العودة   منتديات قصايد ليل > ..✿【 قصــــــايـــد ليـــــــل 】✿.. > …»●[دواويــن الشعــراء والشاعرات المقرؤهـ المسموعهــ]●«…
 
 
 

…»●[دواويــن الشعــراء والشاعرات المقرؤهـ المسموعهــ]●«… { .. كل ماهو جديد للشعراء والشاعرات من مقروء و مسموع وتمنع الردود .. }

ديوان الشاعره فروغ فرخزاد / Forugh Farrokhzad

فروغ فرخزاد Forugh Farrokhzad (1935-1967) ولدت فروغ زاد سنة 1935 في طهران، وتزوجت في السابعة عشرة من عمرها، من رسام الكاريكاتير الإيراني برويز شابور وأنجبت منه ابنها الأوحد كاميار، لتنصرف

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-25-2017
جنــــون غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
اوسمتي
طاهي افضل عمل حصري الحضور الدائم افضل مصمم وسام الادارة 
لوني المفضل Azure
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 فترة الأقامة : 3013 يوم
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (09:56 PM)
 الإقامة : فيً حضٌنٍ سًح‘ـآبة . . !
 المشاركات : 1,372,892 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : جنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي ديوان الشاعره فروغ فرخزاد / Forugh Farrokhzad




فروغ فرخزاد

Forugh Farrokhzad (1935-1967)

ولدت فروغ زاد سنة 1935 في طهران، وتزوجت في السابعة عشرة من عمرها، من رسام الكاريكاتير الإيراني برويز شابور وأنجبت منه ابنها الأوحد كاميار، لتنصرف إلى الشعر، والى علاقة عمرها الحميمة مع القاص الإيراني الشهير إبراهيم كلستاني بعد طلاقها من زوجها. أول دواوينها الشعرية كان بعنوان (أسير) ثم (حائط) ثم (عصيان) و(ولادة أخرى) كما صدر كتاب احتوى مختارات من شعرها. عملت فروغ إلى جانب ضخ الشعر، في إعداد وتصوير وتمثيل الأفلام منها (البحر) و(الخطوبة) و(الماء والحرارة) و(البيت الأسود) وسواها. كما عاشت حياتها القصيرة توفيت في عمر الثانية والثلاثين إثر حادث سير سفرا وشعرا وأفلاما، وكرّمها المخرج الإيطالي (برناردو برتولوجي) حين أنجز فيلما عنها مدته ربع ساعة.



]d,hk hgahuvi tv,y tvo.h] L Forugh Farrokhzad farrokhzad forugh




مواضيع : جنــــون


قديم 05-25-2017   #2


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (09:56 PM)
 المشاركات : 1,372,892 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



