عرض مشاركة واحدة
قديم 01-10-2021   #221


الصورة الرمزية دجى الليل
دجى الليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 29928
 تاريخ التسجيل :  Aug 2020
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (01:23 PM)
 المشاركات : 6,485 [ + ]
 التقييم :  114593
لوني المفضل : #Cadetblue
افتراضي رد ع الروايه



البارت السابع والثلاثون...
:
:
:
صليني، بعضَ الوصلِ، حتى تبيّني
حقيقة حالي، ثمّ ما شئتِ فاصنَعي
:
بعد مرور أسبوعين على سفرهم ظافر كان وايد متضايق يحس نفسه مخنوق ضايع ماسمع صوتها اتصل لعهود وهو منسدح عالشبريه وقافل الباب وحضن المخده اللي فيها ريحتها سمع صوت عهود: هلا وغلا..
ظافر بضيق يتنهد: وينها ولهان ع صوتها احس اني مخنوق مب قادر اكمل حياتي بدونها .
عهود كانت حاطه سبيكر وتشوف وضحى اللي تشتت نطراتها في الغرفه ودموعها يهددن بنزول نطق بصعوبه : عهود
عهود اللي تروعت من حسه : لبيه !
بغصه واقفه في يوفه: لبيتي في منى ،، وينها خليج محضر خير !! وخليها ترد عليه حرقة تلفونها ماترد عليه ...
عهود تشوف وضحى اللي تمسح دموعها بغصه وباين صوته تعبان بهمس قالت: خلاص لا تكابرين خذي بخاطره حرام والله ...
وضحى بغصه: ماقدر اكلمه الحين لانه شي هذا بيزيدني وبزيده ..
تحنحن بعد ما سمع الهمس وهو يقول: وضحىىى !
وضحى ارتعبت من نبرته وقالت بهمس : هلاا!!!!
ظافر ماقدر يكمل حن لها بقوه وخنقته العبره وبهمس مماثل لهمسها: اقتلني الشوووق صوبج .
طالعت عهود وهي ماسكه نفسها لاتبكي شهق ظافر بقهر وهو يقول: يلعن شووووق شو يسوي ..
تحنحنت وضحى وهي تقول: ظافر اهدا ترا ما يسوى عليك ..
ظافر بقهر يصرخ : والله انى مخنوق مخنوق اول مره احس بالكتمه جي احس انى اريد اوكسج....... وانقطع صوته .. بخوف قالت: ظافر ظافر حبيبي تسمعني !!!
لكن مافي رد .. عهود شلت تلفون واتصلت بحميد اللي كان يتابع فلم ومريم في المستشفى عند عيالها استغرب اتصال عهود ورد : حي... وقطع عليه صوت عهود الخايف تكفى روح لظافر في غرفه وضحى ..
ما كملت كلامها لانه سمعه يتكلم بانفعال وفجأه قطع صوته توقع انه ردة له الحالة ع طول دخل وشافه شله بضيق وهو يحس بثقله بين ايديه وييهه المزرق عرف انه رجعت له حالة انقطاع للاوكسجين وبسرعه طار به المستشفى وصارررخ عليهم ويابوا له سرير واسدحوا ظافرعليه وع غرفة طواري ع طول وهو يشوف ويهه المسود ..
كان الخوف وربكه سيد الموقف ،،، شافهم كييف يحطون الاجهزه عليه وجهاز فحص القلب وبعد مده الدكتور قابل حميد وسار له وتكلم حميد : طمني دكتور..
دكتور بضيق: ظافر عنده اكتئاب حاد من قبل مدة زمنيه صح !
هز راسه حميد بضيق كمل دكتور: الحين هو في حالة انهيار ولازم تبعدونه عن أي ضغوطات عشان مايرجع له الاكتئاب انا عطيته مهديء ان شاء الله القى استجابه منهه ! ...
حميد بضيق تنهد بصمت وطالع ظافر بتعب من ورى الزجاج الله يهديك يا ظافر خربت ع عمرك بعد مالقيت فرحة سنينك قطع عليه صوت تلفونه ورد ع عهود: هلا
عهود تبكي: شو صار طمنا
حميد بضيق: انهار وعطوه مهدأ الحين مادري عاد يوم بيقرم شو بيصير ...
عهود تتنهد بضيق: طمنا عليه ...
سكر تلفون بعد ما طمنها انه بيتصل عليهم يطمنهم ...
:
:
:
في الامارت وبالتحديد عند عهود ووضحى ...
:
عهود تبكي ووضحى تهدي فيها: يا حرمه شبلاج ان شاء الله مافيه الا العافيه ...
عهود : اول مره اشوف ظافر يوصل لين الحاله هذي ،، شهقت ببكوه وهي طالع وضحى: حني عليه ...
وضحى بقهر: ترا مب بيدي المساله متعلقه بقلبي قلبي كل ما أقول بسامحه احس قلبي يضيق ينكتم ترا قلبي اللي زعلان ولا اقدر اقول بالسانى سامحته بس شو الفايده اسامحه كلام وفعل ماشي ..
تنهدت بضجر عهود وهي تقول: برايه المهم انج تسامحينه لو بلسانج تكفين عشان ما يزيد انهياره..
هزت راسها بضعف: اوك خلاص اوعدج اتصل بحميد واقوله اني مسامحتنه بس ترا بعدبن فعليا اذا رد ماعرف كيف بتكون المواجهه بس الله يسررر الأمور ع خير ..
راحت وضحى غرفة ظافر وانسدحت عالشبرية وهي تفكر بالموضوع كيف اقدر تقوله سامحتك بس فعليا مب مسامحتنه كيف قلبي لللي تعذب اوووف انا ليش افكر وايد يمكن عقب أسامحه ع كل شي سواه مسكت تلفونها واتصلت بعبدالله ورد عليها:
هلا بها الصوت ..
وضحى: هلا بالغالي يصير اشوفك
عبدالله: نعمم انه يصير ،، انتي في دار ؟؟!
وضحى بضيق: هيه بيت هله ...
عبدالله: تعالي المول انا متواعد ويا الشباب ومن توصلين اتصلي ...
وضحى بصيق: اوك بس مافي مكان ثاني !!
عبدالله: وين تبين غناتي ..
وضحى: أي مكان !!
عبدالله : خلاص شوي وبلاقيج في مطعم ...... عرفتيه !!!
وضحى: هيه فديتك !!!
عبدالله: يلا اترياج ..
وضحى راحت لعهود وقالت لها : تعالي معايه !!
عهود : والله وضوح راسي مصدع ومب قادره حتى اشوف دربي أبا انام شويه ...
هزت راسها بهيه وطلعت وركبت مع دريول وراحت للمطعم تسستنى عبدالله وخذت مكان فيه بارتشن يوم وصل عبدالله وسيف دخلوا داخل اول ما وصل عندها عبدالله حضنها بشوق ولهفة وهي بكت من الوجع وضيم اللي تحس به عبدالله استغرب بكاها. وقال بهمس: فيج شي !!!
وضحى أبعدت عن حضنه شوي: لا فديتك ولهت عليكم ...
رد حضنها وهو يمسح ع ظهرها وقال بحب اخوي: تعالي قعدي يا قلبِ اخوج وقولي لي شو فيج ..
وضحى رقعت عينها لسيف اللي شاح بنظره عنها وقعد عالطاولة ولا تكلم بكلمة وحده ..
وضحى ارتبكت من وجوده وعبدالله : اخبار ظافر ..
وضحى تنهدت وسيف ضحك باستهزاء وقعد يلعب بتلفونه ،، تجاهلته وضحى وقالت: شو رايك يعني ماخذ هنتين كيف الوضع ..
ضحك عبدالله: اميد ضرابه وغيره منكن يا الحريم ..
وضحى تنهدت بعمق وهي تقول : يعني تقدر تقول جذيه !!!
ابتسم عبدالله وطلبوا اكل وكلوا ..
ومر الوقت سريع وردها البيت وحضنها وهو يقول: لا تفكرين وايد وخليج اكثر هدوء الريال يميل للي ماتزعجه ...
ابتسم وابتسمت ولوحت بيدها له ... ودخلت داخل توها بتغير وبتنام رن تلفونها ..
ردت بتعب: هلا حميد
خميد بسرعه: يرحم امج ظافر يينن فينا ومسك المغذي يبا يبطله تكفين جامليه عشان يرد لوعيه ..
ضاقت وخذت نفس عميق وقالت وين هو رد عليها عطيناه مهديء وكلميه عساس انج متصله تسالين عنه شوي بدخل عنده ودقي عساس يحس انج تبينه ماعليه لو غلط اللي اسويه وفوق طاقتج لكن ماريد افقد اخويه تكفين حاولي.
غمضت عيونها بضيق وقهر مكتوم: حاضرين من تدخل دز لي مسج وبتصل لك...
:
-أن تشعر بالأمان في كل شيء تفعله فقط لأن شخصًا عزيزًا يراقبك من بعيد
:
:

