أبرز 10 اتجاهات لموسم خريف 2018...تعرفي إليها (اخر مشاركة : إرتواء نبض - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          الامير الضفدع - قصص اطفال - قصص اطفال قبل النوم (اخر مشاركة : إرتواء نبض - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          رواية مسموعة : انتقام العدالة اجاثا كريستي الجزء 3 livre audio Agatha Christie (اخر مشاركة : إرتواء نبض - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حَـبَّاتُ الْمَطَر (اخر مشاركة : إرتواء نبض - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          جنة القلب (اخر مشاركة : إرتواء نبض - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          لأول مرة بـ"رنية".. "يوم الوطن" كرنفال يجمع بين التراث والفنون المختلفة (اخر مشاركة : إرتواء نبض - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          إتلاف ٣ آلاف كيلو تبغ وإيقاف ٣٠ عاملاً في حملة "المقاهي والشيش" بالرياض (اخر مشاركة : إرتواء نبض - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          .. ايهم تختار ؟؟؟ (اخر مشاركة : روح الندى - عددالردود : 2 - عددالزوار : 11 )           »          متلازمة أيكاردي (اخر مشاركة : إرتواء نبض - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كيفية تعليم اللغة الانجليزية (اخر مشاركة : إرتواء نبض - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

 

 

 

 

 

 

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


 
العودة   منتديات قصايد ليل > ..✿【 قصــــــايـــد ليـــــــل 】✿.. > …»●[دواويــن الشعــراء والشاعرات المقرؤهـ المسموعهــ]●«…
 

…»●[دواويــن الشعــراء والشاعرات المقرؤهـ المسموعهــ]●«… { .. كل ماهو جديد للشعراء والشاعرات من مقروء و مسموع وتمنع الردود .. }

ديوان الشاعر ابن الخياط

أبو عبد الله أحمد بن محمد بن علي بن يحيى بن صدقة التغلبي، المعروف بابن الخياط، الشاعر الدمشقي الكاتب. يتصل نسبه بتغلب وهي قبيلة من ربيعة من العرب العدنانية. ولد

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 07-27-2017
جنــــون غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
اوسمتي
طاهي افضل عمل حصري الحضور الدائم افضل مصمم وسام الادارة 
لوني المفضل Azure
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 فترة الأقامة : 3133 يوم
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (04:45 PM)
 الإقامة : فيً حضٌنٍ سًح‘ـآبة . . !
 المشاركات : 2,010,000 [ + ]
 التقييم : 2147483647
 معدل التقييم : جنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond reputeجنــــون has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
icon2 ديوان الشاعر ابن الخياط




أبو عبد الله أحمد بن محمد بن علي بن يحيى بن صدقة التغلبي، المعروف بابن الخياط، الشاعر الدمشقي الكاتب. يتصل نسبه بتغلب وهي قبيلة من ربيعة من العرب العدنانية.

ولد ابن الخياط بدمشق سنة خمسين وأربعمائة، كما ذكر ذلك هو نفسه، وكان أبوه خياطاً فاشتهر بالنسبة إليه، وكان له أخ اسمه يحيى سيأتي ذكره. وكانت دار ابن الخياط في درب القصاعين المعروف اليوم بحي الخيضرية داخل باب الجابية، وكان عند داره مسجد معلق وقناة، ولم تكن داره بعيدة عن دار الأمير أبي الفتيان ابن حيوس شاعر الشام في ذلك الزمان.

نشأ ابن الخياط في جوار ابن حيوس الشاعر، ورأى الدنيا مقبلة عليه، وهو يتقلب في أعطاف النعيم، فود الفتى الناشئ أن يكون مثله، وآنس في نفسه ميلاً للشعر، ونفوراً من صنعة أبيه الخيَّاط، فأخذ يؤدِّب نفسه بحفظ أشعار المتقدمين وأخبارهم.

وكانت أحوال دمشق في حداثة ابن الخياط مضطربة غير مستقرة، وأهل دمشق أحزاب يثورون بالولاة والقواد وينتقضون عليهم كرها لحكم الدولة الفاطمية. وتأججت الفتنة سنة 460 و عمر ابن الخياط وقتئذ عشر سنوات، فثار أهل دمشق بأمير الجيوش بدر الجمالي الأرمني والي الشام، واضطروه إلى الخروج من قصر الإمارة، وأحرقوا القصر ونقضوا بقاياه، وكان ذلك إيذاناً بزوال حكم الفاطميين عن الشام.