بأي شيء؟*


نوم نوم نوم
هو النوم
فوق حبات الرمل الحارة
تحت اشعة الشمس الحادة
***
من بين الجفون النصف المفتوحة
ينظر المهموم الى :
غزارة مياة ظفائري المبللة
تجري فوق صدرة
ورائحة عطر خمرة جسدة
قد هبت في جسدي
***
انظر الى المهموم :
مالت السماء نحو وجهة
ويدة في حبات الرمل الحارة
وبة قطع مسكورة من الصدف
قد خط خطا" مضىء غير واضح
***
احبها
كالبذرة للنور
كالحقل للرياح
كالزروق للموج
او طائرا في العلالي
احبها
***
من بين الجفون النصف المفتوحة
انظر الى المهموم:
ليت مع هذا الهدوء ومع هذا الصفاء
وبين سواعدي
ان تصبح ترابا"
مع هذا الهدوء ومع هذا الصفاء
وبين سواعدي
تحت ظل ضفائري
لحظة تذوقك الخمر
ناحية عطش جسدي الشاب
كهطول المطر الناعم
كالقمر المدلل
ليتك تصبح ترابا"
ليتك تصبح ترابا"
***
حتى اخر جسد
في حملة الايام البعيدة
لم ياخذ من لون ورائحة جسدك
ولم تتطبع مع جسدك
حتى اخر امراة
لاتنم في منخفض صدرك
لاتغفو بجانب بيتك
لاتجري صوب بيتك
لاتسمعك نغمة القلب
***
من بين الجفون النصف المفتوحة
انظر الى المهموم:
كالامواج انت من ساحلي
تبتعد
وكذلك تبتعد
نحو الافق اللامحدود
كنور ثاقب
***
باي شي تستطيع
ان تبقي هذا الحب السرمدي ؟
باي قبلة ؟ باي شفة ؟
في اي لحظة ، في اي ليلة ؟
***
ليس مثلي انا اصبحت
مثل الايام ....
مثل الفصول ....
مثل عش الطيور ....
كالثلج على سطوح المنازل ....
هذة النهاية
اصبحت غبارا" في وسط الظلال
مثل صورة قديمة
تمزقت اربا" اربا"
***
باي فكر تستطيع
ان تهرب من زوال الايام والالام !
باي دمعة تستطيع
ان ترفع الحجاب عن رؤية حيرة الزمان
باي يدا" تستطيع
ان تبقي هذا الحب السرمدي ؟
باي يد ؟
***
نوم نوم نوم
هو النوم
فوق حبات الرمل الحارة
تحت اشعة الشمس الحادة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
1- باكدام است ؟ معناها ( باي شيء) وهي قصيدة من ديوان اسير .
*
ترجمة:ايفان كريم





 
مواضيع : جنــــون



قديم 05-25-2017   #3


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (09:56 PM)
 المشاركات : 1,372,892 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



