ننتظر تسجيلك هـنـا


العودة   منتديات قصايد ليل > ..✿【 قصــــــايـــد ليـــــــل 】✿.. > …»●[الرويات والقصص المنقوله]●«…

…»●[الرويات والقصص المنقوله]●«… { .. حكاية تخطها أناملنا وتشويق مستمر .. }

رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / 5

..( البارت الـ5 ).. . . بعض الاشخاص يكونو كـ غيمة تمر ع ارض يابسة يائسة من الحياة ، لُتغذي جذورها ، و تعود لظهور من جديد ، نعم هولاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم منذ 2 أسابيع
‎‏
جنــــون متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل Azure
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 فترة الأقامة : 3290 يوم
 أخر زيارة : منذ 9 ساعات (06:08 AM)
 الإقامة : فيً حضٌنٍ سًح‘ـآبة . . !
 المشاركات : 2,058,503 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : جنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / 5




..( البارت الـ5 )..
.
.
بعض الاشخاص يكونو كـ غيمة تمر ع ارض يابسة يائسة من الحياة ، لُتغذي جذورها ، و تعود لظهور من جديد ، نعم هولاء الذين يشبهون المطر بتلك الغيمة ارُيدهم بشده .
.
.

..( عائلة الناصر )..
لُجين تسكُب القهوة لاحمد لتنطق : وليش ماعلمتنا انك بتجي من زمان كان استقبلناك احلى من كذا .
احمد يُمد كفه لاخذه : ماحبيت اكلف .
لتنطق الام وهي تريد ان تحلف : والله ان
احمد وهو يسبق امه ليقطع حُلفها : يمه والله ماتتكلفين بشي انا من اهل البيت ولا ابي شي الا سلامتك وشوفتك .
ام احمد بغضب : وتحسب انك اذا حلفت بسمع لك .
عبدالرحمن يضحك : يمه والله اني قبلك اصريت من عادة بلندن بس رفض .
ام احمد وهي مُغتاضة : تبيها من الله .
احمد وهو يقف ليقترب من والدته ليُقبل راسها : لا تزعلين يالغاليه والله مابي اكلف .
عبير وهي تنطق بهدوء : يمه خليه براحته .
لُجين تشعر بالملل لتهتف : يمه م كانك نسيتي خالتي عايشه .
ام احمد تمسك صدرها بـِ : اي والله نسيتها
لتهتف باسم : عبدالرحمن .
عبدالرحمن يرفع نظرة من هاتفة : لبية .
ام احمد : روح جيب خالتك عايشه .
عبدالرحمن بضيق : مفروض يروح احمد هو ولدها .
احمد وهو يذهب لسلالم لينطق بضحك : والله تعبان بروح اتسبح اصحصح ، وروح جيب امي لا اكفخك وانتبه عليها لا تسرع .
عبدالرحمن يلتقط مفاتحيه ويقف : الله يعيني .
لُجين وهي تنطق مازحة : اهم شي عندي اسير واثير لازم يجون سالمين .
عبدالرحمن بضيق : البلا ببناتها
ام احمد بصوت حازم للُجين : وخالتك ساره ؟! .
عبدالرحمن يخرج هارباً : جاك الموت يا تارك الصلاة .
لُجين تقف الاُخرى هاربة : بروح اخليهم يبدون يسوون العشاء .
ام احمد تنطق صارخة : لُجججين .
لُجين تتجه للمطبخ بخطوات واسعه وهي تكاد ان تنزلق من الرعب .
عبير تنفجر ضحك : عاد يمه تمزح .
ام احمد ترفع فنجالها لثغرها : عارفة انها تمزح ، بس لو خالتك سمعتها بتقول تنتقصني البنت ذي .
عبير وهي ترفع هاتفها لتلتهي به : خالتي عارفتها يكفي اسير واثير عندها .
ام احمد : الله يهديهم ذولا البنات .