واشتد الخلاف بين الجنود وبين أهل دمشق، وطرحت النار في جانب منها فاحترقت، واتصلت منه بجامع بني أمية من غربيه فاحترق في شعبان سنة 461 ولم يبق منه إلا حيطانه الأربعة، ونهبت دور أهل البلد وأموالهم، فعظم الخطب واشتد الأمر.

وفي سنة 463 فتح أتسز بن أوق الخوارزمي من أمراء السلطان ملكشاه السلجوقي القدس، وقصد دمشق فحصرها وتابع النهب لأعمالها حتى خربها وقطع الميرة عنها، فضاق الناس وصبروا ولم يمكنوه من ملك البلد. وبقي يحاصرها من حين إلى آخر حتى دخلها في ذي القعدة سنة 468 فأنزل جنده في دور الدمشقيين، واعتقل من وجوههم جماعة وشمسهم بمرج راهط حتى فافتدوا نفوسهم بمال أدوه له، ورحل جماعة منهم عن البلد إلى طرابلس.

وفي سنة 469 لم يبق من أهل دمشق عشر العشر من الجوع والفاقة، بل لم يبق من أهلها سوى ثلاثة آلاف إنسان بعد خمسمائة ألف أفناهم الفقر والغلاء والجلاء. وكان بها مائتان وأربعون خبازاً فصار بها خبازين والأسواق خالية، والدار التي كانت تساوي ثلاثة آلاف دينار ينادى عليها بعشرة دنانير فلا يشتريها أحد، والدكان الذي كان يساوي ألف دينار ما يشترى بدينار، وأكلت الكلاب والسنانير والفيران.

في هذه الفترة العصيبة، ما بين سنة 463 وسنة 469، ترك ابن الخياط دمشق، وهو في عنفوان الصبا، لم يشتهر بالشعر، فقصد حماة واتصل هناك بأمير أسمه أبو الفوارس محمد بن مانك وكتب له وخدمه مدة فعرف بابن الخياط الكاتب، ثم اشتهر بالشعر، وفي ديوانه ص 7 قصيدة يمدح بها هذا الأمير أولها:

سقوهُ كأسَ فرقتهم دهاقاً *** وأسكرهُ الوداعُ فما أفاقَا

وكان قد هاجر من دمشق إلى حلب أوب الفتيان ابن حيوس جاره القديم سنة 464، وأحسن وفادته بنو مرداس أمراء حلب وأغدقوا عليه عطاياهم، فبدا لابن الخياط أن يزروه في حلب، ولما اجتمع به وعرض عليه شعره قال: قد نعاني هذا الشاب إلى نفسي، فقلما نشأ ذو صناعة ومهر فيها إلا كان دليلاً على موت الشيخ من أبناء جنسه.

وقال ابن الخياط: دخلت في الصبي على الأمير ابن حيوس بحلب وهو مسن فأنشدته:

لمْ يبقَ عندي ما يباعُ بدرهمٍ *** وكفاك مني منظرٌ عن مخبرِ

إلاَّ صبابةُ ماءِ وجهٍ صنتُها *** عنْ أنْ تباعَ وأينَ أينَ المشتَرِي

فقال له ابن حيوس: لو قلتَ: "وأنت نعم المشتري" لكان أحسن، ثم قال: كرمت عندي ونعيت إليَّ نفسي، فإن الشام لا يخلو من شاعر مجيد، فأنت وارثي، فاقصد بني عمار بطرابلس فإنهم يحبون هذا الفن، ثم وصله بثياب ودنانير.

وقبل أن يذهب إلى طرابلس مدح الأمير وثاب بن محمود بن نصر بقصيدة أنشده إياها بحماة سنة 474 أولها:

عتادكَ أنْ تشنَّ بِها مغارا *** فقدْهَا شزّباً قُبّاً تَبارى

ومدح بعد ذلك بشيزر الأمير سديد الملك أبا الحسن علي بن مقلّد بن نصر بن منقذ صاحب شيزر سنة 476 بقصيدة أولها:

يقيني يقيني حادثاتِ النوائبِ *** وحزمِيَ حزمِي في ظهورِ النجائبِ

وتصح عزيمته على العمل بوصية شيخه ابن حيوس، فيترك الكتابة عند محمد بن مانك في حماة، ويقصد بني عمار بطرابلس في حدود سنة 476 وهو ابن ست وعشرين سنة، وصحت نبوءة ابن حيوس ، فقد توفي بعد سنة من اجتماعه بابن الخياط في حلب، سنة 473 وأصبح ابن الخياط بعد ذلك على حداثة سنة شاعر الشام، وظل كذلك إلى آخر حياته.