قلبي يحترق على الحديقة




لا أحد يفكر بالأزهار‏
لا أحد يفكر بالأسماك‏
لا أحد يريد تصديق أن الحديقة تحتضر‏
أن قلب الحديقة متورم تحت الشمس‏
وأن ذهن الحديقة ينزف، بهدوء، ذكرياتٍ خضراء‏
وحس الحديقة كأنه شيء مجرّد‏
يتفسخ في انزواء الحديقة‏
باحة بيتنا منعزلة‏
باحة بيتنا تتثاءب في انتظار هطول غيمة غريبة‏
حوض البيت فارغ‏
والنجوم الصغيرة عديمة التجربة‏
يتساقطن من شاهقات الأشجار على التراب‏
وبين النوافذ الباهتة لبيوت الأسماك‏
يأتي، في الليالي، صوت سعال‏
باحة بيتنا منعزلة.‏
الأب يقول: فات أواني‏
فات أواني‏
لقد حملت أوزاري‏
وأتممت عملي).‏
وفي غرفته، من الصبح حتى الغروب‏
هو إما يقرأ الشاهنامه)(*)‏
أو ناسخ التواريخ).(**)‏
الأب يقول للأم:‏
اللعنة على كل سمكة وكل طير.‏
ما همني، إذا مِتُّ،‏
أكانت الحديقةُ أمْ لمْ تكنْ‏
يكفيني راتب التقاعد).‏
الأم كل حياتها سجادة مفروشة‏
على عتبة رعب جهنم.‏
الأم تقتفي آثار أقدام خطيئة‏
في أعماق كل شيء،‏
وتظن أن الحديثة ملوثة‏
بسبب كفر شجرة.‏
الأم مذنبة بالفطرة‏
الأم كل يوم تقرأ الدعاء‏
وتعزّم على كلَّ الأزهار‏
وتعزّم على كلَّ الأسماك‏
وتعزّم على نفسها‏
الأم في انتظار يوم الظهور).‏
وحلول المغفرة.‏
أخي يسمي الحديقة مقبرة‏
أخي يسخر من شغب الحشائش‏
ويعدُّ جثث السمكات المتعفنة‏
تحت جلد الماء المريض،‏
أخي مدمن فلسفة‏
أخي يرى شفاء الحديقة في انهدامها.‏
إنه يسكر‏
يضرب بقبضته الحائط والباب‏
يريد أن يقول: أنا متوجع، تعب، يائس.‏
يأسه مثل بطاقته الشخصية وتقويمه ومنديله‏
وقداحته وقلمه،‏
يأخذه معه إلى الزقاق والسوق،‏
يأسه من الضآلة بحيث يضيع كلَّ ليلة‏
في زحام الحانة.‏
وأختي التي كانت صديقة الزهور‏
وكلمات قلبها الساذجة‏
عندما تضربها أمي،‏
تأخذ الزهور إلى محفلها العطوف الصامت‏
أحياناً تستضيف عائلة الأسماك‏
إلى الشمس والحلوى..‏
بيتها في الجانب الآخر من المدينة‏
هي داخل بيتها الاصطناعي‏
مع أسماكها الحمر الاصطناعية‏
وفي حماية حب زوجها الاصطناعي‏
وتحت أغصان أشجار تفاحها الاصطناعية‏
تغني أغاني اصطناعية‏
وتصنع أطفالاً طبيعيين.‏
كلما جاءت تزورنا‏
تتوسخ أذيال تنورتها من فقر الحديقة‏
تستحم بالكولونيا،‏
هي كلما جاءتنا‏
تكون حبلى.‏
باحة بيتنا منعزلة.‏
باحة بيتنا منعزلة.‏
في كل يوم يأتي من وراء الباب صوت انفجار‏
جميع جيراننا يزرعون في تراب حديقتهم القذائفَ‏
والبنادقَ بدلَ الزهور،‏
جيراننا يغطّون أحواضهم المبلّطة.‏
الأحواض، رغماً عنها،‏
صارتْ مخازن سرية للبارود.‏
وأطفال زقاقنا ملأوا حقائبهم المدرسية‏
قنابلَ صغيرة.‏
باحة بيتنا دائخة.‏
أخاف الزمن الذي أضاع قلبه‏
أخاف التصور العبثيِّ لكل هذه الأيدي‏
أخاف من تجسّم غرابة كل الوجوه،‏
أنا وحيدة‏
مثل تلميذة تعشق درس الهندسة بجنون‏
وأعتقد أن من الممكن أخذ الحديقة إلى المستشفى‏
أعتقد‏
أعتقد‏
أعتقد‏
قلب الحديقة تورم تحت الشمس‏
قلب الحديقة ينزف، بهدوء، ذكرياتٍ خضراء.‏
_____________
(*) الشاهنامه: كتاب سير الملوك الفرس، ألفه الفردوسي سنة 300 هـ، يحكي فيه تأريخ وأساطير الفرس حتى دخول العرب بلاد فارس.‏
(**) ناسخ التواريخ: كتاب تأريخي لمؤلفه لسان الملك الميرزا محمد تقي سبهر الذي عاش في زمن الدولة القاجارية
*
ترجمة: ناطق عزيز - أحمد عبد الحسين
مخـتارات من كتاب: (عمدني بنبيذ الأمواج)
الناشر: (اتحاد الكتاب العرب)2000





 
مواضيع : جنــــون



قديم 05-25-2017   #4


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (09:56 PM)
 المشاركات : 1,372,892 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