..( عائلة بدر الصايل )..
تربط نقابها لتخرج وهي تُغلق الباب خلفها لتنطق بمرح : لا تقول تاخرت عليك .
سيف يحرك المقود ليهتف ب ابتسامه : لا .
لينطق سيف بهدوء دافىء : ليش ضربك محمد ؟!
هاجر تلتفت له ثم تعيد نظراتها اماماً :
اماني كان عليها الفطور ورفضت تسويه وخلته علي بس انا رفضت وهي قالت له والباقي تعرفه .
سيف ينطق بغضب : الله يلعنها اماني ذي ، انا ذابحها ذابحها .
هاجر بتوتر من صوته الغاضب : خلاص الموضوع انحل لا تكبره .
سيف وهو يكره ضعف اخته لينطق برقة : كيف انحل ؟! انك وافقتي تسوين الفطور بعد الضرب ؟! .
هاجر وهي تسكت .
ليعود سيف لغضبه : شوفي كيف سكتي ، يعني ايه بعد الضرب قمتي ، ليه هو وش شايفك هو وحيوانته ذي .
هاجر بنطق هادي : ليش وش تبيني اسوي .
سيف يحاول ان يكون هادي : مثل انك تتصلين علي .
هاجر بضحكة قصيرة : لا مابي اخرب عليك مع العيال ، وبعدين اعرف تركي بيذبحني وقتها .
ليزفر سيف وهو يسكت.
لتنطق هاجر : ليش صاير ماتنام بالبيت ؟! سيف وهو يتوتر من الاجابه لينطق بعد ثواني : انشغلت مع الشباب .
هاجر تلتفت عليه ب استغراب من توتره ليقطع التفاتتها صوت هاتفها لـِتمد يدها تخرجه وهي تجيب على اريان ...

..( في سيارة تركي )..
اريان بهمس : هاه بتجين ؟!
هاجر بكذب : لا .
اريان بضيق : لا عاد .
لتضضحك هاجر وهي تنطق : لا امزح صرنا قريبين
اريان وهي تتصنع العصبية : تبن والله .
لتغُلق الخط بوجهها .
لتهمس هند : بتجي ؟!
اريان وهي تنطق بفرح : ايه .
لتهتف بعد سماع حديث نجلاء : لين تبدا الدراسه بتجلسين مو من صدقك ؟!
نجلاء بتاكيد : ايه .
تركي بضيق : لا حول وش ذي النشبه .
نجلاء بغيض : ليكون جالسه فوق راسك .
تركي بضحك : الا جالسة في بيتنا وانتي الصادقه .
نجلاء وضغطها يرتفع : بيت ابوي وش بيتك .
اسيل تنطق بمزح : طيب الحين عارفه ان الكل مايبيك انتي وعيالك ليش ماتذلفون وخلاص .
تركي واعجبه الموضوع ليهتفه : وعارفة وجالسه ي فشلتي .
نجلاء وهي تنهض من مقعدها لتمد ذراعها للبحث عن ذراع اسيل لتقرص ذراع هند .
هند بغضب بعد ان شعرت بالحرارة بذارعها : وجع احح وش دخلني .
نجلاء وهي تعود لمقعدها وهي تهتف : والله ماحد قال لك تجين بجنبها .
اسيل تضحك : الحمدلله ان بيني وبينك هند واريان.
لتنطق الام : نجلاء خلي عنك الورع وعلميني بعلومك.
اريان وهي تهمس لهند : خلي اسيل الورعة تلقط جبهتها .
لتهمس اسيل بصوت يصل لاريان : دام نجلاء م انتبهت زين .
نجلاء وهي تدخل بالحديث مع والدتها .