دخل ابن الخياط طرابلس وكان صاحبها يومئذ القاضي جلال الملك أبا الحسن علي بن محمد بن عمار، وبنو عمار من خير الحكام، ولهم أيادٍ بيض على العلم والأدب. وإلى ذلك يشير بقوله من أبيات مدحه بها:

آليتُ لا أبغي نداكَ بشافعٍ *** ما لي إليكَ وسيلة إلاَّكا

وذكر في قصيدة مدحه بها رحلته إليه فقال:

وخرقٍ كأنَّ أليمَّ موجُ ***ترامتْ بِنا أجوازُهُ وخروقُها

كأنَّا على سفنٍ من العيس فوقه *** مجادِيفُها أيدْي المطيِّ وسوقُها

نُرّجي الحْيا منْ راحةِ ابنِ محمدٍ *** وأيُّ سماءٍ لا تشامُ بروقُها

ومدح أخاهُ فخر الملك بعدة قصائد هي من أحسن شعره، منها قصيدة فريدة هي في رأينا أحسن شعره، سلمت جميع أبياتها وشرفت ألفاظها، ومعانيها، أولها:

أعْطى الشبابَ منَ الآرابِ ما طلبا *** وراحَ يختالُ في ثوبي هوىً وصبا

كما مدح غيرهما من آل عمار ومن رجال دولتهم وأسبابهم.

دخل ابن الخياط طرابلس وهو شاب لا يعتمد إلا على كفاءته في الشعر وطبعه الفياض وما حفظه من شعر المتقدمين، إذ أن بضاعته في آلات العربية من نحو وصرف ومعان وبيان وبديع وعروض بضاعة مزجاة. وكان في طرابلس شيخ أندلسي اسمه أحمد بن محمد الطليطلي له حلقة عامرة بالطلبة يلقي عليهم فيها دروساً في العربية والأدب، فجعل ابن الخياط يغشى هذه الحلقة ولزم شيخا وأفاد من الأدب وفنونه. ولم يقتصر على حضور هذه الحلقة، بل جعل يختلف أيضاً إلى دار العلم التي أنشأها بنو عمار في طرابلس وجهزوها بأنواع الكتب، ويعتبر نفسه من تلامذتها.

وصحب في طرابلس جماعة من الوجوه والرؤساء والأدباء فضلاً عن أمرائها بني عمار، وكان في أوقات فراغه يجلس في دكان بسوق من أسواق طرابلس مع بعض أصحابه من الأدباء، وقد يخرج معهم إلى البساتين والأماكن النزعة، يروّحون عن أنفسهم ويتطارحون الشعر والأدب. قال ابن عساكر: "حدث السابق وهو أبو اليمن محمد بن الخضر المعري قال: اجتمعت بأبي عبد الله بن الخياط بطرابلس، وكنت أنا وهو نجلس في دكان إنسان عطار نصراني يعرف بأبي الفضل، ذكي محب للأدب، فخرجنا يوماً إلى ظاهر البلد فاخترنا موضعا جلسنا فيه على غدير هناك، فقال أبو عبد الله للسابق: اعمل في هذا المعنى أبياتاً عاجلاً، فقال نعم، فعمل ابن الخياط بديها:

أوَ ما ترى قلقَ الغديرِ كأنهُ *** يبدُو لعينكَ منهُ حليُ مناطقِ

مترقرق لعب الشعاع بمائه *** فارتجَّ بخفقُ مثلَ قلبِ العاشقِ

فإذا نظرتَ إليهِ راعَكَ لمعُهُ *** وعللتَ طرفَكَ مِن سرابٍ صادقِ

ولم يفتح الله على السابق ببيت ولا بلفظه، فقال العطار: قد عملت بيتاً واحداً وهو:

قَدْ كنتُ آملُ أن أجيءَ مصلياً *** حتى رأَيتكَ سابِقاً للسابقِ

فاستحسنا ما أتى به وجعلناه من مأثور الأخبار، وكان السابق لا يحفظ من شعره بيتاً واحداً وأبو عبد الله بن الخياط بخلافه يحفظ شعره منذ عمله إلى أن مات.