الذي لا يشبه أحداً




إني رأيت حلماً: أحدهم سأتي‏
إني رأيت حلمَ نجمة قرمزية‏
أهدابي ترفّ‏
وأحذيتي تتراكب‏
لأكنْ عمياء إذا كذبتُ‏
أنا رأيت تلك النجمة القرمزية‏
عندما لم أكن نائمة‏
أحد ما يأتي‏
أحد ما يأتي‏
أحد أجمل‏
لا يشبه أحداً، ليس مثل أبي، ليس مثل أنسي)،‏
ليس مثل يحيى)، ليس مثل أمي،‏
إنه مثل الذي يجب أن يكون‏
وطوله، أطول من أشجار بيت البنّاء،‏
ووجهه‏
أكثر إشعاعاً من وجه صاحب الزمان‏
ومن شقيق سيد جواد) الذي رحل.‏
إنه يرتدي زيّ الحارس، لا يخاف،‏
ولا يخاف حتى من سيد جواد) الذي‏
يملك كل غرف بيتنا.‏
واسمة مثل الذي تناديه أمي في أول الصلاة وآخرها:‏
يا قاضي القضاة‏
يا صاحب الحاجات).‏
بمقدوره أن يقرأ بعين مغمضة‏
كل كلمات كتاب الصف الثالث الصعبة،‏
وبمقدوره طرح الألف من العشرين مليوناً.‏
بلا تخاذل،‏
يستطيع أن يستلف ما يحتاج من بضائع‏
من دكان سيد جواد‏
يستطيع، مرة أخرى، أن يجعل مصباح الله)‏
الذي كان أخضرـ كان مثل صبيحة السحر أخضرـ‏
يجعله يضيء على سماء مسجد مفتاحيان)(1)‏
آخ‏
كم هو الضياء جميل‏
كم الضياء جميل‏
وكم يتمنى قلبي أن يمتلك يحيى عربة‏
وسراجاً،‏
وكم يتمنى قلبي‏
أن أجلس على عربة يحيى‏
بين البطيخ والرقي‏
وأدور حول ساحة محمدية)(2)‏
آخ..‏
كم هو ممتع الدوران حول الساحة‏
كم هو ممتع النوم فوق السطح‏
كم هو ممتع الذهاب إلى حديقة ملي)(3)‏
كم هو لذيذ طعم البيبسي)‏
كم هو ممتعة سينما فردين)(4)‏
وأنا كم أحب هذه الأشياء الممتعة‏
وكم يتمنى قلبي أن‏
أشدّ ضفيرة بنت سيد جواد.‏
لم أنا صغيرة إلى هذا الحدّ‏
حيث أضيع في الشوارع؟‏
ولماذا أبي ليس صغيراً‏
ولا يضيع في الشوارع،‏
لم لا يفعل شيئاً لتقريب يوم مجيء هذا‏
الذي يأتي في منامي؟‏
وأهل محلة المسلخة‏
الذين تراب حدائقهم أيضاً ملطخ بدم‏
وماء أحواضهم ملطخ بدم‏
ورف أحذيتهم ملطخ بدم‏
لم لا يفعلون شيئاً‏
لم لا يفعلون شيئاً؟‏
كم هي كسولة شمس الشتاء‏
أنا كنست درجات عتبة البيت‏
وغسلت زجاج النوافذ أيضاً.‏
لماذا أبي‏
في النوم فقط‏
يرى الحلم؟‏
أنا كنست درجات عتبة البيت‏
وغسلت زجاج النوافذ أيضاً‏
أحد ما يأتي‏
أحد ما يأتي‏
أحد ما، معنا بقلبه، معنا بنفسه، معنا بصوته‏
لا يستطيع الإمساك بقدومه‏
وتكبيله وزجّه في السجن‏
هو الذي تطفل تحت أشجار يحيى القديمة‏
ويوماً أثر يوم‏
يكبر.... يكبر‏
هو الآتي من المطر، من صوت هدير المطر‏
من بين همس ورود الأطلس‏
من فوق سماء توبخانة)(5) في ليل الألعاب‏
النارية،‏
يبسط المائدة ويقسّم الخبز‏
ويقسم البيبسي‏
ويقسم حديقة ملي).‏
ويقسم شراب السعال‏
ويقسم يوم التسجيل‏
ويقسم غرف المستشفى‏
ويقسم أحذية البلاستيك‏
ويقسم سينما فردين).‏
ويقسم أشجار بنت سيد جواد‏
ويقسم كل ما عملته الريح‏
ويعطيني نصيبي‏
لقد رأيت حلماً...‏
___________
(1) مسجد في طهران.‏
(2) ساحة في جنوب طهران.‏
(3) ملّي:متنزه كبير وسط طهران.‏
(4) سينما فردين: سينما في جنوب طهران.‏
(5) التوبخانة: ساحة في جنوب طهران، ومعناها ساحة المدفع.
*
ترجمة: ناطق عزيز - أحمد عبد الحسين
مخـتارات من كتاب: (عمدني بنبيذ الأمواج)
الناشر: (اتحاد الكتاب العرب)2000