..( عائلة الزايد / الخالة عايشة )..
هاتف والدتها يرن لتلتقطه وعندما نظرت لرقم عبدالرحمن بالشاشه ارجعته بتوتر مكانه لتقترب الام وهي تسإل : اسير من اللي يدق .
اسير وهي تنشغل بالبحث عن لا شي : عبدالرحمن .
الام وهي تخرج بخطوات واسعه : ردي عليه اكيد يقول اطلعوا .
اسير وهي ترفع نظرها لظهر والدتها التي تخرج وتعود من جديد لصوت رنين الهاتف لتقترب وهي ترفعه بكف مُرتجفة وهي تمسك بكفها الاُخرى قلبها وهي تضغط زر الاجابة وتنطق بهمس مُرتبك : هلا .
عبدالرحمن بصوت ثقيل : السلام عليكم .
اسير وهي تجلس بثقل على الاريكة لتهتف بربكة : و و و عليكم السلام .
عبدالرحمن بضحك قد وصل قلبها : اثير ولا اسير ؟!
اسير وهي خافت ان يسمع دقات قلبها همست : اسير .
عبدالرحمن وهو ينطق : اخبارك اسير ؟! .
اسير وهي ترفع نظرها لـِ شقيقتها القادمة لها : بخير .
عبدالرحمن : ماراح تسالين عن اخباري ؟!
اثير وهي تقترب ب ابتسامة لتحرك شفتاها بدون صوت : عبدالرحمن ؟!
اسير وهي تريد ان تقفل : ليش داق ؟!
عبدالرحمن ب استغراب مما نطقت : يعني كيف ليش داق ؟!
اسير ترمي الهاتف لاثير وهي تقف بِربكة .
لـِ تلتقطة اثير بِ صدمة لتضعه على اذنها وهي تهتف : هلا عبدالرحمن وش كنت تقول ماسمعت .
عبدالرحمن الذي لا يستغرب ان تطقطق عليه اسير او اثير فهما صديقتان للُجين وتحركاتهن وحدة لينطق بعد ان عض شفاهه السفلية بغيض : اقول قولي لامك اني برا .
اثير وهي تنزل الهاتف من اذنها وتنظر له بعد اغلاقة بوجهها وتعيد نظرها لاسير لتضحك : روحي شوفي شكلك بالمراية وججهك انقلب احمر كل ذا حب .
اسير وهي تقترب بتوتر : وش قال لك ؟!
اثير وهي تقف وتسحب عبائتها لرتداها : يقول قولي لامك انا برا وقفل بوجهي .
اسير وهي تتجه امام المراة وتحاول ان تزيل الاحمرار من وجنتيها : شكله يحسبني اطقطق .
اثير وهي تقترب : اصلاً وش ذي الدلاخه ترمين علي الجوال كان تكلمتي .
اسير تجلس بتوتر : يقول ليش ماتسالين عن اخباري وماعرفت ارد .
اثير بضحكة قصيرة : متى اجرب الحب .
اسير بحزن : على الاقل ي حظك مرتاحة ، مو تحبين لك واحد يشوفك اخته ولو حبك بعد بيضيعك بتؤامتك .
اثير تسحبها من ذراعها ببتسامة : امشي امشي لا يلعن خيرنا الحين .
اسير تقف وهي تلف طرحتها على شعرها الاسود ذا الخُصلات الزيتيه : وقسم متوترة .
اثير تتقدمها وهي ترفع صوتها لوالدتها : يمه عبدالرحمن تحت امشي بسرعه .
وتقترب للهمس لاسير : حاولي تتخيلين انك انا عشان ماتتوترين وبعدين بيضيع فينا لانه ياحلوه مايعرفنا .
والدتهما تنزل لتنظر ب استغراب لوجه اسير المُحمر : اسير وش فيك .
اسير بتوتر تربط النقاب لتنطق اثير : تهاوشت وياها وضربتها كف وهذي النتائج .
والدتهما تهز راسها بعدم رضا من خبالهم لتخرج .
اثير تتبعها لتقترب اسير منها بعجلة : اثير وجع لا تسبقيني خليني اقفل الباب .
اثير تعود لتقف جانبُها وهي تدفع ذراعها لتُغلقة :
على ذا التوتر اللي فيك ماحنا راكبين .
اسير وهي تهمس لها بعد مارإته يخرج من السيارة ويقترب لوالدتها : بموت بموت .
لتنفجر ضحك اثير .
عند عبدالرحمن وهو يُقبل راس خالته يرفع نظرة لتلك الضحكة التي خرجت من خلفها .
لينطق ونظراته خلفها : اخبارك ي ام مساعد .
ام مساعد بضيق : لو انك تبي اخباري ماتقطع في خالتك .
عبدالرحمن يعيد نظرة لخالته : اعذريني والله انها اشغال حتى ماقدر احك راسي .
ام مساعد وهي تنطق بدفء : معذور لكن لا تعيدها .
عبدالرحمن يقترب ليُقبل راسها من جديد : ابشري .
يُعيد نظرة لتلك الفتاتان خلفها وهو يسمع احدهما تنطق : عبدالرحمن وش اخبارك .
ليرد عبدالرحمن وهو يعود لسيارته : بخير .