والمدة التي عاشها ابن الخياط في طرابلس تقدر بعشر سنوات من سنة 476 إلى سنة 486 تزيد أو تنقص قليلاً، نجا فيها من الفقر، ولكنه لم يبلغ ما تصبو إليه نفسه من الثراء، على أن ما حاز من مال وعقار هناك لم يسلم من محن الدهر، فقد احترقت داره في طرابلس وأتت النار عليها وعلى ما فيها من أثاث ومتاع، وقد قال في ذلك قطعة منها قوله:

قدْ نحتْ عظمي خطوبٌ لمْ تزلْ *** تأكلُ الأَحرارَ أكلاً ممعِنا

وأَتتنِي بعدَها نازلةٌ *** أنزلتْ في ساحتيَّ المحَنا

وشعره الذي قاله في طرابلس فيه مقدار غير يسير من الشكوى من معاكسة الدهر له ومن تعذر المطالب.

وفي هذه المدة وفد من طرابلس على منير الدولة والي صور سنة 484 ومدحه بقصيدة أنشده إياها بصور أولها:

إذا عزَّ نفسي عَنْ هواكَ قصورُها *** فمثلُ النوى يقضي عليَّ يسيرُها

وعاد إلى طرابلس ولم يمكث بها طويلاً وتركها وعاد إلى دمشق في حدود سنة 486 ولسانه رطب بالثناء على بني عمار، فقد كتب من دمشق بعد خروجه من طرابلس قصيدة إلى جلال الملك أولها:

لئنْ عداني زمانٌ عنْ لقائكم *** لما عداني عنْ تذكارِ ما سلفا

ولما عاد ابن الخياط إلى دمشق كان ملكها يومئذ تاج الدولة تتش بن ألب أرسلان السلجوقي، وكان وزيره هبة الله بن بديع الأصفهاني فصحبه وكان أثيراً عنده، قال ابن القيسراني: وقع هبة الله بن بديع أبو النجم لابن الخياط بألف دينار وهو آخر شاعر في زماننا وقع له بألف دينار.

وسافر معه سنة 487 إلى الري وأنشده هناك قصيدة مدحه بها، أولها:

أَيا بينُ ما سلطتَ إلاّ على ظلمِي *** ويا حبُّ ما أبقيتَ منّي سوى الوهمِ

ويقول وهو بالري مخاطباً هبة الله من أبيات:

ومَا كان لي لولاك بالريّ منزل *** وإن شعفت غيري وتيم حبُّها

ولم تطب له الإقامة فيها فتركها بعد أن هجا مستوفي أعمالها واسمه فخراور بأبيات تطرف فيها باستعمال كلمة فارسية وأول الأبيات:

قولا لفخراور قولَ امرئ *** في عرضه عاثَ وفي الرِّيشِ راثْ

وذهب من الري إلى خراسان، وفيها يقول متشوقاً، إلى دمشق وغوطتها:

ألا ليت شعري هل أبيتن ليلةً *** يروحنِي بالغوطتين نسيمُ

ولم تطل مدة إقامته في بلاد العجم بل عاد إلى دمشق سنة 487 واتصل فيها بالأمير حسان بن مسمار بن سنان أمير الكلبيين ومدحه بقصيدتين:

مطلع الأولى:

هي الديار فعجْ في رسمها العاري *** إنْ كان يغنيكَ تعريجٌ على دار

ومطلع الثانية:

متى أنا طاعنٌ قلبَ الفجاج *** ورامي الخرقِ بالقلصِ النواجي

كما اتصل في السنة نفسها بعضب الدولة أبق أحد مقدمي أمراء دمشق ومدحه بالقصيدة المشهورة التي أولها:

خذا من صبا نجدٍ أماناً لقلبهِ *** فقدْ كادَ ريّاها يطيرُ بلبهِ

وصحب عضب الدولة وخص به مدحه بعدة قصائد ونادمه على الشراب في مجالس اللهو والأنس والطرب، وكان يرتجل الشعر في وصف تلك المجالس وما يجري فيها من اللهو.

وطالت صحبته لعضب الدولة حتى فرق بينهما الدهر بوفاة عضب الدولة سنة 502 فرثاه بقصيدة ليست من جيد شعره أولها:

أبعدكَ أتقي نوبَ الزمان *** أبعدكَ أرتجي دركَ الأماني

وبعد وفاة عضب الدولة اتصل بتاج الملوك أبي سعيد بوري بن طغتكين صاحب دمشق، وكان حينئذ ولياً لعهد أبيه، وصحبه كما صحب عضب الدولة ومدحه وكان يحضر مجالس لهوه وشرابه ويصفها.