 
مواضيع : جنــــون



قديم 05-25-2017   #5


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ 4 يوم (09:56 PM)
 المشاركات : 1,372,892 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



فلنؤمنْ بحلول الفصل البارد




وهذه أنا‏
امرأة وحيدة‏
على عتبة الفصل البارد،‏
في بدء إدراك الوجود الملوث بالأرض‏
ويأس السماء البسيط الحزين‏
وعجز تلك الأيدي الإسمنتية.‏
مضى الزمن‏
مضى الزمن ودقّت الساعة أربع مرات‏
دقت أربع مرات‏
اليوم أول شهر دي)(1)‏
أنا أعرف سرّ الفصول‏
وأفهم كلام اللحظات.‏
المنقذ يرقد في لحده‏
والتراب، التراب المضياف‏
علامة السكينة.‏
مضى الزمن ودقت الساعة أربع مرات‏
تأتي الريح في الزقاق‏
تأتي الريح في الزقاق‏
وأنا أفكر باقتران الزهور‏
وبالبراعم ذات السيقان النحيلة، فقيرة الدم‏
وبهذا الزمن المتعب المسلول‏
والرجل العابر من جنب الأشجار الرطبة‏
الرجل الذي حبال شرايينه الزرق‏
كالأفاعي الميتة، تزحف من طَرَفِيْ حلقومه‏
إلى الأعلى، وبصدغيه الهائجين يكرّر ذلك‏
اللفظَ المدمى:‏
ـ سلاماً‏
ـ سلاماً‏
وأنا أفكر باقتران الزهور.‏
على عتبة الفصل البارد.‏
في محفل عزاء المرايا‏
والحشد المعزي للتجارب باهتة اللون‏
وهذا الغروب اليانع بحكمة الصمت‏
وهذا الذي يعبر هكذا‏
صبوراً وقوراً‏
حائراً‏
كيف يؤمر بالوقوف؟‏
كيف يقال له: أنت لست حياً؟‏
إنه لم يكن حياً أبداً.‏
تأتي الريح في الزقاق‏
غربان العزلة، وحيدة‏
تدور في الحدائق الشائخة الكسلى‏
والسلّم... يالارتفاعه الحقير.‏
لقد أخذوا معهم كلَّ صفاء القلب‏
إلى قصر الحكايات‏
والآن، مرة أخرى،‏
مرة أخرى كيف ينهض شخص إلى الرقص‏
ويحلّ ضفائر طفولته في الماء الجاري،‏
والتفاحة التي اقتُطِفَتْ في النهاية‏
وشُمّتْ‏
ستدحرجها الأقدام.‏
حبيبي يا حبيبي الأوحد‏
كم من غمامة سوداء تنتظر يوم ضيافة الشمس‏
كأنها في مسير على هيئة التحليق‏
يومَ تجلّى ذلك الطائر‏
كما لو من الخطوط الخضراء للتخيّل،‏
هذه المستنقعات الجديدة التي تستنشق شهوةَ النسيم‏
كأنما الشعلة‏
الشعلة البنفسجية التي تلتهب في ذهن النوافذ الطاهر‏
لم تكن سوى صورة بريئة للمصباح.‏
تأتي الريح في الزقاق‏
هذا أول الانهدام‏
يومها أيضاً عندما انهدمتْ يداك، هبّت الريح.‏
أيتها النجوم العزيزة‏
أيتها النجوم الورقية العزيزة‏
عندما يعصف الكذبُ بالسماء،‏
كيف اللجوء إلى سُوَر الأنبياء الخجلين؟‏
نحن مثل موتى آلاف آلاف السنين‏
سنلتقي‏
وعندها ستحكم الشمس على أجسادنا بالفساد.‏
بردانة أنا وكأني لن أدفأ أبداً‏