اثير تقترب لوالدتها : شوفي ولد اختك قليل الادب اجل يعطينا ظهره واحنا نساله ، لا تقولين مره ثانية لازم تسلمون عليه .
ام مساعد وهي تتقدم لتنطق بحزم : اركبي وانتي ساكتة اكيد مستحي .
اثير بغيض تنطق لاسير : يارب اثير قالت مستحي ، شكل خالتي جابرته ياخذنا .
اسير وهي تدفعها لتركب وبهمس متوتر : اسكتي لا يسمعنا .
بعد دقائق من الحديث مع خالته يسمع رنين هاتفه ليرفعه للاجابة وهو يبتسم : هلا بالساحب هلا .
بالطرف الاخرى يهتف بضيق : والله راحت علي نومة ولما قمت شفتها ست قلت احمد قد وصل وين استقبله .
عبدالرحمن بضحكة قصيرة : عاذرينك توك متزوج .
ماجد بضيق من كلمة متزوج : اهم شي انك عذرتني .
عبدالرحمن : الا عشاك عندنا انت والمدام.
ماجد ينطق : والله انا بعيد عن الفندق ، سلمني على احمد واعتذر لي منه وان شاء الله ان عشاه عندي بس يحدد الوقت .
عبدالرحمن وهو يُنبة : رافض والله لا تكلف على نفسك .
ماجد بضحكة : مافيه كلوفه ي ابو مشعل ، بينا بتكون اذا هو حاب .
عبدالرحمن ينطق بتسإل : وينك الحين بجيك .
ماجد ينطق بعد تفكير : في مول ***** .
عبدالرحمن ب استغراب : قلت بمطعم قلت ببيتكم مو بمول .
ماجد : ابي اشتري شغلة منه .
عبدالرحمن وهو يقفف عند باب منزلهم : اوك جايك يالله مع السلامه .
عبدالرحمن وهو يلتفت لخالته : خالة قولي لامي ماراح اجي الا متاخر .
ام مساعد وهي تهتف ب استغراب : لية وين بتروح ؟!
عبدالرحمن : بروح مع ماجد بن سعد .
ام مساعد : ولد العايد ؟!
عبدالرحمن وهو يهز راسه بضحكة قصيرة : ايه احمد مخاوي عيال العايد كلهم .
ليخرج صوت اثير من خلف بضيق : يمة مطولين واحنا جالسين .
لتهتف بعد ان شعرت بحرارة في فخذها من قرصة اسير : وجع احح وانا صادقة بنجلس لبكرة .
ام مساعد تنزل لتغلق الباب ،
لينظر لتلك الفتاتان المُتشابهتين بكُل شي بالعباءه والحقيبة وحتى بلون الجزم وهم يتبعون والدتهماا لينطق بهمس : الله يعين خالتي عليهم ..
في الداخل تصرخ لُجين بعد ان رإت خالتها وهي تقترب منها لتُقبلها : والله توى مانور البيت ي هلا ي هلا .
ام مساعد برفعة حاجب : الترحيب لي ذا متاكدة .
لُجين ب ابتسامة وهي تنظر خلفها لاثير واسير وهم ينزعون العبائات : والله انه لك ، اقلطي اقلطي داخل .
ام مساعد تتجه لداخل .
لُجين تصرخ من جديد وهي تضم اثير : ارحبوو والله .
اثير وهي تضمها الاخُرى : من زمان عنك .
لتقترب اسير وهي تُبعد اثير لتضمها و تهتف : ليكون بنت البطه السوداء انا .
لُجين وهي تُقبلها مع خدها : هلا هلا ، والله مشتاقه لكم مابغيتو تجون .
اسير تنطق بضحك : وش نسوي ماجينا الا قبل يومين ولا جات فرصة نجيكم .
اثير وهي تدخل الصالة لتُقبل راس خالتها : لبى ي عرب خالتي .
ام احمد بضحك : لو انك تحبين خالتك كان من جيتي من الشرقية وانتي عندها .
اسير تتقدم وتُقبلها ببتسامة : والله انك بالبال جينا تعبانين ومساعد راح امس .
عبير وهي تقبلهم لتُمسك دلة القهوة وهي تسكب لهم : وش اخبارك ي خالة وكيف الشرقية .
ام مساعد : زوينة لكن الرطوبة لعبت فينا .
ام احمد : لُجين وين عبدالرحمن ؟!
ام مساعد : هو قال لي اقولك انه بيجي متاخر .
ام احمد ب استغراب : ليه وينه رايح .
ام مساعد : مع ولد العايد .
ام احمد : انس ؟!
لينطق احمد وهو يدخل الصالة بضحك : انس شايفه امس بلندن وين يمديه يجي
لتقفز اثير وتتبعها اسير : هلا والله ب القاطع .
احمد وهو يسلم عليهم : خلوني اسلم على امي ، بعدين ادخلو بالهواش .
ام مساعد وهي تقف : مايقول عندي ام اسال عنها ولا اسلم ولا عشاني امك بالرضاعة ماتعتبرني ام .
احمد يُقبل لها راسها وهو ينحني لتقبيل كفها : افا والله هذا الكلام فيني ي ام مساعد .
ام مساعد بضحك : والله انت واخوك اعوذبالله ساحبين علي .