وصحب أيضاً الرئيس أبا الذواد المفرج بن الحسن الصوفي رئيس دمشق، والوزير طاهر بن سعد المزدقاني، وأبا اليمن سعيد بن علي التنوخي المعري متولي الشرطة بدمشق، وأبا يعلى حمزة بن أسد المعروف بابن القلانسي رئيس دمشق وصاحب التاريخ المعروف بذيل تاريخ دمشق. ومدحهم وأخذ جوائزهم كما مدح غيرهم من القواد والوجوه والرؤساء.

وكان له عدد من الأولاد لا نعرف أسماءهم، ولكن ورد في شعره ما يدل على ذلك، فقد كتب إلى ابن الصوفي رئيس دمشق قصيدة ذكر فيها أنه ازداد عدد أولاده بمولود جديد قال:

غير إني أدعو نداكَ إلى يو *** م به زاد في عبيدك عبدُ

ولعمري ما كانَ يخرجُ نجلُ *** عن قبيلٍ أبوهُ فيهمْ يعدُّ

ولأنتَ الأولى بعبدكَ مني *** كلُّ مولىً بعبدهِ مستبِدُّ

ومرض قبل وفاته مدة، وكتب في مرضه سنة 517 إلى الرئيس ابن القلانسي قصيدة هي آخر ما ورد في الديوان من شعره أولها:

عسى باخلٌ بلقاءِ يجودُ *** عَسى ما مضى منْ تدانٍ يعودُ

يقول فيها:

مرضتُ فهلْ منْ شفاءٍ يصابُ *** وهيهاتَ والداءُ طرفٌ وجيدُ

ويا حبّذا مرضي لوْ يكو *** ن ممرضي اليومَ فيمنْ يعودُ

وتوفي بدمشق في حادي عشر شهر رمضان سنة 517 سبع عشرة وخمسمائة. ولم تعين المقبرة التي دفن فيها ولعلها مقبرة الباب الصغير لقربها من داره.



]d,hk hgahuv hfk hgodh'




مواضيع : جنــــون


قديم 07-27-2017   #2


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (04:45 PM)
 المشاركات : 2,010,000 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



ألا مَنْ مُبْلِغٌ عَنِّي عَلِيًّا

ألا مَنْ مُبْلِغٌ عَنِّي عَلِيًّا
وقاهُ اللهُ صرفَ النائباتِ
مَقالاً لَمْ يَكُنْ وَأبِيكَ مَيْناً
ولمْ أسلُكْ بهِ طُرقَ السُّعاة ِ
أصِخْ ليَبُثَّكَ الإسلامُ شكوى
تُلِينُ لَهُ القُلُوبَ القاسياتِ
فليسَ لنصرهِ مَلِكٌ يُرجى
سِواكَ اليَوْمَ يا مَجْدَ القُضَاة ِ
لأَعيا المسلمينَ يهودُ سوءٍ
فما تحمِي الحصُونُ المُحْصَناتِ
ولا للمُورِدِ الملعُونِ وِردٌ
سوى أبنائهمْ بعدَ البناتِ
يبيتُ مُجاهداً بالفِسقِ فيهمْ
فَتَحْسِبُهُ يُطالِبُ بالتِّراتِ
بأيَّة ِ حُجَّة ٍ أمْ أيِّ حُكْمٍ
أُحِلَّ لَهُ سِفاحُ المُسْلِماتِ
أما أحَدٌ يَغارُ عَلى حَرِيمٍ
أماتَتْ غِيرَة ُ العربِ النُّخاة ِ
أنَامَتْ فِي الغُمُودِ سُيُوفُ طَيٍّ
أمِ انقطعتْ مُتونُ المرهفاتِ
أما لَوْ كانَ للإسلامِ عينٌ
لجادتْ بالدموعِ الجارياتِ
دَعاكَ الدِّينُ دَعْوَة َ مُسْتَجِيرٍ
بِعَدْلِكَ مِنْ أُمُورٍ فاضِحاتِ
لَعَلَّكَ غاسِلٌ لِلْعارِ عَنْهُ
بسيفكَ يا حليفَ المكرُماتِ
تنلْ أجراً وذكراً سوفَ يبقى
عليكَ معَ الليالِي الباقياتِ
أمثلُكَ من يجوزُ عليهِ هذا
بخبثِ محالهِ والترَّهاتِ
وَما قَلَّ الوَرَى حتّى تَراهُ
مكاناً للصَّنيعة ِ في السُّراة ِ
فَقَدْ مَلأَ البِلادَ لَهُ حَدِيثٌ
يُردَّدُ بينَ أفواهِ الرُّواة ِ
يشقُّ على الوَلِيِّ إذا أتاهُ
ويُشمتُ معشَرَ القومِ العُداة ِ
فخُذْ للهِ منهُ بكلِّ حقٍّ
ولا تضعِ الحدودَ عنِ الزُّناة ِ
بقتلٍ أو بحرقٍ أوْ برجْمٍ
يُكَفِّرُ منْ عظيمِ السَّيئاتِ
ولا تغفِرْ لهُ ذنباً فيضْرى
فبعْضُ العفْوِ أغرى للجُناة ِ
ليعلَمَ منْ بأرضِ النيلِ أضحى
ومن حَلَّ الفراتَ إلى الصَّراة ِ
بأنكَ منهُمُ للعدْلِ أشْهى
وَأرْغَبُ فِي التُّقى والصَّالِحاتِ
وأغْضَبُهُمْ لِدِينِ اللَّهِ سَيْفاً
وَأقْتَلُ لِلْجَبابِرَة ِ العُتاة ِ
إذَا أمْرٌ أُضِيعَ مِنَ الرَّعايا
فإنَّ اللَّوْمَ فِيهِ عَلى الرُّعاة ِ





 
مواضيع : جنــــون



قديم 07-27-2017   #3


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (04:45 PM)
 المشاركات : 2,010,000 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



ألا يا مُحْرِقي بالنّارِ مَهْلاً

ألا يا مُحْرِقي بالنّارِ مَهْلاً
كفانِي نارُ حبِّكَ واشتياقِي
فَما تَرَكَتْ وحقِّكَ فِي فؤادِي
ولا جسدِي مكاناً لاحتِراقِ
فها أنا ماثِلٌ كَرمادِ عودٍ
مَضى مَحْصولُهُ والشَّخصُ باقِ
فَلَوْ واصلْتَنِي يَوْماً لأوْدى
بِجِسْمِي مَسُّ جِسْمِكَ بِالعِناقِ
تُحرِّقُنِي بنارِكَ مُؤذِناً لِي
بما أنا فِيكَ يومَ البيْنِ لاقِ
ونِيرانُ الصَّبابة ِ بالغاتٌ
مُرادَكَ فيَّ مِنْ قبْلِ الفِراقِ





 
مواضيع : جنــــون



قديم 07-27-2017   #4


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (04:45 PM)
 المشاركات : 2,010,000 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



ألا فتًى مِنْ صُروفِ الدَّهرِ يَحْمِيني

ألا فتًى مِنْ صُروفِ الدَّهرِ يَحْمِيني
ألا كَريمٌ على الأيامِ يُعْدِيني
مضى الكِرامُ وقَدْ خُلِّفْتُ بعدَهُمُ
اشكو الزّمانَ إلى مَنْ ليسَ يُشكينِي
كمْ أستفيدُ أخاً برّاً فيعجِزُنِي
وأبْتَغِي ماجِداً مَحْضاً فيُعْييني
أرجُو السَّماحَة َ مِمَّنْ ليسَ يُسعِفُني
وأبْتغِي الرِّفدَ مِمَّنْ لا يُواسيِني
لوْ كنتُ أقدِرُ والأقدارُ غالبَة ٌ
لبِعْتُ فَضْلِي بِحَظِّي غيرَ مغْبونِ
لوْ كانَ في الفضْلِ منْ خيرٍ لصاحِبهِ
لكانَ فَضْلِيَ عَنْ ذِي النَّقْصِ يُغْنِيني
يا هذهِ قدْ أصابَ الدهرُ حاجَتُهُ
مِنِّي فحتّامَ لا ينفكُّ يرمِيني
إنْ كانَ يَجْهَدُ أن أصْلى نوائبَهُ
جمعاً فواحِدَة ٌ منهُنَّ تكْفِيني
كأنَّهُ ليسَ يغْدُو مُرْسِلاً يَدَهُ
بكلِّ نافذة ٍ إلا ليصْميني
سلوْتُ لا مللاً عمَّنْ كلِفْتُ بهِ
وَمِثلُ ما نالَ مِنِّي الدَّهْرُ يُسْلِيني
ما كنتُ أرضى الهوى والوَجْدُ يُنْحِلُنِي
حتّى بُلِيتُ فصارَ الهمُّ يُنْضِيني
مَنْ كانَ ذا أُسْوَة ٍ فِيمَنْ بهِ حَزَنٌ
فاليومَ بي يتأسّى كلُّ محزُونِ





 
مواضيع : جنــــون



قديم 07-27-2017   #5


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (04:45 PM)
 المشاركات : 2,010,000 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



أما وَالهَوى يَوْمَ اسْتَقَلَّ فَرِيقُها

أما وَالهَوى يَوْمَ اسْتَقَلَّ فَرِيقُها
لقدْ حمَّلتْنِي لوعة ً لا أُطِيقُها
تَعَجَّبُ مِنْ شَوْقِي وَما طالَ نأْيُها
وَغَيْرُ حَبيبِ النَّفْسِ مَنْ لا يَشُوقُها
فلا شفَّها ما شفَّنِي يومَ أعرَضَتْ
صدُوداً وزُمَّتْ للترحُّلِ نُوقُها
أهَجْراً وبيناً شدَّ ما ضمنَ الجَوى
لقلبيَ دانِي صبوة ٍ سحيقُها
وَكُنْتُ إذا ما اشْتَقْتُ عَوَّلْتُ فِي البُكا
علَى لُجَّة ٍ إنسانُ عينِي غريقُها
فلمْ يَبْقَ مِنْ ذا الدَّمعِ إلاَّ نشيجُهُ
وَمِنْ كَبِدِ المُشْتاقِ إلاَّ خُفُوقُها
فيا ليتنِي أبْقى ليَ الهجْرُ عبْرَة ً
فأقْضِي بِها حَقَّ النَّوَى وَأُرِيقُها
وإنِّي لآبى البِرَّ مِنْ وصْلِ خُلَّة ٍ
ويعجِبُنِي مِنْ حُبِّ أخْرى عُقُوقُها
وأعْرِضُ عنْ محضَ المودَّة ِ باذِلٍ
وقدْ عزَّنِي ممنْ أودُّ مذِيقُها
كَذلِكَ هَمِّي والنُّفُوسُ يَقُودُها
هواها إلى أوطارِها ويَسُوقُها
فلَوْ سألَتْ ذاتُ الوِشاحَينِ شيمَتِي
لخبَّرَها عنِّي اليقينَ صدُوقها
وَمَا نَكِرَتْ مِنْ حَادِثَاتٍ بَرَيْنَنِي
وقَدْ عَلقَتْ قَبْلِي الرِّجالَ عُلوقُها
فإمَّا تَريْنِي يا ابنة َ القومِ ناحِلاً
فَأعْلى أنايِيبِ الرِّماحِ دَقِيقُها
وكُلُّ سُيُوفِ الهندِ للقطْعِ آلة ٌ
وأقطعها يوم الجلاد رقيقها
وما خانَنِي مِنْ همَّة ٍ تأْمُلُ العُلى
سوى أنَّ أسْبابَ القضاءِ تعُوقُها
سأجْعَلُ هَمِّي فِي الشَّدائِدِ هِمَّتِي
فكمْ كربَة ٍ بالهمِّ فرَّجَ ضِيقُها
وَخَرْقٍ كَأنَّ اليَمَّ مَوْجُ سَرابِهِ
تَرَامَتْ بِنا أجْوازُهُ وخُرُوقُها
كأنَّا علَى سُفْنٍ مِنَ العِيسِ فوقَهُ
مجادِيفُها أيدِي المطيِّ وَسُوقُها
نُرَجِّي الحَيا مِنْ رَاحَة ِ ابنِ مُحَمَّدٍ
وأيُّ سَماءٍ لا تُشامُ بُرُوقُها
فمَا نُوِّخَتْ حتى أسَوْنا بجودِهِ
جِراحَ الخُطُوبِ المِنُهَراتِ فُتُوقُها
وإنَّ بُلُوغَ الوَفْدِ ساحَة َ مِثْلِه
يَدٌ لِلْمَطَايا لا تُؤدَّى حُقُوقُها
علوْنَ بآفاقِ البلادِ يحدْنَ عنْ
مُلوكِ بَنِي الدُّنْيَا إلى مَنْ يَفُوقُها
إلى مَلِكٍ لَوْ أنَّ نُورَ جَبِينهِ
لَدَى الشَّمْسِ لَمْ يُعْدَمْ بِلَيْلٍ شُرُوقُها
هُمامٌ إذا ما همَّ سَلَّ اعتزامَهُ
كما سُلَّ ماضِي الشَّفْرَتينِ ذليقُها
يَطُولُ إذا غالَ الذَّوابِلَ قَصْرُها
ويَمْضِي إذا أعْيا السِّهامَ مُرُوقُها
نَهى سَيْفُهُ الأعْداءَ حَتَّى تَناذَرَتْ
ووُقِّرَ مِنْ بعدِ الجماحِ نُزُوقُها
وَما يُتَحامَى اللَّيثُ لَوْلا صِيالُهُ
وَلا تُتَوَقَّى النَّارُ لَوْلا حَرِيقُها
وقى الله فيكَ الدين والبأْسَ والندى
عيونَ العدى ما جاوَرَ العينَ مُوقُها
عَزَفْتَ عَنِ الدُّنْيا فَلَوْ أنَّ مُلْكَها
لِمُلْكِكَ بَعْضٌ ما اطَّباكَ أنِيقُها
خُشُوعٌ وإيمانٌ وعدْلٌ ورَأْفَة ٌ
فَقَدْ حُقَّ بالنَّعْمَاءِ مِنْكَ حَقِيقُها
عَلَوْتَ فلَمْ تبْعُدْ عَلى طَالِبٍ نَدى ً
كمثمرة ٍ يحمِي جناها بُسُوقُها
فَلا تَعْدَمِ الآمالُ رَبْعَكَ موْئِلاً
بِهِ فُكَّ عانِيها وعَزَّ طَلِيقُها
سَبَقْتَ إلى غاياتِ كُلِّ خَفِيَّة ٍ
وَما يُدْرِكُ الغاياتِ إلاَّ سَبُوقُها
ولَمَّا أغَرْتَ الباتِراتِ مُخَنْدِقاً
تَوَجَّعَ ماضِيها وَسِيءً ذَلُوقُها
ويُغْنِيكِ عنْ حفْرِ الخنادِقِ مثلُها
مِن الضَّرْبِ إمَّا قامَ لِلْحَرْبِ سُوقُها
ولَكِنَّها فِي مَذْهَبِ الحَزْمِ سِنَّة ٌ
يَفُلُّ بِها كَيْدَ العَدُوِّ صَدِيقُها
لنا كلُّ يومٍ منكَ عيدٌ مُجدَّدٌ
صبوحُ التَّهانِي عندَهُ وغَبُوقُها
فنحنُ بهِ مِنْ فَيضِ سيبِكَ في غِنى ً
وفي نشواتٍ لمْ يُحرَّمْ رحيقُها
وَقَفْتُ القَوافِي فِي ذَراكَ فَلَمْ يَكُنْ
سِواكَ مِنَ الأمْلاكِ مَلْكٌ يَرُوقُها
مُعَطَّلَة ً إلاَّ لَدَيْكَ حِياضُها
وَمَهْجُورَة ً إلاَّ إلَيْكَ طَرِيقُها
وَمَالِي لا أُهْدِي الثَّناءَ لأهْلِهِ
وَلِي مَنْطِقٌ حُلْوُ المَعاني رَشِيقُها
وإنْ تَكُ أصْنافُ القَلائدِ جَمَّة ً
فما يتساوى دُرُّها وعقِيقُها





 
مواضيع : جنــــون



موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الخياط, الشاعر, ابن, ديوان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديوان الشاعر حبيب العازمي جنــــون …»●[دواويــن الشعــراء والشاعرات المقرؤهـ المسموعهــ]●«… 3 07-18-2017 12:40 PM
ديوان منور صمادح ( تونسي ) جنــــون …»●[دواويــن الشعــراء والشاعرات المقرؤهـ المسموعهــ]●«… 4 05-29-2017 09:01 AM
ديوان الشاعر احمد فرج الاسلمي شموخ …»●[دواويــن الشعــراء والشاعرات المقرؤهـ المسموعهــ]●«… 0 12-02-2015 12:12 PM
الشاعر والوزير أوتآر هآدئه …»●[الرويات والقصص المنقوله]●«… 14 09-19-2015 10:32 AM
ديوان الشاعر: د/غازي القصيبي رحمه الله جنــــون …»●[دواويــن الشعــراء والشاعرات المقرؤهـ المسموعهــ]●«… 9 12-15-2014 11:56 PM


الساعة الآن 10:07 PM

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
مودي ديزاين , المصممه اميرة صمتي