حبيبي، يا حبيبي الأوحد كم هو عمر هذا النبيذ).‏
أنظرْ فهنا ما أثقل الزمن‏
وكيف الأسماك تمضغ لحمنا‏
لمَ، دائماً ، تتركني في قعر البحر؟‏
بردانة أنا وبي ضيق من الأقراط الصدفية‏
بردانة وأعرف‏
أن من بين كل الأوهام الحمر الوحشية للشقائق‏
لن يتبقّى سوى‏
بضع قطرات من الدم‏
سأهجر الخطوط‏
سأهجر عدّ الأرقام‏
ومن الأشكال الهندسية الضيقة‏
سألجأ لمساحة الحس الواسعة‏
أنا عارية، عارية، عارية،‏
عارية كالصمت بين كلامي عن الحب‏
وجروحي كلها بسبب الحب‏
الحب، الحب، الحب،‏
أنا التي أنقذتُ تلك الجزيرة من انقلاب المحيط‏
وانفجار الجبل‏
ومن فناء سرّ ذلك الوجود المتحد‏
الذي وُلدت الشمس من أحقر ذراته.‏
سلاماً أيها الليل المعصوم‏
سلاماً أيها الليل، يا من تستبدل عيون ذئاب‏
الصحراء‏
بحُفَر من عظام الإيمان والثقة،‏
وعلى ضفاف أنهارك، ثمة أرواح الصفصاف‏
تشمُّ أرواح الفأس الرؤوم.‏
أنا آتية من عالم تستوي فيه الأفكار والكلام والأصوات‏
عالم مثل جحر الأفاعي‏
عالم مليء بأصوات أقدام أناس‏
في لحظة تقبيلهم إيّاك‏
ينسجون في أذهانهم حبل إعدامك.‏
سلاماً أيها الليل المعصوم‏
بين النوافذ والرؤية‏
دائماً ثمة فاصلة‏
لِمَ لمْ أنظرْ؟‏
مثل الزمن الذي عبر فيه رجل من جنب الأشجار الرطبة..‏
لِمَ لمْ أنظر؟‏
كأن أمي بكت تلك الليلة‏
تلك الليلة التي بلغت فيها وجعي‏
وانعقدت النطفة‏
تلك الليلة غدوت عروس عناقيد الأكاسيا‏
تلك الليلة كانت أصفهان ملأى بإيقاع البلاط الأزرق‏
وهذا الذي كان نصفي عاد إلى نطفتي‏
وأنا أراه في المرآة‏
كالمرآة طاهراً ومضيئاً‏
ناداني‏
فصرت عروس عناقيد الأكاسيا.‏
كأن أمي بكت تلك الليلة‏
ياللضياء العبثي المتلصص في تلك الكوّة الموصدة‏
لِمَ لمْ أنظر؟‏
كلّ لحظات السعادة تعرف‏
أن يديك ستنهدمان‏
وأنا لمْ أنظر‏
إلى أن انفتحتْ نافذة الساعة‏
وغرّد الكناري الحزين أربع مرات‏
غرد أربع مرات‏
والتقيتُ بتلك المرأة الصغيرة‏
التي كانت عيناها مثل عشين خاويين‏
من السيمرغ)(2)‏
وكانت تروح هازّةً فخذيها‏
كأنها تقود بكارة أحلامي العظيمة إلى سرير الليل.‏
ترى هل سأمشط ضفائري في الهواء ثانية؟‏
ترى هل سأزرع البنفسج في الحدائق ثانية؟‏
وهل سأضع الشمعدانات في المساء وراء النافذة؟‏
هل سأرقص فوق الكؤوس ثانية؟‏
وهل سيأخذني جرس الباب ـ مرة أخرى ـ إلى‏
انتظار الصوت‏
قلت لأمي: أخيراً انتهى)‏
قلت: دائماً قبل أن تفكري يقع الحادث.‏
يجب أن نبعث التعازي إلى الصحيفة).‏
الإنسان الأجوف‏
الإنسان الأجوف ممتلئ بالثقة.‏
أنظرْ، كيف، عند المضغ، أسنانه تقرأ النشيد،‏
وعيناه، حين يحدّق تمزّقان.‏