..( في السوق )..
اريان هي واسيل وهند يقفون عند الباب وتركي ينتظر بملل ليهتف : هاجر ذي ماتغير عادتها مشغلتنا دايم .
اريان بضيق : احد قال لك توقف معنا كان رحت مع امي ونجلاء .
تركي يرفع احد حاجبيه وهو ينظر لها ب استهزاء : ليه اخت اريان احد قايل لك موقف عشانك ؟!
اسيل بهدوء : لية واقف معنا اجل ؟! .
هند بضحك : والله انكم اغبياء ، الحين هو ينتظر سيف ليكون نسيتو انه خويه .
اريان وهي تنظر لهاجر التي تتقدم وبجانبها سيف : اسكتوا شوفوهم جاو .
هاجر تتقدم لاريان وهي تمد يدها بفرح لينظر تركي ليدها المحمرة بعلامة تدل على انها تعرضت لضرب ليرفع نظرة لعيناهاا التي تختبي تحت النقاب لينطق فيه نفسه : مستحيل سيف يسويها .
ليسمع سيف يهتف للجميع : السلام عليكم ، وش اخباركم ي بنات
ليتقدم لسيف وهو يسلم عليه بضيق : انت وش فيك تاخرت .
ليضحك سيف وينطق : زي العادة اكيد هاجر .
تركي وهو يلتفت لهاجر التي تضحك مع البنات بشبة همس : هاجر متى تغيرين عادتك ي تاخذينه من بينا بالاستراحة ي تاخرينه الله يعين زوجك .
لينفجر سيف بضحك : اي والله الله يعينه .
لتنطق هاجر بغضب : وانت وش دخلك ؟!
تركي الذي تعود على ردودها الغير محترمه له : ولد عم وتقدرين تعتبرين بمثابة اخوك .
هاجر وهي تسحب اريان ليتبعونها البنات وهي تهمس : مو باقي غير اعتبرك اخوي .
اريان بضحك : شوي شوي على يدي كله عشان تركي .
هاجر بضيق : اخوك ذا ناشب بحلقي ماقدرت ابلعه .
اسيل بعد موجة ضحك : حاولي تشربين مويه .
هند تضرب اسيل على ذراعها : بدت سماجتك .
سيف وهو يتبع بنظرة اسيل ليلتفت بعد سماع صوت تركي : هلا .
تركي يرفع حاجبه ب استغراب : اقول وش رايك نروح نصلي وندور لنا مطعم نتعشى فيه وتقول هلا .
سيف وهو يتوجة لسيارته : بس على سيارتي .
تركي يتبعه بضحك : والعشاء عليك بعد دامه بسيارتك .
سيف يلتفت وهو يبحث عن شي .
ليسال تركي : وش تدور ؟! .
سيف بصدق : ادور سيارتك عشان تعشيني .
تركي ينفجر ضحك وهو يلكمة على بطنة : امزح امزح يالبخيل .
....
يدخلون البنات المصعد الكهربائي لينغلق ، اريان وهي تفتح عيناها لتعدل فتحت النقاب لينفتح المصعد من جديد ليدخل رجل وهو يتحدث بغضب لتلتفت اريان وهي تغطي عيناها جيداً لتنظر له .
ماجد بغضب : اقولك ي انس مابيها .
لينطق بغضب اكبر : مجبور عليها ، وبدوية وفوق هذا شكلها ماتعرف تكتب ولا تقرا .
ليعود لنطق بهدوء : بسكت ابوي فيها كم شهر وبطلقها .
اسيل وهي تشهق بصدمة مما هتف .
ليلتف ب استغراب من الشهقه وهو يرفع حاجب ب استغراب .
لينفتح المصعد وهن يخرجن بسرعه .
هاجر وهي تنفجر ضحك : الله يفشلك ي الحيوانه .
هند وهي تمسك بطنها : بيقول يتسمعون لكلامي .
اريان هي الاخرى تمسح دمع عيناها : وقسم فشله ي ويلي خلونا ننحاش دورو لنا محل ندخله بسرعه.
اسيل وهي تتقدم بفشلة لتبرر فعلتها : ياخي صدمني بكلمة بطلقها يحسب الصلاق سهل وانا وش اسوي كنت مندمجه في كلامة واذا هي بدوية وماتعلمت وش ذنبها يمكن هي مجبورة بعد .
اريان وهي تنظر له يخرج وهو منشغل بمن يتحدث معه : بنات شوفوه ذاك ادخلو هنا ، قالت مندمجة كلي تبن كلنا مندمجين ولا جبنا العيد .
البنات وهن يدخُلون المحل بشُبهه تُشكك البائع ليقترب : اهلاً ستات شو بتئمروني بية
اريان وهو تنطق مما جاء في بالها : وين مصلى الصلاة .
البائع : بالطابئ التالت .
هاجر وهي تهتف : خلونا نمشي نطلع فوق ولا نحسسه بشي .
هند : اي والله .
ليخرجن وهن يقتربون له ليسمعن صوته وهو للان يتحدث لينظر لهم بعد ان عرفهم وهن يدخلون المصعد .
ليعود لنطق بضيق : بكره يقول لاززم اجي البيت .
انس : خلاص روح وياها وطلع له انك فرحان معهم بعدها بكم شهر ودها لديرتها وطلقها ولا عاد يقدر يسوي شي بس لا تظلمها بالطلاق من الحين.
ماجد وهو ينظر من بعيد لعبدالرحمن ليرفع يده : ايه هذا اللي فكرت فيه ، عبدالرحمن جاء بجلس معه ، و بكلمك بعدين .
انس وهو يهتف : سلمني عليه و قوله راجع لسعودية وبورية شغله القاطع
ماجد : ابشر يالله مع السلامة
ليغلق الخط وهو يتقدم لعبدالرحمن
عبدالرحمن بضحك : وش ذي الكشخه .
ليغمز غمزة خبث .
ماجد يرفع حاجب وهو يمسك كفه ليُسلم علية ويلويها له ليصرخ عبدالرحمن .
ماجد يهتف بضحك : مابي اعذبك ، لان انس يقول انه جاي يالقاطع ويوريك شغله .
عبدالرحمن يلوي شفتاه بغيض : الحين انتم اخوياء احمد ولا اخوياي , واكتشفت اني قاطع الجميع .
ماجد : اشوف اننا صرنا اخوياكم كلكم .
عبدالرحمن وهو يتقدم ليتبعه ماجد وهو ينطق : وش تسوي هنا .
ماجد وهو ينظر للمحل الذي يُريدة ليجده مغلق وبضيق هتف : ابي اشتري شي حلو للعروس .
عبدالرحمن وهو يصفر ببتسامة خبيثة : احب الاشياء الرومانسية اللي كذا خلنا نجلس لين يفتح .