في إيطاليا بعد ما دخل حميد ع ظافر قعد عداله وهو يقول: ياريال خيست الدنيا دم من كثر ما تفج هالواير ويردونه لك بخبرك انته شفيك ملص قنا لقيت ضالتك ترد ع خيبتك الأولية ترا الحرمة شاراتنك وتحبك وكم مره تدق تطمن عليك وانته في سابع نومه مب كل مره بيعطونك مهدئات خلاص انته من تسمع صوتها بتهدا من نفسك رشري رن تلفون خميد ابتسم وقال: ها شفت الحب داقه لك يلا انا بخليك تأخذ راحتك معاها ..
ظافر اللي رد بشوق وهو يكلمها: مرحبا ملايين ولا يسدن في ذمتيه..
ردت عليه بهدوء وهي داخليا تنتفض من الخووف والربكه: مرحبا بك زود الحمدلله ع سلامتك...
ابتسم بهدوء وهو يأخذ نفس عميق: ليشششش مرتبكه الغاليه ... الشر ماييج فديت روحج
انصدمت يعرف ادق تفاصيلها لو بينهم مسافات وبحور لو ما تتكلم قطع عليها : الوضيحي ...
ردت من دون شعور: لبيييه
ابتسم بحب: لباج قلبي يا بعدهم … اعذريني جان ...
قطع عليه صوتها: ظافر انا محتاجة البعد عشان اعيد حساباتي ..
ظافر بحده: بس مب ويايه تعيدين حساباتج انتي تعرفين انتي بالنسبه لي شو واللي صار غصبا عني وعنج يا عين ظافر..
وضحى بقهر: ظافر وانا تصررت من منو !! من عيرك ولا منك !! انته ما تتاكد من شي اللي يصير ع طول تضارب وتهجم اسلوبك وايد قديم واخر شي شوف وين وصلنا بالله عليك هذا تعامل ،، في شي اسمه تفاهم ..
ظافر بقهر: تكفين خلاص خلينا نبدا صفحه يديده مع بعض ...
ازفرت بضيق : ان شاء الله ..
ظافر: وضحى انا مالي غناة عنج حبيبي والله احبج واغار شو اسوي صدق ما تستاهلين اللي صار لج مني لكن قلبي يحبج وبدافع غيرته العوفه صار اللي صار ويطلب منج العفو والسماح ...
وضحى خنقتها العبره وقالت ببحة مخنوقه: بها السهوله يا ظافر ...
ظافر مسك تلفونه وحط اغنية عوفيني لعيضه وقال وهو يحط سبيكر من تلفون حميد : سمعي هالاهداء ..عوفيني اموت بهالعشك ، حبيني فدوة اهواية ،ضميني بحضان الكلب
نسيني هم دنياية وكتج،، اجيتي وللابد ياعمري ضلي وياية ،، لج اني احبج من صدك يابعد هاي وهاية
فدواتة ربي الخالقج فدواتة ،،يالعندي تسوين الهوا ونسماتة ،،يالحبج بهاذا الكلب نبضاتة،،حتى التعب منج يجي اشمحلاه ،،عوفيني اموت بهالعشك

حبيني فدوة اهواية ،، ضميني بحضان الكلب

نسيني هم دنياية ،، خليني اشوفج عالااقل،، كل لحظة مو يومية ،،ومااريد افارك هالوجه ،يااحلى شيء بالدنيا شكد صارلي عايش انا ،،ماشفت هيج ابنيه
مخلوقة من حب ووفى والطيبة والحنية ، لميني ضيعني الوكت لميني ، نسيني كل ذاك التعب نسيني

ممنون منج يالي فرحتيني ،، من يوم شفتج كمت احبة لعيني ،، عوفيني اموت بهالعشك،، حبيني فدوة اهواية ،، ضميني بحضان الكلب ،، نسيني هم دنياية ،، وكتج اجيتي وللابد ياعمري ضلي وياية

لج اني احبج من صدك يابعد هاي وهاية ،،عوفيني اموت بهالعشك،، حبيني فدوة اهواية
،،ضميني بحضان الكلب ،، نسيني هم دنياية
عوفيني اموت بهالعشك،، حبيني فدوة اهواية

ضميني بحضان الكلب ،، نسيني هم دنياية
:

خلصت الاغنيه وسمع شهقتها اللي حاولت تكتمها قد ما تقدر ولكنها فشلت بهمس قال: ورب الكعبه قدرج غالي عندي واعتبريها غلطه وما تكرر ..
كانت تبكي من كلمات الاغنيه اللي تحسها مكتوبه لها ومقصوده بالذات لها ماقدرت تجاوب عليه كأن عيضه ينطق بلسان ظافر وحاله دمعت عينه وهو يقول: كرهتيني الوضيحي ...
ما سمع منها صوت غير نحيبها تاكد انها تحبه وانها ميته عليه وتباه وهمس بحب: يوم برد لج عين تنظر بصلح كل شي بيني وبينج انتي نادره الوجود صبرتي ع شي ما ينصبر لو وحده غيرج ما تصبر ومقذوفه في قاطعته وهي تقول بانهيار تمفى لا تكمممممل تمفى طلبتك هليني اتنساى الألم والجرح طلبتك لا تتثر الملح ع اليرح تراه ما يبرى ..
سكت وهو يسمع انهيارها وكلامها ازفر بضيق وبهمس: انا اللي مب ريال اعق عليج هالرمسه ولا انتي درة مصونه ...
انهارت اكثر بكلامه وماقدرت تنطق سكت وبعد فتره قال: ارتاحي وانا بسكر منج لجل ترتاحين ...
همست باستودعتك الله وسكرت ...
انتهى


 
 توقيع : دجى الليل







- فكن بقربي إن الروح هائمة
رغم الهموم إذا لاقتك تبتسم


رد مع اقتباس