أما ذلك، فهو يعبر من جنب الأشجار‏
صبوراً‏
وقوراً‏
حيران‏
في الساعة الرابعة‏
في اللحظة التي كانت حبال شرايينه‏
كالأفاعي الميتة من طرفي حلقومه إلى الأعلى،‏
وبصدغيه الهائجين يكرر ذلك اللفظ المدمى:‏
ـ سلاماً‎‏
ـ سلاماً‎‏
وأنت...‏
ترى هل شممتَ يوماً‏
الشقائق الأربع الزرقاء...؟‏
مضى الزمن‏
مضى الزمن وأرخى الليل سدوله على أغصانِ‏
الأكاسيا العارية،‏
الليل يتزحلق على زجاج النافذة،‏
وبلسانه البارد‏
يمتص إلى داخله ما تبقى من اليوم الذاهب‏
من أين أتيت أنا؟‏
من أين أتيت أنا؟‏
هكذا مدهونة برائحة الليل؟‏
لمْ يزلْ تراب ضريحه طريّاً‏
أعني ضريح تينك اليدين الخضراوين الفتيتين.‏
كم كنتَ رحيماً أيها الحبيب ـ يا حبيبي الأوحد.‏
كم كنتَ رحيماً عندما تكذب‏
كم كنتَ رحيماً عندما تغلق جفون المرايا‏
وتقتلع القناديل من سيقانها السلكية‏
وفي الظلام الظالم تأخذني إلى مراتع الحب‏
إلى أن يجلس ذلك البخار الدائخ من حريق العطش‏
على مرج النوم.‏
تلك النجوم الورقية‏
تدور على اللامنتهى‏
لماذا قالوا الكلام بالصوت؟‏
لماذا استظافوا النظر ببيت الملتقى؟‏
لماذا أخذوا الرغبة إلى حياء الضفائر العذرية؟‏
انظرْ‏
كيف يحيا ذلك الشخص الذي يتكلم بالكلام‏
ويعزف بالنظر‏
وبرغبة الرهبة نام مصلوباً على أعمدة الوهم‏
وكيف بقي على خدّه‏
أثر أغصان أناملك الخمس‏
التي تشبه الحروف الخمسة للحقيقة‏
ما هو الصمت، ما هو، ما هو يا حبيبي الأوحد؟‏
ما الصمت سوى كلام لم يُتَكلّمْ به.‏
أنا أتأخر عن الكلام، لكنْ لغة العصافير.‏
لغة الحياة، جُمَل فرح الطبيعة الجارية،‏
لغة العصافير، تعني: الربيع، الأوراق، الربيع.‏
لغة العصافير، تعني: النسيم، العطر، النسيم.‏
لغة العصافير، تموت في المصنع.‏
مَنْ هذا، هذا السائر على جادّة الأبدية‏
نحو لحظة التوحيد‏
يوقّتُ ساعة الأزلية مع منطق رياضيات التكامل والتفاضل؟‏
مَنْ هذا‏
هذا الذي لا يرى في صياح الديكة‏
بداية قلب اليوم‏
بل بداية رائحة الإفطار؟‏
من هذا الذي على رأس تاج الحب‏
يتفسخ في ثياب الزفاف؟‏
وأخيراً لم تشرق الشمس على القطبين اليائسيين‏
في زمن واحد،‏
أنت خلوتَ من إيقاع البلاط الأزرق‏
وأنا ـ لفرط امتلائي ـ على صوتي يصلّون...‏
الجنائز السعيدة‏
الجنائز الملول‏
الجنائز الصامتة المتأملة‏
الجنائز المرخيِّة، الأنيقة ، الأكولة في‏
محطات الأوقات المحددة،‏
وفي قاع الأنوار المقرَّرة الضبابية‏
وشهوة شراء فاكهة اللاجدوى العفنة.‏
آه....‏
كمْ من الناس في تقاطعات الطرق‏
تقلقهم الحوادث‏
وأصوات صفارات الوقوف‏
في اللحظـة الـتي يجب‏
يجب‏
يجب‏