..( الساعة العاشرة مساءاً )..
روان والجوهرة يجلسون بالارض امام التلفاز ، نجود تقترب لتجلس بعد خروجها من الحمام وهي تهتف بخوف : يعني لازم كل الانوار تطفى .
الجوهرة وهي تنطق بحماس : اووش اوشش ، كذا الحماس مع افلام اُرعب ي الخوافة .
روان وهي تسحب علبة الببسي التي امام الجوهرة : اسكتو خلونا نشوف لا تفوتنا اللقطة .
لتصرخ نجود من اللقطة المُرعبة التي راتها والجوهره تنفجر بضحك .
ليسمعو سقوط شي بالخارج لتصرخ نجود مذعورة وهي تقف : ي ويلي ي ويلي .
روان وهي تقف وتنطق بهدوء : من بتطلع معي تشوف ؟!
نجود وهي تعود بخطوات سريعة وتقف بجانب باب الصالة المُتجة لغرف النوم : والله م اطلع ولا اتحرك .
الجوهرة تُغلق صوت التلفاز وهي تدعي الشجاعه : خليك واقفة عندك ي الخوافة امشي ي روان .
روان وهي تتبع الجوهرة بخوف قليل : الجوهرة شغلي الانوار .
الجوهرة بهياط : ماله داعي .
الجوهرة تفتح الباب لتخرج في الفناء الخارجي للمنزل لتبحث بعيناها عن الصوت لتصرخ عندما شعرت ب احد يُمسكها من خلف .
فهد وهو ينفجر ضحك ليغُلق ثغرها وهو يسمع صرخت روان وهي تعود لداخل راكضة وصوت الباب الذي اغُلق بصوت عالي : اسكتي وجع فضحتينا .
الجوهرة وهي تضربه على صدره لتنطق بلعثمة ودقات قلبها تُسمع : كل تبن ي الحيوان هذا مزح بالله .
.
.
..( نهاية البارت الـ5 )..


v,hdm [tht ,v]m fdqhx td vE;k hg`;vdhj L 5




مواضيع : جنــــون


رد مع اقتباس
قديم منذ 2 أسابيع   #2
‎‏


الصورة الرمزية مجنون قصايد
مجنون قصايد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 27626
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : منذ 13 ساعات (02:55 AM)
 المشاركات : 131,300 [ + ]
 التقييم :  2089025269
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Tan
افتراضي



ماشاء الله تبارك الرحمن
ذوق في اختيارك
وعافيه عليك وعلى الطرح الراقي
لاحرمك الله رضاه
‏لك كل
تقديري واحترامي
مجنون قصآيد


 

رد مع اقتباس
قديم منذ 2 أسابيع   #3
‎‏


الصورة الرمزية ضامية الشوق
ضامية الشوق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28589
 تاريخ التسجيل :  Oct 2015
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (02:34 PM)
 المشاركات : 469,698 [ + ]
 التقييم :  2140757096
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Aliceblue
افتراضي



سلمت يمناك
طرح جميل جدا


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #4
‎‏


الصورة الرمزية ملاكـ
ملاكـ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 29073
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 أخر زيارة : منذ 9 ساعات (06:26 AM)
 المشاركات : 198,430 [ + ]
 التقييم :  470765
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
جـميلة
محيا وسمحة خلق ،
ودقيقة عود
غزالن تقود البـيض
ماهيب تنقادي


لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي



آختيَآرَ جَميلَ جِدآ
سَلمتَ علىَ هذهِ الآطَروحهَ الآنيقَهَ
وَسَلِمتَ يُمنَآكِ المُخمليِهَ لِ جلبهآ المُتميزَ
جَزيَلِ شُكِريَ
..ْ~|


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #5
‎‏


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ 9 ساعات (06:08 AM)
 المشاركات : 2,058,503 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



يسلمو ع المرور


 
مواضيع : جنــــون



رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #6
‎‏


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ 9 ساعات (06:08 AM)
 المشاركات : 2,058,503 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجنون قصايد مشاهدة المشاركة
ماشاء الله تبارك الرحمن
ذوق في اختيارك
وعافيه عليك وعلى الطرح الراقي
لاحرمك الله رضاه
‏لك كل
تقديري واحترامي
مجنون قصآيد
يسلمو ع المرور


 
مواضيع : جنــــون



رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #7
‎‏


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ 9 ساعات (06:08 AM)
 المشاركات : 2,058,503 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضامية الشوق مشاهدة المشاركة
سلمت يمناك
طرح جميل جدا
يسلمو ع المرور


 
مواضيع : جنــــون



رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #8
‎‏


الصورة الرمزية الغنــــــد
الغنــــــد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28230
 تاريخ التسجيل :  Mar 2015
 أخر زيارة : منذ 21 ساعات (06:28 PM)
 المشاركات : 99,102 [ + ]
 التقييم :  2061726291
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Aliceblue
افتراضي



يسعدني المروور بصفحتك
ومشااهدة جهووودك المميزه

سلمت وسلم لنا طرحك

يعطيك العااافيه

شااكره لك


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #9
‎‏


الصورة الرمزية نجم الجدي
نجم الجدي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 134
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : منذ 4 ساعات (11:23 AM)
 المشاركات : 132,627 [ + ]
 التقييم :  1911659122
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkgray
افتراضي



يعطيك العااافيه على الطررح الروووعه
مجهوودك كبير

شكراااا لك من قلبي


 

رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #10
‎‏


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ 9 ساعات (06:08 AM)
 المشاركات : 2,058,503 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



يسلمو ع المرور


 
مواضيع : جنــــون



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
/, 5, الذكريات, بيضاء, جفاف, رُكن, رواية, في, وردة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات /4 جنــــون …»●[الرويات والقصص المنقوله]●«… 14 منذ 14 ساعات 01:28 AM
رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / 1 جنــــون …»●[الرويات والقصص المنقوله]●«… 13 منذ 2 أسابيع 01:48 AM
رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / 2 جنــــون …»●[الرويات والقصص المنقوله]●«… 10 منذ 2 أسابيع 11:14 PM
رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات /3 جنــــون …»●[الرويات والقصص المنقوله]●«… 7 منذ 2 أسابيع 11:13 PM
جفاف العين mns!mh …»●[لكل داء دواء ولبــدنكـ عليكـ حق]●«… 10 06-08-2015 09:24 AM



RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas