عرض مشاركة واحدة
قديم 11-13-2011   #4


الصورة الرمزية جنــــون
جنــــون متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 752
 تاريخ التسجيل :  Feb 2010
 أخر زيارة : منذ 9 ساعات (08:06 AM)
 المشاركات : 1,335,334 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا أخشى عليك

..................من نسآء الكون

بــل أخشى عليك

من #

طفلة
تشبهني

مشآكسَة ، ثرثآرة ، مجنونة ، وتحبكَ كثيراً كثيراً
لوني المفضل : Azure
افتراضي



دقايق صمت

دقايق صمت إن أمكن

أبـ أحكيلك عن المنجن

عن الغريد في دوح الطرب والفن

عن الإنسان والاحيان والممكن

أنا جيت لسواحل طرفك الساهي

مع أشباهي

من حدود الوطن من حدنا القاصي مع الأردن

أبـ أتعلم لغات العالم الرابع

أبـ أعرف سر ذاك المعجز السابع

أبـ أشرب كاسة الشاهي

وأبـ أقرا حسنك الباهي

أبـ أسمع وش يقول الموج بعيونك وأب أتمعن

يمكن

يمكن أتمدن

وأصير المختلف جدا

معي مسباح فضه من ثمنك أثمن

ألوح فيه قدامك

ومعي شاعر غريب وطيب المعدن

وثوب أطهر من أحلامك

ومعي ريح تشيل أهلي ونفح الشيح والسوسن

ومعي أيضا خيال أيسر وفكر أيمن

وبال بالهوى سالي

وقصيد يفضح هبالي

وقلب أميله يمك

مثل ماأميل عقالي

شمالي غير كل الناس

شمالي مختلف جدا

* * *

أنا يالمترفه من قبل أعرفك وأعرف الكهرب

ضويت الليل بإحساسي وشفت الذيب والعقرب

وزرعت بمهمهات الغيد نوري وقلت لا تغرب

وعلمت الوفا وشلون لا ينسى ولا يكذب

وخاويت الطموح وقلت لا ملجا ولا مهرب

وعانقت النجوم أيام

وعاشرت السهر وأنجب

تعلمت بسنين الصبر

كيف أشرب صميل الحبر

كيف أجمع وكيف أطرح وكيف أقسم وكيف أضرب

وقلت لخاطري غني فلا غيرك لي المطرب

وقلت لناقلات الغيم ولن بالنكد ولن

وقلت لكل عين وعين حرام الدمع لا تبكن

عرفتي ليه ؟

لأني بايع الدنيا

ولأني شاري الدنيا

ولأنك عكس ه الدنيا

ولأني مختلف جدا

* * *

على تغريدة الساعه وصوت التبغ والجمره

أعسعس في عتامي لين أنفس صبحي بفكره

أشب الريح بشراع القلم الأزرق

أجدف لين يغمرني الورق وأغرق

أسافر من سخافاتي

إلى ذاتي

إلى آخر مسافاتي

وأظل الشاعر الأصدق

أظل الخاين اللي خان زيف الحب والعشره

أظل الكاين اللي كان في رحم الزمن قطره

على الفطره

على الفطره

أخوض بغابة الدخان

أهز أغصانه العذرى

أخلي للعدم عنوان

أروض للوهم مهره

وأعزم الفارس أختبره

ولا طالت مساييري

وناخت بي تعابيري

وبددني شقا التفكير

قلت أزين

لأني للشقا مدمن

و جدا مختلف جدا

* * *

علامات التعجب ليه على وجهك بدت تكثر

كأنك تسأليني عن سماري وليه أنا أسمر

وليه إن الشجر أخضر وزهره أحمر وأصفر

وليه إن البلابل في المسا ترتاح ماتسهر

وليه إن الطفل يكبر

ليه الأرض تتفجر

ليه الصدق صار أعنف من الزلزال

أو أخطر

وليه أحب أنا العالي

وليه أموت بالمرمر

بديهيات بديهيات بديهيات

لا أكثر

* * *

أنا هذا أنا

مثل الحزن وسط العزا

عادي

مثل الزغاريد البهيجه بالفرح

عادي

مثل النفاق اللي سكن كل البشر

عادي

مثل المطر

مثل ابتهالات الخزامى والزهر

عادي

مرن ثلاثين علي وكن مامرن

هذا أنا صالح

هذا أنا الشادي

ولكن ..

