جذذاااببب

 
دخلهم احمد فين ما اوبوه قاعد

احمد:يباعندي ضويف
ابو احمد الي تقدم به العمر:وينهم الله يحيهم
عدنان يتقدم:انا يبا
ابو احمد يطالع وبشهقه دموعه على طول نزلت:لاتقولي هذا عدنان
عزام يشهق:ألا والله هو
ابو احمد يحاول يمشي بس ماش رجوله تسمرت
تقدم من عدنان يجريي وطاح عند رجوله وجلس يبوسها ويبوس يدينه
ابو احمد قعد على حيله وجلسه يرفع راس ولده ويحسس عليه ويمسح دموعه ويبوسه وهو مو مصدق ان هذا عدنان
عدنان يبكي:يبا اشفيها ايديك سارت كذا
ابو احمد يسح دموعه بيدين هالي باين عليها كبر السن:ولعمر ياولدي
عدنان:يخسى العمر انا بكره اجيبلك كريمات أدهنها لك كل يوم
ابو احمد:والله ياعدنان بكره بتكون معي(قالها بفرح)
عدنان يضحك:بكره وكل يوم يبا
بعد عدنان عشان يسلم على الباقين
سلم على عزام الي بغى يغمى عليه لان عزام من النوع الي مايقدر يتحمل في هذي المواقف
سلم على عمه سامر سيف وسمير الي انصدم يو شافه مشلول
سمير يبكي:سامحني ياولدي
عدنان يبوس راس عمه:مسامحك
سمير يبكي:خذ نجود تراها مكتوبه لكـ
عدنان يضحك:لسا لسا الخخير في الطريق بعد ماجينا لهذا الجزء
جلسوا يضحكون عليه وعلى هباله
الي ماتغير
عدنان مستغرب:مين انت؟
ريان بأحباط:افا ماعرفتني شكلي مرره محلو
عدنان:ايوه تشبهني
ريان يضحك:هههههههههههه انا ريان
عدنان بصدمه وضحكه:اما عاد ريان والله وكبر ياريان كم تدرس
ريان:انا بالجامعه اخر سنه
عدنان يضحك:حركااات وبالجامعه بعد جامعه ايش
ريان:وشو في استجواب انا ترا اخر سؤال اجاوب عليه جامعه البترول والعادن
عدنان يضحك ويضرب على كتفه:اخس يامهندس زي ولد عمك يعني

جلسو يسولفون ويضحكون
والناس جوا سلمو على بدر وعدنان
وباركو لاهله برجهت عدنان
عدنان:بسأل ماشفت وائل
ريان :أي صح ذكرتني نسيته جوا مع نسرين خليني اروح اجيبه
ومامداه يكمل كلمته الى وهو
داخل عليهم يلهث
وائل :سمعت طراطيش كلام ان عدنان رجع حي
عدنان يضحك:صح يامعرس صح
وائل بصدمه ودموعه نزلت:لالا ماصدق والله انها احلى هديه
وراح يجري وحضن ولد عمه
وائل يمسح دموعه :وحشتني
عدنان:/اونت اكثر يا عريس بسامحمك لأنك تزوجت قبلي بس لاعيدها
وائل:اسكت لاتفضحنا اخو العروسه هينا
عدنان بنذاله:لالا ماتوقعتها ياوائل منك بتتزوج الثانيه وانت لسا مادخلت على الأولى حتى
ريان:والله لأذبحه مسكينه أختي بتنجرح
وائل :هههههههههههههههههههههههه وأنا أقدر
وجلسوا يضحكنو عليه

 
 
 
الساعه 3 الييل البنات وهم جالسين في الصاله
رنا:يوه يارجولي تكسرت
رشا:وانا اخش منكـ
سمر:حسبي الله على بيلسها ماقد تعبت زي اليوم
عهود:اربكتنا الله يصلحها
نجود بهدووء وسارت مداخلاتها بسيطه:الله لايلمها
وفجأه سمعوا صراخ الحريم وراحوا يجروون
رنا تصرخ:لاتجررون انا حامل ماقدر اجري

دخلو جوا وانصدمو بالشخص الي طايح يبكي ويبوس ام احمد واحمد وراه مسح دموعه
البنات مستغربين
نجود صلب مكانها ماعرفت تدخل ولا تخرج
عهود تقدمت تبغا تتاكد هذا عدنان ولالا
عهود بهمس:عدنان
رفع عينه وشافها واقفه وبشوق:عهدي وحشتيني
عهود تغطي على فمها وتبكي:عدنان لالا ماصدق
عدنان بحضنها:صدقي صدقي
وراح يحظنها وويسلم عليها
راح سلم على عماته حريم أعمامه
البنات كلهم لبسوا طرح
معدا نجود الي ماسارت تتحرك ولا عندها أي رده فعل
بس دموع تنزل

صافح البنات
عدنان بأحترام:كيفك رنا
رنا :بخير ياعدنان ياهلا والله نورت ورجعت الحياه لنا ياعدنان
عدنان يبتسم:الله يسلمك وين عدنان الصغير ابغا أسلم عليه
رنا:والله نايم

 
لف يدور عليها في عيون الكلل
مالقاهاوبعيون حايره:وين عمتي وعد
ام احمد بحزن:ادتك عمرها
عدنان بسرعه:ونجود
لفوا كلهم على مكانها
وهي تطالع ومتنحه
جلس يطالع فيها من بعيد
هذي البنت كل مالها وتحلو
لبسوها البنات طرحه على الأقل تغطي يدها
نجود تبكي:عـــ عدنان
عدنان ودموعه تنزل:ياعيونه
نجود تبكي:لا لاياربي مو كل مره ابلع الطعم كل يوم تجيني لما أقرب منك تختفي
عدنان يبكي:والله انا عدنان
نجود:كيف اعرف؟؟
عدنان :أمسيني عشان تعرفين!
عدنانجود وهي تغطي وجهها وتبكي:ليش قالولي انك ميت؟؟
عدنان يبكي ويمسح دموعه:انا رجعت عشانك
نجود تبكي:عدنان ليش رحت وخلتني
عدنان يبتسم من بين دموعه :انتي أصدق حب شفته بحياتي يانجود
نجود تبكي:وانت أول حب وأخر حب في حياتي حبيته

بعد شهر...

في زواج عدنان&نجود
تسنيم &بدر
كان زواج الصديقين في يوم واحد
اروع صداقه شفتها بحياتي
ومرح يكون في أحلى منها
كانوا عروستين من أروع مايكون
اخذو شابين من أحلى مايكون
كذا الحب ولازم يكون الحب
عدنان ونجود
اروع حب شفته بحياتي مرح اشوف زيكم حب هذا الزمن والعصر الحديث الي للأسف ما سار فيه حب
انزفت على المسويقى
قدامها حبيبها الي اغلب عمرها تستناه
جلس يبتسم وهو مو مصدق
وهي تضحك ودموعها تنزل
عدنان:لايقين لبعض صح
نجود تضحك وتمسح دموعها:مررره احلى شخصين عدنان ونجود
عدنان:يووه ليش الدموع
نجود:ماني مصدقه كنت اتمنا امي معي في هذي الحظه
عدنان:انا لكـ يانجدي انا امك وأبوك وكل حياتك
نجود تضحك:انت كل حياتي من دون ماتقول

النهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــايــ ـــــــــــــــــه

 
 
 
واخيرا كتبت هذي الكلمه النهايه بصراحه ماتدرون قد أيش تعبت وأنا أكتبها
وياما تهزأت اذا جات امي لقتني ماسكه الاب توب وجالسه اكتب وسبت المذاكره
بقولكـم وش سار لأبطالنا

 
اهم شي :
نجود&عدنان(نجود ذحين حامل في شهرها الخامس وزاجهم اسعد زواج لسا حبهم كل ماله يتجدد وماتوقع يخمد هذا الحب انتوا تتوقعون يخمد؟؟وأما أبو نجود فاخذوه نجود وعدنان وسارو يرعونه ويهتموون فيه ومايقدرون على زعله)
رنا&أحمد(ولدت رنا وجابت بنت سمتها على أسم أمها تهاني وزاوجهم مستمر وسعيد الله لا يغير عليهم)
وائل&ونسرين(طبعا زي ما قالو احمد وعزام طلعلها قرون بتهوره وأندفاعه وع كذا حبهم مستمر وكل ماله يكبر ويكبر ويغطي الكوون وهي ذحين معاها ولد عمره 7شهور اسمه سيف)
رشا &وليد(مستمرين في الحياه ومانسيوا تركي الي مستحيل احد ينساه)
خالد&وهند(جابوا توأم ولدين تهاوشو على أسمائهم بس في النهايه سموهم بندر على أسم ابو خالد وسامي على أسم أبو هند)
عزام &عهود(طبعا انكشف السر الي حاولو يخبونه بس ما احد كلمهم هم حرين في حياتهم وكل مال حب عهود يكبر في قلب عزام)
الجده الي ماجا ذكره كثير توفت الله يرحمها بعد زواج نجود&عدنان
مين كماان
ايوه صح
بدر& تسنيم(عايشين سعيدين ومتهنين وذحين بين بدر وعدنان تحدب مين مرته بتولد أول بس معرووف مرت عدنان اول لانها حملت قبل مرت بدر)
اصحاب عدنان كلهم رجعوا السعوديه حظرو زواجه وكل وحد شاف حياته
شهاب خرج من السجن وسافر محد يدري وين أنقلع وأخذ امه معها وكانت صدمت حياته لما رجع وشاف عدنان ونجود متزوجين وانجن لما عرف أن نجود حامل
وبـــــــــــــــــــــــس
اتمنا تعجبكم روايتي الأولى
الي بعنوان(حبيبي لابيكيك الفراق ولا يهد حيلك أخاف الدمع من عينك يجفف صورتي ببالك)
والله مره طولت اكتبها اشكر كثيييراختي الي دعمتني كثيير في هذي الورايه وشجعتني على نشرها والله أني احبها مره ولااقدر اعيش من دونها كنت متردده كثير في نشرها بس هي دعمتني وشجعتني
لاتحرموني من ردودكم نشالله تعجبكم
وصدقوني اذا عجبتكم اوعدكم بكل جديد وشيق
احداث روايتي وشخصياتها فيها من الخيال والواقع
لكن أغلبها خيال
الغايه من روايتي::
ان الحب الي من جد حب مايمووت ابدا وهذ الي اتمنا يسير في مجتمعنا الي كل مال الحب يقل فيه وترتفع الخيانه
هذي امنيتي ان الحب مايموت

*****************************************

وصــوف
06-08-2011, 03:07 AM
اتمنى انها تعجبكم .,.,

جنــــون
06-09-2011, 12:47 AM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/61a1a49cf93b9c436f6b6a7ba672774a.gif

وصــوف
06-09-2011, 01:57 AM
شاكره مرورك العطر

اخـــراحساس
06-09-2011, 02:15 AM
http://www.nsaayat.com/up/uploads/nsaayat95dac62a2c.gif (http://www.nsaayat.com/up/uploads/nsaayat95dac62a2c.gif)

دمت بألف خير
كل الشكر والامتنان على طرحكـ
يعطيك الف عااافيه
بانتظار جديدك
تحياتي

http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/21384337481923068543.gif (http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/21384337481923068543.gif)

وصــوف
06-09-2011, 02:23 AM
شاكره مرورك العطر

عـــودالليل
06-10-2011, 07:41 AM
300


استمتعت عندما كنت هنا
وساكون باذن الله كذلك

من الاعماق اشكرك

وصــوف
06-10-2011, 08:10 PM
شاكره مرورك العطر

المشعــل
06-16-2011, 03:34 AM
أبدي أعجابي بهذا الاسلوب
والانتقاء الرائــــــــــــــــــــع
يعطيك العافية على الطرح
وننتظر المزيد
مع /تقبل تواجدي

وصــوف
06-16-2011, 05:00 AM
شاكره مرورك العطر