الله يحييك معنآ هـنـا


 
العودة   منتديات قصايد ليل > ..✿【 قصايدلــيل الإسلامية】✿.. > …»●[ أرواح أيمـــانيـــه ]●«…
 

…»●[ أرواح أيمـــانيـــه ]●«… { .. كل مايختص بأمور ديننا ودنيانا و يتعلق بأمور الدين الحنيف لأهل السنة و الجماعة فقط .. }

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم منذ أسبوع واحد
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل Azure
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 فترة الأقامة : 4138 يوم
 أخر زيارة : منذ 22 ساعات (08:04 AM)
 الإقامة : فيً حضٌنٍ سًح‘ـآبة . . !
 المشاركات : 3,131,755 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : جنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
BSH التسليم والتعظيم لنصوص الكتاب والسنة



لا شك أن نصوص الوحيين (الكتاب والسنة) لهما منزلة عظيمة عند المسلمين، فهما المنهج الكامل للحياة السوية، ولا يكون للمسلمين فلاح في الدنيا ولا نجاة في الآخرة إلا بتعظيمهما، والتسليم لهما، والتمسك بهما. ومن تمامِ العبودية لله عز وجل التسليم والتعظيم للوحيينِ: الكتاب والسنَّة، إذ عليهما مدارُ التكليف، وهما مصدرُ التشريع. ومن أصول عقيدة أهل السنة: التسليم والتعظيم لنصوص القرآن الكريم والسنة النبوية، والأدلة على هذا الأصل من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية وأقوال السلف كثيرة، ومن ذلك:
أولا: الآيات القرآنية الدالة على التسليم والتعظيم لنصوص الكتاب والسنة:
منهج أهل السنة يقوم على التعظيم والتسليم المطلق لنصوص القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة، لا يردون منهما شيئاً، ولا يعارضونهما بشيء، بل يقفون حيث وقفتْ بهم النصوصُ من الكتاب والسنة، معظمين لهما، مستسلمين لأمرهما، ومن الآيات القرآنية الدالة على ذلك قول الله تعالى: {ومَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وجْهَهُ لِلَّهِ وهُوَ مُحْسِنٌ}(النساء:125)، وقال تعالى: {ومَن يُسْلِمْ وجْهَهُ إلَى اللَّهِ وهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الوُثْقَى}(لقمان:22)، وقوله سبحانه تعالى: {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}(الأنعام:153)، وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ}(الأنفال:20).
ومن مقتضيات التعظيم والتسليم لنصوص الكتاب والسنة الرجوع والرد إليهما في أي أمر يقع فيه النزاع والخلاف، قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآَخِرِ}(النساء:59). قال ابن كثير
في تفسيره: "قال مجاهد وغير واحد من السلف: أي: إلى كتاب الله وسنة رسوله. وهذا أمر من الله عز وجل، بأن كل شيء تنازع الناس فيه، من أصول الدين وفروعه أن يرد التنازع في ذلك إلى الكتاب والسنة، كما قال تعالى: {وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ}(الشورى:10)، فما حكم به كتابُ الله وسنةُ رسوله وشهدا له بالصحة فهو الحق، وماذا بعد الحق إلا الضلال؛ ولهذا قال تعالى: {إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ}(النور:2)، أي: ردوا الخصومات والجهالات إلى كتاب الله وسنة رسوله، فتحاكموا إليهما فيما شجر بينكم... ومن لم يتحاكم في مجال النزاع إلى الكتاب والسنة ولا يرجع إليهما في ذلك فليس مؤمناً بالله ولا باليوم الآخر".
وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ}(الحجرات:1). قال ابن كثير: "عن ابن عباس قال: لا تقولوا خلاف الكتاب والسنة. وعن الضحاك: لا تقضوا أمراً دون الله ورسوله من شرائع دينكم". وقال الله عز وجل: {إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}(النور:51). قال ابن كثير: "أي: سمعنا حُكم الله ورسوله، وأجبنا من دعانا إليه، وأطعنا طاعة تامة، سالمة من الحرج. {وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} حصر الفلاح فيهم، لأن الفلاح: الفوز بالمطلوب، والنجاة من المكروه، ولا يفلح إلا من حكم الله ورسوله، وأطاع الله ورسوله".
ثانيا: الأحاديث النبوية في التسليم والتعظيم لنصوص الكتاب والسنة:
عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه قال: (خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع فقال: يا أيها الناس: إني قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبداً، كتاب الله وسنتي) رواه الحاكم وصححه الألباني. وقال صلى الله عليه وسلم: (تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما: كتاب الله وسنتي، ولن يتفرقا حتى يردا عليَّ الحوض) رواه البزار وصححه الألباني. قال المناوي: "فهما الأصلان اللذان لا عدول عنهما، ولا هدى إلا بهما، والعصمة والنجاة في التمسك بهما، فوجوب الرجوع للكتاب والسنة معلوم من الدين بالضرورة". وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه: (أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم بكتاب أصابه من بعض أهل الكتب، فقرأه على النبي صلى الله عليه وسلم فغضب، وقال: أمتهوكون (أمتحيرون) فيها يا ابن الخطاب، والذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقية.. والذي نفسي بيده لو أن موسى كان حياً ما وسعه إلا أن يتبعني) رواه أحمد وحسنه الألباني. وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في خطبته: (أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة) رواه مسلم.
ثالثا: أقوال السلف في التسليم والتعظيم لنصوص الوحيين الكتاب والسنة:
قال الإمام المروزي في معنى الإيمان: "الإيمان بالله: أن توحده، وتصدق به بالقلب واللسان، وتخضع له ولأمره، بإعطاء العزم للأداء لما أمره، مجانباً للاستنكاف، والاستكبار، والمعاندة، فإذا فعلت ذلك لزمت محابه، واجتنبت مساخطه.. وإيمانك بمحمد صلى الله عليه وسلم إقرارك به، وتصديقك إياه، واتباعك ما جاء به، فإذا اتبعت ما جاء به، أديت الفرائض، وأحللت الحلال، وحرمـت الحرام، ووقفت عند الشبهات، وسارعت في الخيرات". وقال ابن تيمية في "مجموع الفتاوى": "ينبغي للمسلم أن يقدر قدر كلام الله ورسوله.. فجميع ما قاله الله ورسوله يجب الإيمان به، فليس لنا أن نؤمن ببعض الكتاب ونكفر ببعض، وليس الاعتناء بمراده في أحد النصين دون الآخر بأولى من العكس، فإذا كان النص الذي وافقه يعتقد أنه اتبع فيه مراد الرسول، فكذلك النص الآخر الذي تأوله، فيكون أصل مقصوده معرفة ما أراده الرسول بكلامه". وقال ـ ابن تيمية ـ ": جماع الفرقان بين الحق والباطل، والهدى والضلال، والرشاد والغي، وطريق السعادة والنجاة، وطريق الشقاوة والهلاك، أن يجعل ما بعث الله به رسله وأنزل به كتبه هو الحق الذي يجب اتباعه، وبه يحصل الفرقان والهدى، والعلم والإيمان، فيصدق بأنه حق وصدق، وما سواه من كلام سائر الناس يعرض عليه، فإن وافقه فهو حق، وإن خالفه فهو باطل".
وقال الأوزاعي في "التمهيد": "من الله تعالى التنزيل، وعلى رسوله التبليغ، وعلينا التسليم".
وذكر المروزي في كتابه "تعظيم قدر الصلاة": "ولما ذكر عبد الله بن المبارك رحمه الله حديث النبي صلى الله عليه وسلم: (لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن) رواه البخاري، قال قائل ـ على وجه الإنكار ـ: ما هذا؟! فغضب ابن المبارك وقال: يمنعنا هؤلاء الأنان (كثير الكلام والتشكي) أن نحدث بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، أكلما جهلنا معنى حديث تركناه! لا بل نرويه كما سمعنا، ونلزم الجهل أنفسنا". وذكر الخلال في "السنة": "وقال رجل للزهري: يا أبا بكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ليس منا من لطم الخدود، وليس منا من لم يوقر كبيرنا) وما أشبه هذا الحديث؟ قال الزهري: "من الله عز وجل العلم، وعلى الرسول البلاغ، وعلينا التسليم". وقال الإمام الطحاوي في عقيدة أهل السنة والجماعة: "ولا تثبت قَدم الإسلام إلاَّ على ظهر التسليم والاستسلام". قال ابن أبي العز: "أي: لا يثَبت إسلام مَن لم يُسَلِّم لِنُصوص الوحيين وينقاد إليها، ولا يَعْتَرِض عليها، ولا يُعارضها بِرأيه ومَعْقُولِه وقِياسه. روى البخاري عن الإمام محمد بن شهاب الزهري رحمه الله أنه قال: مِن الله الرسالة، ومِن الرسول البلاغ، وعلينا التسليم. وهذا كلام جامع نافع".
من أعظم أسباب الضلال والهلاك: عدم الاستسلام والتعظيم لأمر الله تعالى وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم، وتقديم أقوال وعقول وأهواء البشر على قول الله تعالى وقول رسوله صلى الله عليه وسلم. ومن ثم فمن أصول عقيدة أهل السنة: التسليم والتعظيم لنصوص الكتاب والسنة، والتمسك بهما، والانقياد لهما، والرجوع إليهما، ولا فلاح ولا فوز للعباد في الدنيا والآخرة إلا بذلك الأصل العظيم، قال الله تعالى: {إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ المُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ * وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الفَائِزُونَ}(النور:51 ـ 52).
لقد كانت حياةُ صحابة النبي صلى الله عليه وسلم تسليما وتعظيمًا عمليًّا للنصِّ الشرعيِّ من الكتاب والسنة، وتوقيراً صادقاً لهما، متمثلاً في الوقوف عند مُقتضى النص الشرعي ـ من الكتاب أو السنة ـ، وعدمُ التقدُّمِ بين يديه برأي أو فعل، ومسارعة إلى تطبيقه وإن كان مخالفا لأهوائهم أو عقولهم. والسيرة النبوية زاخرة بالكثير من الصور والأمثلة الدالة على مدى عِظَم تسليم الصحابة لنصوص الكتاب والسنة. قال السعدي في تفسيره لقول الله تعالى: {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُّبِينًا}(الأحزاب: 36): "أي: لا ينبغي ولا يليق، ممن اتصف بالإيمان، إلا الإسراع في مرضاة الله ورسوله، والهرب من سخط الله ورسوله، وامتثال أمرهما، واجتناب نهيهما، فلا يليق بمؤمن ولا مؤمنة {إِذَا قَضى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا} من الأمور، وحتَّما به وألزما به {أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ} أي: الخيار، هل يفعلونه أم لا؟ بل يعلم المؤمن والمؤمنة، أن الرسول أولى به من نفسه، فلا يجعل بعض أهواء نفسه حجاباً بينه وبين أمر الله ورسوله". وقال ابن القيم في كتابه مدارج السالكين: "رأس الأدب مع الرسول صلى الله عليه وسلم كمال التسليم له والانقياد لأمره".
منهج الصحابة رضي الله عنهم والتابعين، والأئمة والعلماء، قام على تعظيم نصوص الوحيين القرآن والسنة، وكمال التسليم لهما، قال ابن تيمية: "من الأصول المتفق عليها بين الصحابة والتابعين، أنه لا يقبل من أحد أن يعارض القرآن رأيه ولا ذوقه ولا معقوله ولا قياسه ولا وجده"، وقال الشافعي: "كل شيء خالف أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم سقط، ولا يقوم معه رأي ولا قياس، فإن الله قاطع العذر بقول رسول الله، فليس لأحد معه أمر ولا نهي غير ما أمر به ونهى عنه"، وقوله: "إذا وجدتم في كتابي خلاف سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقولوا بها ودعوا ما قلته". ومثل ذلك ـ في التسليم والتعظيم لنصوص الوحيين الكتاب والسنة ـ جاءت الأقوال عن جميع أئمة وعلماء أهل السنة.



 توقيع : جنــــون

مواضيع : جنــــون


رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #2


الصورة الرمزية نجم الجدي

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 134
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : منذ 9 ساعات (08:59 PM)
 المشاركات : 194,796 [ + ]
 التقييم :  1911704277
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkgray
افتراضي



الله يعطيك العافيه على الطرح
اللي كله ابداااااااع

حضوري شكر وتقدير لك
ولاهتمامك في مواضيعك

اخوك
نجم الجدي


 
 توقيع : نجم الجدي





رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #3


الصورة الرمزية ملكة الجوري

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 29073
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (12:04 AM)
 المشاركات : 445,465 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
جـميلة
محيا وسمحة خلق ،
ودقيقة عود
غزالن تقود البـيض
ماهيب تنقادي


لوني المفضل : Hotpink
افتراضي



اسأل الله العظيم
أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنان
وأن يثيبك البارئ خير الثواب
دمت برضى الرحمن


 
 توقيع : ملكة الجوري






رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #4


الصورة الرمزية دلع

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23642
 تاريخ التسجيل :  Mar 2013
 أخر زيارة : منذ 11 ساعات (06:30 PM)
 المشاركات : 78,599 [ + ]
 التقييم :  462157783
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لامنّي تباطيتڪ وجا بخاطري لڪ شووقْ

دعيت إن الفرح دربڪ .. ولاتنشآف بڪ ضيقّه
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



كـــ العادة إبـداع رائـع
وطرح يـسـتـحـق المتـابـعـة
بـــــ انتظار الجديد القادم


:
مع التحية والتقدير ..


 
 توقيع : دلع



رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #5


الصورة الرمزية المهرة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 29910
 تاريخ التسجيل :  Jun 2020
 أخر زيارة : منذ 3 يوم (05:19 AM)
 المشاركات : 5,727 [ + ]
 التقييم :  6386
لوني المفضل : #Cadetblue
افتراضي






بااارك الله فيك وفي جلبك وطرحك
جزااك الله عناا كل خير واثابك الجنة
اشكرك وسلمت الايااادي
ويعطيك الف عافية اشكرك
وبانتظااار جديدك تحيتي وتقديري
دمتي وكوني بخير













































 
 توقيع : المهرة





رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #6


الصورة الرمزية نظرة الحب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 68
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 أخر زيارة : منذ 15 دقيقة (06:13 AM)
 المشاركات : 572,860 [ + ]
 التقييم :  990492230
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ماعلموك ؟
إنه في غيابك
يلف دنياي السكون وفي وجودك
تضحك احزاني وتهون..
لوني المفضل : Aliceblue
افتراضي



سلمت أناملك على الجلب المميز
اعذب التحايا لك


 

رد مع اقتباس
قديم منذ 6 يوم   #7


الصورة الرمزية ضامية الشوق

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28589
 تاريخ التسجيل :  Oct 2015
 أخر زيارة : منذ دقيقة واحدة (06:28 AM)
 المشاركات : 756,234 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : White
افتراضي



جزاك الله خيرا


 
 توقيع : ضامية الشوق



رد مع اقتباس
قديم منذ 6 يوم   #8


الصورة الرمزية جنــــون

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ 22 ساعات (08:04 AM)
 المشاركات : 3,131,755 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



مرورك جدآ أسعدني
شكري واحترامي لك


 
مواضيع : جنــــون



رد مع اقتباس
قديم منذ 6 يوم   #9


الصورة الرمزية عـــودالليل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Sep 2008
 أخر زيارة : منذ 10 ساعات (07:51 PM)
 المشاركات : 693,606 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ياهلا باللي ينور

دنيتي صوته



كيف

لوجيتني

وش حالها الدنيا
لوني المفضل : Beige
افتراضي



امتناني وشكري لك على هذا الطرح
محتواه جميل
ونال الاستحسان

وهذا دليل ذائقه راقيه جدا أدت
لظهوره بهذا الشكل

لك كل احترامي وتقديري



اخوك
محمد الحريري



 
 توقيع : عـــودالليل




مهم جدآ
قرار بخصوص احتساب المشاركات وتوضيح مفصل
بالاضافة لشروط استخدام الخاص وصندوق المحادثات

تفضلوا بالدخول

طريقة احتساب المشاركات وكيف تحصل على مشاركات اضافيه بنجاح - منتديات قصايد ليل

قوانين استخدام الشات والرسائل الخاصة - منتديات قصايد ليل


رد مع اقتباس
قديم منذ 6 يوم   #10


الصورة الرمزية مجنون قصايد

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 27626
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 13 دقيقة (06:15 AM)
 المشاركات : 193,887 [ + ]
 التقييم :  2089049099
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Tan
افتراضي



بيض الله وجهك
على جهدك وإجتهادك

في إختيار الموضوع وطرحه

شاكر ومقدر
مجنون


 
 توقيع : مجنون قصايد





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمة التوحيد في الكتاب والسنة (2) جنــــون …»●[ أرواح أيمـــانيـــه ]●«… 19 08-03-2019 12:03 AM
كلمة التوحيد في الكتاب والسنة (1) جنــــون …»●[ أرواح أيمـــانيـــه ]●«… 17 07-29-2019 04:13 AM
الدعاء نصف العبادة فعليك أن تلتزم به من الكتاب والسنة: إرتواء نبض …»●[ أرواح أيمـــانيـــه ]●«… 32 11-12-2017 03:32 AM
أصول الدين مبينة في الكتاب والسنة ضامية الشوق …»●[ أرواح أيمـــانيـــه ]●«… 20 02-17-2017 10:11 AM
100 موضع في الكتاب والسنة تتحدث عن الغذاء ليتني طفلة …»●[لكل داء دواء ولبــدنكـ عليكـ حق]●«… 9 02-13-2010 09:37 PM

Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق النشر لشعارنا و كتابنا ومسميات الموقع خاصة و محفوظة لدى منتديات قصايد ليل الأدبية