مختلف جدا




ولد مجنون

قالت : ولد مجنون

قلت : و عآشق(ن) مجنون

من خلقت الدنيا و مثله ماخلق بالناس مثله

رغم قسوتهم حنون]~

أسمر سقته الشمس ماها لين فوّح في مداها و أدهش الليمون

و أبيض من اوراق السحاب و من عباب الماء و من نبع العيون

روحه غمامه من سماء

بوحه ضماء

نوحه رفيف غصوون

موزون ..

لكن لاسمع صوتك تبعثر و إنهمر و إختل فيه الكون

و محزون ..

لكنك تنسيه الحزن كل ماحضن طيبك شقاه و هدهده بالهون

و مفتون ..

لكن فتنة العاشق مرآتب و من تكوني عشقة إحساسه

طبيعي لو رفع رآسه وعآشق بمرتبة مجنون

قالت : ولد مجنون

قلت : وعآشق(ن) مجنون

تدرين وش معنى مساء الخير ؟

تدرين لا طارت من شفاهك من اللي يطير ؟

عقلي يطير

و كوكبي يفتر عكس الإعتياد من الطرب و المستحيل يصير

أمنت بالله القدير

حلّ الدفى و البرد فارقني و فلّ الزمهرير

رجعت حيّ و قلت حيّ الورد الأصفر و العبير

حيّ الصباح اللي تشابك بالمساء حيّ الحرير

حيّ الحياة اللي طعمها يشبه الجنّه كثير

قولي مساء الخير ]]آورّق و آنبعث و آكون و لآتسألي وشلون

مجنون !!

ومن قولي بربك يسأل المجنون إلآ واحد(ن) مجنون !!

قالت : ولد مجنون

قلت : وعآشق(ن) مجنون

مر(ن) ثلاثين و عليه(ن) من سنيني زود

وكان العقل موجود

لكن وش جنيت من العقل و الثقل ومن الليالي السود

وش فادني صبري و مقطان الحنين اللي سرق عطري سنين و بادني وش زادني ؟

مازادني إلا جفاف إسمه رشاف المجد

و المجد زيف إن ماعركته باليدين المجد

المجد لله في سمااه و في ثراه

ماغير حُبك مجد

ياشوق مشغلني معه

ياطربتي لافزت من أقصى الضلووع آلآشرعه

انا اتوّجد وجد و ياجعل قلبك مايذوق إلارفيف الوجد

ياعذبة العنقود ’’

إشتقت للباروود و إن كان بك مثل إشتياقي فجريني بالتلاقي و إنسفيني جود

أنا إحترآقي في عيونك كل همي و غاية المقصوود

و لآهمني هرج الملا خل الملا يحكون

مجنون !!

ومن قولي بربك يسأل المجنون إلآ واحد(ن) مجنون !!

قآلت : شاعر(ن) مجنون




ياغزل


(1)

وش آتغزل ياغزل .. !

طاحت سواليفي على حظنك ..

وجفني طاح ..

وإسترخَى كسل .

وش آتغزل ياعسل ..

و(الشهد) نحل الشوق من حُسنك جنَاه ..!

ومن رحيقك..

سافر العطر ورحل .

وش آتغزل والزعل -

إليا زعلتي ،

يستعر فيني زغاريد وطفولة ..!

تزعلي ..

وآموت في (هيك ) مهبولة ..!

يعني مقبولة

ومقبولة

ومقبولة

ولا فيها .. جدل .

(2)

صمتك.. أنا أدري وش وراه ! .

مليون آه ..محاصره في آهتين .

آه .. لعيون الحبيب -

وآه .. من سطوة هواه .

هو صحيح يحبني ..؟!

هذا الجنون اللي على ها لارض يمشي ؟!

أو يساير عقلي الغايب ..

ويلعب من وراه ؟

ياترى .. كم ألف أنثى ذاقته قبلي قصيده ..؟

وكم قصيدة حب فيني صاغها..

وهو (صحيح ) و( جد ) يعنيني ؟

ويعني ماحكاه ! ؟

ياترى ..الطير هذا..

يخونني كل يوم ..؟

ولا.. كل شهر مرة.. ؟!

والله ، لو مرّة وقع بيدي بلحظة (ملعنة ) –

إني لأخرب هالسنة وألعن أبو جد الحياة ؟

يخونني ..؟!

مو على كيفه يخون .

أنا - وإذا فكر بغيري ، أفضحه..!!

أو أجرحه ..

أو أذبحه ..

طيري ، وأنا حُرة بطيري .. ولا أبي غيري معاه ؟!.

(3)

ياهوه .. ياذا الفاتك المزّاح -

زحزحتني عن ثقل أبوي آدم ،غصِب ..

وأشغلتني ( حسبي عليك ) بحفلة التفاح .

قل : ماتبي ترتاح ؟

قلي : متى تهدا الظنون العاصفة ..؟

ومتى تصدق إن عشقي إنت وأصل السالفة .. ؟

وإنك إذا قررت مرة تحتويني ..

ممكن انك تحتويني ..

وتنفرد بالباب والمفتاح !! .

قل : ماتبي ترتاح ؟

إهدا ، أباشعل فيك صمتي .

أُطرد الوسواس ..وسوس بي ..!

وعشني ،

وروق من عصف الرياح .

وقل : ما تبي ترتاح ؟

إرتاح ياقلبي..

كفاك اللي جرالك من زمان فات ..!

خذني وبلا هذا الشتا ت .

خذني، وحن ياقلبي على روحك..

وريّح هالجناح..!

وإطفيّ المصباح .






بالفصيح


(1)

هذا قدر ..

ندري قدر ..

لكن من اللي وصل الشعب المجاهد للفقر ؟

من قطّع أوصال البدن ..

من جن ، وإغتال القمر . ؟

رب البشر ؟!

اللي خلق هذا الزهر ..

ما أظن .. يحرمه المطر .. !

ربك لطيف ٍ بالبشر .

(2)

غزة تصيح :

يامستريح إصحى ترى دورك بعد غزّة ..

وغزة تقول إحذر.. يا الشعب ..

ولاتكون في أرضك حطب ..

ولا تدعي إنك كسيح !! .

لاتستريح اليوم ..

وإغنم ماتبي من حلم باكر ، لو بغيت -

وعيش ..

لكن قبلها، اسعف ولد عمك جريح ..

الدم من همه يسيح !! .

الريح هبت ..

إنت تدري وش يبي يصير الوطن ..

لو ماطفيت الجمر بيدك ..؟!

التغاضي مايفيدك ..

إنتبه..

لاتستريح .

(3)

غزة تصيح ..

وين التباهي والقصيد اللي يهز أشنابنا ..؟!

وين الوغى وأعرابنا ، والمستحيل ؟!

وين الصهيل .. ؟!

وين السواليف الهزيله -

والحميا وينها، وين الفتيله .. ؟!

وين (ويلك ياللي تعادينا ياويلك ويل) !!.

وين الكرم ..

والجوع ذل أطفالنا ..

وأحوالنا صعبة .. مذلة

بس يا الله ..

(بالله تصبو ا هالقهوة وزيدوها هيل)

إنتبه يا المدعي ..

لا تنفضح بالحيل .

(4)

غزة تصيح ..

وتراك لو ما فكرت بأمرك ..

وفقت من سكرات خمرك ..

مثلها ، يوم بتِصيح .

يعني (كفاية ).. بالفصيح .



بعد النجوم


(1)

من صعاليك وملوك ..

ومن جنوب ومن تبوك ..

ومن نشامى تشبهك ..

أو يشبهوك .

شفت ياما .

(2)

يانديمي ..

خذ من الفنجان ما يروي حنينك للصديق ..

دامك أتعبت الطريق ..

وجيت بك شرهة ندامى .

(3)

اعتبرني ماسمعت اللي سمعت ..

ولاتلوم ..

لا تقطع نصيب الصمت -

أنا ضيفه .. وهو ملزوم.

واتركني على هذا المدى أهذي ..

وخل اللي هذى يهذي ..

وربك لانيب قاطع ،ولا راجع .. ولا محروم .

وإذا قالوا ..

وش اللي حدّه يولّي ورا حد الصخب ياهيه ..؟

قول : آظن صابه تيه ..

وراح الشاعر بحمله -على مهله -

يعد نجوم ..!



خوف عادي


(1)

مو نذالة..

مو تخاذل أو تخلي أو جفا..

لكن ظروف.

خوف، يلجم كل صناع الخطابة..

ويْتسلى بالذياب أهل المهابة..

ويحرق أعصاب الضعوف.

خوف يا لبنان ..من شر الختام

ومن غضب شيخ الجميع ،العم (سام )

ومن جنونه.

ومن عفونة شاركتنا في هوانا..

وأقلقتنا -

وأزكمت كل الأنوف.

خوف عادي..

جابه الباشا العزيز.

وكبروه الإنجليز.

خوف من صنع الأيادي -

وطنوه بكل وادي..

وجندوا حوله حتوف.

خوف لكن مو نذالة .

(2)

يوم غابت هيبة (الراعي ) تداعوا..

وقسموا كل القطيع.. !

وافتروا ..

قالوا: غنايم حرب..

قالوا: انتصار..!

وإجتمع (بيكو) و(سايكس)..

مع بُطُل (ويسكي ) ومع (..) .

وبالقلم خطوا حدود .

و خانوا أحلاف وعهود ..

وسلموا باقي (غنمهم ) لليهود !

وزان الإستعمار.

والعرب..

لا حول لا قوة..

ولا حتى مروّة..

سادرين بحفلة استقلال .

شاربين من الوهم لين الثمالة..بالنعال .

وفعلهم وقت الفعل سجات..

في ليل الخوات المومسات ،

وفي نهيق حمار.

من يد (الأتراك) طاحوا بالوراثة..

تحت كوع الغاصبين أهل الخباثة..!

وحبوا خشوم ( الفرنجة).

ومن قدم بغداد حتى راس طنجة..

أصبحوا أحرار، لكن..

عايشين بلا قرار.

عالم من الحزن،

مسلوب الإرادة..

واحد وعشرين ضيق بلا سيادة..!

والفرج مشغول عنهم بالعبادة -

وفي توالي نشرة الأخبار..!

ياوطن..

لو طال غيم الإنتظار..

بينتهي ..

مادام لاحت في المدا عقب السواد بروق .

ويا وطن..

لا بد شمسك ماتعود..

ويشرق الثوار.

(3)

من نلوم.. ؟

وكلنا مهزوم !! .

مابقى فينا على قيد الكرامة من أحد.

والأحد (عطلة ).. !

وفي (الجمعة ) نصّـف رجالنا،

ونسأل الله السلامة والمدد.

وباقي الأيام، نوم.. !

الغضب ينزل،

يزلزلنا صداعه..

والجسد ينزف..

وتنحاش الشجاعة،

ولا طبيب..!

ليش تزعل يا الحبيب ؟!

التشرد والمجاعة..

في قواميس (العرب )..

صارت فخر، موعيب !

والوهن مقسوم.

يذبحون أطفالنا ونقول: أزمة.

وينحرون آمالنا ونقول: أزمة.

ويلعنون أبو أبونا..

ونستحي..

من زود ما فينا من الحشمة ..!

نستحي ..

ونخاف لا يكسر شموخ احساسنا-

لو نطلب الرحمة.. !

وإن رفع فينا أحد راسه..

(ولو هو لاصق بكرسي الرياسة)

صفعوه بألف جزمة.

أو غدى مرحوم ! .

(4)

نصف قرن من الزمان .

وشوفوا (اليابان )،

وذكرى (هيروشيما )..!

وناظروا..

(سلة الخبز ) الشهية، ونهْرنا -

في مصر والسودان.

الفرق ماهو بالزمن..

الفرق بالإنسان.

والعيب ماهو بالوطن..

العيب في الوجدان.

وشلون نمشي بأرضنا..

ومركوبنا..

من (خُردة ) الألمان ؟!

وشلون نحمي بلادنا..

وسلاحنا..

من (صنعة ) العدوان ؟!

وشلون نلبس ثوبنا..

وقماشته.. (جوارب ) الإسبان ؟!

إلى متى هذا الترف هذا القرف والانبطاح ؟!

إلى متى هذا التأخر والتعنصر والنباح ؟!

إلى متى هذا العمى ..

و هذا الهوان ؟!

إلى متى .. ما أدري ولكن -

إسألوا ذيك الجراح-

اللي كست (وجه العرب) لبنان ..!



"دمتم في حفظ الباريء"


 
مواضيع : جنــــون



رد مع اقتباس