أن يُسحق رجل تحت عجلات الزمن،‏
ذلك الرجل العابر من جنب الأشجار الرطبة،‏
من أين أتيتُ أنا؟‏
قلتُ لأمي: لقد انتهى).‏
قلت: دائماً قبل أن تفكري، يقع الحادث،‏
يجب أن نبعث التعازي إلى الصحيفة).‏
سلاماً يا غرابة العزلة.‏
أستودعك الغرفةَ.‏
لأن الغمام القاتم رسول آيات‏
التطهير الجديدة،‏
وفي استشهاد الشمعة‏
سرٌّ مضيء يعرف أنها آخر وأطول شعلة.‏
بعدك التجأنا إلى المقابر‏
والموت يتشمم تحت عباءة جدتي‏
الموت ـ هذه الشجرة العظيمة‏
الأحياء ـ في المبتدأ- يستغيثون بأغصانها الملولة‏
والأموات ـ في المنتهى ـ يتشبثون بجذورها الفسفورية.‏
والموت جالس على الضريح المقدس‏
في زواياه الأربع، وفي لحظة واحدة‏
أضاءت أربع شقائق زرق...‏
فلنؤمنْ‏
فلنؤمنْ بحلول الفصل البارد‏
فلنؤمنْ بحطام حدائق التخيّل‏
وبالمناجل المقلوبة العاطلة‏
والبذور السجينة‏
أنظر...ياللثلج الهاطل‏
لعلّ الحقيقة كانت تينك اليدين الفتيتين،‏
تينك اليدين الفتيتين‏
اللتين دُفنتا تحت هطول الثلج المديد.‏
في العام القادم‏
حين يضاجع الربيعُ السماءَ‏
وراء النافذة‏
ويغليان ملتحمين،‏
النوافير الخضر ـ السيقان الخفيفة‏
سوف تزهر يا حبيبي‏
يا حبيبي الأوحد.‏
فلنؤمن بحلول الفصل البارد.‏
______________
(1) ذي: الشهر العاشر في السنة الإيرانية ويقابله الكانونان من السنة الميلادية.‏
(2) السيمرغ: طائر أسطوري معناه بالفارسية الثلاثين طائراً، استخدمه الصوفية رمزاً دالاً على الذات الإلهية، كما في كتاب منطق الطير) لفريد الدين العطار.‏
*
ترجمة: ناطق عزيز - أحمد عبد الحسين
مخـتارات من كتاب: (عمدني بنبيذ الأمواج)
الناشر: (اتحاد الكتاب العرب)2000





 
مواضيع : جنــــون



موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
/, الشاعره, farrokhzad, forugh, ديوان, فرخزاد, فروغ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديوان الشاعره .. غاده السمان\\ومن تجمي لاابياتها غزلان …»●[دواويــن الشعــراء والشاعرات المقرؤهـ المسموعهــ]●«… 13 04-27-2017 04:56 AM
ديوان الشاعره : ابعاد التركي غزلان …»●[دواويــن الشعــراء والشاعرات المقرؤهـ المسموعهــ]●«… 22 01-02-2016 09:23 AM
ديوان الشاعره .... ابتسام غزلان …»●[دواويــن الشعــراء والشاعرات المقرؤهـ المسموعهــ]●«… 41 10-12-2015 02:52 AM
ديوان الشاعره ... ليلي الأخيلية غزلان …»●[دواويــن الشعــراء والشاعرات المقرؤهـ المسموعهــ]●«… 23 09-25-2015 04:44 PM


الساعة الآن 04:57 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas